الرئيسية » أرشيف الوسم : الجرائم

أرشيف الوسم : الجرائم

اتفاق وزراء داخلية الولايات الألمانية على ترحيل مرتكبي الجرائم من السوريين

اتفق وزراء داخلية الولايات الألمانية على ضرورة تسهيل إجراءات ترحيل مرتكبي الجرائم الجسيمة من السوريين ، إلى بلادهم، وذلك حسبما أعلن هانز يواخيم جروته، وزير داخلية ولاية شليسفيج هولشتاين، الذي يتولى الرئاسة الدورية لمؤتمر وزراء داخلية الولايات الألمانية، اليوم الخميس بمدينة لوبيك، عاصمة الولاية. غير أن الوزير أقر في الوقت ذاته بوجود مشاكل عملية ضد تخفيف قيود الترحيل، قائلاً: “ليس هناك في الوقت الحالي بالنسبة لنا طرف في سوريا يمكننا مخاطبته، هذا هو موطن الصعوبة، ولكن الإرادة متوفرة من أجل ترحيل مرتكبي الجرائم من السوريين إلى بلادهم أيضاً كما نرحل مرتكبي الجرائم من الأفغان إلى أفغانستان”. وحسب وزير الداخلية فإن وزراء الولايات الألمانية التي تحكمها أغلبية من التحالف المسيحي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي اتفقوا على ذلك وسيتم إقرار ذلك بشكل نهائي غداً الجمعة. هل ستقوم بعض الولايات الألمانية بترحيل موالي نظام الأسد؟ ورداً على استفسار بهذا الشأن قال الوزير: “سيظل المعمول به هو وقف الترحيل إلى سوريا، باستثناء ترحيل مرتكبي الجرائم من السوريين ، أعتقد أنه لا يمكننا إقناع الناس هنا بخلاف ذلك، ولا يمكننا أن نقنعهم بأن من يرتكب جرائم جسيمة يحتفظ بوضع حماية اللاجئ، في الوقت الذي تفقد الحقوق التي نوفرها، مفعولها”. ووفقاً لوزارة الخارجية الألمانية فليست هناك في سوريا حالياً منطقة يمكن إعادة اللاجئين إليها دون تعريضهم للخطر، “حيث طالما تعرض السوريون العائدون إلى سوريا، وخاصة المعروفين بأنهم معارضون أو مشككون في النظام، أو من ينظر إليهم هذه النظرة، للطرد مجدداً من سوريا وللعقوبات وعمليات قمع، وصولاً إلى الخطر المباشر على حياتهم” حسبما جاء في تقرير الخارجية الألمانية الذي نشر مضمونه مطلع كانون الأول/ديسمبر، وحصلت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) على نسخة منه. المصدر: (د. ب. أ) اقرأ/ي أيضاً: رغم طلبه اللجوء.. ألمانيا تقضي بترحيل أحد زعماء الشبكات الإجرامية اللبنانية ألمانيا.. سحب تصريح “منع الترحيل” ممن يعيق عملية ترحيله الترحيل و”سحب اللجوء” من سوريين زاروا بلادهم.. مطلبٌ جديد لوزير داخلية ألمانيا سؤال “بريء” يؤدي إلى ترحيل ...

أكمل القراءة »

ترحيل اللاجئين من ألمانيا: أسئلة وأجوبة

بعد حادث مدينة أمبيرغ، دعا وزير الداخلية هورست زيهوفر إلى تشديد لوائح ترحيل اللاجئين المرفوضين، من مرتكبي الجرائم. فيما يلي لمحة عامة عن أهم المعلومات حول قواعد عملية الترحيل من ألمانيا. دعا وزير الداخلية المنتمي للحزب المسيحي الاجتماعي، هورست زيهوفر، إلى ترحيل طالبي اللجوء على الفور، في حالة خرقهم القانون الألماني. ويعتزم الوزير تقديم مقترحات للحكومة لإجراء التعديلات القانونية في هذا الصدد. وهذه ليست الدعوة الأولى من نوعها للوزير الألماني. يعود السبب وراء دعوة الوزير إلى تشديد إجراءات الترحيل إلى الاعتداء فيمدينة أمبيرغ البافارية في الأسبوع الماضي، وبالتحديد في 29 كانون الأول / ديسمبر 2018، حين قام أربعة من طالبي اللجوء، ينحدرون من سوريا وأفغانستان وإيران، بمهاجمة والاعتداء على المارة بالضرب، ما أسفر عن إصابة 12 شخصاً. ويذكر أن طالبي اللجوء، الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و19 عاماً، كانوا ثملين خلال الهجوم. لا توجد بيانات حول عدد الأشخاص الذين تم ترحيلهم بعد ارتكاب جرائم، ولكن إجمالي عدد عمليات الترحيل قد انخفض العام الماضي. إذ تم في النصف الأول من عام 2018، ترحيل حوالي 12,300 شخص من ألمانيا. ومقارنة بالفترة نفسها من عام 2017، فقد انخفض هذا الرقم بحوالي اثنين في المائة. بشكل عام يحظر القانون الألماني ترحيل الشخص في حال كان يتهدده في بلده الأصلي الموت أو التعذيب، أو إذا كانت حياته أو حريته معرضة للخطر بسبب عرقه أو دينه أو رأيه السياسي أو انتمائه إلى فئة اجتماعية معينة. يحصل هؤلاء الأشخاص على تصريح مؤقت بالإقامة في ألمانيا حتى تتغيّر أو تسقط الظروف التي تحول دون إتمام إجراءات الترحيل. من هم المسموح بترحيلهم؟ بما أن الأجانب يحتاجون إلى تصريح إقامة ليتمكنوا من الإقامة في ألمانيا، يحصل اللاجئون وطالبو اللجوء على تصريح إقامة مؤقت أثناء عملية تقديم الطلب. في حالة تم رفض طلب لجوئهم، يسقط لديهم الحق في الإقامة في ألمانيا، ويُصبحون ملزمين بمغادرة البلاد خلال فترة زمنية معينة (لا تزيد عن ستة أشهر). وإذا انتهت هذه الفترة، ولم يغادروا، فيمكن ترحيلهم قسراً ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: ما هو تأثير ارتكاب الجرائم على وضع الإقامة ؟

 ما هو تأثير ارتكاب الجرائم على وضع الإقامة؟ هذا ما يوضحانه إيزابيل وبرهان في هذا الفيديو من WDRforyou… شاهد/ي أيضاً: بالفيديو: أجوبة من خبير حول مسألة تجديد جواز السفر والإقامة والمشاكل المتعلقة بها الزاوية القانونية: تبعات مراجعة السفارة السورية في ألمانيا؟ وهل يترتب على ذلك إلغاء الإقامة بالنسبة للاجئ؟ بالفيديو: أسئلة وأجوبة مهمة حول انتهاء الإقامة محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالرغم من تراجع جرائم اليمين المتطرف، هجوم كل يومين على مراكز سكن اللاجئين في ألمانيا

ذكرت صحف مجموعة “فونكه” الألمانية الإعلامية الصادرة يوم الجمعة الفائت، استناداً إلى بيانات الهيئة الاتحادية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية)، أن الجرائم بدوافع يمينية التي أفضت إلى إصابات جسدية تراجعت بنسبة تزيد عن 30% العام الماضي، بينما تراجعت جرائم الحرق العمد لأكثر من 60% ،وكذلك جرائم العنف الموجهة ضد نزل اللاجئين بنسبة تزيد عن 70%. تجدر الإشارة إلى أن عدد اللاجئين الوافدين إلى ألمانيا تراجع على نحو ملحوظ أيضاً العام الماضي. وترجح هيئة حماية الدستور أن السبب وراء تراجع الجرائم ذات الدوافع اليمينية المتطرفة هو “أحكام الإدانة الحازمة التي أصدرتها الكثير من المحاكم في قضايا تتعلق بهذا النوع من الجرائم، والتي تضمن بعضها غرامات مرتفعة على الجناة”. ورغم تراجع هذا النوع من الجرائم، فإن النصف الأول من عام 2018 شهد هجوماً كل يومين تقريباً على نزل للاجئين في ألمانيا، حسبما ذكرت صحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونج” الألمانية الصادرة اليوم استناداً إلى بيانات مكتب الشرطة الجنائية الاتحادي. المصدر: د. ب. أ. اقرأ/ي أيضاً: بالرغم من محاولة اليمين المتطرف إثبات عكس ذلك، تراجع غير مسبوق في عدد الجرائم في ألمانيا اللاجئون والجرائم الجنسية في ألمانيا، أسباب وحلول معظم مرتكبي الجرائم من اللاجئين ينحدرون من بلدان أكثر سلماً استطلاع: تأييد الألمان لحزب البديل اليميني نحو الأعلى ولاتحاد ميركل نحو الأسفل محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالرغم من محاولة اليمين المتطرف إثبات عكس ذلك، تراجع غير مسبوق في عدد الجرائم في ألمانيا

تراجع عدد الجرائم في ألمانيا على نحو غير مسبوق منذ عام 1992. فقد أعلنت وزارة الداخلية الألمانية يوم الثلاثاء الفائت في برلين أن عدد الجرائم التي تم تسجيلها في ألمانيا العام الماضي بلغ 5,76 مليون جريمة. وبالنسبة لعدد السكان، فإن معدل الجريمة في ألمانيا كان أقل العام الماضي من الأعوام الثلاثين الماضية. وقال وزير الداخلية هورست زيهوفر، الذي أعلن الإحصائية الجنائية للشرطة لعام 2017: “ألمانيا صارت أكثر أماناً. ورغم ذلك لا يوجد سبب لإطلاق إشارة بانتهاء الخطر”، مضيفاً أنه لا يزال أمام السلطات الأمنية على المستوى الاتحادي والولايات الكثير من الأمور لفعلها. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: 8,5 % من إجمالي المشتبه بهم في ألمانيا من المهاجرين في 2017 بمعدل 167,268 جريمة ترتيب لأشهر المدن الألمانية من حيث الخطورة هل المهاجرون هم السبب في ارتفاع نسب الاعتداءات الجنسية في ألمانيا؟ محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: تشديد إجراءات الترحيل واحتجاز “الإرهابيين المحتملين”

ستقوم ألمانيا بتشديد إجراءات ترحيل الأشخاص الذين يشكلون خطرًا أمنيًا، والذين تم تصنيفهم كـ “إرهابيين محتملين”. حتى لو لم تتعاون أوطانهم الأصلية في عملية إرجاعهم. صرح وزير العدل الاتحادي هايكو ماس يوم الأحد 8 كانون الثاني \ يناير 2017، بأن السلطات ستشدد إجراءات الترحيل للأشخاص المصنفين على أنهم “ إرهابيين محتملين”. ونقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، عن ماس قوله: “من المقرر السماح مستقبلاً بفرض احتجاز يسبق الترحيل بالنسبة للأشخاص المصنفين على أنهم (إرهابيين محتملين)، حتى إذا لم تتعاون المواطن القادمين منها في عملية إرجاعهم”. وأشار ماس إلى أن إخفاق ترحيل هؤلاء الأشخاص يحدث بسبب عدم تعاون بلدانهم الأم في الإجراءات، وهو ما يعد أمرًا لا يطاق حسب تعبيره. كما شدد: “يتعين علينا تحميل الأوطان (التي ينحدرون منها) المزيد من الإلزام والمسؤولية”. وأشارت “ألمانيا” إلى أن المتهم بتنفيذ هجوم الدهس ببرلين كان مصنفًا في ألمانيا ضمن “الإرهابيين المحتملين”. وكان مقررًا ترحيله بعد رفض طلب لجوئه، ولكن لم يتسن ذلك بسبب عدم توافر المستندات اللازمة من بلده. وأشار الموقع إلى أن وزير الداخلية الاتحادي توماس دي ميزير، يطالب بتحسين التنسيق بين السلطات الأمنية في ظل خطر الإرهاب التي تواجهه ألمانيا. ويقترح للتصدي لذلك تعزيز المكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم في ألمانيا وإلغاء المكاتب المحلية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية بالولايات) لصالح السلطة الاتحادية. وقال ماس اليوم إن دي ميزير المنتمي لحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي لم يتفق حتى الآن مع شريك حزبه بالاتحاد المسيحي بزعامة ميركل وهو الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا حول هذا الشأن. محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تقرير: نسب ارتكاب اللاجئين للجرائم، والدول التي ينحدر منها أكثر المجرمين

كشف تحقيق صحفي وجود أحكام مسبقة مبالغ فيها تتعلق بارتكاب اللاجئين للجرائم والمخالفات. ويشير التحقيق إلى الدول التي ينحدر منها أكبر نسب من مرتكبي الجرائم والمخالفات. نشرت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” وتلفزيون NDR، مساء الجمعة، تحقيقًا مستندًا إلى تقرير لـ”هيئة مكافحة الجريمة” يفيد بأن نسب ارتكاب الجرائم والجنح بين اللاجئين أقل مما يُعتقد. وأشارت دوتشي فيلليه إلى أن التقرير أجري في الأشهر التسعة الأولى من عام 2016، حيث ارتكب المهاجرون أثناءها أكثر من 214 ألف مخالفة وجنحة. بزيادة بضعة آلاف عن عام 2015. غير أن هذه الفترة شهدت دخول 213 ألف طالب لجوء جديد في ألمانيا. وأشار التقرير إلى تراجع الجريمة بين اللاجئين بنسبة 23 بالمائة في الربع الثالث من العام مقارنة مع الربع الأول. ومعظم جرائم التي ارتكبها اللاجئون هي جنح ومخالفات غير كبيرة؛ إذ بلغت نسبة مخالفات ركوب وسائل النقل العامة بدون تذكرة ما يقارب 17 بالمئة، فيما بلغ نسبة حوادث السرقة حوالي الربع، وبعض المخالفات العنفية كالتسبب بجروح جسدية. نسبة مرتكبي الجرائم والمخالفات بين اللاجئين والمهاجرين بالنسبة لعددهم تصدر المنحدرون من دول المغرب نسب مرتكبي الجرائم والمخالفات، إذ تبلغ نسبة هؤلاء المهاجرين في ألمانيا 2 بالمئة فقط، إلا أنهم ارتكبوا ما نسبته 22 بالمئة من الجرائم والمخالفات. ويليها المهاجرون من دول البلقان الذين تبلغ نسبتهم 11 بالمئة من المهاجرين وطالبي اللجوء، وقد ارتكبوا 19 بالمئة من الجرائم والمخالفات. كما تبلغ نسبة المنحدرين من غامبيا ونيجيريا والصومال 3 بالمئة وارتكبوا 8 بالمئة فقط من الجرائم والجنح. أما السوريون والعراقيون والأفغان، ورغم أنهم يمثلون ثلثي عدد المهاجرين واللاجئين، إلا أنهم لم يرتكبوا إلا ثلث الجرائم المذكورة. DW عن الوكالة الألمانية للأنباء محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: كاميرات مراقبة مثبتة على أجسام عناصر الأمن في المحطات

تعتزم هيئة السكك الحديدية في ألمانيا، استخدام الكاميرات المثبتة على أجساد عناصر الأمن داخل القطارات أو المحطات. أعلنت هيئة السكك الحديدية الألمانية “دويتشه بان”، عن عزمها استخدام كاميرات مراقبة يتم تثبيتها على أجساد أفراد الأمن في بعض محطات القطارات في ألمانيا، وذلك بعد تجربة استخدام هذه الكاميرات في بعض محطات القطارات في البلاد، ونجاح تلك التجربة مما دفع بالهيئة إلى توسيع نطاق هذا المشروع. ونقل موقع ألمانيا عن رئيس الأمن لدى هيئة السكك الحديدية الألمانية، هانز-هيلمار ريشكه، في تصريحات خاصة لصحيفة “بيلد أم زونتاج” الألمانية الأسبوعية، في عددها الصادر الأحد: “نظرا للنجاح الواضح فإننا سوف نستخدم الكاميرات جزئيا حاليا لدى أفراد الأمن داخل القطارات أيضا”. الكاميرات لا تضمن فقط أدلة الإثبات عند وقوع جرائم، ولكنها تخيف أيضًا المهاجمين ويجدر بالذكر أن المشروع التجريبي لاستخدام كاميرات مراقبة مثبتة على الأجساد، كان قد بدأ في ثلاث محطات قطار، في أحياء مختلفة في العاصمة الألمانية برلين خلال فصل الصيف الماضي. وبحسب نفس المصدر، أضاف ريشكه في تصريحاته للصحيفة: “إن أفراد الأمن التابعين لنا متفقون: أنه باستخدام الكاميرا المثبتة على الجسم لا يتم فقط ضمان أدلة الإثبات عند وقوع الجرائم، ولكنها تخيف أيضا المهاجمين”. محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مئات الهجمات على مراكز إيواء اللاجئين في أقل من سنة

أعلنت الهيئة الألمانية لمكافحة الجريمة، أن اليمين المتطرف يتحمل مسؤولية أكثر من 800 هجوم على مراكز إيواء اللاجئين في ألمانيا. سجلت هيئة مكافحة الجريمة في ألمانيا  877 هجوما على مراكز إيواء اللاجئين، منذ بدء العام الحالي. بحسب إحصائية تغطي الفترة حتى الثامن والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر 2016. وذكرت دوتشي فيلليه، أن العدد الكلي للهجمات التي تم تسجيلها في العام الماضي كان قد وصل إلى 1031 هجوما، وهو ما يؤشر إلى إمكانية تراجع عدد الهجمات خلال العام الحالي عن عددها الإجمالي في العام المنصرم. إلا أن الهيئة رفضت الإعلان عن توقعات في هذا الشأن. كما أشارت المتحدثة باسم الهيئة، إلى إن أعداد الجرائم خلال العام الماضي والعام الحالي مازالت غير نهائية، حيث يمكن أن تتغير بحسب نتائج التحقيقات الجارية. ويجدر بالذكر أن أغلب هذه الهجمات وتبلغ حوالي 348 هجومًا، قد تسببت بأضرار مادية فقط، فيما تعلق 203 هجمات منها بجرائم دعائية و151 هجومًا بجرائم عنف، منها 64 حريقا متعمدا وخمسة تفجيرات لعبوات ناسفة. وكانت السلطات الأمنية صنفت 177 هجوما على نزل اللاجئين في العام الماضي على أنها جرائم عنف، منها 94 حريقا متعمدا، وثمانية تفجيرات لعبوات ناسفة، ووصل إجمالي عدد الجرائم ضد مساكن اللاجئين في عام 2014 إلى 199 جريمة، منها 28 جريمة عنف. محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

من كواليس أوراق بنما

أملود الأمير – هامبورغ في المؤتمر السنوي للصحفيين المقام في مدينة هامبورغ بحضور كبير لصحفيين من مختلف أنحاء العالم  والذي كان عنوانه “الصحافة اليوم على الحدود” تحدث أربعة من الصحفيين المشاركين في أوراق بنما، عن تجربتهم المشتركة والصعوبات التي واجهتهم أثناء عملهم مع الآخرين المتواجدين في 80 دولة، وكيف فُصل أحد الصحفيين المشاركين من عمله وكان مقيمًا في تركيا، وآخرين تعرضوا للتهديد في عدة أماكن، (روسيا مثلاً)، لكن هذا لم يثنيهم عن متابعة عملهم. كما أكدت “إيلميا دياز ستروك” الفنزويلية، وهي أستاذة الصحافة في جامعة فنزويلا المركزية، وباحثة رئيسية للتحقيقات عبر الحدود (ICIJ)، على أهمية هذا العمل والسرية للوصول الى أبعد ما يمكن للكشف عن الحقائق. وكانت إيمليا قد حصلت على العديد من الجوائز، منها جائزة لأطروحة في الاتصالات من اتحاد أمريكا اللاتينية لكليات الاتصالات الاجتماعية. كما تحدث كل من “باستيان أوبرماير” و”فريدريك اوبرمير” عن أن الكتاب الذي تعاونوا على تأليفه، بشكل مشترك ويحمل نفس الاسم ( وثائق بنما)، يقدم بطريقة سلسة وسهلة القراءة قصصًا اقتصادية، طريقة سردها ليست أدبية وإنما تحتوي على كيفية عمل الصحفيين لكشف الجرائم الاقتصادية، وفهم آلية الشركات الخارجية بأصغر تفاصيلها . لقد بدأت القصة بسؤال لشخص مجهول يسأل إن كان هناك من يهتم ببعض البيانات لمراسل صحيفة زود دويتشه “باستيان أوبرماير”.   Hello. This is John Doe. Interested in Data?  وبعد عام خرجت وثائق بنما، وبنفس التوقيت في نيسان، انتشرت قصص العديد من الرؤوساء والشخصيات والشركات والبنوك في قضايا التهرب الضريبي وغسيل الأموال. لم يرد المصدر تعويضات مالية ولا أي شيء آخر سوى القليل من التدابير الأمنية، هكذا بدأت القصة. في هذا المؤتمر تم التحدث عن آلية العمل، وكيف تمكن ما يقارب 370 من الصحفيين في جميع أنحاء العالم من التعاون! كان من الممكن إلقاء نظرة وراء الكواليس على أوراق بنما من خلال محاضرتين وورشة عمل قام بها عدد من الصحفيين المشاركين. كيف عكف الباحثون لمدة شهر على تحليل   5.11مليون من الملفات المشفرة، من شركة “موساك فونسيكا” البنامية، والتي تعتبر تقريبًا رابع أكبر مكتب محاماة في العالم، وبلغ حجم البيانات فيه 2.6 تيرابايت، وهي شركة أوفشور، الأوفشور تسمية تُطلق على المؤسّسات المسجّلة في بلدان ذات سياسات ضريبيّة ضعيفة، وأنظمة متساهلة على غرار “جزر فرجن البريطانية” و”بنما” وجزر “سيشل” ، حيث تبيع الشركات الخارجية مجهولة المصدر في جميع أنحاء العالم. هذه الشركات تمكن ...

أكمل القراءة »