الرئيسية » أرشيف الوسم : الساحرة المستديرة

أرشيف الوسم : الساحرة المستديرة

في الآليانز أرينا… كلوب لكوفاتش “كيف انتصر بمدافع”

عبد الرزاق حمدون* قبل مواجهة بايرن ميونيخ في دوري الأبطال بحث كلوب عن لاعب وسط ميدان قادر على نقل الكرة من الدفاع للهجوم ويأخذ دور صانع ألعاب بإستطاعته مواجهة وسط بايرن، كان الخيار لالانا في مباراة بيرنلي ليتوقع الجميع أنه سيلعب في دوري الأبطال. في الحقيقة أن كلوب لم يقتنع بذلك وأمام بايرن كان الموضوع واضحاً “فينالدوم وميلنر وهندرسون” ثلاثي أقرب للمهام الدفاعية، كلوب لعب بطريقة متوقعة، عملية ضغط عالي لكسب هدف التقدم ومن ثم الدفاع في مناطقنا، ثنائي الأطراف “أرنولد وروبيرتسون” الثاني لم يشارك هجومياً أما الأول اكتفى ب 4 تمريرات عرضية فقط، إذاً الأهداف ستأتي بمهارات فردية أو مرتدات كما هي العادة. فان دايك ومانيه على رافينيا في الاستديو التحليلي الذي سبق المباراة صرّح مدافع مانشستر يونايتد السابق“ريو فيرديناند” أن الهولندي “فان دايك” وصل لمرحلة عالية من الثقة في مسيرته وأنه مقتنع بفكرة “لن يهزمني أحد” هذا من الناحية الدفاعية، فكرة فهمها كلوب جيّداً ليحوّل مدافعه إلى مهمّة هجومية سريعة في ظل وسط غير قادر على صناعة اللعب، الحل كان تمريرة طولية من فان دايك لمانيه “الجهة الأضعف في بايرن بتواجد رافينيا” ليسجل السنغالي هدفاً يسأل عنه نوير. ليفربول سيّر المباراة كما شاء وكلوب لعب على المضمون ونتيجة 0-0 في الذهاب لم تكن ضده بل لصالحه، كوفاتش لم يفهم شيء بالرغم من مساعدة ماتيب بهدفه العكسي وبقي أصحاب الأرض دون هويّة تذكر في الناحية الهجومية. في كل مباراة لليفربول يحقق فان دايك نسبة 100% بالالتحامات الهوائية، لنعود إلى تصريح فيرديناند “لن يهزمه أحد”، ليتحوّل إلى رأسيات تأتي بأهداف حاسمة ويتغلّب على “زوله_هوميلس” ويأتي بالثاني، يتوّج مانيه ما صنعه طيلة الـ90 بهدفه الثاني والثالث لليفربول بعد تمريرة رائعة من صلاح. كلوب انتصر على بايرن ميونيخ بومضات قاتلة، وأثبت أن الحلول تأتي بدون لاعب وسط لأنه بكل بساطة يملك فان دايك. *صحفي رياضي مقيم في ألمانيا   اقرأ/ي أيضاً: ملحمة يوفنتوس أتلتيكو مدريد…سيناريو أليغري وإخراج رونالدو أرسنال ، مانشستر يونايتد.. ...

أكمل القراءة »

ملحمة يوفنتوس أتلتيكو مدريد…سيناريو أليغري وإخراج رونالدو

عبد الرزاق حمدون* قبل أيام من مواجهة أتلتيكو مدريد المصيرية حاول المدرب أليغري أن يخرج نفسه من الضغط عندما أجاب أحد الصحفيين بأنّ لقاء الإياب لن يكون فشلاً في حال لم يحقق الفريق ريمونتادا. تصريح أليغري لم يخصّه فقط بل شمل لاعبيه الذين دخلوا المباراة بدون قيود وكأنهم لم يُهزموا في الذهاب، جاؤوا إلى الملعب لكي يستمتعوا بكرة القدم ويقدّموا كل شيء لجماهيرهم وإن أردتوا أن تستدلوا على ذلك اسألو ايمري تشان الذي شغل ثلاث مراكز في مباراة واحدة، اسألو مانزوكيتش في دوره الكبير بدون كرة لجعل مهمّة رونالدو أسهل، اسألو ماتويدي بمستواه الدفاعي الكبير، اسألو رونالدو عن هاتريك أخبر به عائلته قبل المباراة. أليغري ورونالدو وايمري تشان في مباراة الذهاب أخطأ أليغري في مرتين الأولى المبالغة الدفاعية أما الثانية ابعاد رونالدو عن منطقة جزاء أتلتيكو، لتكون مواجهة الإياب مناسبة لرد اعتباره بخطّة لعب 4-3-3 مفتاحها الهجومي 3-5-2 وكلمة سرّها ايمري تشان الذي كان يسقط كـ مدافع ثالث بين كليني وبونوتشي وبمهمة رقابة لصيقة على غريزمان، وتقدّم كانسيلو وسبينازولا على الأطراف “الحلقة الأضعف في أتلتيكو”. اقتراب رونالدو من هدف أوبلاك كان على شقّين، الأول هو تحرك اللاعب نفسه النموذجي داخل المنطقة، أما الثاني فهو وجود لاعب تكتيكي بجانبه بحجم مانزوكيتش، لتكون محصّلة هذا الشوط هدف رونالدو. رونالدو التاريخي تابع اليوفي ما أنهى عليه الشوط الأول، ولأن أتلتيكو مدريد ضعيفاً على الأطراف جاء الهدف الثاني من عرضية وجدت رأس رونالدو في كلاكيت مكرر لكن هناك مع ريال مدريد، وهنا يجب أن نقف إجلالاً وإكباراً لأسطورة كروية بحجم رونالدو بصفتنا شاهدين دائماً على كل تحدّي يقبل به هذا النجم ويثبت بشكل مستمر أن كثرة الضغوط حوله تزيد من تألقه، ركلة جزاء بيرناردسكي كانت تتويجاً لهاتريك تاريخي لرونالدو ومكرر أيضاً في شباك الروخي بلانكوس. عاد يوفنتوس وتأهل وحقق أليغري المطلوب أمام أقوى الدفاعات الأوروبية، وأثبت رونالدو مجدداً أنه اللغز السرّي لحل شفرة الكأس ذات الأذنين للسيدة العجوز. *صحفي رياضي مقيم في ألمانيا   ...

أكمل القراءة »