الرئيسية » أرشيف الوسم : الديكتاتوريات

أرشيف الوسم : الديكتاتوريات

الجديد ضد القديم… طلبة الجزائر في مظاهرات بالآلاف ضد ترشيح بوتفليقة

انضم الطلبة الجزائريون إلى الاحتجاجات المناوئة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية، وتظاهر آلاف الطلبة في جامعات العاصمة وفي جامعات أخرى في البلاد. خرج آلاف الطلبة الجامعيين في الجزائر اليوم الثلاثاء (26 شباط / فبراير 2019)، في مظاهرات مناوئة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لولاية خامسة في الانتخابات الرئاسية المقرر في 18 نيسان / أبريل المقبل. وتجمع مئات الطلبة بوسط حرم الجامعة المركزية في العاصمة الجزائرية رافعين شعارات معارضة لاستمرار بوتفليقة في الحكم، في حين أحكمت قوات الشرطة طوقها الأمني على مدخل الجامعة، من أجل منع خروج الطلبة إلى الشارع. ونظم طلبة جامعة العلوم التكنولوجية بباب الزوار، وجامعة بوزريعة، وكلية الإعلام والاتصال في العاصمة الجزائرية، وقفات احتجاجية بنفس الأبعاد والأهداف. وخرج طلبة وأساتذة جامعة مدينة بجاية ( شرقي الجزائر) في مظاهرة سلمية باتجاه مقر الولاية (المحافظة)، في حين تظاهر الآلاف بجامعة مدينة البويرة، والمئات بجامعة مدينة تيزي وزو. وتعيش الجزائر منذ يوم الجمعة الماضي، حراكا شعبيا غير مسبوق رفضاً لترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة، في حين دعا رئيس الوزراء أحمد أويحيي، إلى الاحتكام للصندوق الذي سيكون الفيصل بين المترشحين في الانتخابات الرئاسية. ويتواجد بوتفليقة، الذي سيكمل عامه الـ82 السبت المقبل، منذ مساء أول أمس الأحد بجنيف لإجراء فحوصات طبية دورية، حيث يتوقع أن تستغرق إقامته في سويسرا فترة قصيرة بحسب بيان رئاسة الجهورية. المصدر: دويتشه فيلله – ز.أ.ب / ح.ز (د ب أ)   اقرأ/ي أيضاً: بوتفليقة المحنّط “يفلق” رؤوس الجزائريين ويترأس البلاد لولاية خامسة… الجزائر تلحق بدول أخرى بمنع ارتداء النقاب في المرافق العامة “بصفة نهائية” الملفات السريَّة في رواية “حضرة الجنرال” للروائي الجزائري كمال قرور محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لم يكن الخاشقجي أولها… شخصيات عربية اختفت في ظروف غامضة

يشكل اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي حلقة جديدة من مسلسل اختفاء شخصيات عربية بارزة، ولن يكون آخرها بظل الأنظمة الدكتاتورية العربية المتخلفة. في الفيديو التالي من رصيف22 لمحة عن شخصيات بارزة اختفت بظروف غامضة في التاريخ العربي الحديث… شاهد أيضاً: بالفيديو: حكاية الطرب الإباحي العربي… السلطة والمعارضة في التاريخ الإسلامي… أشكال الصراع على الشرعية السياسية ملكة سبأ الحكيمة، الأم العذراء وعشيقة النبي سليمان   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

2018: حرية الصحافة في تراجع، الديموقراطيات في انتكاس، الديكتاتوريات في تقدم، الكوكب باتجاه الجحيم…

تبين نسخة 2018 من التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي أنجزته مراسلون بلا حدود، تصاعد الكراهية ضدّ الصحافيين. ويُمثل العداء المُعلن تجاه وسائل الإعلام الذي يشجعه المسؤولون السياسيون وسعي الأنظمة المستبدة لفرض رؤيتها للصحافة تهديدا للديمقراطيات. يكشف التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي يقيّم كل سنة وضع الصحافة في 180 بلداً، مناخاً متصاعداً للكراهية. ولم يعد عداء المسؤولين السياسيين للإعلام خاصاً بالدول المستبدة مثل تركيا (157، -2) أو مصر (161) التين سقطتا في “رُهاب الإعلام” إلى درجة تعميم الاتهامات بالإرهاب ضدّ الصحافيين وسجن غير الموالين منهم اعتباطياً. وقد ارتفعت نسبة رؤساء الدول المُنتخبون ديمقراطياً الذين لا يعتبرون الصحافة ركيزة أساسية للديمقراطية وإنما خصم تعلن نحوه البغضاء. وعلى رأس هذه الدول الولايات المتحدة الأمريكية، بقيادة دونالد ترامب، وقد احتلت المرتبة 45 بتراجع بنقطتين. ويعتمد الرئيس الأمريكي خطاباً بغيضاً بشكل صريح حيث يعتبر المراسلين “أعداء الشعب” مستعملاً عبارة سبق أن استعملها جوزيف ستالين. وفي عدد من البلدان فإن الحاجز بين الاعتداءات اللفظية والعنف الجسدي يتضاءل يوماً بعد يوم، ففي الفلبين (المرتبة 133، -6)اعتاد الرئيس رودريغو ديتورتي على شتم وتهديد وسائل الإعلام الإخبارية وحذّر بالقول: أن تكون صحافياً أمر “لا يحميك من الاغتيال”. وتزايد خطاب الكراهية ضدّ الصحافيين في الهند على شبكات التواصل الاجتماعي. ويصدر ذلك عادة عن الجيوش الالكترونية للوزير الأول نارندا مودي. وفي غضون سنة واحدة أغتيل أربع صحافيين، على الأقل، بدم بارد في كلّ واحدة من هذه الدول الأربعة. وتضاعف العنف اللفظي ضدّ الصحافة في أوروبا، رغم أنها الأكثر ضمانا لحرية الصحافة. ففي شهر أكتوبر الفارط ظهر موريس زيمان رئيس تشيكيا (34، -11)، خلال ندوة صحفية، مُشهراً بندقية كلاشنكوف مزيفة كُتبت عليها عبارة “هذه للصحافيين”. وفي سلوفاكيا (27، -10) ينعتُ روبارت فيكور (الوزير الأول إلى غاية مارس 2018) الصحافيين بـ”المومسات الوسخات عدوّات سلوفاكيا” أو بـ”الضباع الغبية”. وقد تمّ اغتيال الصحفي جون كوسياك في شهر فيفري في هذا البلد الذي يقع في أوربا الوسطى، وذلك بعد وفاة دافني كاروانا غاليزيا بتفجير سيارتها في ...

أكمل القراءة »