الرئيسية » أرشيف الوسم : الدولة الإسلامية (صفحة 3)

أرشيف الوسم : الدولة الإسلامية

إحدى نساء هجمات باريس الفاشلة كانت “مخطوبة” لأكثر من إرهابي

سلطت النيابة العامة الفرنسية الضوء على وجود علاقات وثيقة، بين المنتمين لدوائر إسلامية متطرفة في فرنسا، حتى لو كانوا يعيشون في مناطق مختلفة من البلاد. صرح النائب العام الفرنسي فرانسوا مولينز، أمس الجمعة، أن إحدى النساء الثلاث اللواتي اعتقلن على خلفية الاشتباه بارتكاب هجمات إرهابية فاشلة في باريس، كانت قد تلقت وعودًا بالزواج من رجلين مسؤولين عن هجمات إرهابية، استهدفت إحداهما رجال شرطة، والأخرى تمثلت في الاعتداء على قس في وقت سابق من هذا العام. وأفادت رويترز، إن المرأة المدعوة سارة اتش، وهي فرنسية تبلغ من العمر 23 عامًا، احتجزت يوم الخميس مع امرأتين أخريين، بعد أن بدأت الشرطة حملة بحثٍ عنهن، إثر الاشتباه بتخطيطهن لهجوم وشيك على محطة قطارات جار دو ليون في باريس. وكانت الشرطة بدأت البحث عنهن، بعد العثور على سيارة محملة بأسطوانات غاز، مركونة قرب كاتدرائية نوتردام، في مطلع الأسبوع. وقال النائب العام إن النساء الثلاث على ما يبدو ينفذن “الأيدولوجية الدامية” لتنظيم الدولة الإسلامية ويتلقين الأوامر من أعضاء التنظيم في سوريا. وقال مولينز إن سارة اتش كانت معروفة لأجهزة المخابرات، بسبب ارتباطها بالحركات الإسلامية، وأضاف “إنها كانت مخطوبة من قبل للعروسي عبدالله، وهو الرجل المسؤول عن الهجوم في ماينانفيل، وعادل كرميش الذي كان وراء الهجوم في سانت إتيان دو روفري.” وتمكنت الأجهزة الأمنية من قتل عبدالله، بعد أن أقدم على قتل قائد بالشرطة الفرنسية وشريكته، في يونيو حزيران، وكان تنظيم الدولة الإسلامية قد أعلن مسؤوليته عن هذا الهجوم. أما كرميش وعبد الملك نبيل بتيجون فقد قاما في يونيو حزيران الماضي، بذبح قس فرنسي في كنيسة في سانت إتيان دو روفري، باسم تنظيم الدولة، قبل أن تقتلهما الشرطة أيضًا. واعتُقل أيضا يوم الخميس رجل آخر وهو محمد لامين أيه، الذي كان من المقرر أن يتزوج سارة اتش أيضًا. وقال مولينز إنه تم الربط أيضا بين هذا الرجل وهجوم عبدالله. رويترز. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فرنسا تعتقل 3 نساء، خططن لهجوم إرهابي باستخدام سيارة محملة بأسطوانات غاز

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، القبض على ثلاث نساء، بتهمة التخطيط لهجوم على محطة للقطارات في باريس. ويرتبط اعتقالهن باكتشاف سيارة محملة بأسطوانات الغاز، في مطلع هذا الأسبوع، على طريق جانبي قرب كاتدرائية نوتردام. وتم القبض على النساء الثلاث، يوم الخميس 8 أيلول\سبتمبر. وقال وزير الداخلية برنار كازنوف، في بيان تلفزيوني “النساء الثلاث يبلغن من العمر 39 و 23 و 19، عامًا، اعتنقن أفكارًا متشددة… وكن متعصبات، وعلى الأرجح يجهزن لهجوم عنيف وشيك.” بحسب رويترز وكانت إحدى الشابات، والبالغة من العمر 19 عامًا، قد طعنت ضابط شرطة أثناء عملية اعتقالها قبل أن يتم إطلاق النار عليها وإصابتها. وذكرت رويترز، أن مسؤولاً في الداخلية، صرح بأن هذه الشابة ذات التسعة عشر عامًا، كانت قد أعلنت في خطابٍ كتبته سابقًا، مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية، مضيفًا أن والدها هو صاحب السيارة، وأن الشرطة كانت تشتبه في أنها تريد الانضمام للتنظيم المتشدد في سوريا. وأعلنت الوزارة، إن الشابات “كن يخططن لمهاجمة محطة جار دو ليون يوم الخميس”. وتقع هذه المحطة جنوب شرقي العاصمة، على بعد أقل من ثلاثة كيلومترات عن الكاتدرائية، حيث وجدت السيارة في وسط باريس. وتم اكتشاف السيارة مساء السبت 3 أيلول\سبتمبر، وهي من طراز بيجو 607، ولم تكن تحمل لوحات معدنية، وكانت مصابيحها تومض، وبداخلها 7 أسطوانات غاز. بحسب نفس المصدر. وبحسب الشرطة، لم يعثر داخل السيارة على جهاز تفجير، ولكن كان فيها 3 صفائح تحتوي على السولار. وعلى الفور فتحت سلطات مكافحة الإرهاب تحقيقًا إثر مخاوف من حدوث هجمات إرهابية أخرى في فرنسا. يجدر بالذكر أن أكثر من 230 شخص، قتلوا في فرنسا منذ كانون الثاني\يناير 2015، على يد متشددين إسلاميين. هذا وقد سافر العشرات من فرنسا ودول أوروبية أخرى، إلى سوريا والعراق، للقتال مع تنظيم الدولة الإسلامية. وكثير ممن شاركوا في الهجمات الأخيرة في فرنسا، كانوا إما مقاتلين في البلدين أو كانوا يعتزمون ذلك. علمًا أن فرنسا من البلدان التي تشارك في قصف معاقل تنظيم الدولة الإسلامية، الذي حث أنصاره على شن ...

أكمل القراءة »

داعش يتبنى هجومًا شنه مهرب مخدرات على الشرطة الدنماركية

تبنى تنظيم الدولة الإسلامية هجومًا شنه مهرب مخدرات على الشرطة الدنماركية، وذكرت قناة “تي في 2” التلفزيونية العامة، إن المهرب اعتقل وفي حوزته 50 كليوغرام حشيشة، و 3 كيلوغرام من مخدر كثيف التركيز. وأعلنت وكالة “اعماق” المرتبطة بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش)، يوم الجمعة، إن الدنماركي ذا الأصول البوسنية ميسا حجيتش (25 عامًا)، هو “جندي” في التنظيم، علمًا أنه قام بعملية إطلاق نار، على اثنين من عناصر الشرطة في كوبنهاغن، أثناء مداهمة الشرطة لأحد أوكار المخدرات. وقالت وكالة أعماق إن “منفذ الهجوم الذي استهدف الشرطة في كوبنهاغن، هو جندي للدولة الاسلامية ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف”. وبحسب فرانس برس، وقع الهجوم مساء الأربعاء 31 آب \ أغسطس قرابة الساعة 23,00، في حي كريستيانا وسط العاصمة الدنماركية، والذي يشكل بؤرة لمهربي المخدرات منذ السبعينات. وتمكن المجرم من الفرار بعد أن أصاب اثنين من رجال الشرطة وأحد المارة. ولكن تم تحديد مكانه فجر الخميس في ضواحي العاصمة الدنماركية. لا دلائل على صلة المهاجم بالتنظيم وأصيب حجيتش بجروح بالغة خلال تبادل إطلاق النار، بينما كان يحاول الهرب، مما أسفر عن وفاته في المستشفى ليل الخميس الجمعة. وكان المحققون قد أفادوا أن لهذا الشخص علاقات بجماعة جهادية في الدنمارك تتعاطف مع تنظيم الدولة الاسلامية، لكن الشرطة أعلنت الخميس أن “لا شيء حاليًا يدل على أن هذا الأمر كان على صلة باطلاق النار”. ولم تدل الشرطة ولا أجهزة مكافحة الارهاب بأي تعليق على سؤال فرانس برس بخصوص التبني الجهادي للهجوم. يشار إلى أن إطلاق النار الأربعاء، وقع على خلفية استياء المئات من سكان حي كريستيانا ازاء تجار المخدرات، معتبرين ان هذه التجارة تسيء لأمن الحي. أ ف ب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

واشنطن تعتبر ادعاء روسيا قتل العدناني نكتة غير مضحكة

وصفت الولايات المتحدة إعلان روسيا بأنها قتلت أبو محمد العدناني، القائد البارز في تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، بأنه “مزحة”. وجاء ذلك بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها قتلت العدناني بغارة جوية روسية في حلب، مع مجموعة كبيرة من مسلحي التنظيم. في حين كانت وزارة الدفاع الأمريكية “بنتاغون”، قد أصدرت بيانًا في وقت سابق، جاء فيه أن العدناني قتل في غارة أمريكية. ووصف البنتاغون في بيانه، العدناني بأنه مهندس العمليات الخارجية الرئيسي في التنظيم، كان يجند الأعضاء الجدد، ويدعو مؤيدي التنظيم إلى شن هجمات فردية في دول الغرب أو ما يعرف بـ”هجمات الذئاب المنفردة”. بحسب ما ذكرت ال BBC. وقال مسؤول أمريكي لبي بي سي إن غارة جوية شنتها طائرة أميركية بدون طيار أطلقت صاروخًا على سيارة كان يستقلها أحد قادة التنظيم في حلب. وأضافت أن إبعاده عن ساحة القتال – إن تأكد قتله – سيكون ضربة قاصمة للمسلحين المتشددين. وقال فرانك غاردنر محرر شؤون الأمن والدفاع في بي بي سي عن العدناني، إن “التنظيم يمكنه بسهولة تعويضه بشخصية أخرى، لكن سيكون من الصعب أن يجد بديلاً مناسبًا له، نظرًا لتمتعه بمزيج من الخبرة العسكرية والقدرة على الخطابة، فقد كان معروفًا ومسموع الكلمة بين أنصار التنظيم والمتعاطفين معه”. وصرح متحدث عسكري أميركي طلب عدم الكشف عن هويته عند سؤاله عن “مزاعم” موسكو بشأن العدناني “هذه نكتة (..) كانت ستكون مضحكة لولا طبيعة الحملة التي تشنها روسيا في سوريا”. وكانت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية قد أعلنت مقتل العدناني، المتحدث باسم التنظيم في حلب وقائد عملياته الخارجية، خلال متابعته للعمليات العسكرية لصد الهجمات على حلب. كما توعد البيان تأبين العدناني بالثأر له والعدناني هو طه صبحي فلاحة، من في بلدة بنش شمال سوريا في عام 1977. وكانت آخر رسالة صوتية بثها العدناني في مايو/أيار الماضي دعا فيها “المسلمين إلى شن هجمات على الغرب”. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

امرأة تطعن ثلاثة أشخاص في حافلة في بروكسل

قال مكتب النائب العام في بروكسل، إن امرأة طعنت ثلاثة أشخاص على متن حافلة في بروكسل عاصمة بلجيكا، يوم الإثنين 22 أب \ أغسطس، فأصابتهم بجروح قبل أن تطلق عليها الشرطة الرصاص فتصيبها. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المسؤولين حول قيام المراة بطعن أشخاصٍ في حافلة، لكن هيئة الإذاعة والتلفزيون البلجيكية نسبت إلى مصادر لم تكشف عنها القول، إن الشرطة لا تعتقد أن للحادث دوافع سياسية، وإن المهاجمة تعاني من مشاكل نفسية. ويتعامل مكتب الادعاء المحلي مع الأمر، وليس الهيئة الاتحادية التي تنظر القضايا التي يشتبه بتعلقها بالإرهاب. وتعيش بروكسل في حالة تأهب قصوى، منذ نفذ متشددون من تنظيم الدولة الإسلامية هجمات في باريس، في نوفمبر تشرين الثاني الماضي، وتفجيرات انتحارية في بروكسل نفسها في مارس آذار. ومنذ مقتل 85 شخصًا في نيس الشهر الماضي، عندما دهس رجل حشودًا بشاحنة في احتفالات العيد الوطني (يوم الباستيل)، لا يزال الأوروبيون يعيشون حالة من التوتر، في ظل سلسلة من الحوادث الأقل عنفًا في أماكن أخرى في القارة. رويترز. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

محاكمة ألماني بتهمة الانضمام للدولة الإسلامية

بدأت محاكمة مواطن ألماني بتهمة الانضمام إلى تنظيم “الدولة الاسلامية” والسفر إلى سوريا حيث تدرب على استعمال السلاح هناك، وذلك أمام محكمة مدينة فرانكفورت في ألمانيا. وطبقا للنائب العام الألماني، فقد أقام شاب ألماني يبلغ من العمر ثلاثين عامًا، في سوريا من أجل التدريب على استخدام السلاح، وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين أيلول/ سبتمبر عام 2013، وحتى شباط / فبراير 2014. ويواجه هذا المواطن الألماني اتهامات بالانضمام لتنظيم إرهابي في الخارج، والإعداد لارتكاب جريمة عنف جسيمة ذات خطورة على أمن الدولة. وفي مستهل المحاكمة، طالب فريق دفاع المتهم بوقف سير الدعوى، منتقدًا مضمون الدعوى وواصفًا إياها بأنها “غير دقيقة”. وتحدد للقضية 14 جلسة حتى منتصف تشرين أول/ أكتوبر المقبل. دوتشي فيلليه   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بريطانيا: وحدات خاصة في السجون لعزل الإسلاميين المتشددين

قالت الحكومة البريطانية يوم الإثنين 22 آب أغسطس 2016، إنها ستعزل الإسلاميين المتشددين في وحدات خاصة في سجون مشددة الحراسة، للحد من قدراتهم على نشر التطرف بين السجناء الآخرين. وقالت وزيرة العدل ليز تروس، إنها تتخذ خطوات للحد من انتشار الفكر المتطرف بين السجناء العاديين، بما يشمل تدريب أفراد الشرطة على منع الأنشطة التي يمكن أن تؤثر على سجناء لديهم استعداد لاعتناق هذا الفكر. وقالت لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): “لكن هناك عدد صغير من الأفراد -أفراد يتبنون فكرًا تخريبيًا جدًا- يجب احتجازهم في وحدات منفصلة”. وأضافت “نقيم وحدات خاصة في السجون لاحتجاز مثل هؤلاء.” دراسة عن التطرف في السجون وتأتي السياسة الجديدة بعد دراسة عن التطرف في السجون، أشرف عليها إيان أتشسون وهو مدير سجن سابق. وقالت (بي.بي.سي) إن أتشسون خلص إلى أن هناك “إحجامًا” من جانب مؤسسات الدولة عن مواجهة الفكر المتطرف في السجون، بسبب خشية الموظفين من وصمهم بالعنصرية. وقالت تروس، إن القائمين على السجون والموظفين سيتلقون التدريب اللازم، ويحصلون على الصلاحيات الكافية للقضاء على التطرف. وتأتي الخطوات الحكومية بينما تصدر محكمة الشهر المقبل، حكمًا بحق أنجم تشودري أبرز واعظ مسلم في بريطانيا، بعد أن خلصت لإدانته بالدعوة لدعم تنظيم الدولة الإسلامية. انتقادات لهذه الخطوة ويقول منتقدون، إن وحدات العزل الخاصة قد تتحول إلى بؤر للتطرف، إذ ستتيح لأخطر المتشددين تبادل الأفكار وإنشاء شبكات، بما يعد تكرارا لذات الأخطاء التي ارتكبت في أيرلندا الشمالية في الثمانينيات. ووقتها تمكن السجناء من طرفي النزاع – الجمهوريون والقوميون – من تنظيم صفوفهم داخل السجن. إلا أن تروس قالت إنها تعلمت من درس أيرلندا الشمالية. وأضافت أن تلك المخاطر يمكن معالجتها، من خلال إنشاء وحدات صغيرة داخل السجون القائمة، وتأسيس إدارة جديدة للأمن ومكافحة الإرهاب، لتكون مهمتها التأكد من أن السجناء لا يمكنهم التعاون فيما بينهم. رويترز. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: أنظمة التعرف على الوجوه في المطارات ومحطات القطارات

يريد وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره، إدخال أنظمة التعرف على الوجوه في محطات القطارات والمطارات للمساعدة في التعرف على المشتبه في ضلوعهم بالإرهاب، بعد هجومين إسلاميين في البلاد الشهر الماضي. وقال دي مايتسيره لصحيفة بيلد أم زونتاج، إن البرنامج الإلكتروني الذي يعمل عن طريق الانترنت، يمكنه التعرف على الوجوه وتحديد إن كان الأشخاص الذين يظهرون في الصور من المشاهير أو الساسة. وقال للصحيفة “أود أن استخدم هذا النوع من تقنية التعرف على الوجوه في كاميرات الفيديو بالمطارات ومحطات القطارات. ومن ثم فعندما يظهر مشتبه به ويتم التعرف عليه سيحدد النظام ذلك.” وذكر أن نظامًا مشابهًا يجري اختباره بالفعل على الحقائب المتروكة، والتي تبلغ عنها الكاميرات بعد تركها لعدد معين من الدقائق. وتبحث دول أخرى استخدام مثل هذه التقنية لكن الألمان يرتابون في المراقبة بحكم العادة، بسبب الانتهاكات التي مارستها الشرطة السرية في ألمانيا الشرقية والجستابو في عهد الحكم النازي. ويشعر الألمان بالتوتر، بعد أن أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هجومين في يوليو تموز، أحدهما على متن قطار قرب فورسبورج والآخر في مهرجان موسيقي بأنسباخ أصاب فيه طالبو لجوء عشرين شخصًا. ونتيجة لذلك كثف منظمو مهرجان أكتوبر فست للجعة، أكبر مهرجان للجعة في العالم ويقام في مدينة ميونيخ، الإجراءات الأمنية بما في ذلك منع حقائب الظهر، وفرض عمليات تفتيش أمنية عند كل المداخل، بالإضافة لنصب الأسوار. رويترز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

انتحاري يقتل 50 شخصًا في زفاف في عينتاب

قال مكتب الحاكم المحلي إن ما لا يقل عن 50 شخصًا، قتلوا عندما فجر مهاجم انتحاري نفسه، في حفل زفاف في مدينة غازي عنتاب بجنوب تركيا يوم السبت. قال شهود إن احتفال زفاف في عينتاب كان على وشك الانتهاء، وإن بعض الأسر كانت قد انصرفت بالفعل عندما وقع الانفجار، وإن من بين القتلى نساء وأطفال. وحملت جدران الزقاق الضيق الذي أقيم به حفل الزفاف آثار بقع دماء وحريق، بينما انتظرت نساء يرتدين ملابس بيضاء خارج المشرحة، على أمل أن يعرفن أي معلومات عن أقاربهن المفقودين. وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، إن من المرجح أن مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية، نفذوا التفجير الذي وقع في ساعة متأخرة من مساء السبت 20 آب \ أغسطس 2016، وهو واحد من أدمى الهجمات التي شهدتها تركيا هذا العام. وتواجه تركيا تهديدات من متشددين في الداخل وعبر حدودها مع سوريا. وقال مكتب الحاكم المحلي في بيان إن 50 شخصا قتلوا في التفجير وأصيب آخرون بجروح وما زالوا يعالجون في المستشفيات بمختلف أنحاء المنطقة. وقال مكتب الادعاء إنه تم العثور على بقايا سترة انتحارية في موقع الهجوم. كما ذكر مسؤول محلي إن العريس والعروس نجيا لكن العريس مصاب. وقالت مصادر أمنية إنه تم دفن 12 شخص على الأقل يوم الأحد، وإن الجنازات الأخرى ستؤجل لأن الكثير من الضحايا تحولوا إلى أشلاء وستكون هناك حاجة لأن يجري الطب الشرعي اختبارات الحمض النووي (دي.إن.إيه) للتحقق من هوياتهم. وذكر حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد في بيان، أن الحفل كان بمناسبة زواج أحد أعضائه وأن من بين القتلى نساء وأطفال. وقال محمود طغرل عضو البرلمان عن غازي عنتاب، وهو ينتمي لحزب الشعوب لرويترز، إن الزفاف كان كرديًا. وألقي باللوم على تنظيم الدولة الإسلامية في تفجيرات انتحارية استهدفت تجمعات كردية في الماضي، إذ يحاول التنظيم إذكاء التوترات الطائفية. وهذا هو أكبر هجوم من حيث عدد القتلى منذ أكتوبر تشرين الأول العام الماضي، حين قتل انتحاريون 100 شخص في تجمع لنشطاء عماليين ...

أكمل القراءة »

إغلاق 360 ألف حساب تويتر “تروج للإرهاب”

قال موقع تويتر يوم الخميس إنه أغلق 360 ألف حساب مرتبط “بالترويج للإرهاب” منذ منتصف عام 2015. وكان موقع تويتر قد تعرض في السابق لانتقادات من واشنطن ومن جهات أخرى، ترى أن الموقع لا يبذل ما يكفي من الجهد، لوقف حسابات مرتبطة بمتشددين في تنظيم الدولة الإسلامية. لكن الموقع ومنذ فبراير \ شباط 2015، قام بإيقاف 235 ألف حساب آخر بعد وقف 125 ألفًا، منذ منتصف 2015 أغلبها مرتبطة بالدولة الإسلامية او تشجع الإرهاب. وقال تويتر، إن عمليات الوقف اليومية لحسابات مرتبطة بالإرهاب، قفزت بنسبة 80 في المئة منذ العام الماضي، وأنه قلص الوقت الذي يستغرقه في الاستجابة. وأثنت جماعات مراقبة على رد تويتر السريع، على احتفالات على الإنترنت من متشددين مرتبطين بالدولة الإسلامية، أثنوا على هجوم إرهابي بشاحنة في يوليو تموز 2016، في نيس بفرنسا والذي أودى بحياة أكثر من 80 شخصًا. ويعتمد هذا الموقع في الأساس على بلاغات من المستخدمين بشأن الحسابات المسيئة، وقال الموقع إنه وسع حجم الفريق الذي يقوم بمراجعة هذه البلاغات. رويترز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »