الرئيسية » أرشيف الوسم : البرلمان (صفحة 2)

أرشيف الوسم : البرلمان

الديمقراطية إذ تدافع عن نفسها

ما يزال الجدل مستمراً عقب الانتخابات البرلمانية الألمانية الأخيرة، والانتصار الذي حققه اليمين المتطرف، ممثّلاً بحزب “البديل من أجل ألمانيا – Alternative für Deutschland”، المعروف اختصاراً بـ “AFD”، وذلك ببلوغه المركز الثالث، ودخوله البوندستاغ (البرلمان الألماني) باثنين وتسعين نائباً، باتوا يشكّلون ثالث أكبر كتلة في البرلمان الجديد. لا شكّ أن العملية الانتخابية تعدّ الممارسة الأهم في النظام الديمقراطي، والبرلمان الذي ينتج عن انتخابات حرة نزيهة هو أبرز المؤسسات الديمقراطية. غير أنّ وصول حزب البديل “AFD”” إلى البرلمان، وهو الحزب الذي يتبنّى خطاباً عنصرياً يتنافى مع التعددية والتنوع، وهي من أبسط المفاهيم التي تنطوي عليها الثقافة الديمقراطية، ويروّج لأفكار تقوم على الإقصاء والكراهية، تحت مزاعم هوياتية وثقافوية متطرّفة، أن يغدو حزبٌ كهذا جزءاً من السلطة التشريعية لهي واقعة تكشف عن جانب خطير من العيوب التي قد تعتري الآليات الديمقراطية. وهنا ينهض السؤال: كيف يمكن للديمقراطية الألمانية الردّ بشكل ديمقراطي على حزب يحمل أيديولوجيا غير ديمقراطية، حملته انتخابات ديمقراطية إلى مركز القرار السياسي في البلاد، وعصب نظامها الديمقراطي؟ جاءت الإجابة الأولية من الشارع، فقبيل انعقاد الجلسة الأولى للبوندستاغ في دورته الجديدة، شهدت العاصمة الألمانية برلين مظاهرةً ضخمة قدّرت بأكثر من عشرة آلاف متظاهرة ومتظاهر، أعلنوا مقاومتهم ورفضهم مسبقاً لأي أفكار أو ممارسات عنصرية قد يسعى اليمينيون المتطرفون إلى تمريرها تحت قبة البونستاغ. بدورهم، لم يتأخّر أعضاء الكتل البرلمانية الأخرى في إيصال رسالتهم إلى نواب اليمين المتطرف، إذ قرروا أن يترأس الجلسة الافتتاحية العضو الأقدم في البرلمان، وليس أكبر الأعضاء سناً على نحو ما جرى العرف، باعتبار أن النائب الأكبر سناً ينتمي إلى AFD””، فمنعوه بذلك من ترؤس الجلسة. هذه الأمور تشير إلى كيفية دفاع الديمقراطية عن نفسها بنفسها، بوصفها ثقافة مجتمع ومنظومة قيم متكاملة، لن تفسح المجال أمام من يريد تقويضها من الداخل، فهي ليست محض مفاهيم مجرّدة جامدة أو ممارسة سياسية فحسب، وإنما فاعليّة اجتماعيّة يمارسها أفراد أحرار. ويبقى أنه علينا كلاجئين ومهاجرين، ألا نكون خارج تلك الفاعلية، فهي الفرصة والوسيلة ...

أكمل القراءة »

بداية مخيبة لحزب البديل الألماني في البرلمان

رفض البرلمان الألماني بأغلبية كبيرة أول مقترح برلماني يتقدم به حزب البديل الألماني ، وذلك في مستهل الجلسة التأسيسية للبرلمان الجديد يوم الثلاثاء الموافق 24 تشرين أول/ أكتوبر. وكان حزب البديل الألماني اليميني الشعبوي قد طالب بأن لا يترأس النائب هيرمان أوتو زولمس الجلسة الافتتاحية للبرلمان، بصفته أقدم نائب في البرلمان، واقترح البديل الألماني أن يترأس الجلسة سياسي آخر. وهيرمان أوتو زولمس هو نائب برلماني عن الحزب الديمقراطي الحر، الحزب الذي من المرجح أن يكون جزء من الائتلاف الحكومي، المنتظر تشكيله خلال الشهرين القادمين. وافتتح زولمس جلسة البرلمان بخطابٍ، طالب فيه زملاءه النواب بأخذ مسؤولياتهم والتزاماتهم تجاه الدولة على محمل الجد. وتضمن الخطاب كلاماً، اعتبر إشارة إلى تواجد حزب البديل في البرلمان الاتحادي للمرة الأولى، حيث قال زولمس: (جميعاً لدينا نفس التفويض ونفس الحقوق وأيضاً نفس الالتزامات)، محذراً من الإقصاء أو تعمد تشويه السمعة. كما ذكر زولمس أن البرلمان في ألمانيا هو مركز نظام الدولة،حيث هو من يختار الحكومة ويراقب أداءها وليس العكس، مضيفاً أن البرلمان الألماني من أكثر البرلمانات المؤثرة في العالم. ومن الجدير بالذكر أن وزير المالية الألماني السابق فولفجانج شويبله، العضو في حزب المستشارة ميركل، كان لديه الحق بحسب التقاليد الحالية، بأن يلقي الكلمة الافتتاحية للبرلمان بصفته أقدم نائب فيه. إلا أن شويبله أفسح المجال لزميله زولمس لإلقاء الكلمة، باعتباره أقدم نائب في البرلمان بعده. والسبب في ذلك يعود لنية شويبله إلقاء خطاب عقب انتخابه رئيساً للبرلمان الجديد. اقرأ أيضاً: غالبية الألمان لا يتوقعون… فراوكا بيتري تدير ظهرها لحزب. يمكنكم أيضاً زيارة الموقع الرسمي للبرلمان الألماني بالضغط هنا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: رسالة مهمة من اللاجئين إلى حزب البديل في ألمانيا

توجهت مجموعة من الشابات والشبان برسالة مهمة من اللاجئين إلى حزب البديل من أجل ألمانيا، على إثر النتائج الصادمة للانتخابات البرلمانية في ألمانيا والتي قادت هذا الحزب الشعبوي إلى دخول البرلمان بنسبة تقارب ثلاثة عشرة في المئة. الرسالة التي وجهها اللاجئون باللغة الألمانية تحت عنوان “حزب البديل، يجب أن نتحادث \ AFD wir müssen reden”. و تتابعون رسالة اللاجئين في الفيديو المرفق: يذكر أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ ألمانيا التي يتمكن فيها حزب يميني متطرف من دخول البرلمان الألماني بعد الحرب العالمية الثانية. ورغم فوز حزب ميركل لكنّ تيارها المحافظ فقد الكثير من التأييد أمام الصعود التاريخي لليمين المتطرف مما سيضطرها لتشكيل ائتلاف غير مستقر للحكومة الجديدة. ويعرف حزب البديل بمعاداته للإسلام وللمهاجرين. وقد ازداد وميضه في السنوات القليلة الماضية على إثر وصول ما يقارب مليون لاجئ إلى ألمانيا. رسالة اللاجئين: وقد توجه هؤلاء الشبان في “رسالة اللاجئين” إلى الحزب ساخرين بأنهم هم السبب الذي أوصل البديل إلى البرلمان أخيراً. ولذا كان يجب أن يشكرهم .. من جهةٍ أخرى يدعون اليمينيين والمتطرفين إلى التعرف عليهم ومحاولة الحديث معهم. مواضيع ذات صلة: هل يكون المصير المأساوي المنتظر للاجئين هو “سرير بروكرست”؟ معظم مرتكبي الجرائم من اللاجئين ينحدرون من بلدان أكثر سلماً العالم يزداد سوريالية: ساسة حزب البديل وحسّون وسوق الحميدية وبوظة بكداش محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

“زواج المغتصبين من ضحاياهم” لم يعد ينجيهم من العقاب في لبنان

قام البرلمان اللبناني بإلغاء مادة قانونية تعفي المغتصبين من العقاب في حال زواجهم من ضحاياهم، وجاء إلغاء المادة ٥٢٢ من قانون العقوبات تتويجاً لحملة طويلة قادتها جمعيات حقوق المرأة. وكان وزير الدولة لشؤون المرأة، جان أوغاسابيان، قد أيد القانون بعد وصفه له في وقت سابق بأنه “من العصور الحجرية”. وقد قام العشرات من المعارضين لهذا القانون بتعليق ملابس زفاف على أحد شواطىء العاصمة بيروت بشكل يرمز إلى المشانق. وأفادت الـ “BBC” بأن العمل بالقانون الجديد بدأ يوم  الأربعاء 16-08-2017 بعد أن كان البرلمان اللبناني قد وافق على مشروع القانون الذي يلغي المادة في ديسمبر/ كانون الأول 2016. وكان قد تم إلغاء قوانين مشابهة في تونس في يوليو/ تموز الماضي، والأردن في أوائل أغسطس / آب الجاري، وعدد من الدول العربية الأخرى. “لا ضير من زواج المغتصبين من ضحاياهم” وفي سياق مشابه، كان النائب في البرلمان الماليزي شهاب الدين يحيى، قد أثار غضباً في بلاده بعد تصريحه بأن “لا ضير من زواج المغتصبين من ضحاياهم”، كما أضاف بأنه من الممكن للفتيات في سن الثانية عشرة أن يكنّ مهيآت للزواج من الناحية الجسمانية والوجدانية. وبحسب المصدر ذاته فإنه بالرغم من جهود المعارضين، إلا أن قانون زواج المغتصبين من ضحاياهم للإفلات من العقاب لايزال سارياً في ماليزيا ذات الغالبية المسلمة. اقرأ أيضاً إقرار قانون يجرم العنف والتمييز ضد المرأة في البرلمان التونسي ماذا نفعل حين نتعرّض للتحرش أو الاعتداء الجنسي؟ أشكال العنف ضد المرأة -الجزء الثاني- العنف الجسدي والنفسي   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مظاهرات أمام البرلمان التونسي رفضًا لعودة الجهاديين إليها

خرج مئات التونسيين للتظاهر أمام البرلمان للتعبير عن رفضهم لعودة جهاديين تونسيين من الخارج تحت مسمى “التوبة”. وقامت مظاهرات بدعوة من “ائتلاف المواطنين التونسيين” الذي يضم منظمات غير حكومية وشخصيات مستقلة، ترفض السماح لتونسيين يقاتلون مع تنظيمات جهادية في الخارج بالعودة إلى البلاد. وأفادت فرانس برس أن المتظاهرين الذين قدر عددهم بـ 1500 شخص، رددوا شعارات من قبيل “لا توبة.. لا حرية.. للعصابة الارهابية”. وهتفوا ضد راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الإسلامية الشريكة في الائتلاف الحكومي الحالي، والذي دعا إلى “فتح باب التوبة” أمام الجهاديين الراغبين في العودة إلى تونس شرط ان “يتوبوا إلى الله” “توبة حقيقية” ويتخلوا عن الإرهاب والعنف. وكان الغنوشي قد قال في مقابلة مع إذاعة شمس إف إم إن في اغسطس/آب 2015، أن باب التوبة يجب أن يبقى مفتوحاً أمام الجهاديين، ودعا إلى التحاور معهم “حتى يتخلوا عن هذه الرؤية السلبية للاسلام”. ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات مثل “لا لعودة الدواعش” و”إرادة سياسية ضد الجماعات الارهابية”. وقالت مشاركة في التظاهرة رفضت نشر اسمها لفرانس برس “الإرهابيون لا يتوبون، إذا عادوا فسيعودون إلى الذبح والقتل مثلما توعدوا في اشرطة فيديو. على الدولة ان تحمي الشعب من هذا الخطر”. ثمانمئة عائد إلى تونس ونقلت فرانس برس عن وزير الداخلية الهادي المجدوب، في جلسة مساءلة أمام البرلمان مساء الجمعة، أن 800 تونسي عادوا من “بؤر التوتر” في ليبيا وسوريا والعراق. مضيفًا “عندنا المعطيات الكافية واللازمة عن كل من هو موجود خارج تونس في بؤر التوتر، وعندنا استعداداتنا في هذا الموضوع” دون ان يحدد عدد هؤلاء. وأعلنت احزاب ومنظمات ووسائل اعلام ونقابات شرطة في تونس رفضها القاطع لعودة “الارهابيين” تحت مسمى “التوبة”. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: مظاهرات أمام البرلمان الألماني ودعوات للتحرك من أجل حلب

تظاهر نشطاء سوريون وألمان يوم الجمعة 16 كانون الأول\ديسمبر، أمام البرلمان الألماني (بوندستاغ) في برلين، وطالبوا النواب بالتدخل لإيقاف معاناة سكان شرقي حلب نتيجة اعتداءات النظام السوري وحلفائه. بالتزامن مع ضغوط أوروبية لفرض مزيد من العقوبات على روسيا. شارك لاجئون من حلب في المظاهرة أمام البرلمان الألماني (بوندستاغ) في برلين، ونددوا بصمت المنظمات الدولية وحركات السلام إزاء قتل وتهجير المدنيين شرقي حلب. وافادت “الجزيرة” أن متحدثة باسم منظمة “تبنى ثورة” انتقدت عدم قيام حكومة ميركل وحكومات أوروبا، باستدعاء سفراء روسيا وإيران لمساءلتهم عن استهداف السكان المدنيين والجرائم المرتكبة في حلب، على غرار ما فعلت بريطانيا. وشارك في المظاهرة ممثلة حزب الخضر المعارض في لجنة الخارجية بالبرلمان الألماني، فرانشيسكا برانتنر، للتعبير عن تضامنها مع المدنيين في حلب، والتأكيد أنه لا يمكن للعالم غض طرفه عما يرتكب من جرائم ضد المدنيين. وطالبت برانتنر الحكومة الألمانية بممارسة ضغوط سياسية وفرض عقوبات على روسيا لمسؤوليتها عن جرائم الحرب المرتكبة في سوريا، وفق ما قالت للجزيرة نت. الموقف الرسمي الألماني حمّلت ميركل أمس الخميس روسيا وإيران المسؤولية عن الهجوم المتعمد على المدنيين والمستشفيات في حلب. كما اعتبر رئيس كتلة الأحزاب المحافظة في البرلمان الأوروبي، مانفريد فيبر -وهو قيادي بالحزب المسيحي الاجتماعي البافاري- في تصريحات صحفية، أن النظام الإيراني والرئيس الروسي الداعمين للأسد، أياديهم ملطخة بدماء السوريين. وأفادت الجزيرة أن صحيفة دير تاغسشبيغل الألمانية التي ستصدر السبت، كشفت عن تزايد ضغط نواب من الحكومة والمعارضة الألمانيين، بهدف فرض مزيد من العقوبات على روسيا. ضرورة فرض عقوبات ضد الكرملين حتى لا يفلت مرتكبو الجرائم ضد الإنسانية من العقاب ونقلت الصحيفة عن مارتن باتسيلت ممثل الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تترأسه ميركل في لجنة حقوق الإنسان بالبوندستاغ، قوله إن بوتين مسؤول مباشر عن القصف غير الرحيم لحلب وعما جرى وسيجري للسكان المدنيين في المدينة المدمرة. واعتبر باتسيلت “أن ألمانيا عليها فعل كل شيء تجاه روسيا، بما في ذلك فرض مزيد من القيود التجارية عليها، حتى لا يكون الألمان مشاركين بالصمت تجاه الجرائم الروسية”. من جانبها طالبت النائبة والقيادية في حزب الخضر المعارض ماري لويز ...

أكمل القراءة »

حزب البديل يتهم ميركل بالمسؤولية عن موت اللاجئين في البحر المتوسط

حمل حزب البديل من أجل ألمانيا (إيه إف دي)، المستشارة أنغيلا ميركل، المسؤولية عن غرق آلاف اللاجئين أثناء عبورهم للبحر المتوسط. نقل موقع “ألمانيا” عن بياتريكس فون شتورش، نائبة زعيم حزب البديل من أجل ألمانيا، قولها إن ميركل هي شريكة في المسؤولية عن موت اللاجئين الهاربين عبر البحر المتوسط باتجاه أوروبا. وقالت النائبة في البرلمان الأوروبي يوم الأحد 20 تشرين الأول\نوفمبر، أثناء مؤتمر الحزب الشعبوي في مدينة انجولشتات في ولاية بافاريا، أن هناك ”علاقة مباشرة بين موت الكثيرين وسياسة السيدة انغيلا ميركل”. واعتبرت فون شتورش أن اللاجئين تعرضوا للإغراء بسبب سياسة ميركل في استقبال اللاجئين، التي جعلتهم يسافرون عبر البحر في قوارب غير آمنة ”ولذلك فإنه يجب قول إن سياسة ميركل تتحمل المسؤولية عن حياة الكثير من الناس”. لجنة تقصي حقائق لمناقشة انتهاكات ميركل للقانون والدستور وأكدت فون شتورش، أنها حالما ينجح حزبها في دخول البرلمان (بوندستاج)، ستطالب بلجنة تقصي حقائق حول سياسة ميركل “تناقش كل انتهاكاتها للقانون والدستور”. يذكر أن تشكيل مثل هذه اللجنة يتطلب موافقة ربع أعضاء البرلمان على الأقل. واعتبر ألكسندر جاولاند، نائب زعيم حزب البديل (إيه إف دي)، أن إعادة ترشح المستشارة لولاية رابعة، هو بمثابة إشهار إفلاس للتحالف المسيحي، الذي يضم التحالف المسيحي كلاً من حزب ميركل المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي. ميركل مستشارة اللاجئين وقال جاولاند إن ”السيدة ميركل حصرت نفسها فقط في كونها مستشارة للاجئين وهو ما ألحق الضرر بألمانيا، وبهذا تكون قد ضيعت فرص المستقبل الألمانية”. واختتم جاولاند تصريحاته بالقول إن زعيمة الحزب المسيحي أثبتت ” الانعدام التام للحدس” باعتزامها الترشح لفترة ولاية رابعة. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي: ميركل تعلن رغبتها الترشح لفترة رابعة

رويترز: مصادر بارزة في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي قالت إن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أبلغت زعماء في الحزب اليوم الأحد عن رغبتها في الترشح في انتخابات العام المقبل. أفادت رويترز نقلاً عن مصادر في حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، أن ميركل ستترشح للانتخابات المقبلة. وتبلغ الزعيمة المحافظة 62 عاما، وتمكنت من قيادة أكبر اقتصاد أوروبي عبر الأزمة المالية، وأزمة ديون منطقة اليورو، كمت حظيت باحترام عالمي ووصفها الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الخميس بالحليفة “البارزة”. كما يعتبرها الكثيرون قوة استقرار في أوروبا، وحصنا للقيم الليبرالية الغربية، في الوقت الذي يسوده الغموض نتيجة زيادة شعبية الأحزاب اليمينية، وانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي من جهة، وانتخاب ترامب رئيسًا للولايات المتحدة من جهة أخرى. وتلتقي ميركل بعد ظهر يوم الأحد مع زعماء حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه في برلين للإعداد لمؤتمر الحزب في ديسمبر كانون الأول وهو آخر مؤتمر قبل الانتخابات. كما دعت لعقد مؤتمر صحفي في الساعة 1800 بتوقيت جرينتش في علامة فسرها ساسة ووسائل الإعلام على أنها حسمت أمرها. ونقلت رويترز عن إيلمر بروك وهو مشرع محافظ في البرلمان الأوروبي، قوله لصحيفة راين نيكار تسايتونج “يعلم الجميع أنها سترشح نفسها مجددا…لا يوجد أي مرشح آخر.” وأظهر استطلاع للرأي أجرته مؤسسة إيمند نشر في صحيفة فيلت ام زونتاج يوم الأحد أن نحو 55 بالمئة من الألمان يريدون من ميركل الترشح لفترة رابعة رغم الانتقادات التي تعرضت لها إثر قرارها العام الماضي بفتح حدود ألمانيا أمام نحو 900 ألف مهاجر، مما أثار غضب العديد من الناخبين المحليين وأضر بشعبيتها. مواضيع ذات صلة هل تعلن ميركل ترشيح نفسها لفترة رابعة اليوم الأحد؟ تشكيك في تصريحات سياسي بارز حول ترشح ميركل لفترة رابعة المستشارة أنغيلا ميركل سترشح نفسها لولاية رابعة استطلاع: أكثر من نصف الألمان يؤيدون ترشح ميركل لفترة رابعة   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

المستشارة أنغيلا ميركل سترشح نفسها لولاية رابعة

أكد المسؤول عن لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الألماني أن المستشارة أنغيلا ميركل ستترشح لولاية رابعة. إلا أن ميركل نفسها لم تؤكد ذلك بعد. قال القيادي البارز في الحزب الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه المستشارة، نوربرت روتغن، إن أنغيلا ميركل ستقوم بترشيح نفسها لفترة ولاية جديدة في خريف العام 2017. وأفادت دوتشي فيلليه، نقلاً عن تصريح روتغن لقناة (CNN) الإخبارية الأمريكية، أن “ميركل ركيزة للنهج السياسي الغربي”. ورأى السياسي الألماني المحافظ أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل “لاعب أساسي في السياسة العالمية”، وقال: “لذلك فسوف ترشح نفسها وستتعامل كقائد مسؤول”. وجاء تصريح روتغن وهو رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الألماني (بوندستاغ)، ردًا على قول مذيع القناة إنه من غير الواضح ما إذا كانت ميركل ستترشح مرة أخرى. وتتولى ميركل منصب المستشارة منذ إحدى عشر عامًا، وهناك الكثير من المؤشرات على نيتها الترشح مجددا للمنصب. رغم عدم وجود تأكيدات رسمية منها على نيتها للترشح مجددا. دوتشي فيلليه محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

جزر الكناري الإسبانية: مؤسس “بيغيدا” شخص غير مرغوب فيه

صوت برلمان جزر الكناري بالإجماع على اعتبار مؤسس حركة “بيغيدا” المعادية للأجانب والإسلام في ألمانيا، “شخصا غير مرغوب فيه”، فيما وصفه بعض السياسيين بـ”الفيروس”. تصاعدت الاحتجاجات من قبل سياسي جزر الكناري الإسبانية، بعد مضي فترة قصيرة على إقامة مؤسس حركة بيغيدا لوتس باخمان في كبرى الجزر، مطالبين بطرده منها. وصوت برلمان جزر الكناري على اعتبار باخمان “شخصا غير مرغوب فيه”، وذكرت دوتشي فيلليه نقلاً عن صحيفة “بيلد” الألمانية، أن هذا القرار هو الأول في تاريخ الجزر وصوتت عليه الأحزاب الممثلة في البرلمان بالإجماع. ويعيش باخمان مع زوجته منذ شهر أيار/ مايو الماضي في أديجي جنوب جزر الكناري. إلا أن الجناح المحلي لحزب “بوديموس” اليساري الإسباني بدأ حملة لطرد باخمان منها. وقال المتحدث باسم الحزب فيرناندو ساباتي، عمليًا لا يمكن تطبيق القرار، لكنه “بمثابة تلقيح وقائي”، واصفًا باخمان بالـ”الفيروس” الذي لا يمكن للبرلمان تجاهله”. وشدد ساباتي على أنه “لا لعودة الفاشية والعنصرية”. ونقلت صحيفة “سيكسيشه تسايتونغ”، عن عضو الحزب الاشتراكي في جزر الكناري ميكيل أنغيل بيريز قوله إن “السياسيين مجبرون أخلاقيًا على مضايقة العنصريين والكارهين للأجانب المقيمين في جزر الكناري”. وطالب بخطوات دبلوماسية من الحكومة الإسبانية “لمنع إقامة باخمان” على الجزر. نشأة بيغيدا بدأت حركة “بيغيدا” في خريف 2014 من خلال تنظيم تظاهرات معادية للمهاجرين مساء كل إثنين في معقلها بمدينة دريسدن. ويعني إسمها “الوطنيون الأوروبيون المناهضون لأسلمة أوروبا”. وفي كانون الثاني/ يناير 2015 نجحت الحركة في جمع 25 ألف متظاهر في إحدى مسيراتها. لكن هذا العدد تراجع كثيرا بعد أن أدلى مؤسس بيغيدا لوتس باخمان بتصريحات عنصرية والتقط صورة ذاتية بشاربين كشاربي هتلر نشرت في الصحف الألمانية. وكانت السلطات الألمانية قد فتحت تحقيقات قضائية بحق بيغيدا بتهمة التحريض على العنف. وأدين باخمان في أيار/ مايو الماضي، بتهمة التحريض على الحقد، واضطر إلى دفع غرامة بقيمة 10 آلاف يورو لوصفه المهاجرين بأنهم “مواش” و”حثالة”. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »