الرئيسية » أرشيف الوسم : البرلمان

أرشيف الوسم : البرلمان

حلول جديدة لمشاكل معادلة شهادات القادمين الجدد وتقدّمهم إلى الجامعات الألمانية

الجمعية الألمانية- السورية للبحث العلمي. الجمعيات الأهلية السورية في ألمانيا تعمل مع البرلمان للوصول إلى خدمة أفضل للأكاديميين السوريين: قامت اللجنة المختصة بالتعليم والبحث العلمي التابعة للبرلمان الألماني بالطلب من الجمعية الألمانية– السورية للبحث العلمي برفع تقرير لها عن وضع الطلبة، الباحثين، الأطباء وأطباء الأسنان السوريين المقيمين في ألمانيا، فيما يتعلق بعملية معادلة الشهادات، التقدم إلى الجامعات، وإجراءات معادلة شهادات كل من الطب وطب الأسنان والصيدلة، وما يرافق ذلك من صعوبات. يرتكز هذا البحث على تحديد المشاكل التي تعترض كل من الفئات المستهدفة آنفة الذكر وطرق حلها، وذلك عن طريق تقديم مقترحات للبرلمان الألماني واللجنة البرلمانية المختصة والتي بدورها ستقوم بعرض هذه المقترحات والتوصيات التي يتضمنها التقرير على البرلمان الألماني لاحقاً لكيّ يتم استخدامها لتغيير أو إعادة هيكلة القوانين بشكل أفضل. بناء على ذلك، قامت الجمعية الألمانية– السورية للبحث العلمي بالتعاون الوثيق مع جمعية “ميك ات جيرمان” ودوبارة ومجموعة من الأطباء السوريين وأطباء الأسنان في ألمانيا بالعمل على هذا التقرير وتقديمه بالشكل الأمثل بما يعود بالفائدة على القادمين الجدد بمختلف التخصصات الجامعيّة. ولكي نتمكن من الحصول على أفضل النتائج وتقديم المقترحات والتوصيات الأسمى، قمنا بتحضير استمارات إحصائية خاصة لتشمل كل من حملة البكالوريوس، والماجستير، والدكتوراة وما بعد الدكتوراة، وأيضاً الأطباء وأطباء الأسنان. إن الاستمارة التالية هي ثمرة عمل وحصيلة تعب وجهد عدة مبادرات وجمعيات أهليّة ضمن ألمانيا والتي تعنى بالتعليم والبحث العلمي للقادمين السوريين الجدد. لماذا نقوم بإرسال الاستمارة إليك؟ هدفنا الأول والأهم هو الحصول على المعلومات الكاملة من أكبر شريحة ممكنة من الطلبة، والباحثين، والأطباء وأطباء الأسنان لنستطيع تسليط الضوء على كافة المشاكل المختلفة التي اعترضتهم أو تعترضهم ولربما سوف تعترضهم خلال مسيرتهم التعليمية والبحثية. هذه الاستمارة ستمكننا من وضع حجر الأساس للتوصيات والمقترحات التي سنقدمها ونحاول الدفاع عنها ودفع اللجنة البرلمانية الخاصة بالتعليم والبحث العلمي بأن تقوم بتبني هذه المقترحات لتحسين آليات التعديل، والعمل، والتعليم، والمنح وغيرها لدى القادمين السوريين الجدد بشكل خاص، وجميع القادمين الجدد بشكل عام. ...

أكمل القراءة »

منظمة نسوية ألمانية تطلب منع النقاب: رفض الزواج المبكر والنقاب لا يندرج ضمن الإسلاموفوبيا

انتقدت منظمة قانونية نسائية ألمانية الربط ما بين رفض ممارساتٍ معينة مسيئة للمرأة كالزواج المبكر والنقاب بمفهوم الإسلاموفوبيا أو العنصرية. حيث دعت منظمة “تير دي فام” الألمانية والتي تدافع عن حقوق المرأة، جميع الأحزاب في البرلمان الألماني (بوندستاغ) إلى العمل على فرض حظرٍ على ارتداء النقاب في الأماكن العامة. وأشارت المنظمة إلى تخوفات من أن عدم فرض حظرٍ كهذا قد يسمح بزيادة انتشار النقاب في ألمانيا. وكانت المنظمة قد انتقدت بعض المحاولات للربط ما بين استنكار ممارسات مثل الزواج المبكر أو ارتداء النقاب بالعنصرية أو رهاب الإسلام. ونشرت المنظمة مذكرة جديدة لها قالت فيها إنه لا ينبغي السماح بأن تتحول فكرة “حرية الأديان” التي ينص عليها الدستور إلى عبارة مفرغةٍ من المعنى “تُستخدم في فتح الأبواب أمام الأفكار المزدرية للإنسانية والمعادية للديمقراطية”. وفي العام الماضي دعت منظمة “تير دي فام” إلى حظر ارتداء الحجاب في رياض الأطفال والمدارس الألمانية، وجاء في تصريح للمديرة التنفيذية للمنظمة، كريستا شتوله، إن رياض الأطفال والمدارس وغيرها من المؤسسات التعليمية يجب أن تكون “ساحة حماية قانونية” يستطيع فيها جميع الأطفال أن يمارسوا نموذجاً حياتياً اجتماعياً علمانياً بصرف النظر عن الجنس والأصل والعقيدة. ورأت شتوله ضرورة أن يسري الحظر على جميع الأطفال القصر في المدارس، بحسب ما نقلت دوتشي فيلليه ووكالة الأنباء الألمانية. يذكر أن الكتلة البرلمانية لحزب “البديل من أجل ألمانيا”AFD اليميني الشعبوي تقدمت أيضاً بطلب للبرلمان في شباط/فبراير الماضي لفرض حظرٍ على ارتداء النقاب في الأماكن العامة، إلا أن باقي الأحزاب في البرلمان انتقدت هذا الطلب من منطلق حرية الأديان التي ينص عليها الدستور الألماني. وفي الجلسة التي عُقدت لنقاش الطلب، اعتبر أيضاً سياسيون في أحزاب أخرى تغطية الوجه عائقاً في عملية الاندماج المجتمعي.   اقرأ أيضاً الدنمارك تلحق بدول أوروبية أخرى بحظر النقاب في الأماكن العامة بماذا بررت المحكمة الدستورية الألمانية منع النقاب أثناء القيادة؟ الجالية التركية في ألمانيا تدعم حظر النقاب في المدارس محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: لماذا طالب نائب في البرلمان ميركل بالاستقالة؟ وكيف ردت المستشارة؟

لماذا طالب نائب في البرلمان ميركل بالاستقالة؟ وكيف ردت المستشارة؟ ميركل أجابت يوم أمس الأربعاء على أسئلة النواب في البرلمان. بعض الأسئلة تمحورت حول فضيحة المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين. نعرض لكم أهم التطورات في هذا الفيديو من WDR Foryou… شاهد أيصاً: بالفيديو: توبيخ ملك الأردن لوزرائه، “ضحك على الذقون” أم انصياع لقوة الناس؟ بالفيديو: محاولات لتفسير العلاقات المأزومة ما بين القادمين الجدد والمهاجرين القدماء بالفيديو: في لقاء جديد مع بشار الأسد.. ترامب وصفك بالحيوان، فبماذا تصفه؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

المغرب في المركز الثاني في العالم العربي من حيث نسبة الانتحار

يحرم الإسلام الانتحار ويعتبر قتل النفس إثماً كبيراً، لذلك يدفن المنتحرون عادةً سراً وفي الليل، لكن الملفت ارتفاع حالات الانتحار في بعض مناطق المغرب مثل طنجة، وخصوصاً في مدينة شفشاون بحسب الصحافة المحلية هناك. وبحسب آخر تقريرٍ صادر عن منظمة الصحة العالمية، فقد تضاعف معدّل الانتحار في المغرب خلال العقد الأخير، حيث تمّ توثيق أكثر من 800 حالة انتحار، 80% منها من الرجال. وقد وصفت الصحافة المحلية تعدُّد حالات الانتحار “بالظاهرة الغامضة”، كما حذّرت جمعية “إبتسامة رضا” من وقوع المزيد من حالات الانتحار في صفوف الشباب. وصرَّحت رئيسة الجمعية، مريم بوزيدي، أن “المعضلة الأساسية تكمن في غياب سجلّ رسمي في المغرب لتوثيق حالات الانتحار. كما أن الشباب ينتحر من أجل وضع حدٍّ لمعاناته”. وأضافت: “إنهم يلجأون إلى الموت عندما يدركون أن كلّ المساعي التي قاموا بها، من أجل تحسين أوضاعهم، باءت بالفشل”. المغرب في المركز الثاني في العالم العربي، من حيث نسبة الانتحار ويحتل السودان المركز الأول. كما تم توثيق 677 حالة في الجزائر و262 حالة في تونس. ولم يجرِ المغرب أيّ دراسة حول هذه الظاهرة منذ 4 سنوات، عندما نشرت وزارة الصحة آنذاك تقريراً استقصائياً جاء فيه أن 16% من المغاربة لديهم ميول انتحارية، وأن 14% من الشباب (بين 13 و15 سنة) حاولوا وضع حّد لحياتهم لمرّةٍ واحدة على الأقل. تشهد مدينة شفشاون أكبر عدد من حالات الانتحار، على الرغم من تضارب الأرقام والنسب. وخلال السنة الماضية، نشرت جريدة “الأحداث المغربية” تقريراً أكدت فيه أن 45 شخصاً انتحروا في هذه المدينة، وهو ضعف العدد الذي تمّ تسجيله في العام2016. ومن المثير للاهتمام أن جميع الحالات، التي تمّ توثيقها، أقدمت على الانتحار شنقاً، في حين نجحت الشرطة والعائلات في منع 130 محاولة أخرى. الظاهرة الغريبة تحت قبّة البرلمان المغربي قبل بضعة أيام، عثرت الشرطة على رجلٍ مسنّ انتحر شنقاً من أعلى شجرة، في مدينة شفشاون. وقد صرّح أقاربه أنه كان يتلقى علاجاً نفسياً في إسبانيا. واهتزّت المدينة أيضاً إثر انتحار شخصين آخرين ...

أكمل القراءة »

موتيريم أراس : أول مسلمة تترأس برلمان ولاية ألمانية

قالت موتيريم أراس، رئيسة برلمان ولاية بادن فورتمبرغ الألمانية، إن الموسيقى الكردية تذكرها بطفولتها في منطقة الأناضول في تركيا، حيث مسقط رأسها. وفي تصريحات لصحيفة “تاجس تسايتونج” الألمانية الصادرة يوم السبت الفائت، قالت أراس:” عندما أسمع الموسيقى الكردية، أشعر أنني عدت إلى الوراء، وتأتي صور أخرى إلى رأسي”. وأضافت السياسية المنتمية إلى حزب الخضر :” ما حدث لي قبل نحو 21 عاماً، كان ممتعاً بحق، عندما رزقت بابنتي، وعملياً أنا لا أتحدث الكردية سوى بعض العبارات، ولكن عندما حملتها بين ذراعي، خطر على بالي للحظة قصيرة، الأغاني الكردية التي كانت أمي تغنيها لنا، ما ولد عاطفة عميقة الجذور”. تجدر الإشارة إلى أن أراس هي أول مسلمة تترأس برلمان ولاية في ألمانيا، وكانت قد قدمت في 1979 مع عائلتها من قرية في منطقة الأناضول إلى ألمانيا، وقالت أراس للصحيفة:” شتوتجارت هي وطني اليوم بمنتهى الوضوح، لكن بطبيعة الحال ذكريات الطفولة والموسيقى والطعام وروائح هذا الزمن، تخصني”. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: السلطة والمعارضة في التاريخ الإسلامي… أشكال الصراع على الشرعية السياسية الجالية التركية في ألمانيا تدعم حظر النقاب في المدارس القدرة على المغفرة هي الدين: فيديو لأب أميركي من أصول مسلمة يسامح قاتل ابنه في المحكمة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

البرلمان الهولندي يعترف بتعرض الأرمن لـ”إبادة جماعية” على يد العثمانيين

صدق البرلمان الهولندي، يوم الخميس 23 شباط/ فبراير، على مشروع قانون يقول إن القوات العثمانية ارتكبت إبادة جماعية ضد الأرمن إبان الحرب العالمية الأولى. كما أيد البرلمان الهولندي مقترحاً آخر يقضي بتمثيل هولندا على المستوى الوزاري في مراسم إحياء ذكرى أحداث 1915 التي تقام سنوياً في العاصمة الأرمينية يريفان يوم 24 أبريل/ نيسان. ويهدد القانون الهولندي الجديد، الذي نال دعم جميع الأحزاب الكبيرة، بزيادة توتر العلاقات الدبلوماسية بين أمستردام وأنقرة المتوترة أساساً منذ منعت هولندا وزيراً تركياً من تنظيم حملة انتخابية في هولندا العام الماضي. وعقب الإعلان الهولندي، أدانت وزارة الخارجية التركية القرار، وقالت في بيان مكتوب إن القرار غير ملزم أو صحيح من الناحية القانونية. بدوره قال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي التركي عمر جليك: “إن قرار البرلمان الهولندي في حكم العدم”. ويقول الأرمن إن 1,5 مليون أرمني قتلوا في عام 1915 أثناء الحرب العالمية الأولى. وتعترف تركيا، وريثة الدولة العثمانية، بأن الكثير من الأرمن قتلوا خلال الصراع الذي دار في الفترة بين عامي 1915 و1917، ولكنها ترفض بصورة قاطعة كلمة “ابادة”. ويذكر أن البرلمان الألماني قد صدق على مشروع قرار مماثل عام 2016. اقرأ أيضاً: قرار قضائي يحمّل الحكومة الهولنديّة جزءًا من المسؤولية عن مجزرة سربرنيتشا الزعيم البوسني بيغوفيتش يعلن أن بلاده ستطعن في حكم يبرّئ صربيا من الإبادة الجماعية بعض العدالة في زمننا السيء، “جزّار البلقان” خلف القضبان لبقية حياته محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: استقالة وزير بريطاني على الهواء مباشرةً لتأخره دقيقة واحدة، فهل قبلت استقالته؟

أقدم وزير وزير التنمية الدولية البريطاني مايكل بيتس، على الاستقالة الفورية أمام البرلمان وعلى الهواء مباشرةً، بسبب تأخره عن جلسة استماع، مما أثار صدمة بين اللوردات في مجلس العموم. انتشر فيديو يصور استقالة وزير بريطاني، بسرعة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وكان الوزير قد وصل إلى البرلمان البريطاني، يوم الأربعاء الماضي متأخراً عن جلسة استماع لمدة دقيقة واحدة فقط، وأقدم الوزير على الاعتذار فوراً لأعضاء المجلس، إلا أنه أحس أن اعتذاره غير كافٍ، فما كان منه إلا أن استقال على الفور وعلى الهواء مباشرةً. وأعرب الوزير عن خالص اعتذاره للبارونة ليستر، بسبب عدم وجوده في مكانه للإجابة عن تساؤلٍ يتعلق بأمرٍ مهمٍ على حد قوله. وانصرف على الفور بعد ذلك. إلا أن أعضاء المجلس (اللوردات)، استنكروا استقالة الوزير بيتس، وتراوحت ردود أفعالهم ما بين صيحات تقول “لا”، وبين ضحكات اللاتصديق، في حين حاول البعض إقناعه بتغيير رأيه. أما رئيسة الوزراء تيريزا ماي،، فقد كانت في تلك الأثناء في رحلة إلى الصين، وقد صرح متحدث باسمها بأنها رفضت استقالة وزير التنمية، وفق ما نقلت سكاي نيوز عن صحيفة “واشنطن بوست” صباح اليوم الجمعة. وأضاف المتحدث أنه بالنسبة لوزير مواظب كان يفترض أن يؤدي مسؤولياته أمام البرلمان بجدية أكثر. شاهد أيضاً بالفيديو: مهربو سبتة ومليلة بين مطرقة الفقر وسندان الموت “بالفيديو” الصين وما أدراك ما الصين: 170 مليون كاميرا مراقبة تبقي الأمور تحت السيطرة بالفيديو: لنُذكّر أنفسنا قليلاً كم نحن صغار أمام هذا الكون الشاسع بالفيديو: اندلاع اشتباكات بين منظاهرين أكراد وأتراك في مطار هانوفر في ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

التونسيون في ألمانيا، مشاكل الاندماج على طاولة ممثلي المهاجرين التونسيين في البرلمان 

ثامر الزغلامي يحاول سبعة وعشرون مرشحاً استمالة الناخبين في دائرة ألمانيا، خلال الانتخابات الجزئية، التي تجري منتصف ديسمبر/ كانون الأول المقبل، للفوز بمقعد ممثل المهاجرين التونسيين في البرلمان. ومع انطلاق الحملة الانتخابية، يسعى المرشحون إلى الإحاطة بمشاكل المهاجرين، بالاتصال المباشر بهم، أو عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي. ويبدو أن إيجاد حلول لمشاكل الاندماج، تتصدر توقعات الناخبين التونسيين في ألمانيا، من ممثل السلطة التشريعية التونسية. يقول “ناصف العرفاوي” وهو تونسي مقيم في ألمانيا منذ 2007:  إن “اللغة هي مفتاح الاندماج”، مشيراً إلى أن المهاجرين يتحملون المسؤولية في كثيرٍ من الأحيان، حيث يعرف مقيمين منذ أكثر من عشرين سنة في ألمانيا، ولا يرغبون في تعلم اللغة، رغم توفر مدارس مجانية لتعليم اللغة الألمانية. يصف ناصف تجربته الخاصة بأنها ناجحة، حيث قدم إلى ألمانيا للدراسة، ونجح في الحصول على شهادة في الهندسة، ومن ثم تأمين شغل لائق. ورغم عدم مشاركته في الانتخابات، فإنه يأمل بأن تتكرر تجربته الناجحة مع آخرين، بجهود المسؤوليين السياسيين التونسيين. في المقابل، يعارض “عبد المؤمن” هذا الرأي، ويقول إن الظروف الاقتصادية والاجتماعية للمهاجر، هي التي تحدد إمكانية اندماجه في المجتمع الألماني. “عبد المؤمن” قدم إلى ألمانيا في رحلة غير نظامية عبر المتوسط منذ خمس سنوات، وهاجسه الوحيد الآن هو البقاء بطريقة قانونية في هذا البلد، و يأمل أن تساعده السلطات التونسية بذلك، من خلال ممثليها في البرلمان، وأبدى استعداده لتعلم اللغة الألمانية، إذا شعر بالأمان، وحصل على إقامة مؤقتة. الأطفال أبناء أسرهم  يعاني أبناء المهاجرين التونسيين في مناطق كثيرة من ألمانيا، وخاصة من هم في وضعية قانونية غير مستقرة، من مشاكل نفسية تعيق اندماجهم في المجتمع الألماني، وتحول بالتالي دون حصولهم على درجات علمية تؤهلهم للاندماج في سوق العمل. تقول “آمنة اللامي”، ناشطة في الحقل الاجتماعي في أوروبا، أنها عاينت ظروفاً قاسية، منعت كثيراً من المهاجرين من النجاح في المجتمعات الغربية. وهذا الرأي يسانده “عبد المؤمن”، حيث أن قسوة ظروف العمل لبعض الأسر، وضعف دخلها المالي، إلى جانب خوفها من الترحيل، ...

أكمل القراءة »

إلى حين إتمام المفاوضات: حكومة تسيير أعمال في ألمانيا

دعا “فولفغانغ شويبله”، ” Wolfgang Schäuble”، رئيس البرلمان الألماني المنتخب حديثاً والمنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي (CDU) بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل، الجميع إلى الرزانة في الممارسة الديمقراطية، بصرف النظر عن دخول حزب البديل من أجل ألمانيا (AFD) ِاليميني القومي للبرلمان. وقال رئيس البرلمان إنه يعلم من تجربته الخاصة أن “الانفعال حين الإحساس بالأزمات ليس بالأمر الجديد”، وأضاف: “لذلك أتطلع بهدوء إلى المواجهات التي سنخوضها خلال الأعوام المقبلة”. وتم انتخاب “شويبله” رئيساً للبرلمان من قبل غالبية عريضة من النواب، عقب انعقاد الجلسة التأسيسية للبرلمان الألماني الجديد (البوندستاغ)، فقد حصل على 501 صوت من أصل 704 أصوات صحيحة. وصوّت 173 نائباً ضده، بينما امتنع 30 نائباً عن التصويت. “شويبله” البالغ من العمر 75 عاماً، يعد من السياسيين الأبرز في ألمانيا خلال مسيرته الحافلة والطويلة، وأقدم نائب في البرلمان الألماني حيث تم انتخابه لأول مرة كعضو في العام 1972. كما شغل مناصب عدة كوزير للمالية والداخلية لفترات طويلة، وترأس الحزب المسيحي الديمقراطي خلال الفترة الممتدة بين العام 1998 و2000. بالإضافة إلى ذلك شارك “شويبله” في العملية التفاوضية التاريخية التي أفضت إلى توحيد الألمانيتين العام 1990. ولعل المحطة الأبرز في حياته هي استمراره في العمل السياسي من دون تأثر يذكر بعد تعرضه لحادث إطلاق نار خلال إحدى الحملات الانتخابية مما أدّى إلى إصابته بشلل نصفي أجبره على استخدام الكرسي المتحرك منذ نهايات العام 1990 وحتى الآن. يذكر أن انتخابات البرلمان التاسع عشر في جمهورية ألمانيا الاتحادية جرت في 24 أيلول/ سبتمبر الماضي، وتكبد فيها التحالف المسيحي المشكّل من الحزبين: الاجتماعي المسيحي، والمسيحي الديمقراطي، والحزب الاشتراكي الديمقراطي خسائر كبيرة في الأصوات. وعاد الحزب الديمقراطي الحر إلى البرلمان عقب خروجه منه في الدورة التشريعية السابقة. وتعدّ المرة الأولى التي يدخل فيها حزب “البديل من أجل ألمانيا” البرلمان الاتحادي الألماني. كما زاد عدد نواب البرلمان بنسبة 12%، من 631 نائباً في الدورة التشريعية الماضية إلى 709 نائباً في الدورة الحالية. بهذا لا يعد البرلمان الحالي أكبر برلمان ألماني في التاريخ ...

أكمل القراءة »

الديمقراطية إذ تدافع عن نفسها

ما يزال الجدل مستمراً عقب الانتخابات البرلمانية الألمانية الأخيرة، والانتصار الذي حققه اليمين المتطرف، ممثّلاً بحزب “البديل من أجل ألمانيا – Alternative für Deutschland”، المعروف اختصاراً بـ “AFD”، وذلك ببلوغه المركز الثالث، ودخوله البوندستاغ (البرلمان الألماني) باثنين وتسعين نائباً، باتوا يشكّلون ثالث أكبر كتلة في البرلمان الجديد. لا شكّ أن العملية الانتخابية تعدّ الممارسة الأهم في النظام الديمقراطي، والبرلمان الذي ينتج عن انتخابات حرة نزيهة هو أبرز المؤسسات الديمقراطية. غير أنّ وصول حزب البديل “AFD”” إلى البرلمان، وهو الحزب الذي يتبنّى خطاباً عنصرياً يتنافى مع التعددية والتنوع، وهي من أبسط المفاهيم التي تنطوي عليها الثقافة الديمقراطية، ويروّج لأفكار تقوم على الإقصاء والكراهية، تحت مزاعم هوياتية وثقافوية متطرّفة، أن يغدو حزبٌ كهذا جزءاً من السلطة التشريعية لهي واقعة تكشف عن جانب خطير من العيوب التي قد تعتري الآليات الديمقراطية. وهنا ينهض السؤال: كيف يمكن للديمقراطية الألمانية الردّ بشكل ديمقراطي على حزب يحمل أيديولوجيا غير ديمقراطية، حملته انتخابات ديمقراطية إلى مركز القرار السياسي في البلاد، وعصب نظامها الديمقراطي؟ جاءت الإجابة الأولية من الشارع، فقبيل انعقاد الجلسة الأولى للبوندستاغ في دورته الجديدة، شهدت العاصمة الألمانية برلين مظاهرةً ضخمة قدّرت بأكثر من عشرة آلاف متظاهرة ومتظاهر، أعلنوا مقاومتهم ورفضهم مسبقاً لأي أفكار أو ممارسات عنصرية قد يسعى اليمينيون المتطرفون إلى تمريرها تحت قبة البونستاغ. بدورهم، لم يتأخّر أعضاء الكتل البرلمانية الأخرى في إيصال رسالتهم إلى نواب اليمين المتطرف، إذ قرروا أن يترأس الجلسة الافتتاحية العضو الأقدم في البرلمان، وليس أكبر الأعضاء سناً على نحو ما جرى العرف، باعتبار أن النائب الأكبر سناً ينتمي إلى AFD””، فمنعوه بذلك من ترؤس الجلسة. هذه الأمور تشير إلى كيفية دفاع الديمقراطية عن نفسها بنفسها، بوصفها ثقافة مجتمع ومنظومة قيم متكاملة، لن تفسح المجال أمام من يريد تقويضها من الداخل، فهي ليست محض مفاهيم مجرّدة جامدة أو ممارسة سياسية فحسب، وإنما فاعليّة اجتماعيّة يمارسها أفراد أحرار. ويبقى أنه علينا كلاجئين ومهاجرين، ألا نكون خارج تلك الفاعلية، فهي الفرصة والوسيلة ...

أكمل القراءة »