الرئيسية » أرشيف الوسم : البرتغال

أرشيف الوسم : البرتغال

تمثال رونالدو الجديد في ماديرا يشبه رونالدو… ياللسعادة

بعدما أدى شكل تمثال كريستيانو رونالدو إلى انتقادات لاذعة، أكدت وسائل إعلام برتغالية أن نجم المنتخب حصل على تمثال جديد يشبهه كثيراً في هذه المرة. فيما يُواصل نجم ريال مدريد نشر سحره الكروي فوق المستطيل الأخضر. كثيراً ما تغنت الجماهير الكروية باسم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي يتربع على عرش كرة القدم منذ عدة سنوات، مناصفة مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، إذ يُعبر عشاق الساحرة المستديرة عن حبهم الكبير لـ”صاروخ ماديرا” بعدة طرق. وفي السنة الماضية تم تغيير اسم مطار جزيرة  ماديرا، مسقط رأس أحسن لاعب في العالم خمس مرات، بالإضافة إلى وضع تمثال برونزي يُجسد نجم البرتغال الأول دون منازع، بيد أن شكل هذا التمثال آثار الكثير من الانتقادات، بسبب عدم تشابهه مع شكل رونالدو. ويبدو أن نجم “الميرنغي” لا يعيش فقط في الآونة الأخيرة أياماً جميلة فوق المستطيل الأخضر بل خارجه أيضا، فقد أكدت وسائل إعلام برتغالية حصول “صاروخ ماديرا” على تمثال برونزي جديد يشبهه إلى حد كبير هذه المرة. وقال هوغو أفيرو، أخ كريستيانو رونالدو “التمثال الجديد أفضل بكثير، فالجميع يتفقون على ذلك”، فيما أوضحت وسائل إعلام برتغالية أن نحاتاً من إسبانيا عرض نسخة جديدة من تمثال رونالدو، حيث تمت الموافقة عليها فوراً. وتابعت نفس المصادر، أن استبدال تمثال رونالدو بآخر جديد تم في أولى مباريات المنتخب البرتغالي في مونديال روسيا أمام الجار العنيد إسبانيا، والتي تألق فيها رونالدو في تلك المباراة بشكل لافت للغاية وسجل أول “هاتريك” له في أكبر عرس كروي عالمي. يُشار إلى أن رونالدو يستعد لقيادة البرتغال في مباراتها الثانية الأريعاء القادم (20 حزيران/يونيو 2018)  في الدور الأول أمام المنتخب المغربي، الذي سيحاول الخروج بنتيجة إيجابية، تُبقي على حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني رغم صعوبة المهمة. المصدر: دويتشه فيله – ر.م/ف.ي اقرأ أيضاً: رونالدو يتضامن مع أهل الغوطة عبر حساباته على شبكات التواصل الصين تريد الاستحواذ على كل شيء، حتى كريستيانو رونالدو كيف عبث كوبر بقلوب 100 مليون مصري محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

سيناريو إيطالي يهدي اللقب التاريخي الأول للبرتغال في يورو فك العقد

مشعل الشوفي في المشهد الختامي لليورو (فرنسا 2016)، وفي سيناريو أعاد للأذهان السيناريو الإيطالي بمونديال 82 (والذي حقق لقبه الأدزوري بعد 3 تعادلات بالدوري التمهيدي الأول وحلوله ثالثا بمجموعته)، استطاع منتخب البرتغال تحقيق لقبه التاريخي الأول لكأس الأمم الأوروبية الثالثة عشر على حساب فرنسا البلد المستضيف. استحق البرتغال لقب المنتخب الزاحف للبطولة، وخالف كل التوقعات أخيرًا، خصوصًا بعد حلوله ثالثًا في مجموعة تعتبر الأسهل نسبيًا والأفقر فنيًا بين مجموعات اليورو الستة. من جهة أخرى، كسر البرتغال عقدتة المتجذرة أمام الديك الفرنسي، والذي لم يسبق له الفوز عليه في ثلاث مناسبات رسمية سابقة . بينما لم يستفد مدرب الديوك السيد ديشامب من سهولة الطريق نحو النهائي، وتخمة النجوم ضمن صفوف منتخبه في إحراز اللقب الثالث للفرنسيين، ومعادلة رقم كل من إسبانيا وألمانيا، بل استمر في نفس التخبط الخططي والتشتت التكتيكي والجماعي باستثناء موقعة نصف النهائي ضد المانشافت… مواجهة أتت متوسطة في مستواها الفني، بل وفقيرة في بعض فتراتها حيث غلب عليها الطابع التكتيكي والتحفظ الدفاعي، خصوصا من الجانب البرتغالي الذي بدا أن مدربه المحنك سانتوس قد استفاد من دروس الدور الأول (على عكس نظيره الفرنسي) وذلك بعدم جدوى الأسلوب الهجومي على حساب هشاشة الدفاع وتشرذم خط الوسط.. حيث اعتمد لاحقا على الدفاع المنظم وسرعة أجنحته المتمثلة بـ ناني وكرستيانو، وتألّق لاعب الوسط ريناتو بشن الهجمات المرتدة الخاطفة والتي أثمرت عن هدف المباراة الوحيد للبديل ايدير بعد أربع دقائق من الوقت الإضافي الثاني، وذلك رغم الأفضلية النسبية للفرنسيين طوال الأشواط الأربع للمباراة، والفرص العديدة المتاحة لهم، والتي وجدت سدًا عاليا اسمه باتريسيو، حيث تصدى الحارس البرتغالي لسبع فرص محققة للتسجيل لصالح الفرنسيين. ربما كان الحدث الأبرز في المباراة، هو إصابة الدون البرتغالي رونالدو، وخروجه باكيًا بعد منتصف الشوط الأول.. الأمر الذي لم يستفد منه الفرنسيون في محاولة الضغط أكثر على البرتغال، وخصوصا لما للدون من تأثير كبير على زملائه والذين بدوا متحفزين أكثر لتحقيق لقب طال انتظاره. أخيرًا الدون حمل كأس البطولة، ...

أكمل القراءة »

فرنسا والبرتغال إلى نهائي باريس، وإقصاء لأبطال العالم من اليورو

مشعل الشوفي وتمام النبواني انحنى المنتخب الألماني بطل العالم أمام أصحاب الأرض منتخب فرنسا، ليودع البطولة الأوروبية بعد نصف نهائي مثير، والبرتغال واصلت طريق الذهب على حساب ويلز العنيدة.   في المشهد الأول لنصف نهائي اليورو (فرنسا2016) وعلى ملعب (دوفرانس) بضاحية سان دوني الباريسية، واصل المنتخب البرتغالي طريقه نحو اللقب الأوروبي بهدفي رونالدو وناني على حساب مفاجأة اليورو منتخب ويلز. فارق الخبرة الكبير بين المنتخبين كان الفصل والعنوان الأبرز للقاء، حيث ظهر جليًا أن الويلزيين دفعوا ثمن نقص الخبرة الواضح في مثل هذه المواعيد الكبرى، وربما بدرجة أكثر، ثمن غياب نجم وسط الفريق أرون رامسي المعاقب بسبب تراكم الإنذارات. عرف البرتغاليون من أين تؤكل الكتف الويلزية بثلاث دقائق فقط مع بدايات الشوط الثاني، إذ تمكنوا من حسم المباراة ثم قتلها، وتأمين عبورهم الثاني إلى النهائي عبر تاريخ مشاركاتهم في اليورو. هدف المباراة الأول حمل توقيع الدون كريستيانو رونالدو عند الدقيقة 50، ثم من أسيست متقن من الدون نفسه؛ استطاع ناني تأمين النتيجة عند الدقيقة 53. الحدث الأبرز في المباراة كان تسجيل النجم رونالدو لهدفه التاسع في نهائيات اليورو ليضرب موعدًا جديدًا مع التاريخ برقمين قياسيين، حيث أصبح أول لاعب يسجل في أربع نسخ مختلفة لليورو، كما أنه عادل رقم الهداف التاريخي لليورو الفرنسي بلاتيني نجم الثمانينيات، بفارق أن بلاتيني أحرز أهدافه التسعة من مشاركة وحيدة في يورو فرنسا 1984. في نصف النهائي الثاني تخطت فرنسا صاحبة الأرض و الجمهور عقبة ألمانيا حاملة كأس العالم (البرازيل2014) بهدفين نظيفين على أرضية ملعب (فيلودروم) بمدينة مارسيليا. سجل أنطوان جريزمان نجم نادي أتلتيكو مدريد الإسباني هدفي الفوز لمنتخب الديوك، لينفرد في صدارة قائمة الهدافين ليورو 2016 برصيد ستة أهداف. الهدف الأول جاء من ضربة جزاء في الوقت بدل الضائع من عمر الشوط الأول، بعد أن أبعد الألماني باستيان شفاينشتايغر الكرة بيده بطريقة غريبة من أمام منافسه باتريس إيفرا داخل منطقة الجزاء، معيدا للأذهان ما فعله مواطنه بواتينغ أمام إيطاليا خلال مباراة ربع النهائي في ...

أكمل القراءة »