الرئيسية » أرشيف الوسم : البطولة

أرشيف الوسم : البطولة

كيف أنقذ ثلاثة لاجئين عجوزاً ألمانية من تحت عجلات قطار

موقف بطولي لثلاثة شبان لاجئين قاموا في 30 يوليو/تموز 2016، بإنقاذ عجوز ألمانية، كادت عجلات القطار أن تطحنها في إيسن. اللاجئون الثلاثة تتراوح أعمارهم بين 19 إلى 35 عاماً، ويستقرون في ألمانيا منذ أكثر من سنتين، وليس لديهم وثائق إقامة، ويشملهم قرار الحكومة الألمانية بإعادة اللاجئين إلى الدول المغاربية بما فيها الجزائر. مختار مدني أحد هؤلاء، ينحدر من الجزائر، يعيش مع صديقيه الجزائري محمد ديب والمغربي محمد نوري، منذ سنة ونصف تقريباً. وكانت الشرطة تطاردهم لأنهم من دون وثائق، وينتظرون موعد الترحيل. يروي مختار كيف أنقذ ورفاقه العجوز مساء السبت 30 يوليو/تموز 2016، “كنا نجلس نحن الثلاثة على مقربة من محطة القطار الفرعية بولاية إيسن الألمانية، وهناك شاهدنا عجوزاً ترمي بنفسها على السكة الحديدية قبل لحظات من وصول القطار”. وما كان لنا “سوى التحرك لإنقاذها من موت كان محققاً”. ويضيف “لم يكن لنا أي هدف سوى إنقاذ العجوز من تحت عجلات القطار، كان هدفنا إنسانياً بحتاً”. الشباب الثلاثة حسب مختار مدني، لم يكونوا وحدهم بالمكان، فالألمان والوافدون إلى تلك الولاية كانوا بالعشرات، لكن هذا المشهد المروع لم يحرك أحداً في المحطة، مما جعل اللاجئين الثلاثة يندفعون بعفوية لإنقاذها. يضيف مختار قائلاً، “أؤمن أن من أنقذ نفساً كمن أنقذ الناس جميعاً”.  الموقف البطولي للاجئين الثلاثة حولهم من مطاردين إلى أبطال نظمت عائلة العجوز الألمانية “أشيما” في الأول من أغسطس/آب 2016 حفل استقبال على شرف الجزائريين مختار مدني، محمد ديب، والمغربي محمد نوري وذلك في مقر سكنهم بولاية إيسن. وحضر الحفل إلى جانب أهل وأقارب العجوز عددٌ من المسؤولين المحليين هناك، بمن فيهم نائب عمدة مدينة إيلس. وقد أشاد الجميع بالجرأة الكبيرة للشباب، واعتبروها كما قال مدني، من العمليات البطولية التي ستبقى ألمانيا تتذكرها على مرّ السنوات، خاصة المسؤولين والمواطنين بولاية إيسن” من ناحيةٍ أخرى يؤكد مدني أن العجوز الألمانية ألقت بنفسها تحت عجلات القطار، بنية الانتحار، بعكس ما قاله البعض من أنها سقطت في السكة، وعجزت من الوقوف. وهذا ما وضحه أيضًا تحقيق الشرطة مشيرًا إلى أن العجوز كانت تعاني من أزمة نفسية. في غمرة الحوادث الإرهابية التي ...

أكمل القراءة »

البطولة تخسر حصانها الأسود، وفرنسا تتأهل في ختام ربع النهائي

تمام النبواني. المنتخب الأيسلندي يودع منافسات الأمم الأوروبية برأس مرفوعة، بعد هزيمته في ربع النهائي. وبذلك تخسر بطولة فرنسا حصانها الأسود. المنتخب الذي فرض احترامه على الفرق المنافسة، وكسب شعبية جارفة بين محبي كرة القدم، خاصة بعد إقصائه لمنتخب إنكلترا من الدور الثاني، في كبرى مفاجآت البطولة الحالية لليورو، ليثبت أن الكرة لا تعترف بالأسماء اللامعة للاعبين، بل بالجهد المبذول فوق المستطيل الأخضر. ختام مباريات ربع نهائي اليورو 2016، جمعت المنتخب الفرنسي بنظيره الأيسلندي على ستاد دوري فرانس. ولم يجد الديوك صعوبة في اكتساح الاسكندنافيين بخمسة أهداف مقابل هدفين، ليكملوا عقد المتأهلين للمربع الذهبي من البطولة المقامة على أرضهم، وبين جماهيرهم، ضاربين موعدًا لا يخلو من الإثارة في مواجهة الماكينات الألمانية في نصف النهائي. افتتح الفرنسيون التسجيل عند الدقيقة الـ 12 بعد تمريرة طولية من ماتودي، ضرب بها مصيدة التسلل لتصل إلى جيرو المنفرد، الذي سدد الكرة بيسراه بين قدمي الحارس هالدورسون. سبع دقائق بعد الهدف الأول كانت كافية لفرنسا لمضاعفة النتيجة، هذه المرة برأسية صاروخية من بوغبا لاعب نادي يوفنتوس الإيطالي، بعد ركنية بالمقاس من زميله جريزمان. هدأ الإيقاع قليلاً في الربع ساعة التالية، قبل أن تنجح فرنسا في إضافة الهدف الثالث بتسديدة قوية لباييت، من خارج منطقة الجزاء عقب تهيئة رائعة للكرة من جريزمان عند الدقيقة 43. صانع الهدفين الثاني والثالث المتألق جريزمان لاعب نادي أتلتيكو مدريد الإسباني، اختتم الشوط الأول بهدف رابع عند الدقيقة 45، بعد أن سدد كرة ساقطة من فوق الحارس الأيسلندي الخارج من مرماه لمواجهته. في الشوط الثاني و عند الدقيقة 55 نجح الأيسلنديون في تذليل الفارق بهدف من المهاجم كولبين، ليرد عليه جيرو بهدف شخصي ثاني له وخامس لفريقه، بعدها بثلاثة دقائق فقط. الأمتار الأخيرة للقاء شهدت هدف ثاني لمنتخب أيسلندا، بعد عرضية من سكولاسون، حولها بيارناوس في الزاوية اليسرى لمرمى لوريس عند الدقيقة 84، لتنتهي المباراة بفوز عريض للفرنسيين أوقف مغامرة أيسلندا في البطولة. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »