الرئيسية » أرشيف الوسم : الجهاديين

أرشيف الوسم : الجهاديين

ترامب يهدد الأوروبيين بإطلاق الجهاديين على حدودهم

هدّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإطلاق سراح الجهاديين ، الذين تعتقلهم قوات سوريا الديمقراطية الحليفة لواشنطن ونقلهم إلى حدود أوروبا، إذا لم يبادر الأوروبيون إلى استعادة رعاياهم من بينهم. وقال ترامب للصحافيين لدى استقباله في البيت الأبيض رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون “أنا هزمت دولة الخلافة”. وأضاف “والآن لدينا الآلاف من أسرى الحرب و الجهاديين من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية”. وتابع ترامب “نطلب من الدول التي أتوا منها في أوروبا أن تستعيد أسرى الحرب.. حتى الآن رفضوا ذلك”، مشيراً بالتحديد إلى كل من فرنسا وألمانيا. وخاطب ترامب الأوروبيين مهدداً “في نهاية المطاف سأقول: أنا آسف لكن إما أن تستعيدونهم أو سنعيدهم إلى حدودكم”. وأوضح الرئيس الأمريكي أنه سيفعل ذلك “لأن الولايات المتحدة لن تسجن آلاف الأشخاص الذين وقعوا في الأسر، في غوانتانامو ولن تبقيهم في السجن طوال خمسين عاماً” لأن ذلك سيكلّفها “مليارات ومليارات الدولارات”. وتابع “لقد قدّمنا خدمة كبرى للأوروبيين. في حال رفضوا استعادتهم علينا على الأرجح إرسالهم إلى الحدود وسيتعيّن عليهم أسرهم مجدّداً”. ويضغط ترامب بشدة على الأوروبيين في هذا الشأن بعد أن أكدت قوات سوريا الديمقراطية مجدداً إنه لم يعد بإمكانها تحمل أعباء المئات من الأسرى وعائلاتهم، محذّرة في الوقت ذاته من إمكانية فرار هؤلاء في ظل ظروف الحرب القائمة في سوريا. يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية تحتجز المئات من جهاديي داعش وزوجاتهم وأبنائهم في مخيمات تضم أيضا آلاف النازحين. وقامت بفصلهم في انتظار محاكمتهم أو ترحيلهم. اقرأ/ي أيضاً: بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني: أوروبا وترامب، إلى أين؟ في سابقة تاريخية.. الكونغرس بمجلسيه يسحب الدعم عن ترامب بمايخص حرب اليمن ترامب يوهب الجولان لإسرائيل… والاتحاد الأوروبي يعترض أبناء “داعش”.. من مخيمات النازحين إلى أين؟ ترامب: لا جنسية، لا بطاقة خضراء للمهاجرين “الفقراء” جرأة ترامب اللامحدودة هل تتحول إلى هجوم على حكم القانون في الولايات المتحدة سفاهة ترامب تقوده إلى التدخل في الشأن الألماني بما يخص أزمة اللاجئين نجمة ترامب خلف القضبان، عسى أن يتبعها ...

أكمل القراءة »

وكالة الشرطة الأوروبية “يوروبول”: تضاعف عدد المعتقلين في أوروبا للاشتباه بضلوعهم في الإرهاب

كشفت وكالة الشرطة الأوروبية “يوروبول” أن عدد الأشخاص الذين اعتقلوا في أوروبا للاشتباه بقيامهم بنشاطات “جهادية إرهابية” تضاعف تقريبًا خلال العامين الماضيين، وتجاوز الـ 700 شخص، مقابل انخفاض عدد الهجمات الفعلية. قالت وكالة الشرطة الأوروبية “يوروبول” أمس الخميس إن القارة العجوز تعرضت لضربات “غير مسبوقة” للإرهاب خلال العامين الماضيين. وقالت يوروبول في تقرير صدر في لاهاي، إن 135 شخصًا لقوا حتفهم في عام 2016 نتيجة لما وصفته بالإرهاب الإسلامي في أوروبا. ونقلت دويتشه فيليه عن قال التقرير إن الإسلاميين نفذوا 13 هجومًا، كان 6 من بينها له صلة مباشرة بتنظيم “داعش”. وأضاف التقرير أنه تم تسجيل رقم قياسي للمقبوض عليهم في عام 2016 للاشتباه بارتكابهم جرائم “جهادية إرهابية”، إذ بلغ نحو 718 شخصًا، مقارنة بـ 395 شخصًا خلال عام 2014، بينما انخفض عدد الهجمات الجهادية من 17 في 2014 إلى 13 العام الماضي، يرتبط ستة منها بتنظيم “داعش”. وقال روب اينوريت، مدير اليوروبول، إن أوروبا واجهت “شكلاً غير مسبوق من الهجمات الإرهابية الجهادية”، مضيفًا أن التهديد الأكبر يأتي من مهاجمين منفردين عائدين من دول مثل سوريا. وأشار التقرير إلى نجاح تنظيمات مثل “داعش” على الإنترنت واستخدامها الأمثل لشبكات التواصل الاجتماعي للدعاية والتجنيد. محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

موسكو تطالب إردوغان بتوضيحات بعد تصريحاته حول “الطاغية الاسد”

أعلنت روسيا أنها تنتظر توضيحات من الرئيس التركي إردوغان، بعد أن أعلن أمس الثلاثاء عزمه على “وضع حد لحكم الطاغية” بشار الأسد في سوريا. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، للصحافيين “إنه تصريح بالغ الخطورة، يتنافى عموما مع كل تصريحاته السابقة”. مضيفًا “نأمل بالتأكيد أن يزودنا حلفاؤنا الأتراك في أقرب وقت ببعض التوضيحات حول هذا الموضوع”. بحسب ما نقلت وكالة فرانس برس. وكان إردوغان قد خاطب الجيش التركي، يوم الثلاثاء خلال اجتماع في اسطنبول، قائلاً إن لديه هدف واحد هو “وضع حد لحكم الطاغية الأسد (…) ولا شيء اخر”. يذكر أن الجيش التركي ينفذ منذ اب/اغسطس، عملية عسكرية في شمال سوريا، بهدف طرد الجهاديين من المناطق الحدودية، ومنع تقدم المقاتلين الأكراد. وكانت هيئة الاركان التركية قد حملت الاسبوع الفائت، النظام السوري مسؤولية مقتل أربعة جنود أتراك في سوريا، للمرة الاولى منذ بدء العملية العسكرية. وفي رد الفعل السوري، نقلت فرانس برس عن وزارة الخارجية إن “تصريحات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان التي تضمنت حقيقة أهداف العدوان التركي على سوريا كشفت بوضوح أن العدوان التركي السافر على الأراضي السورية ما هو إلا نتيجة للأطماع والأوهام التي تغذي فكر هذا الطاغية الاخواني المتطرف”. وأكد مصدر رسمي في الخارجية السورية، أن “سوريا لن تسمح لهذا الطاغية المتغطرس بالتدخل في شؤونها وستقطع اليد التي تمتد إليها”. يذكر أن الطيران الروسي يواصل منذ نهاية ايلول/سبتمبر 2015، تدخله دعمًا للنظام السوري الذي تقدم على جبهة حلب. محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا : ربع الإسلاميين العائدين من الجهاد يتعاونون مع سلطات الأمن الألمانية

يعود الجهاديون الذين غادروا ألمانيا إلى العراق وسوريا، بنسبة واحد من كل ثلاثة جهاديين. ويتعاون نحو ربع العائدين من “مناطق الجهاد” حاليًا مع السلطات الأمنية الألمانية. أجرى مركز المعلومات والاختصاص لمكافحة التطرف في ولاية هيسن، ومكتب مكافحة الجريمة الاتحادي، وهيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية)، دراسة سرية عن خلفيات التطرف، أشارت الدراسة إلى أن عدد الإسلاميين الذين غادروا ألمانيا خلال الأعوام الماضية متوجهين إلى سوريا وشمال العراق، تجاوز 850 شخص. وذكرت دوتشي فيلليه نقلاً عن صحيفة “دي فيلت” الصادرة الإثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني، أن الدراسة المذكورة فحصت السيرة الشخصية لـ 784 شخصًا ممن انضموا إلى الجماعات الإرهابية في سوريا والعراق، وتتراوح أعمارهم بين 13 و 62 عامًا. بعض العائدين جاؤوا لاسترداد قوتهم والبعض تخلص من الأوهام وبحسب دوتشي فيلليه، أظهرت الدراسة أن 274 شخصًا عادوا إلى ألمانيا، لكن السلطات تعتقد أن 8 بالمائة من الجهاديين العائدين، جاؤوا إلى ألمانيا من أجل استعادة قوتهم، أو لتأمين عتاد أو أموال. في حين عاد حوالي 10 بالمائة بسبب الإحباط. ومن ناحية أخرى، أكدت الدراسة أن ربع العائدين أظهروا “استعدادهم للتعاون مع السلطات الألمانية”. وتبين من خلال الدراسة، أن نحو ثلث الإسلاميين الذين غادروا ألمانيا أقاموا في مناطق حروب، وتم القبض على 12 بالمائة منهم. وبحسب الدراسة، فإن باقي الأشخاص إما في الخارج أو أن مكان إقامتهم مجهول. محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »