الرئيسية » أرشيف الوسم : البشرة

أرشيف الوسم : البشرة

نصائح ذهبية لبشرة ذهبية

بقلم: رومن   البشرة الصحية دائمة الشباب هي حلم معظم نساء اليوم، ولم يعد الحصول على بشرة مثالية ذهبية أمراً بعيد المنال أو مستحيلاً، فاتباع عادات عيش صحية وكذلك خطوات يومية منتظمة قد تساهم في الحصول على المبتغى، وكذا التخفيف من تأثير العوامل الوراثية ومشاكل التقدم في السن التي تطال البشرة. هناك مجموعة من العادات الصحية العامة التي يمكن اتباعها وأهمها: شرب كميات كافية من الماء: من أهم الخطوات التي تساهم في الحفاظ على رطوبة البشرة، الأمر الذي يساهم كثيراً في جمالها، شرب كمية كافية من الماء، ما لا يقل عن لترين (ما يعادل 8 أكواب) يومياً، فالماء يحمي البشرة من الجفاف، ويبقيها مفعمة بالرطوبة الداخلية. الابتعاد عن التدخين وأجوائه: بالإضافة لمضار التدخين المعروفة للجسم، فهو يؤثر بشكل مباشر على بشرة النساء بشكل خاص، ويزيد علامات التقدّم في السن، فهو يقلل نسبة الأكسجين في البشرة، أي يزيد نسبة أكسدتها. لذلك فالكفّ عن التدخين أحد أهم العادات الصحية المفيدة للبشرة. الأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن: الإكثار من تناول الفواكه والخضروات، كالموز والتوت والأفوكادو وغيرها، وكذا المكسرات كالجوز واللوز والكاجو، وتناول الزيوت الطبيعية الصحية كزيت الزيتون وجوز الهند، والبروتينات والأطعمة المليئة بالحبوب الكاملة، والابتعاد عن السكر والأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة. ممارسة الرياضة: الحرص على ممارسة الرياضة بانتظام أمر لا يفيد الجسم بكليته فحسب، بل البشرة كذلك، فممارسة الرياضة تعمل على تحفيز الكولاجين وزيادة أكسجين البشرة، كما الحفاظ على مستويات صحية من الكورتيزول في الجسم، فالكورتيزول يعمل على زيادة تحلّل الكولاجين في الجلد، وبالتالي تعب البشرة وظهور التجاعيد فيها وترهّلها مع الزمن.    ساعات كافية من النوم: أخذ قسط كافٍ من النوم، لا يقلّ عن 8 ساعات يومياً، أحد أهم أسباب الشعور بالانتعاش فخلايا البشرة تتجدد خلال النوم. فأثناء النوم يفرز الجسم هرمونات النمو التي تعزّز إنتاج الكولاجين الذي يعتبر من أهم المواد المسؤولة عن نضارة البشرة. كما أن النوم الكافي يحسن تدفق الدم في الجسم ويمنع ظهور الانتفاخات أسفل العينين. الابتعاد ...

أكمل القراءة »

أسرار الشباب الآسيوي الدائم.. الجمال الذي لا يشيخ

يتساءل كثيرون عن السبب الذي يجعل الآسيويين يعيشون أعماراً أطول ويبدون أصغر عمراً! ولكن لا يوجد إلى اليوم إجابات قاطعة على هذا التساؤل، وإنما افتراضات قد تساعدنا على الإجابة، أولها الوراثة ويليها نمط الغذاء ومن ثم عادات أخرى يمارسونها دون غيرهم من شعوب الأرض. ونستعرض فيما يلي بعض العادات الصحية التي اعتاد سكان جنوب شرق آسيا على اتباعها، ولربما وجّهت افتراضاتنا قليلاً: الهروب من الشمس، وألف “لا” للبرونزاج: على عكس شعوب الغرب المغرمين باكتساب اللون البرونزي، يعتبر الآسيويون أن جمال الوجه يرتكز على بياض البشرة وخلوها من الشوائب، لذلك يهتمون بالحماية الفائقة من الشمس. فهناك كثير من الدراسات الطبية تحذّر من التعرض المفرط لأشعة الشمس، وتشير إلى أنه من أهم مسببات الشيخوخة المبكرة، لأن أشعة الشمس تدمّر الكولاجين والإيلاستين الموجودان في البشرة. وتستخدم النساء في الصين الواقي الشمسي يومياً بمعاملات حماية عالية، إضافةً إلى استخدام مبيّضات البشرة وكريمات اللؤلؤ في محاولات لتنقية البشرة وتجديد خلاياها وزيادة مقاومة الجلد للعوامل الخارجية. حيث يوضع مسحوق محار اللؤلؤ مخلوطاً بالعسل وصفار البيض على الوجه ليساعد على تقليل الالتهابات، وتهدئة تهيجات الجلد أيضاً. السكر في الحدود الدنيا: من المعروف أن خفض استهلاك السكر في الغذاء يؤدي إلى تقليل أكسدة الخلايا، ولابد من الإشارة إلى أن نساء الصين مثلاً قلّما يتناولن السكر، ويفضلن النكهات المالحة أو الحارة. إضافةً إلى أن بعض الأطعمة الصحية، مثل الزنجبيل والسمسم الأسود، والتي يتناولنها كثيراً في غذائهن، تتصدى لعوامل أكسدة خلايا الجسم. فالزنجبيل مثلاً يؤخّر علامات تقدّم السن ويحافظ على الكولاجين في البشرة، كما ينظف البشرة ويخلصها من حب الشباب ويحميها من الإصابة بسرطان الجلد. الآسيويات يخشين البرد: يشرب الآسيويون الماء دافئاً، ويختبئون في البيوت بعيداً عن البرد، ولا يأكلون البوظة! وبحسب الطب الصيني الشعبي فإن البرد يؤثر على توازن الجسم ويتسبب بالأمراض، وبالتالي يجب شرب الماء بدرجة حرارة الجسم. ومن ناحية أخرى فإن حماية الجسد من القلق والضغوط والإجهاد والبرد يحفظ له مستوى متوازن للهرمونات، وعلى العكس فإذا كنا نتعرض ...

أكمل القراءة »