الرئيسية » أرشيف الوسم : البكارة

أرشيف الوسم : البكارة

المغرب: حملة ضد فحوصات العذرية البدائية بعنوان “فرجي ملك لي”

البكارة في المغرب لكثير من الأسر المرادف الأسمى للشرف، إذ يتم إخضاع الفتيات لفحوصات كثيرة منها الطبية والتقليدية. حملة “فرجي ملك لي” خطوة حقوقية تناهض هذا الإجراء لأنه “يحط من كرامة المرأة”. DW عربية بحثت الموضوع. مريم البالغة من العمر 24 عاماً تهاب ممارسة الجنس أو الإقدام على الزواج، لأنها وهي في سن مبكرة خضعت لفحص عشوائي من قبل إحدى (المولدات) في البادية، كي تتحقق من كونها عذراء أم لا. منذ ذلك الحين تخشى مريم الخوض في تجربة زواج، لا لشيء، إلا لأن الفحص تم بـ”همجية” و”بطريقة مؤلمة تحط من كرامتي كإنسان وامرأة  كذلك”، تقول مريم. مريم أوضحت أن فحص البكارة في سن المراهقة هو عرف يسري به العمل، و “سُنة” مؤكدة يكون لزاماً على جميع فتيات الأسرة الامتثال لها إكراهاً، حيث يتم اقتيادهن بالقوة إلى المولدة التقليدية التي لا تفقه في الطب شيئاً سوى أنها تحظى بثقة العائلة. مريم من الشابات اللواتي لم يترددن في ضم صوتهن لصوت حملة “فرجي ملك لي”، معتبرة إياها مبادرة هادفة قصد التعبير عن الإكراهات النفسية والجنسية التي تتعرض لها الفتاة، لأن “أبشع أصناف الاغتصاب هو أن تسلب الفتاة حق تقرير مصير حريتها الجنسية”. مباركة: لا تفقه الطب وتفحص الفتيات بطرق مضرة هي امرأة طاعنة في السن، تقطن في إحدى البوادي المجاورة لمدينة مكناس، تدعى “مباركة” لكن الكل في الضيعة يناديها ب”مي مباركة” أي أمي بالنظر لأهمية المكانة التي يكنها لها الجميع، وكونها المرأة الوصية على حفظ أسرار الأسر، فهي التي تُوكل إليها مهمة الفحص والكشف عن وضع الفتاة، للتيقن، ما إذا كانت عذراء أم لا. في لقاء مع DW عربية، تقول مباركة إن هذه المهمة التي أقوم بها تعد مسؤولية كبيرة، أولاً “لأنني ألفت أن أحفظ أسرار العديد من الأسر وألا أفشي بها إلى أخرى، خصوصاً وأن الأمر يتعلق بالبكارة، بالعذرية أي الشرف” تقول السيدة،  أما عن السن الذي تختاره الأسر للتأكد من عذرية بناتها فغالباً ما يكون في مرحلة المراهقة، اتقاء لشر العلاقات الجنسية غير ...

أكمل القراءة »