الرئيسية » أرشيف الوسم : الإيزيديين

أرشيف الوسم : الإيزيديين

طائفة سورية تقرر إلغاء مهور الزواج نهائياً، عسى أن تتبعها باقي الطوائف…

قررت الطائفة الإيزيدية في سوريا إلغاء المهور للفتيات عند الزواج، لإلغاء “العوائق” أمام الارتباط بين شبان وفتيات الطائفة. وجاء هذا القرار خلال انعقاد مؤتمر” البيت الإيزيدي”، مؤخراً في بلدة عامودا بمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا. ووفقا لموقع “سناك سوري”، فإن البيت الإيزيدي الذي يمثل الطائفة وافق على القرار، وذلك أعضاء مؤتمره الرابع. وأوضح عضو مجلس البيت الإيزيدي زياد رستم أن قرار إلغاء المهر سبقه حملة توعية كبيرة للطائفة الإيزيدية داخل وخارج سوريا، مضيفا أن كان يقف المهر عائقاً أمام زواج الكثير من الشبان والشابات، وكانت هناك قصص حب متبادلة بينهم منع المال والمهر تتويجها بالارتباط”. وأشار إلى أن بعض حالات الزواج تمت في وقت سابق بإشراف البيت الإيزيدي دون دفع مهور، وذلك قبل صدور القرار الأخير”. وعن أعداد الإيزيديين في سوريا قال رستم: “عدد الأسر الإيزيدية في مناطق القامشلي،عامودا، والحسكة والقحطانية ورأس العين يصل إلى 1500 أسرة”. وكان أول مؤتمر للبيت الإيزيدي في سوريا قد عقد عام 2012. والإيزيديون هم مجموعة عرقية دينية منتشرة ببعض المناطق في العراق وسورية، ولها طقوسها الدينية الخاصة بها، وقد تعرضت لانتهاكات فظيعة من قبل تنظيم داعش الإرهابي. المصدر: سكاي نيوز   اقرأ/ي أيضاً: الهويات القاتلة وتشريع المجازر بعض الألمان لا يخلون من “خفّة العقل” عندما يتعلق الأمر بالطائفية بين الانتماء واللاانتماء: كره الذات عند المهاجرين الجدد. حوار مع الباحث السوري سلام الكواكبي محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

رعب الفتاة الإزيدية أشواق لم ينتهي بعد و”مستعبدها” الداعشي لا يزال طليقاً في ألمانيا

تلاقي قضية الفتاة الإزيدية التي تقول إنها قابلت “مستعبدها” في ألمانيا المزيد من ردود الفعل. وفتحت الشرطة الجنائية في بادن فورتمبرغ تحقيقاً فيها إلا أنها صرحت أنها “لا تستطيع الاستمرار به حالياً” لوجود أشواق خارج ألمانيا. ما زالت قضية الفتاة الإزيدية أشواق حجي حميد التي تؤكد أنها قابلت خاطفها في أحد أسواق ألمانيا في شباط/ فبراير الماضي، تثير مزيداً من الجدل وردود الفعل، يأتي ذلك بعد تغريدة على تويتر لمكتب ولاية بادن فورتمبرغ للتحقيقات الجنائية أكد فيها معرفته لهذا الأمر وتوليه التحقيق في هذه القضية منذ 13 مارس/ آذار. وأوضح المكتب أن التحقيقات تجري الآن بمتابعة المدعي العام الاتحادي. إلا أن الجهاز الأمني قال أيضاً إن التحقيق الأولي ما زال معلقاً منذ حزيران/ يونيو الماضي. في يناير/ كانون الثاني، بناء على مصادر أمنية، اتصلت أشوق بالشرطة في منطقة شفبيش غموند وذكرت أنها رأت رجلاً من المرجح جداً أن يكون أحد مستعبديها من تنظيم “داعش” والذي يدعى أبو همام. خمسة أيام بعد ذلك قامت الشرطة برسم المشتبه به بناء على وصف الفتاة. إلا أنه وعلى عكس ما ذكرته أشواق في المقابلة، فإن الشرطة لم تتمكن من تحديد المشتبه به حتى اليوم. وبما أن الضحية أشواق لم تعد في ألمانيا، كما يقول المحققون، فإنه سيكون من الصعب الحصول على مزيد من المعلومات التي قد تحتاجها الأجهزة الأمنية. من جانبه صرح المتحدث باسم النيابة العامة الاتحادية لوكالة فرانس برس الجمعة (17 آب/ أغسطس 2018) أن النيابة “نظرت في الأمر، ولكن حتى الآن، في ضوء الأدلة المتاحة، لم نتمكن من تحديد هوية الجاني المزعوم على وجه اليقين”. وقام النائب العام بالتحقيق لعدة سنوات في قضايا الإبادة الجماعية واستعباد الإزيديين. ومنذ ذلك الحين، تم استجواب شامل لأكثر من مائة من النساء والفتيات الإيزيديات من قبل مكتب الشرطة الجنائية الاتحادي واستطاعت الشرطة الحصول على شهادات تفصيلية عن الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية. وأوضح مكتب المدعي العام الألماني أنه فتح تحقيقات عدة في قضايا إرهاب وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ضد ...

أكمل القراءة »