الرئيسية » أرشيف الوسم : الحرارة

أرشيف الوسم : الحرارة

أوروبا تدخل صيفاً غير مسبوق…

جان داوود تعيش أوروبا هذا الصيف ارتفاعاً غير مسبوق لدرجات الحرارة وأرقامٌ قياسية يتم تسجيلها في عدة دول، ومهما حاولنا الهروب من الشمس فإن قيظها سيطاردنا، كثيرون يلجأون إلى البحيرات والشواطئ والمسابح، والأكثر يتسلحون بزجاجات مياه لا تفارقهم.. ولاشيء يبدو كافياً لوحده. فهناك أيضاً الكثير من العادات الغذائية التي يجب تغييرها فالإنسان يحتاج في هذه الفترة إلى تناول الأطعمة المتنوعة التي تمنح جسمه الترطيب المناسب لكافة الأجهزة الحيوية، حيث تمدها بالبرودة اللازمة، ونعلم أن كثيراً من الأطعمة تحتوي على كميات من الماء والمرطبات الطبيعية والتي تسمح للجسم بالتكيف مع درجات الحرارة العالية، وتقيه من أشعة الشمس الحارقة، لذلك أردنا في هذا المقال تقديم أفضل النصائح الغذائية للمساعدة في التأقلم مع درجات الحرارة العالية في فصل الصيف: 1- كمية كافية من المياه : يجب أن يكون شرب كمية كافية من الماء هو من أولوياتنا اليومية وخصوصاً في درجات الحرارة العالية، فالماء هو الوسيلة الأهم في الحفاظ على جسم رطب وتنظيم درجة حرارة الجسم وحمايته من الجفاف، حيث أن درجات الحرارة العالية تجعل الجسم يفرط في التعرق وبالتالي يخسر كميات كبيرة من السوائل الحيوية فيه، لذلك من الضروري العمل على زيادة كمية السوائل خلال موسم الصيف. 2- تجنب المنبهات والمشروبات الغازية : حيث أن تجنب هذه المشروبات وخصوصاً التي تحوي مادة الكافيين والمواد الحافظة والسكر بكميات كبيرة، يقي الجسم بشكل عام والجهاز الهضمي بشكل خاص من العديد من الأمراض التي تؤثر على وظائفه، لأنها تحوي حمض الفوسفوريك الذي يسبب أضراراً جمة للجسم. 3- الابتعاد عن المشروبات المثلجة : من الأخطاء الشائعة في فصل الصيف تناول المشروبات الباردة والمثلجة، ولكن في الحقيقة إن تناول المشروبات الباردة أو المثلجة عند الشعور بالحرارة، قد يؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية، ويقلل من توزيع الحرارة في الجسم، وهو عكس ما يظنه البعض. 4- تنظيم النشاط الرياضي : السباحة في فصل الصيف هي من أكثر الرياضات إمتاعاً، ولكن رغم ذلك إذا لم تنظم بشكل جيد وفي أوقات محددة ...

أكمل القراءة »

هكذا تسببت موجة الحر في ألمانيا بزيادة مبيعات زاتورن وميديا ماركت

ترافقت موجة الحر الشديدة في ألمانيا بازدياد شراء المراوح الكهربائية، ويبدو أن سلسلة متاجر ساتورن وميديا ماركت حققتا مبيعات كبيرة في المراوح، حتى أن هناك إمكانية بنفاذها قريبأً. ولكن لاشك أن استمرار موجة الحر في البلاد يستدعي متابعة الاهتمام ببيع هذه الأجهزة. وأشارت سلسلة ريال أيضاً إلى ازدياد مبيعاتها هي أيضاً، ومازال لديها كميات كافية من المراوح للهاربين من القيظ الطارئ على البلاد تجدر الإشارة إلى أن وسيلة التبريد الأكثر استخداماً في ألمانيا هي المراوح وليس المكيفات، والتي لا يتجاوز عدد مستخدميها ما يقارب 4 بالمئئة فقط من البيوت الألمانية. ولكنّ الأمر الأكثر سلبية هو التوقعات الاقتصادية بأن استهلاك الطاقة الكهربائية سيزداد نتيجة الاستخدام المتزايد للمكيفات لاحقاً مع توقع استمرار الارتفاع في درجات الحرارة. من جهةٍ أخرى وصلت مبيعات المراوح العمودية في موقع أمازون إلى المركز الثالث بين أكثر السلع الإلكترونية مبيعاً. وكالة الأنباء الألمانية د ب أ اقرأ/ي أيضاً ألمانيا غير المجهّزة لقيظ الصيف … كيف تواجهه؟ صيف حارق آخر يتربص بالقارة الأوروبية لهذا العام مخاوف من انتشار فيروس غرب النيل في ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا غير المجهّزة لقيظ الصيف … كيف تواجهه؟

الحر يدفع الألمان للقفز داخل النافورات أو أخذ حمام من البيرة، إذ بدأ موسم الصيف رسمياً في ألمانيا يوم الجمعة، ومن المتوقع أن تشهد البلاد موجة حر لم تشهد مثلها منذ 70 عاماً. طقس سيء بحسب الأرصاد الجوية ستشهد معظم المناطق الألمانية ارتفاعاً قياسياً في درجات الحرارة، وسيكون الطقس حاراً جداً وغير مقبول للكثيرين. إذ ستتجاوز الحرارة الـ30 درجة مئوية ويصبح حتى المشي مهمة صعبة. ويطلق الألمان على الطقس السيء بشكل عام مصطلح ” Hundewetter “. كلب متعب يبدو هذا الكلب المسكين متعباً جداً من الحرارة المرتفعة التي تجاوزت الـ30 درجة يوم الأحد الماضي، فأخذ قسطاً من الراحة في الشرفة. على أي حال، يواجه الناس – وربما الحيوانات أيضاً – صعوبة بالغة في النوم ليلاً نظراً لارتفاع درجات الحرارة هذه الأيام. احتفالات على الرغم من أن درجات الحرارة لم تتجاوز الـ30 درجة مئوية باستثناء يوم الأحد خلال عطلة نهاية الأسبوع، غير أن الطقس كان حاراً جداً بالنسبة لكثيرين. مثل زوار مهرجان ” Hurricane” في شمال ألمانيا بين مدينتي بريمن وهامبورغ، حيث يحتفل حوالي 65 ألف زائر. ولا يقتصر الاحتفال على الفرق الموسيقية فحسب، وإنما على الرغوة التي تغمر المحتفلين وتجلب بعض البرودة. تبريد من نوع خاص في المهرجانات التي تقام في الهواء الطلق، تطبق قواعد خاصة. وقد يكون حمام البيرة أحد أنواع التبريد المقبول. غير أن حضور حفلات لفرق موسيقية مشهورة عالمياً مثل “Foo Fighters” و “The Cure” و “Mumford & Sons” أو مغنين مثل “Macklemore” يتطلب الالتزام ببعض القواعد العامة لأي مهرجان. مظلة ضد الشمس الزوار في فعالية أو “مهرجان” يقام في دورتموند في الوقت ذاته يختلفون عن غيرهم. ففي يوم الكنيسة البروتستانتية الألمانية في دورتموند كانت هناك كمية أقل من المشروبات الكحولية، والموسيقى أقل صخباً، غير أن عدد الزوار أكثر. إذ تستقبل هذه الفعالية أكثر من 120 ألف زائر، هنا لا يحمي الزائرون أنفسهم من أشعة الشمس بالرغوة وإنما بالمظلة. مسبح للنباتات والمشروبات في “بركة” سباحة قابلة للنفخ ...

أكمل القراءة »

متأخرة لكنها مدمرة: غابات برلين أول ضحايا حرائق صيف ألمانيا اللاهب

ما تزال وحدات الإطفاء تكافح لإخماد الحريق الهائل الذي نشب في غابات جنوب غربي العاصمة الألمانية برلين وامتد بسرعة على مساحة 300 هكتار، محاولة عدم امتداده إلى قرى في المنطقة. السلطات طلبت من سكان ثلاث قرى ترك منازلهم. جاء في بيان لسلطات مكافحة المخاطر ببلدة تروينبريتسن قرب برلين أنه “بسبب نشوب حريق هائل بمناطق مالترهاوزن وتيفنبرونن وفرونسدورف وكلاوسدورف، فإننا نرجو سكان قرى تيفينبرونن وكلاوسدورف ترك منازلهم واتباع تعليمات القوات الموجودة هناك”. وناشدت السلطات المواطنين اصطحاب المتعلقات الضرورية فقط مثل الأوراق والأدوية، وإغلاق النوافذ والأبواب لمنع تسرب الدخان إلى الداخل. وكانت النيران قد امتدت إلى قرى كثيرة في المنطقة الفاصلة بين دائرتي بوتسدام – ميتلبارك القريبة من تروينبريتسن وبين تيلتوف مفيمينج القريبة من نيدرغورسدورف – خلال فترة ما بعد ظهر الخميس (23 أغسطس/ آب 2018). وزاد من صعوبة عمليات الإطفاء وجود ذخيرة كثيرة بأرض الغابات. ووصلت قوة كبيرة من رجال الإطفاء مساء أمس إلى مكان الحريق للسيطرة على ألسنة اللهب. واكتسح الدخان العديد من أحياء العاصمة برلين خصوصاً الأحياء الجنوبية وكذلك وسط المدينة. ودعت السلطات سكان تلك الأحياء إلى إبقاء نوافذ البيوت مغلقة. وأكدت سلطات المدينة أن الحرائق لم يكن لها لحد الآن أي تأثير على حركة النقل الجوية. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ز/ ع.غ (د.ب.أ) اقرأ أيضاً: مالسبيل إلى نوم هادىء وسط موجة الحر التي تجتاح أوروبا؟ ألمانيا بصيف متوسطي. معلومات مثيرة عن موجة الحر الحالية الربيع الدافىء في ألمانيا، هل هو دليل على خلل مناخي؟ محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

نيسان 2018 كان رؤوفاً بألمانيا: أعلى متوسط حرارة منذ 1881

قال خبراء هيئة الأرصاد الجوية في ألمانيا إن نيسان/أبريل 2018 يمكن أن يسجل رقماً قياسياً جديداً في درجات الحرارة، لكنهم أكدوا أن ذلك لم يحدث بعد لانخفاض الحرارة في الوقت الحالي بعدما كانت تجاوزت المستوى المتوسط خلال الأيام الماضية. وأوضح الخبراء أنه في حال انتهى الشهر الآن، فإنه سيكون قد سجل أعلى متوسط لدرجة الحرارة في مثل هذا الشهر منذ بدء تسجيل درجات الحرارة في عام 1881. وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال جيرهارد لوكس، المتحدث الصحفي باسم الهيئة، إن متوسط درجات الحرارة في ألمانيا وصل بحلول الثاني والعشرين من نيسان/أبريل الجاري إلى 12 درجة، بزيادة بمقدار نحو خمس درجات مقارنة بالمتوسط العام للدرجات الحرارة في مثل هذا الشهر والمستمر على مدار سنوات عند 3ر7 درجات ” وهذا مقدار كبير”. وكان أدفئ شهر أبريل شهدته ألمانيا في 2009 عندما وصل متوسط درجة الحرارة فيه إلى 8ر11 درجة، فيما وصل هذا المتوسط في 2011 إلى 6ر11 درجة وفي 2007 إلى 5ر11 درجة، واشارت توقعات الهيئة إلى أن متوسط الحرارة في الشهر الحالي سيكون متقدما بقدر بعيد. في المقابل، كانت أدنى ثلاث مستويات لمتوسط درجات الحرارة في نيسان/أبريل، قد تم تسجيلها في الأعوام 1917 و1929 و1903، حيث انخفض هذا المتوسط بشكل كبير عن خمس درجات. ولم تسجل درجات الحرارة في الشهر الحالي رقما قياسيا على أساس درجات الحرارة اليومية، ووصلت أعلى درجة إلى 4ر30 درجة أمس الأحد في مدينة اولسباخ، وكانت أعلى درجة حرارة تم تسجيلها في نيسان/أبريل في عام 2012 عندما وصلت إلى 9ر32 درجة. غير أن الشهر حقق رقما قياسيا بالنسبة لساعات سطوع الشمس، إذ وصل عدد هذه الساعات إلى 2ر171 ساعة حتى الآن بارتفاع بنسبة 10% مقارنة بمتوسط عددها. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: كيف يحمي الجسم نفسه في أيام الشتاء الباردة؟ البشر مستمرون بتحويل الأرض إلى جهنم الولايات المتحدة تنسحب رسميًا من اتفاقية باريس للمناخ محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »