الرئيسية » أرشيف الوسم : الجمعيات الأهلية

أرشيف الوسم : الجمعيات الأهلية

حلول جديدة لمشاكل معادلة شهادات القادمين الجدد وتقدّمهم إلى الجامعات الألمانية

الجمعية الألمانية- السورية للبحث العلمي. الجمعيات الأهلية السورية في ألمانيا تعمل مع البرلمان للوصول إلى خدمة أفضل للأكاديميين السوريين: قامت اللجنة المختصة بالتعليم والبحث العلمي التابعة للبرلمان الألماني بالطلب من الجمعية الألمانية– السورية للبحث العلمي برفع تقرير لها عن وضع الطلبة، الباحثين، الأطباء وأطباء الأسنان السوريين المقيمين في ألمانيا، فيما يتعلق بعملية معادلة الشهادات، التقدم إلى الجامعات، وإجراءات معادلة شهادات كل من الطب وطب الأسنان والصيدلة، وما يرافق ذلك من صعوبات. يرتكز هذا البحث على تحديد المشاكل التي تعترض كل من الفئات المستهدفة آنفة الذكر وطرق حلها، وذلك عن طريق تقديم مقترحات للبرلمان الألماني واللجنة البرلمانية المختصة والتي بدورها ستقوم بعرض هذه المقترحات والتوصيات التي يتضمنها التقرير على البرلمان الألماني لاحقاً لكيّ يتم استخدامها لتغيير أو إعادة هيكلة القوانين بشكل أفضل. بناء على ذلك، قامت الجمعية الألمانية– السورية للبحث العلمي بالتعاون الوثيق مع جمعية “ميك ات جيرمان” ودوبارة ومجموعة من الأطباء السوريين وأطباء الأسنان في ألمانيا بالعمل على هذا التقرير وتقديمه بالشكل الأمثل بما يعود بالفائدة على القادمين الجدد بمختلف التخصصات الجامعيّة. ولكي نتمكن من الحصول على أفضل النتائج وتقديم المقترحات والتوصيات الأسمى، قمنا بتحضير استمارات إحصائية خاصة لتشمل كل من حملة البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراة وما بعد الدكتوراة، وأيضاً الأطباء وأطباء الأسنان. إن الاستمارة التالية هي ثمرة عمل وحصيلة تعب وجهد عدة مبادرات وجمعيات أهليّة ضمن ألمانيا والتي تعنى بالتعليم والبحث العلمي للقادمين السوريين الجدد. لماذا نقوم بإرسال الاستمارة إليك؟ هدفنا الأول والأهم هو الحصول على المعلومات الكاملة من أكبر شريحة ممكنة من الطلبة، والباحثين، والأطباء وأطباء الأسنان لنستطيع تسليط الضوء على كافة المشاكل المختلفة التي اعترضتهم أو تعترضهم ولربما سوف تعترضهم خلال مسيرتهم التعليمية والبحثية. هذه الاستمارة ستمكننا من وضع حجر الأساس للتوصيات والمقترحات التي سنقدمها ونحاول الدفاع عنها ودفع اللجنة البرلمانية الخاصة بالتعليم والبحث العلمي بأن تقوم بتبني هذه المقترحات لتحسين آليات التعديل، والعمل، والتعليم، والمنح وغيرها لدى القادمين السوريين الجدد بشكل خاص، وجميع القادمين الجدد بشكل عام. ...

أكمل القراءة »

ما هي الجمعيات الأهلية في ألمانيا؟ وما هي القوانين الناظمة لها؟

  د. هاني حرب |باحث في علم المناعة والجينات في جامعة هارفرد – بوسطن – الولايات المتحدة الأمريكية  المهندس فواز دباغية|باحث في علم تكنولوجيا المعلومات الحيوية في جامعة سارلاند – ألمانيا    في بداية عام 2012 بدأت الجمعيات الأهلية بالانتشار بشكل كبير بسبب الأوضاع التي تجري في الشرق الأوسط وكان الهم الأول والأخير لهؤلاء الذين يقومون بتسجيل جمعياتهم الحصول على التبرعات لتقديم المساعدات على الأرض مباشرة في تركيا، سوريا، العراق، الأردن ولبنان وغيرها من الدول. في تلك الفترة لم يفكر هؤلاء أن هذه الطريقة بالعمل التطوعي ستنتشر مع وصول الكميات الكبيرة من القادمين الجدد من سوريا والعراق لتشمل العديد من المجالات المختلفة لتقديم المساعدات لهؤلاء الواصلين الجدد، أو التعريف بشيء من المعلومات أو تقديم شيء من الخدمات. للأسف بقيت هيكلية الجمعيات تحمل شيئًا من السرية وبدأت بعض الشائعات تتناقل الكثير من المعلومات المغلوطة بأن بعض هذه الجمعيات -كما في بلادنا- همها وهمّ أعضاء إدارتها سرقة المال العام المقدم من الناس للجمعية. آخرون هاجموا الكثير منها لأن منظميها قاموا بالمبادرة. قاموا بعمل إيجابي وعمل حقيقي بدلا من النواح والعويل والتسويف. بالفعل حيث يقع جزء من المشكلة الحقيقية على منظمي ومنشئي هذه الجمعيات حيث لم يأخذوا بعين الاعتبار أن هؤلاء الواصلين الجدد أو غيرهم لم يعتادوا العمل المؤسساتي والعمل التطوعي المنظم الحقيقي ومن هنا أتت فكرة هذه المقالة البسيطة لتبسط مبادئ الجمعيات الألمانية وطرق إنشائها والقوانين الناظمة لها. نظمت الحكومة والبرلمان الألماني عمل الجمعيات الأهلية غير الربحية بشكل بسيط ومريح عبر قانون تم إصداره عام 1947 بعد نهاية الحرب العالمية الثانية. تم تعديل هذا القانون وإضافة العديد من القوانين والأنظمة الراعية له خلال السنوات التي تلتها حتى وصلنا كما هو في كتاب القانون المدني “Bürgerliches Gesetzbuch” حسب القانون رقم 55 من كتاب القانون المدني. تم تعريف الجمعية المدنية بأنها تجمع عدد من الأشخاص يزيد عن ثلاثة أشخاص لأداء نشاط مدني معين لا يخالف القانون الألماني والدستور الألماني بشكل حر كامل وبشكل قانوني ...

أكمل القراءة »