الرئيسية » أرشيف الوسم : الجيران

أرشيف الوسم : الجيران

ما سبب الهدوء الذي يسود أيام الأحد في ألمانيا؟

عادة ما تكون أيام الأحد هادئة جداً في ألمانيا. فلا تجد محلات مفتوحة باستثاء المطاعم والمقاهي ولا يقوم كثيرون بأية أعمال منزلية، ويبقى معظم الناس في منازلهم. ويرجع ذلك إلى القوانين التي تسيّر الحياة في ألمانيا. باستثناء المحلات التجارية في محطات الوقود ومحطات القطارات والمطارات، تغلق معظم المحلات عادة أيام الأحد. وجميع المحلات التي ترونها مفتوحة هي عبارة عن المطاعم والمتاحف ومراكز النقل. ويرجع ذلك إلى “قانون إغلاق المتجر” (Ladenschlussgesetz)، الذي يمنع المتاجر من العمل يوم الأحد. دخل قانون إغلاق المتاجر حيز التنفيذ في “ألمانيا الغربية” سابقا عام 1956. وبقي هذا القانون على ما هو عليه مع تعديلات طفيفة فقط حتى عام 2006. وبالإضافة إلى هذا القانون، فإن المادة 140 من دستور ألمانيا “القانون الأساسي” (Grundgesetz) تنص على أن يوم الأحد هو يوم راحة، تماماً مثل الكتاب المقدس. لم يكن هذا هو الحال في “ألمانيا الشرقية” السابقة، التي كانت تسمح بالتسوق يوم الأحد حتى إعادة توحيد ألمانيا، حيث بدأت بتطبيق نموذج ألمانيا الغربية. عام 2006، أصبح تحديد الوقت، الذي يمكن أن تبقى فيه المحلات مفتوحة من صلاحيات الولايات الألمانية. في كل الولايات باستثناء بافاريا وزارلاند، يسمح لبعض المحلات التجارية أن تفتح في بعض أيام الأحد على مدار السنة، ولكن عدد أيام الأحد هذه يختلف من ولاية لأخرى بل من مدينة لأخرى في الولاية نفسها. ففي برلين على سبيل المثال، سمحت الولاية للمحلات التجارية أن تفتح ثمانية أيام أحد في عام 2017، بينما يصل عدد أيام الأحد المسموح للمحلات التجارية أن تفتح فيها في ولاية شمال الراين إلى أحد عشر يوماً. المحلات التجارية الوحيدة التي عادة ما تكون مفتوحة أيام الأحد هي الدكاين الصغيرة، التي تعرف باسم الأكشاك (Kiosk) أو محلات التسوق المتأخر (Spätverkauf). لا إزعاج يوم الأحد هو يوم الراحة في المنزل أيضاً. وعلى الرغم من أن ما يعتبر “قانون الهدوء” يختلف من بلدة إلى أخرى، فإنه عادة ما يكون القيام بأية أعمال منزلية يوم الأحد مثيرا للامتعاض. وهذا يشمل ...

أكمل القراءة »