الرئيسية » أرشيف الوسم : الديجيتال

أرشيف الوسم : الديجيتال

التسوق بطريقة ثورية في سوبرماركت أمازون الجديد

قد تتغير فكرة التسوق إلى الأبد مع سوبرماركت ثوري جديد من أمازون، حيث لا يصطف فيه الزبائن للدفع، ولا أحد يسألهم ما الذي اشتروه. وشعاره “التسوق دون انتظار”. يدخل المتسوق إلى سوبرماركت أمازون ، فيختار السلعة االتي يرغب بشرائها، يضعها في كيسه وينصرف. فما هو السر؟ يستخدم المحل كاميرات وحساسات داخل الأكياس الرقمية -الديجيتال- لتحديد نوع البضاعة وسعرها، ومن ثم يدفع المشتري باستخدام هاتفه الذكي وتطبيق يدعى أمازون غو. ويعتبر تطبيق أمازون غو مفتاح المتسوق للدخول إلى المتجر، وكل ما يتوجب على المشتري فعله هو تحميل هذا التطبيق وتسجيل حساب شخصي. سكاي نيوز.   شاهد أيضاً “بالفيديو” الصين وما أدراك ما الصين: 170 مليون كاميرا مراقبة تبقي الأمور تحت السيطرة  بالفيديو: وأخيراً روبوت ياباني يقوم بالأعمال المنزلية يطوي الملابس ويخدم الضيوف عصر الروبوتات بات وشيكاً: روبوت يتفوق بحركاته البهلوانية عل معظم البشر  الصينيون قادمون بسيارات طائرة   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تمام عزام: الفن لا يستطيع أن ينقذ البلاد من همجية الطغاة

خاص أبواب واقع المأساة والحزن والفجيعة في سوريا فاق الخيال يُلاحظ المتابع لسيرة ومسيرة الفنون البصرية السوريّة في السنوات الخمس الأخيرة حضورًا مكثفًا ليوميات الثورة والحرب والمأساة واللجوء وعذابات التيه. ومنذ بداية الثورة السورية في آذار/ مارس 2011، انهمك الكثير من الفنانين السوريين بتوثيق المشهد السوريّ وفداحة ما اقترفه الاستبداد والطغيان الوطني بحق السوريين، وحجم الدمار الذي عم البلاد طولًا وعرضًا. ويحسب للرسام والفنان الرقمي الشاب تمام عزام أنه كان في مقدمة هؤلاء، حيث راح يوثق منذ الأيام الأولى للحراك السلمي ما تمرّ عليه ذاكرته عبر لوحات انتشرت سريعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، انطلاقًا من إيمانه أن “الفن لم يعد مشروع معرض رابح أو خاسر، بقدر ما هو وسيلة للتعبير والاحتجاج واللهاث وراء إيقاع فرضه الشارع الثائر..”. ولقد كانت خارطة سوريا، التي كان عزام من أوائل من اشتغل عليها فنيًا بداية الثورة، أكثر الصور المنتشرة على “الفيسبوك” بعد أن استبدل الكثير من الناشطين السوريين صور بروفايلاتهم بالخارطة المدمّاة حينًا والمترعة بالسواد حينًا آخر. أما لوحته “غرافيتي الحرية” المركّبة، والتي كانت مادتها الرئيسية لوحة “القُبلة” للفنَّان “غوستاف كليمْت” الشهيرة بلونها الأصفر الذهبي الساطع، المسكوبة على واجهة مبنى سكنيّ سابق في دمشق، المبنى ذو لون رمادي مائل إلى السواد وعلى واجهته الكثير من ثقوب القذائف والرصاص، فقد انتشرت في مطلع عام 2014 في جميع أنحاء العالم على موقع “تويتر”. اختص تمام عزام، المولود في عام 1980، والذي تعود أصول أسرته إلى مدينة السويداء، بالرسم أثناء دراسته الفنون الجميلة في جامعة دمشق، غير أن انطلاق الثورة السورية أدَّى إلى تغيير حياته وأعماله تغييرًا تامًا. ومنذ انتقاله إلى مدينة دبي في السنة الأولى من الثورة (2011)، أنجز عزّام العديد من أعمال الكولاج والرسومات الرقمية، التي خلقت له في وقت قصير جدًا شهرة دولية تجاوزت حدود العالم العربي. حيث أثارت، مجموعة أعماله الفنِّية الرقمية التي بدأها منذ عام 2012 تحت عنوان “المتحف السوري”، الكثير من الاهتمام العالمي. يتحدث تمام عزّام في بداية حواره مع “أبواب” ...

أكمل القراءة »