الرئيسية » أرشيف الوسم : الاستغلال

أرشيف الوسم : الاستغلال

فتيات في العراق للبيع على فيسبوك ونائب يؤكد: لدينا سوق نخاسة

كشف قضاة مختصون في العراق أن عصابات الاتجار بالبشر لجأت إلى مواقع التواصل الاجتماعي وتحديداً فيسبوك لبيع وشراء الفتيات في العراق. وأكد النائب بالبرلمان العراقي عن تحالف الفتح، محمد كريم عبد الحسن، بدوره هذا الأمر مذكّراً في تصريح صحافي أن داعش ليست الوحيدة التي تتاجر بالبشر في العراق فعصابات بيع العراقيات تنشط عبر مواقع التواصل مشيراً إلى أنها تعمل وفق أجندة دولية وتسعى إلى تفكيك المجتمع العراقي بعد أن روجت للطائفية ونشر المخدرات على حد تعبيره.  وأوضح عبد المحسن لشبكة رووداو الإعلامية أن “تلك العصابات تمكنت من الوصول إلى تحقيق أهدافها في بيع الفتيات العراقيات”، معرباً عن أسفه لوجود سوق النخاسة في العراق معتبراً أن ذلك “لا يقل خطورة عن أفعال تنظيم داعش وسبيه النساء وبيعهن في سوق النخاسة” وأنه أمر ” لا يمكن السكوت عليه”. نخاسة مزدهرة عبر فيسبوك وإزاء تأكد وجود حالات بيع نساء في العراق، تساءل الإعلام المحلي بشأن الإجراءات التي سيقوم البرلمان العراقي باتخاذها فقال عبد الحسن إن “مجلس النواب ستكون له مواقف جادة وحازمة إزاء هذه الظاهرة”. وكان قضاة ومحققون في العراق كشفوا لجوء عصابات الاتجار بالبشر إلى مواقع التواصل الاجتماعي وتحديداً فيسبوك لبيع وشراء الفتيات. وأكد قاضي محكمة تحقيق الدورة محمد العبدلي في تقرير نشرته صحيفة القضاء، في عددها الشهري الأخير أن “أكثر جرائم الاتجار بالبشر في العراق تتم حالياً عبر فيسبوك، الذي تحول إلى واجهة لعرض الضحايا والتفاوض بشأن أسعارها.  وشدد العبدلي على أن “معظم هذه المواقع مراقبة من قبل مكاتب الاتجار بالبشر في الكرخ (غرب نهر دجلة) والرصافة (شرق النهر)” مشيراً إلى أنه “غالبا ما يتم استدراج المتهمين من أجل الوصول إلى الشخص المعني الذي عرض الضحية على مواقع التواصل الاجتماعي للتفاوض معه حول المبلغ”. وتابع: “المبالغ تتراوح مابين 3 و4 آلاف دولار أميركي وتجري الخلايا الأمنية اتفاقاً مع أصحاب تلك الحسابات وعند التسليم يتم إلقاء القبض عليهم متلبسين بالجرم”، واستشهد  بـ “قضية اتهمت فيها امرأة من بغداد بعرض فتاة إثيوبية للبيع بعد أن ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: المغربيات وبؤسهن الذي يطاردهن إلى إسبانيا

“نعم للعمل لكن مع حقوق”.. “لن يصدقوني حتى يقتلوني” شعارات رفعها محتجون في إسبانيا تعبيراً عن تضامنهم مع عاملات الفراولة المغربيات وما يتعرضن له من مضايقات واعتداءات تعرفوا معنا على قصتهم في هذا الفيديو من AJ عربي… مواضيع ذات صلة: ملك المغرب يتكفل بدفع تكاليف دفن الفقراء المتقاتلين على الخبز بدلاً من تأمينه لهم بالفيديو: مهربو سبتة ومليلة بين مطرقة الفقر وسندان الموت بالفيديو: وكأن بؤسهن وفقرهن لا يكفي، التحرش الجنسي أيضاً يطال طفلات مغربيات المغرب في المركز الثاني في العالم العربي من حيث نسبة الانتحار محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

850 ألف دولار لإعادة البصر: الشركات الطبية مستمرة باستغلال المرضى

طورت شركة أميركية علاجاً لرد البصر للعيون الكفيفة، بتكلفة 425 ألف دولار للعين الواحدة، أو 850 ألف دولار للعينين. ويستطيع الأطباء حقن العلاج المسمى لا كتورنا مباشرة في العيون لعلاج السبب الرئيس أو الجذري لفقدان البصر، ليحل مكان الجينات الوراثية المعطوبة في شبكية العين. ويعد هذا أول علاج لرد البصر يتم الموافقة عليه في الولايات المتحدة الأميركية من جانب الإدارة الاتحادية للعقاقير الشهر الماضي. غير أن هذه أول مرة يتم الكشف فيها عن تكاليف العلاج. طورت العلاج شركة سبارك ثيرابيوتكس، وكانت قد أعلنت من قبل أن تكلفة العلاج قد تصل الى مليون دولار. غير أن الشركة أعلنت أنها استطاعت تخفيض التكلفة الى 850 ألف دولار، وستبذل جهوداً من أجل تحمل شركات التأمين نسبة من قيمة العلاج. لكن شركات التأمين بدورها أعلنت أنه ليس بمقدورها تغطية هذه التكاليف. ونقلت صحيفة جارديان البريطانية عن جيف مارازو الرئيس التنفيذي للشركة الأميركية أننا أردنا أن نوزع تكلفة العلاج لمعالجة القلق الناتج عن ارتفاعه وإمكانية تحمله، من خلال سعر معقول يضمن وصول العلاج الى المرضى. ويعتبر الدواء لاكتورنا أحد العلاجات الجينية الحديثة ويختلف عن الأدوية المتاحة منذ فترة من الزمن. وتجرى العلاجات الجينية من خلال خطوة واحدة لاستبدال الجينات الوراثية التالفة، مما يسمح للجسم بحل المشكلة ذاتياً من الداخل. وتغطي العلاجات الوراثية أمراضاً مثل سرطان الدم وعرض «الطفل الفقاعة» الذي يضطر مرضاه للعيش في مناخ معقم تماماً، وتبلغ تكلفته نصف مليون دولار. وأصبح ارتفاع تكلفة العلاجات، واستغلال الشركات الطبية، مشكلة واضحة خلال الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، بعد أن اشترى مارتين شكريل رجل الأعمال الأميركي حق استغلال علاج دارابريم المستخدم لعلاج الإيدز والسرطان، ورفع سعره الى 750 دولاراً بدلاً من 13.5 دولار. اقرأ أيضاً: مليون طفل يمني مهددون بالموت إذا أصيبوا بالكوليرا   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

يد الاستغلال تصل إلى اللاجئين السوريين في المصانع التركية

كشف مركز موارد الأعمال وحقوق الإنسان والذي يتخذ من المملكة المتحدة مقراً له، عن أن بعض أكبر متاجر الملابس في أوروبا فشلت في وقف إساءة استخدام اللاجئين السوريين الذين يعملون في كثير من المصانع التركية. ونقلاً عن المركز فإن الظروف السيئة والاستغلالية بما فيها الأجور المنخفضة والتمييز، كانت شائعة لدى اللاجئين السوريين العاملين في المصانع التركية المتخصصة بصناعة الملابس والتي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات، حيث تم أيضاً الإبلاغ عن عمالة الأطفال في تلك المصانع. وقال المركز في تقريره أنه ما يقدر بـنحو 650 ألف لاجئ سوري من أصل أكثر من 3 ملايين، هربوا من الحرب في بلدهم، ووجدوا في صناعة الملابس في تركيا مصدراً رئيسياً لدخلهم. وقد قام المركز بسؤال 37 علامة تجارية أوروبية، عن إجراءاتها لحماية اللاجئين السوريين في سلاسل التوريد الخاصة بها، كما قام على حد قوله بزيارات إلى تركيا في شهري تموز/يوليو وآب/اغسطس عام 2017، من أجل متابعة التطورات الأخيرة والتحدث إلى الناس على أرض الواقع. وكشف التقرير الذي أعده المركز أنه وبالرغم من أن بعض العلامات التجارية البريطانية مثل نيولوك ونيكست وسوبردراي، بالإضافة إلى العلامة التجارية الإسبانية زارا، تتخذ إجراءات كافية ضد هكذا استغلال، إلا أنه لم تقدم شركات أخرى معلومات وأدلة كافية على العمل لوقف استغلال اللاجئين. وشملت العلامات التجارية ممن يقومون بممارسات مشكوك بها واستجابة تكاد تكون محدودة، كلاً من ألدي الألمانية، مجموعة أركاديا (التي تضم علامات تجارية في المملكة المتحدة مثل توب شوب ودوروثي بيركنز) وسلسلة السوبرماركت البريطانية أسدا أيضاً. ولم تجب شركات أخرى على أسئلة المركز، بما في ذلك العلامات التجارية الألمانية هوغو بوس ونيويوركر وميكس وس. أوليفر، فضلأ عن العلامة التجارية البريطانية ريفر آيلاند وقال فيل بلومر المدير التنفيذى للمركز في بيان “إن بعض ماركات الأزياء الراقية (…) حققت تقدماً فى حماية العمال، لكن الكثير منها مثل ألدي وأسدا وتوبشوب، لا تزال متخلفة عن الركب”، وأضاف “يجب أن يتعلموا من المتقدمين وبسرعة”.  اتهامات بعمالة الأطفال وقد قال المركز إن المزيد من ...

أكمل القراءة »