الرئيسية » أرشيف الوسم : البغدادي

أرشيف الوسم : البغدادي

تركيا تعلن اعتقال أرملة البغدادي وشقيقته وصهره…

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، الأربعاء 6 تشرين الثاني/ نوفمبر، أن سلطات بلاده اعتقلت أرملة زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي الذي قُتل في عملية أميركية في نهاية تشرين الأول/أكتوبر في سوريا. وقال إردوغان في كلمته بالقصر الجمهوري خلال احتفال بمناسبة مرور سبعين عاماً على تأسيس كلية الإلهيات في جامعة أنقرة “الولايات المتحدة قالت إن البغدادي قتل نفسه في نفق. لقد بدؤوا حملة دعاية بشأن هذا.. لكنني أعلن هنا للمرة الأولى: لقد اعتقلنا زوجته ولم نحدث جلبة بشأن الأمر مثلهم. وكذلك، اعتقلنا شقيقته وصهره في سوريا”، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. وأعلن مسؤول تركي كبير هذا الأسبوع أن تركيا اعتقلت شقيقة البغدادي وزوجها وابنتها، مضيفاً في حديث لوكالة رويترز للأنباء: “نأمل أن نحصل على كثير من المعلومات الاستخباراتية من شقيقة البغدادي بشأن مجريات العمل داخل التنظيم”. إلا أن أنقرة لم تحدد ما إذا كانت لديهم معلومات عن عمليات التنظيم. وحسب المسؤولين الأتراك، قُبض على شقيقة البغدادي في محافظة حلب، الواقعة تحت سيطرة الجيش التركي منذ اجتياح قواته المناطق السورية الحدودية مع تركيا الشهر المنصرم. وللبغدادي العديد من الإخوة والأخوات. ومن غير المعروف يقيناً ما إذا كانوا لا يزالون أحياء، بحسب صحيفة نيويورك تايمز. وقُتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في عملية نفّذتها قوات أميركية خاصة بمساعدة مقاتلين من فصائل كردية في محافظة إدلب، قرب الحدود مع تركيا. وأكد تنظيم داعش في تسجيل صوتي نشر على الإنترنت موت زعيمه. وأعلن التنظيم تعيين خلف للبغدادي يدعى “أبو إبراهيم الهاشمي القرشي”. وذكر مسؤول أميركي كبير الأسبوع الماضي أن واشنطن تحاول معرفة هوية الزعيم الجديد للتنظيم. المصدر: (فرانس برس، الجزيرة، بي بي سي عربي) اقرأ/ي أيضاً: “لم يمت بطلاً بل جباناً”.. ترامب يعلن مقتل “الخليفة”! بالفيديو: الغارة الأمريكية التي أدت إلى مقتل البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية المغرب: أحكام إعدام بحق 4 دواعش متهمين بقتل سائحتين اسكندنافيتين ألمانيا لا تعرف مكان اختفاء نحو 120 مقاتل داعشي من مواطنيها… كرامب كارنباور: مهمة مكافحة ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: الغارة الأمريكية التي أدت إلى مقتل البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية

نشر البنتاغون صوراً وفيديو، الأربعاء 30 تشرين الأول/ أكتوبر، لغارة القوات الأميركية الخاصة التي أدت الى مقتل زعيم تنظيم الدولة الاسلامية أبو بكر البغدادي . ويُظهر الفيديو الذي كشفت عنه وزارة الدفاع الأميركية جنوداً أميركيين راجلين وهم يقتربون من مجمع ذي أسوار مرتفعة في شمال غرب سوريا حيث تمت محاصرة زعيم تنظيم الدولة الاسلامية أبو بكر البغدادي . بالفيديو: الغارة الأمريكية التي قتل فيها البغداديبالفيديو: الغارة الأمريكية التي قتل فيها زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغداديGepostet von ‎BBC News عربي‎ am Donnerstag, 31. Oktober 2019 ونشر البنتاغون أيضاً فيديو لغارات جوية على مجموعة من المقاتلين المجهولين على الأرض فتحوا النار على المروحيات الأميركية التي نقلت الجنود الذين هاجموا مجمّع البغدادي في إدلب، بالإضافة الى صور للمجمّع قبل وبعد الهجوم. وقال الجنرال كينيث ماكينزي قائد القيادة المركزية الأميركية أنه تمت تسوية المجمّع بالأرض بعد الغارة، بحيث صار يبدو وكأنه “موقف سيارات تنتشر فيه الحفر الكبيرة”. وأعطى ماكينزي، الذي كان يتحدث الى الصحافيين في البنتاغون، عدة تفاصيل إضافية جديدة حول غارة الأحد. وأكد أن طفلين قُتلا، وليس ثلاثة كما ذكر الرئيس دونالد ترامب سابقاً، عندما فجّر البغدادي نفسه بسترة ناسفة في نفق بينما كان يحاول الهرب من القوة الأميركية. وأشار الى أن الأطفال بدوا تحت 12 عاماً. وسئل ماكينزي عن ادعاء ترامب بأن بغدادي هرب الى النفق وهو “يبكي وينتحب”. وأجاب “حول اللحظات الأخيرة للبغدادي، أستطيع أن أخبركم هذا”، متابعاً “زحف إلى حفرة مع طفلين صغيرين وفجّر نفسه بينما بقي أفراد جماعته الذين كانوا معه على الأرض”. وأضاف أن البغدادي “قد يكون أطلق النار من حفرته في لحظاته الأخيرة”. وقال ماكينزي أن أربع نساء ورجل قتلوا في المجمّع بالإضافة إلى البغدادي وطفليه. ولفت الى أن النسوة تصرفن بشكل “يحمل تهديداً” وكن يرتدين سترات ناسفة. دُفن في البحر وقال ماكينزي إن عدداً غير معروف من المقاتلين في مكان قريب قتلوا عندما فتحوا النار على المروحيات الأميركية. وأظهر مقطع فيديو آخر غارة جوية ...

أكمل القراءة »

“لم يمت بطلاً بل جباناً”.. ترامب يعلن مقتل “الخليفة”!

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد 27 تشرين الأول/ أكتوبر، مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي خلال عملية عسكرية أميركية في شمال غرب سوريا. وقال ترامب في كلمة ألقاها من البيت الأبيض إن “البغدادي الذي نصب نفسه خليفة على دولة إسلامية قُتل مثل كلب.. لم يمت بطلاً بل جباناً، كان يبكي وينتحب ويصرخ وهو يركض في نفق مسدود” حُفر لحمايته، مضيفاً أنه فجر “سترته” الناسفة بعدما اصطحب ثلاثة من أولاده إلى النفق فقتلوا معه. وأكد ترامب أن العملية لم تؤد إلى سقوط أي جندي أميركي لكنها أوقعت “عددا كبيراً من القتلى” في صفوف أنصار البغدادي. من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن سرباً من ثماني مروحيات أميركية نفذ الهجوم في قرية باريشا في محافظة إدلب على الحدود التركية، ما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص على الأقل. وتأتي هذه التطورات بينما يشهد شمال سوريا نشاطاً عسكرياً مكثفاً. فقد انتشرت قوات سورية وروسية في المنطقة الحدودية السورية التركية، بينما أرسل الأميركيون تعزيزات إلى منطقة نفطية شرقاً تسيطر عليها القوات الكردية، وذلك بعد هجوم شنته تركيا على الأكراد في شمال سوريا في 9 تشرين الأول/ أكتوبر وتم تعليقه في 17 تشرين الأول/ أكتوبر لاستكمال انسحاب الأكراد من “منطقة آمنة” حددتها أنقرة بعمق 30 كم وطول 440 كلم. وهنّأ قادة ومسؤولون غربيون الولايات المتحدة، وشددوا على أن مقتل البغدادي لا يعني نهاية تنظيمه. وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن “مقتل البغدادي لحظة مهمة في القتال ضد الإرهاب، ولكن المعركة ضد شر داعش لم تنته بعد”. وصرح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن مقتل البغدادي “ضربة موجعة لداعش، ولكنّها لا تمثّل سوى مرحلة”، مضيفاً أنّ إلحاق الهزيمة النهائية بالتنظيم يعدّ “أولوية” فرنسا. يذكر أنه سبق وأُعلن مراراً خلال السنوات الأخيرة مقتل البغدادي؛ المطلوب الأول في العالم، والذي ظهر للمرة الأولى في جامع النوري في الموصل شمال العراق في تموز/ يوليو 2014، بعد إعلانه “الخلافة” وتقديمه كـ”أمير المؤمنين”. اقرأ/ي أيضاً: رسالة من ترامب ...

أكمل القراءة »