الرئيسية » أرشيف الوسم : السعادة

أرشيف الوسم : السعادة

القبلة: بين تابو المجتمعات الشرقية واحتفال المجتمعات الغربية بها

تعمل القبلة على إفراز هرمون السعادة وتعزيز الروابط الاجتماعية، سواء أكانت بسبب علاقات غرامية أو للصداقة أو للاحترام. وهذه بعض الحقائق العلمية عن فوائد القبلة وتأثيراتها الصحية والاجتماعية. للتقبيل أسبابه ومناسباته المختلفة سواء للتعبير عن علاقات ومواقف اجتماعية كالترحيب والتحية مثلاً أو للتعبير عن علاقة عاطفية وحميمة. وعادات وأشكال التقبيل تختلف من منطقة ومن بلد لآخر. كما أن للقبلة فوائد صحية، ولكن لها محاذيرها أيضا. ونظراً لأهمية القبلة في ثقافة الشعوب، يحتفل العالم في السادس من تموز/ يوليو كل عام باليوم العالمي للقبلة. وهذه بعض الحقائق عن القبلة ربما لم تكن تعرفها من قبل: 1- 6.4 سعرة حرارية يتم حرقها أثناء التقبيل كل دقيقة. واستطاع زوجان تحطيم الرقم القياسي في هذا المجال وحرقا 24198,4 سعرة حرارية أثناء التقبيل. بينما يمكن للقبلة “العاطفية الحميمية جداً” أن تحرق حتى 20 سعرة حرارية في الدقيقة. 2- هنالك علم مختص بدارسة القبل يدعى “علم القبل” أو “فيليماتولوجي”. ووجد الباحثون في هذا المجال على سبيل المثال أن ثلثي المقبلين يميلون برؤوسهم إلى اليمين عند التقبيل. 3- تستمر القبلة في المعدل أكثر من 12 ثانية في أيامنا هذه. بينما كان معدل طول القبلة في ثمانينات القرن الماضي تصل إلى 5,5 ثانية فقط. 4- يشجع الأطباء على التقبيل لأنه يساعد على تقوية جهاز المناعة ويبطئ عملية التقدم بالعمر. بالإضافة إلى أن التفكير في التقبيل يزيد من إفراز اللعاب ويذيب اللويحات السنية (الرواسب الصفراء فوق الأسنان) الضارة. 5- التقبيل يؤثر بإيجابية على قيادة السيارة، إذ وجد علماء أن القبلة قبل القيادة تقلل من العدوانية وبالتالي يقلل من نسبة حوادث السير. أما أثناء القيادة فلا يُنصح بالتقبيل بتاتاً. 6- وعند التقبيل يتم تحفيز 100 مليار خلية عصبية، ويتم عندئذ أيضاً إفراز هرمونات السعادة والأدرينالين التي تملئ الجسم بالطاقة وتجعل القلب ينبض بصورة أسرع. وهو ما يساهم أيضاً في ارتفاع درجة حرارة الجسم وارتفاع ضغط الدم. 7- عند التقبيل يتم تبادل نحو 60 ملليغرام من الماء مع الشريك، و 0.5 ملليغرام من البروتين و 0.15 ملليغرام من الإفرازات الغدية ...

أكمل القراءة »

129 عام من الشقاء… يوم واحد من السعادة…

كشفت صحيفة بريطانية “سراً محزناً” أفصحت عنه أكبر معمرة في العالم، قبل وفاتها في يناير الماضي عن عمر ناهز 129 عاماً. وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن كوكو إستمبولوفا، التي كانت من بين الناجين من عمليات قمع ستالين ضد الشعب الشيشاني، تعتبر أكبر معمرة في العالم، وفق بيانات الحكومة الروسية، موضحة أنها كانت ستحتفل بذكرى ميلادها الـ130 في يونيو المقبل. وأشارت الصحيفة إلى أن إستمبولوفا، كشفت عن أنها لم تشعر بالسعادة سوى “يوم واحد فقط” طيلة حياتها الطويلة. ونقلت عنها قولها: “لم أستمتع إلا بيوم واحد خلال حياتي الطويلة، وهو حين دخلت منزلي الذي بنيته بيدي بعد عودتي من كازاخستان”. وحسب الوثائق المسجلة لدى السلطات الروسية، فإن كوكو ولدت يوم 1 يونيو 1889. وعن طبيعة وفاتها، قال حفيدها، إلياس أبوباكاروف، إنه زارها يوم 27 يناير، مشيراً إلى أنها كانت تضحك وتتكلم كعادتها بشكل طبيعي. وتابع: “وبعدها، بشكل مفاجئ، اشتكت من ألم في صدرها.. ثم ماتت في هدوء، وهي تصلي”. وكانت أكبر معمرة في العالم تعيش في منزلها بقرية “براتسكو”، رفقة أحفادها البالغ عددهم 21. المصدر: سكاي نيوز   اقرأ/ي أيضاً: بعد من مخاوف من اختفائها من دار العجزة… اتضح أنها ذهبت إلى حفل زفاف بدلاً من السرير… من ملاك للرحمة إلى ملاك للموت: اتهام ممرض في ألمانيا بقتل ستة مرضى مسنين عائلة سورية تتورط بجريمة شرف في ألمانيا تنتهي بسلخ فروة رأس العشيق وطعنه حتى قارب الموت محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

دراسة: العلاقة الحميمة في الكبر تساعد على تحسين جودة الحياة

ممارسة الجنس والأنشطة الأخرى المتعلقة بالعلاقات الحميمة بكل أشكالها كتبادل القبلات مع وجود مشاعر العاطفة، كلها تؤدي إلى تحسين جودة الحياة للجنسين ليس فقط في سن الشباب، وإنما أيضا في مراحل الشيخوخة، كما أظهرت دراسة علمية تقول دراسة أجريت في المملكة المتحدة إن الفوائد الصحية للحياة الجنسية لا تقتصر على الشباب فحسب، فقد وجدت الدراسة أن العلاقة الحميمة والنشاط الجنسي مهمان لكبار السن أيضا. ووجد الباحثون‭‭ ‬‬خلال الدراسة التي شملت نحو 7,000 رجل وامرأة تتراوح أعمارهم بين 50 و89 عاماً أن جودة الحياة كانت أعلى لدى أولئك الذين أبلغوا عن أي نوع من النشاط الجنسي خلال العام السابق مثل تبادل القبلات. كما أدى وجود مشاعر العاطفة خلال ممارسة الجنس إلى تسجيل درجات أعلى في استبيان جودة الحياة لكل من الرجال والنساء. وحلل لي سميث من جامعة أنجليا روسكين في المملكة المتحدة وسارة جاكسون من كلية لندن الجامعية وزملاؤهما بيانات 3,045 رجلا و3,834 امرأة يشاركون في دراسة إنجليزية طويلة عن الشيخوخة. وشارك الأشخاص في الدراسة في مقابلات شخصية مع الباحثين وردوا على الاستبيانات بما في ذلك الاستبيان حول العلاقات والأنشطة الجنسية وآخر عن جودة الحياة ومدى الاستمتاع بها. ووجد الباحثون أن الرضا العام عن الحياة الجنسية للمرء ارتبط بزيادة الاستمتاع بالحياة عموماً لدى الرجال لكن الصلة لم تكن واضحة بالنسبة للنساء. وقال الباحثون إن القلق بشأن الحياة الجنسية أسفر عن انخفاض الدرجات التي يسجلها المشاركون في استبيان جودة الحياة وكانت الصلة أكثر وضوحاً لدى الرجال أيضاً. المصدر: دويتشه فيلله – ع.ج.م (رويترز)   اقرأ/ي أيضاً: الكنز المدفون في جسد المرأة… ما لا تعرفونه عن النشوة الجنسية الأنثوية ألمانيا ـ السجن لمربية مارست الجنس مع قاصر الحق في المُتعة الجنسية: النسوية والسرير إقبال كبير في مصر على “فياغرا النساء”..هل يُطفئ الخجلُ نارَ الرغبة؟ عيادة أونلاين للاستشارات النفسية والجنسية محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

العـلاقات الجَـيدة تَـجعلنا أكثر سعادة وصحة

إسلام سعود مطور مُـنذ سَـنوات مَـعدودة كـان يُـرافقني سؤال: “كيف أحصل على السعادة ؟”، ثمّ بطريقةٍ ما، ولرُبما كَـمحصلة شَـخصية، وجدت أن السـرّ يَـكمن فـي الِـرضا فعلاً. حَـتى أَنـنـي لـو ألـقيت نَـظرة عـلى مُنحنى السعادة خَــاصتي “Curve of Happiness”، سَـأرى بِـوضوح أَنني كُـنت طيلة حَـياتي، أتمنى الحصول على الأشياء بِـشغف “فـكرة الوصول”، ونسيت أن أُفكر كيف ستكون حينها نفسي راضية، وأَن الوصول يعني نُـقطة النهاية، إلا أن غاية الجمال تَـكمن في مُــتعة الطَـريق، والمُـشاركة أثناءه. لذلك يَـبدو واضحاً لي، أَن في أَقصى لَـحظات اكتمال الأحلام، أو الاستحقاقات، كان مُـنحنى السعادة أَحياناً في حياتي، يَـتناسب تناسباً عكسياً مع الحدث. وأَنني في مراحل أُخرى، كُـنت على قَـدر من النقصان، أو العدم أو الانهزام، ولكن بالـمُقابل، كـان مسـتوى الـرِضا و السعادة لَـديّ، في تَـناسب طَـردي مُذهل، ولربما أكثر من أعظم نقاط سعادتي باكتمال حلم، أو إنجاز. ولو أَمعنت النظر بطابع تَـحليلي، سأجد أن هُناك عَـوامل، لَـعبت دوراً مهماً، في تَـحديد ماهية العلاقة بـين المنحنيات، سواء إيجاباً أو سلباً، وهي وجود عَلاقة قـوية وعميقة جداً بِـصديق، شَريك، عَائلة، أو بِطفل حينها، أو بضعف هذه العلاقة، أو خسارتها. قد يُعتبر كُـل ذلك فَـلسفة شَـخصية بَـحتة، وربما مَـقيتة ومُـملة للبعض، إلى أن صادفت أَطول دراسة على مَرّ التـاريخ، لِـحُقبة تمتدّ لخمسةٍ وسبعين عاماً، لـِ ٧٢٤ رجلاً، شملت كل مَناحي حَياتهم بتفاصيلها الصغيرة، وأحاديثهم العميقة مع زَوجاتهم، إلى الفُحوص الطبية، وعمليات المسح الدماغي بشكل منتظم ودوري. رافقت هذه الدراسة من بَـقي مكانه في مضمار الحياة، ومن صَعد السُـلم بشكل تَـصاعدي، ومن عاد بالاتجاه المُـعاكس. خُلاصة العُـمر النَـاضج لهذه الـدراسة تَـتحدد في ثَـلاث نِـقاط، أو دروس مهمة، كنت بحاجة فعلاً لمعرفتها، والابتعاد من خلالها، عن الإعتباطية الشخصية في تحليل أمور أكبر مني بكثير، واحتاجت بالفعل لكمٍ هائلٍ من العمل الدؤوب، لتظهر بشكل رائع وعلمي. وقَـام بِـعرضها مدير الجـيل الرابع من الفريق المتناوب على العَمل عليها، وهو “روبيرت والدينغر/Robert Waldinger ” في قناة TEDX الشَـهيرة. تَتمحور الدُروس على المَحاور التَالية: ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: كيف تمسي السعادة وهماً تحت نير نمط حياتنا الطاحن

بالفيديو: كيف تمسي السعادة وهماً تحت نير نمط حياتنا الطاحن. فيديو رائع من المبدع البريطاني ستيف كَتس، والمعروف بانتقاده اللاذع لنمط الحياة المعاصر. Steve Cutts شاهد أيضاً: بالفيديو. موضي الجهني: إحدى النساء السعوديات الثائرات المدافعات عن حقوق المرأة بالفيديو: “ما أخذوه معهم” الفيلم القصيدة، عنهم وعن كل ما تركوه وراءهم  بالفيديو: “تقبريني يا حبي” لعبة مصممة على يد سوريين تتميز بين ألعاب 2017 محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

دراسة: ارتفاع مؤشر السعادة والرضا في ألمانيا

ظهرت نتائج دراسة حديثة يوم الثلاثاء 18 تشرين الأول \ أكتوبر، تبين أن المواطنين الألمان أكثر شعورًا بالسعادة والرضا عن حياتهم خلال العام الجاري. وأصدرت هذه الدراسة هيئة البريد الألماني “دويتشه بوست”، و تبين أنه على الرغم مما يتردد في الإعلام من مخاطر الإرهاب وتدفق اللاجئين إلى ألمانيا، إلا أن مؤشر السعادة لدى الألمان قد ارتفع. ووذكر موقع ألمانيا نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية، أن أسئلة هذه الدراسة تتمحور حول شؤون الأسرة والعمل والصحة على سبيل المثال. وقد أشارت “دويتشه بوست” إلى أن القيمة التي بلغها مؤشر السعادة هذا العام، هي أعلى قيمة بلغها المؤشر، منذ بداية إجراء الدراسة السنوية التمثيلية لعام 2010. وأوضح القائمون على الدراسة أن هذا التطور الإيجابي قد يكون سببه التنمية الاقتصادية الجيدة خلال الأعوام الماضية. وتجدر الإشارة إلى أن الدراسة أوضحت من جهةٍ أخرى، أن هناك اختلافات لافتة للأنظار بين بعض المناطق في ألمانيا، فيما يتعلق برضا المواطنين وسعادتهم، حيث يتضح أن المواطنين شرقي ألمانيا هم أكثر تشككًا وأقل رضا بصفة عامة. كما تشير الدراسة إلى أنه بالمقارنة مع أوروبا بشكل عام، يعد مستوى السعادة والرضا في ألمانيا متوسطًا فحسب. وبحسب نفس المصدر فإن المقياس المستخدم في  الدراسة يتراوح ما بين 0 و 10. وقد ارتفع المؤشر من 2ر7 نقطة العام الماضي، ليصل إلى 11ر7 نقطة في عام 2016. محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »