الرئيسية » أرشيف الوسم : السعودية (صفحة 4)

أرشيف الوسم : السعودية

تقرير: برلين تعتبر الرواية السعودية حول قضية خاشقجي بلا مصداقية

كشف تقرير لموقع “شبيغل أونلاين” أن الحكومة الألمانية “غير مقتنعة” بالمعلومات التي قدمتها الرياض بشأن قضية خاشقجي وتعتبرها بلا مصداقية. فيما لوح أحد المسؤولين في حزب ميركل بأن أوروبا قد تضطر لتغيير سياساتها تجاه الرياض. ترى الحكومة الألمانية أن المعلومات، التي قدمتها السعودية بشأن قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، لا تتمتع بمصداقية، بحسب تقرير لموقع “شبيغل أونلاين” نشر اليوم الأربعاء (17 أكتوبر تشرين الأول 2018). وذكر الموقع أنه وفي اجتماع سري  للجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني، وصف أحد كبار المسؤولين في وزارة الخارجية – لم تذكره بالاسم- الرواية السعودية بشأن القضية بأنها “غير مقنعة”. ولحد كتابة هذه الأسطر، لم تعلق وزارة الخارجية الألمانية على ما أورده الموقع الإخباري الألماني. وفي ذات السياق، قال يورغن هارت، المتحدث المعني بالسياسة الخارجية في حزب المستشارة ميركل، لإذاعة دويتشلاند فونك “في أذهاننا صورة شديدة التباين للسعودية، خاصة فيما يتعلق بما حدث في قضية خاشقجي في الأيام القليلة الماضية، وما سيظهر في الأيام المقبلة سيكمل تلك الصورة. قد تضطر أوروبا لتصحيح سياساتها تجاه السعودية”. وأضاف السياسي المحافظ “علينا استغلال نفوذنا الاقتصادي حتى تبقى السعودية على مسار يضمن الاستقرار في المنطقة”. وتابع قائلا إن من السابق لأوانه وضع اقتراحات ملموسة لإحداث تغيير في السياسات وإنه لا توجد خطط لفرض عقوبات على السعودية. وفي وقت سابق اليوم، طالبت الحكومة الألمانية كلا من السعودية وتركيا بتقديم معلومات رسمية بشأن واقعة اختفاء خاشقجي، بأسرع ما يمكن. وقال شتيفن زايبرت المتحدث باسمها إن شيئا لم يحدث منذ يوم الثاني من تشرين أول/أكتوبر الجاري عندما دخل الصحفي السعودي قنصلية بلاده في إسطنبول، مضيفا أن ذلك من شأنه ألا ” يزيل القلق من إمكانية ثبوت صحة هذا الاشتباه المروع”. من جانبها، قالت ماريا اديبار المتحدثة باسم الخارجية الألمانية إنه لم يتم تحديد مدة زمنية معينة للسلطات التركية والسعودية لتوضيح الاتهامات، لكن هناك رغبة ملحة “أن يحدث ذلك قريباً”. وذكرت اديبار أن وزير الخارجية هايكو ماس تحدث مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو ...

أكمل القراءة »

ترامب: قتلة خارجون عن السيطرة ربما كانوا وراء اختفاء خاشقجي

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن قتلة خارجين عن السيطرة ربما كانوا وراء اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في تركيا. وعقب مكالمة هاتفية أجراها مع الملك سلمان بن عبد العزيز، قال ترامب إن العاهل السعودي نفى تماما علمه بما حدث لخاشقجي. وأضاف ترامب للصحفيين قائلا إنه بعث وزير خارجيته، مايك بومبيو، إلى السعودية لإجراء محادثات عاجلة مع الملك سلمان. وفي غضون ذلك، بدأ المحققون الأتراك دخول مبنى القنصلية السعودية، حيث دخل خاشقجي قبل اختفائه، منذ أسبوعين. ويشتبه الأتراك في أن خاشقجي قتل في القنصلية بعدما دخلها قبل في الثاني من الشهر الحالي، وهو ما تنفيه السلطات السعودية التي تقول إن الصحفي غادر مبنى القنصلية بعد قضاء مصلحة إدارية. ما الذي قاله الرئيس الأمريكي؟ قال ترامب إن الملك سلمان نفى “نفيا باتا” معرفته بمصير خاشقجي. وأضاف الرئيس الأمريكي في تصريحات لصحفيين “يبدو لي أن قتلة خارجين عن السيطرة ربما كانوا وراء اختفاء خاشقجي، من يعلم؟”. وكان ترامب قد هدد الرياض بـ”عقاب شديد” إذا ثبت أنها قتلت خاشقجي. وقال، في تصريحات سابقة، إنه سيكون “في قمة الغضب” إذا حدث هذا، ولكنه استبعد إلغاء صفقات السلاح. ما هو موقف السعودية؟ تزايدت الضغوط على السعودية تطالبها بتقديم توضيحات وافية عن اختفاء خاشقجي. وأمر الملك سلمان النائب العام السعودي بفتح تحقيق داخلي في اختفاء خاشقجي. وقال مسؤول سعودي، لم يذكر اسمه، لوكالة رويترز إن “الملك أمر النائب العام بفتح تحقيق داخلي في اختفاء جمال خاشقجي، بناء على المعلومات التي توصل إليها الفريق المشترك في إسطنبول”. وكانت السعودية قد أعربت عن رفضها “التهديدات” السياسية والاقتصادية، التي تتعرض لها بسبب خاشقجي، حسبما صرح مصدر سعودي الأحد لوكالة الأنباء السعودية الرسمية. وقال المصدر إن السعودية “إذا تلقت أي إجراء فسوف ترد عليه بإجراء أكبر”. وعرف خاشقجي في الفترة الأخيرة بانتقاده لبعض سياسات السعودية في مقالات رأي يكتبها لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية. وسمحت السلطات السعودية الأسبوع الماضي بتفتيش قنصليتها في إسطنبول، بطلب من السلطات التركية. لكن عملية التفتيش تعطلت ...

أكمل القراءة »

عزف العود يحرمك من الزواج في مملكة التخلف

فشلت مواطنة سعودية تبلغ من العمر ثمانية وثلاثين عاماً في معركتها أمام القضاء في قضية تتعلق بالزواج من رجل اختارته. وأكدت صحيفة عكاظ السعودية أنّ المحكمة اعتبرت أنّ الزوج غير مناسب دينيا للسيدة بسبب عزفه على آلة العود. وبحسب نفس المصادر، فقد تقدم الرجل الذي يعمل مدرسا منذ عامين، لطلب يد السيدة، وهي من القصيم، شمال العاصمة السعودية الرياض، وتعمل مديرة لأحد البنوك، إلاّ أنّ عائلتها رفضت، وأشارت إلى أنّ الخاطب “لا يصلح دينيا” للزواج منها لأنه يعزف العود. وهو ما جعل السيدة تحيل الأمر إلى القضاء. ولكن يبدو أنّ القضاء لم ينصف السيدة حيث جاء حكم المحكمة مطابقا لقرار الأسرة وعدم تزويجها من الرجل الذي جاء لخطبتها. ونقلت صحيفة عكاظ عن المحكمة قولها: “لأن الرجل يعزف آلة موسيقية، فهو غير مناسب للمرأة من وجهة النظر الدينية”، كما قامت محكمة استئناف بالتصديق على الحكم، وهو ما يجعله حكما نهائيا. وعلى ما يبدو، فالسيدة مصرة على الزواج من خاطبها، الذي وصفته بـ “التقي وذي السمعة الطيبة”، وقد أكدت أنها ستسعى للحصول على موافقة “السلطات العليا” على الزواج، في إشارة إلى البلاط الملكي. يذكر أنّ المملكة العربية السعودية قامت بالعديد من الإصلاحات على أمل تحسين صورتها على غرار السماح للمرأة بقيادة السيارة، لكن لا تزال هناك الكثير من المسائل التي تجد المرأة فيها نفسها مجبرة على اللجوء إلى ولي مثل الزواج والسفر. المصدر: يورو نيوز اقرأ/ي أيضاً: “الإصلاح” في السعودية يهدد الناشطة الحقوقية السلمية إسراء الغمغام بعقوبة الإعدام تلويح السعودية بهراوة المال لم يُخف زعيم كندا المِقدام السعودية: لا لنشطاء حقوق الإنسان ولا للسفير كندي… القبض على الفتاة السعودية التي “جاهرت بالمعصية” تحدياً للسلطات السعودية إياك والرقص في السعودية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الحكومة الألمانية تركع كغيرها للمال السعودي: صفقات أسلحة بالرغم من قرار الحظر

رغم مشاركة السعودية في حرب اليمن، وافقت الحكومة الألمانية الجديدة منذ توليها مهام منصبها في آذار/ مارس الماضي على توريد أسلحة للسعودية بقيمة 254 مليون يورو. جاء في رد وزارة الاقتصاد الألمانية على طلب إحاطة من النائب البرلماني عن حزب الخضر، أوميد نوريبور، أن الحكومة الألمانية وافقت خلال الستة أشهر الماضية على توريد أسلحة للدول الثمانية الأخرى في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن بقيمة 21.8 مليون يورو. فيما تم توريد ما قيمته 254 مليون يورو للسعودية. وبحسب الرد الذي نشر يوم الاثنين الأول من أكتوبر / تشرين الأول 2018، أصدرت الحكومة الألمانية 87 تصريحاً بتصدير أسلحة للدول المشاركة في هذا التحالف خلال الفترة من 14 آذار/ مارس حتى 23 أيلول / سبتمبر الماضي. وتعتبر هذه الأرقام مثيرة للجدل، لأن التحالف المسيحي، المنتمية إليه المستشارة أنغيلا ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي اتفقا في معاهدة الائتلاف الحاكم على وقف تصدير الأسلحة لكافة الدول المشاركة “على نحو مباشر” في حرب اليمن. ولم يتم تسمية هذه الدول في الاتفاق. ويقاتل التحالف الذي تقوده السعودية المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران منذ عام 2015. وفي مطلع أيلول / سبتمبر الماضي باءت مفاوضات جنيف للسلام بالفشل من قبل أن تبدأ، بسبب عدم حضور وفد المتمردين الحوثيين. وأدت الحرب في اليمن إلى كارثة إنسانية، تصنفها الأمم المتحدة على أنها الأسوأ على مستوى العالم. ويعتمد 22 مليون شخص في اليمن؛ ما يعادل ثلاثة أرباع السكان، على المساعدات. ولا يجد سبعة ملايين شخص غذاء كافياً في اليمن. ح.ز/م.س (د.ب.أ) اقرأ/ي أيضاً: سقطة أخلاقية أخرى لبرلين: إعادة تصدير الأسلحة لدول مشاركة في حرب اليمن بالفيديو: بين الروس والأمريكيين، من يملك ترسانة الأسلحة الأكبر في الشرق الأوسط؟ اسرائيل في رأس القائمة في نسبة الأسلحة إلى السكان محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أخيراً إحدى دول الخليج تمتلك قطاراً بين المدن: قطار سريع فاره في السعودية

افتتح العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز يوم الثلاثاء الفائت مشروع قطار الحرمين السريع باستثمارات 6.7 مليار يورو (7.87 مليار دولار) في إطار جهود لزيادة إيرادات السياحة في الوقت الذي تسعى فيه المملكة للتخلص من الاعتماد على صادرات النفط. وقطار الحرمين السريع الذي يمتد بطول 450 كيلومتراً ويربط مكة والمدينة بمدينة جدة الواقعة على ساحل البحر الأحمر، هو أحد أكبر مشروعات النقل في الشرق الأوسط، ويستهدف نحو 60 مليون مسافر سنوياً. ومن المنتظر أن تبدأ العمليات التجارية بالمشروع الأسبوع المقبل. وقال وزير النقل نبيل العامودي إن بهذا تصبح “الرحلة بين مكة والمدينة أقرب وأيسر من أي وقت مضى” مضيفاً أن تدشين هذا المشروع “تأكيد على التزام المملكة بخدمة الإسلام والمسلمين”. والحج والعمرة ركيزتان أساسيتان في خطة للتوسع السياحي في إطار إصلاحات اقتصادية أعلنها قبل عامين ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتنويع الاقتصاد. وتجني المملكة إيرادات بمليارات الدولارات من الحجاج والمعتمرين الذين يستخدمون وسائل النقل ويشترون هدايا وطعاماً ويدفعون رسوماً. وقطار الحرمين بناه كونسورتيوم بقيادة إسبانية وموله صندوق الثروة السيادي بالمملكة، صندوق الاستثمارات العامة. ويقلص القطار زمن الرحلة بين مكة والمدينة إلى النصف. وقال مدير المشروع محمد فلاتة إن القطار سيوفر وسيلة انتقال سريعة يمكن للحجاج والمعتمرين والمواطنين والأجانب المقيمين في المملكة الاعتماد عليها. وأضاف في مقابلة قبيل التدشين يوم الثلاثاء “يكون الراكب مرتاحا. يستطيع قراءة كتب أو قراءة الجرائد أو الاستمتاع بمشاهدة الشاشات الموجودة مثلاً في عربات درجة الأعمال بكل أريحية، يتناول القهوة أو وجبة خفيفة”. خدمة الحجاج وتأمل السلطات في أن يحفز القطار أيضاً نمو مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، وهي منطقة تجارة واسعة جرى إطلاقها في ظل حكم العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله، لكنها ما زالت شاغرة إلى حد ما. وسيرتبط القطار في النهاية بمحطة جديدة في مطار جدة الذي بدأ بالفعل في خدمة مسارات محلية مختارة وستقوم بخدمة جميع الرحلات أوائل العام المقبل. وقال فلاتة إن المزيد من التوسع قد يشمل ربط القطار بمشروع مزمع لقطار ...

أكمل القراءة »

“الإصلاح” في السعودية يهدد الناشطة الحقوقية السلمية إسراء الغمغام بعقوبة الإعدام

طلبت النيابة العامة في السعودية عقوبة الإعدام لخمسة نشطاء من المنطقة الشرقية، منهم الناشطة الحقوقية إسراء الغمغام بتهم تتعلق “فقط بنشاطهم السلمي” بحسب تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش. “كل إعدام مروع، لكن السعي إلى إعدام نشطاء مثل إسراء الغمغام، وغير متهمين حتى بأعمال عنف، أمر فظيع. يوماً بعد يوم، يجعل استبداد السلطات السعودية غير المحدود مهمة أكثر صعوبة على شركات العلاقات العامة، في الترويج لمقولة “الإصلاح” الخرافية بين حلفائها والشركات الدولية”. هكذا علقت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة. من هي؟ إسراء الغمغام، ناشطة حقوقية شيعية بحسب المنظمة، من منطقة القطيف، عُرفت بنشاطها ومشاركاتها في المظاهرات التي انطلقت عام 2011 في المنطقة الشرقية، التي كانت ” تطالب الحكومة بإيقاف سياسة التمييز ضد الشيعة، وقامت بتوثيق تلك المسيرات والمظاهرات ونشرتها في وسائل التواصل الاجتماعي. واعتقلت مع زوجها موسى الهاشم في ديسمبر/كانون الأول 2015، في عملية مداهمة مفاجئة. وهما معتقلان حالياً مع آخرين في سجن بالدمام منذ ذلك الحين. ومن بين التهم التي وجهت إلى الغمغام، هي التحريض على التظاهر ورفع شعارات مناهضة للحكومة للتأثير في الرأي العام، ونشر صور المسيرات التي كانت تصورها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والعمل على تشجيع المتظاهرين آنذاك. وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش نقلاً عن نشطاء حقوقيين سعوديين، “إن الغمغام التي قد تواجه عقوبة الإعدام، ستكون أول امرأة سعودية يحكم عليها بالعقوبة القصوى بسبب نشاطها الحقوقي ، وسيكون ذلك سابقة خطيرة وتهديداً للناشطات المسجونات حالياً اللواتي ينتظرن صدور الحكم بحقهن”. وانتقدت المنظمة، المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا الإرهاب، وقالت بأنها تستخدم “لمقاضاة المعارضين السلميين بدلاً من الإرهابيين”. كما أشارت إلى إعدام رجل الدين البارز نمر النمر لعلاقته بالمظاهرات في المنطقة الشرقية عام 2014، ولم يكن الرجل الشيعي الوحيد الذي يعدم، بل وصل عددهم إلى نحو 50 شخصاً. واستندت النيابة في دعوتها إلى “مبدأ التعزير في الشريعة”، أي أن للقاضي حرية التصرف في تسمية الجريمة وحكمها، والغمغام هي ضمن ستة من السجناء الذين ينتظرون النطق ...

أكمل القراءة »

تلويح السعودية بهراوة المال لم يُخف زعيم كندا المِقدام

أصدرت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند بياناً حول سجن ناشطتين سعوديتين تسبب بأزمة دبلوماسية كبيرة بين كندا والسعودية ما زالت تتفاقم وتكبر مثل كرة الثلج مع مرور الوقت. ولم يرغم رد الفعل السعودي الذي شمل قائمة طويلة من الإجراءات ذات الطابع الإقتصادي الجانب الكندي على التراجع عن موقفه بل أعلن رئيس الوزراء جاستين ترودو أن بلاده ستستمر في الدفاع عن قضايا حقوق الإنسان حول العالم. ما صرحت به الوزيرة الكندية ليس بالأمر الجديد، فسجل السعودية في مجال الحريات وحقوق الانسان يتعرض دائما للانتقاد من قبل المنظمات الدولية والدول الغربية بما في ذلك تقرير وزارة الخارجية الأمريكية لعام 2017. “درس للأخرين“ ويرى المراقبون أن السعودية في ظل الملك سلمان بن عبد العزير ونجله الشاب وولي عهده الأمير محمد تريد أن تبلغ رسالة محددة للآخرين وخاصة الدول الغربية مضمونها أنها لن تقبل بعد الآن انتقادها وخاصة في ما يتعلق بوضع حقوق الانسان والحريات، وأن على المجتمع الدولي تقبل السعودية وطريقة حكم محمد بن سلمان كما هي والتكيف مع هذا الواقع. ويحمل رد فعل الحكومة السعودية على الموقف الكندي الكثير من التساؤلات وعلى رأسها: هل اختارت السعودية الهدف الخاطئ لتبلغ الاخرين برسالتها؟. موضوع حقوق الإنسان لم يعد موضوعا داخليا يخص الدول والسعودية ، فهي الآن عضو في مجلس مفوضية حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة وهي من بين الدول الموقعة على العديد من العهود والمواثيق الدولية في هذا المجال. ومنذ وصول الملك سلمان إلى عرش السعودية وتعيينه محمد بن سلمان وليا للعهد عام 2015 دخلت السعودية في عدة أزمات وصراعات في المنطقة ولا يمكن لأحد التكهن متى تنتهي هذه الأزمات أو تجد طريقها إلى الحل. فقد أطلقت السعودية بالتعاون مع عدد من الدولة الحليفة لها حملة قصف جوي واسعة ضد اليمن في الربع الأول من عام 2015 في إطار عملية “عاصفة الحزم” ومنذ 3 سنوات ونصف والحرب لا تزال مستمرة وبدأت صواريخ الحوثيين تتساقط مؤخرا داخل سعودية وعلى بعد مئات الاميال عن الحدود. وسقط ...

أكمل القراءة »

السعودية: لا لنشطاء حقوق الإنسان ولا للسفير كندي…

طلبت السعودية من السفير الكندي مغادرة أراضيها خلال 24 ساعة احتجاجاً على “تدخل كندا الصريح والسافر في الشؤون الداخلية للمملكة”، حسب بيان لوزارة الخارجية السعودية. واحتجت الخارجية السعودية بشدة على التصريحات الكندية واعتبرتها موقفاً يعكس “تدخلاً صريحاً وسافراً في الشؤون الداخلية للمملكة ومخالفاً لأبسط الأعراف الدولية وجميع المواثيق التي تحكم العلاقات بين الدول”. واعتبرت السفير الكندي “شخصاً غير مرغوب فيه” وطلبت منه مغادرة البلاد خلال الـ 24 ساعة المقبلة. واستدعت الرياض كذلك سفيرها من كندا للتشاور، وفق البيان الصادر مساء الأحد 5 آب/ أغسطس. وكانت الخارجية الكندية قد انتقدت، في بيان رسمي الأسبوع الماضي، القبض على ناشطات حقوقيات سعوديات بينهن سمر بدوي الناشطة الحقوقية السعودية التي تحمل الجنسية الأمريكية.كما دعت كندا إلى الإفراج عن “جميع النشطاء السلميين الآخرين في مجال حقوق الإنسان”. وتطالب الناشطات بإنهاء نظام وصاية الرجل على المرأة. واعتُقلت عدد من الناشطات السعوديات خلال الأشهر الأخيرة، وربما تواجه بعضهن اتهامات بالعمل لصالح قوى أجنبية. وأوضح بيان الخارجية السعودية أن توقيف الأشخاص الذين تحدثت عنهم كندا “تم من قبل الجهة المختصة وهي النيابة العامة لاتهامهم بارتكاب جرائم توجب الإيقاف وفقاً للإجراءات النظامية المتبعة”. وأشار إلى أن هذه الإجراءات “كفلت لهم حقوقهم المعتبرة شرعاً ونظاماً ووفرت لهم جميع الضمانات خلال مرحلتي التحقيق والمحاكمة”. واستهجنت الخارجية السعودية مطالبة كندا “بالإفراج الفوري” عن الموقوفين. وقالت إن استخدام هذه العبارة “مؤسف جداً”، مضيفة أنه “أمر مستهجن وغير مقبول في العلاقات بين الدول”. وأعلنت أيضاً “تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة بين المملكة وكندا”. وأشارت إلى “احتفاظها بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى”. المصدر: (بي بي سي عربي) اقرأ/ي أيضاً: القبض على الفتاة السعودية التي “جاهرت بالمعصية” تحدياً للسلطات السعودية إياك والرقص في السعودية زوجة المدون السعودي رائف بدوي تدعو ميركل لطلب العفو عنه محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الضرب والصدمات الكهربائية والعنف الجنسي في سجون سريّة في اليمن

اتهمت منظمة العفو الدولية الإمارات والقوات اليمنية المتحالفة معها بتعذيب محتجزين في شبكة من السجون السرية بجنوب اليمن، مطالبة بالتحقيق في هذه الانتهاكات التي تصفها بأنها جرائم حرب. في بيان أصدرته منظمة العفو الدولية يوم الخميس (12 يوليو/ تموز)، تؤكد المنظمة المعنية بحقوق الانسان أن عشرات الأشخاص تعرضوا “للاختفاء القسري” بعد “حملة اعتقالات تعسفية” من جانب القوات الإماراتية وقوات اليمن التي أشارت المنظمة إلى أنها تعمل بمعزل عن قيادة حكومتها. في المقابل، تنفي الإمارات أي دور لها في قيادة سجون أو مراكز احتجاز سرية باليمن، إضافة إلى نفيها لمزاعم سابقة حول تعذيب سجناء. تصريحات متضاربة وتعد الإمارات من الدول البارزة في التحالف العربي الذي يقاتل في اليمن دعماً لحكومة مقرها جنوب البلاد في مواجهة الحوثيين المتحالفين مع إيران والذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومعظم أنحاء الشمال. وكانت بعثة الإمارات في جنيف قد قالت الشهر الماضي إن السلطات اليمنية “تسيطر بالكامل على أنظمة الحكم والقضاء والسجون المحلية والاتحادية”. إلا أن وزير الداخلية في الحكومة اليمنية أحمد الميسري ناقض على ما يبدو هذا التصريح هذا الأسبوع عندما دعا الإمارات إلى إغلاق أو تسليم سجون تديرها. وقال الميسري يوم الثلاثاء إنه توصل إلى اتفاق مع الإمارات وإن جميع السجون في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة تخضع لسيطرة المدعي العام اليمني. من تقرير منظمة #العفو_الدولية : دأبت #الإمارات على إنكار ضلوعها في ممارسات احتجاز غير مشروعة في #اليمن على الرغم من جميع الأدلة التي تشير إلى النقيض من ذلك. وصرحت الحكومة اليمنية في الوقت نفسه لأعضاء فريق خبراء أممي أن لا سيطرة لها على قوات الأمن التي تدربها الإمارات وتدعمها. pic.twitter.com/ZWMsfRyGHN — Saeed Thabit Saeed (@saeedthabit) 12 July 2018 “انتهاكات صارخة دون قيد” أما منظمة العفو الدولية، فتقول إنها أجرت تحقيقاً بين مارس آذار 2016 ومايو أيار 2018 في محافظات عدن ولحج وأبين وشبوة وحضرموت بجنوب اليمن وثق استخداماً واسع النطاق للتعذيب وغيره من أساليب المعاملة السيئة في منشآت يمنية وإماراتية، بما في ذلك الضرب والصدمات الكهربائية والعنف ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: لا غرابة من وجود عدد هائل من “الكروش” في بلاد حُماة الحرمين الشريفين

الفيديو التالي يتحدث عن نفسه، وتعليق المصور العفوي يؤكده، فما يرميه السعوديون بشكل خاص، والخليجيون بشكل عام، في حاويات الزبالة يومياً في شهر رمضان، يكفي لإطعام مدن مسلمة وغير مسلمة جائعة. فلنفكر قليلاً بما يفعله هؤلاء بالإسلام وسمعته. وأين هم منه؟. اقرأ أيضاً: حامية الحرمين الشريفين لا تحمي مهاجري البلدان التي تقصفها من الحرم المكّي مباشرة إلى جهنّم: تفاصيل جديدة عن الشاب المنتحر في مكّة القبض على الفتاة السعودية التي “جاهرت بالمعصية” تحدياً للسلطات السعودية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »