الرئيسية » أرشيف الوسم : الإعتداءات الجنسية

أرشيف الوسم : الإعتداءات الجنسية

النساء والتحرش الجنسي، بلدان ونسب

ليس من الأمر الغريب القول إن غالبية النساء في العالم تعرّضن للتحرّش اللفظي أو الجسدي لدى مرورهن من أمام تجمّع للشبان في الشارع. وما أن تقترب إحداهن من هذا التجمع، حتى تشعر بالتوتر، فهناك العديد من المضايقات التي قد تحصل لدى مرورها بهم، منها إطلاق عبارات الغزل أو ألفاظ مسيئة للفتاة، وقد تتطور هذه المضايقات إلى محاولة إيقافها أو ملامستها، وصولاً إلى تعرّضها إلى التحرش أو الاغتصاب. وبحسب مديرة برنامج “What Works to Prevent Violence Against Women and Girls” الدولي، ريتشل جوكيز قالت: “الاغتصاب هو أحد التبعات القصوى للاعتداء الجنسي. لكن، توجد أنواعاً أخرى من الاعتداءات.” وأضافت: “لأن التحرّش الجنسي هو جزء من الحياة اليومية، خاصة في الأماكن العامة، فهو يوظّف لإعاقة حرية النساء (في الشارع). وقد شاركت النساء من حول العالم مؤخراً، من شوارع مومباي، مروراً بلندن ولاغوس، وصولاً إلى واشنطن،  بقصص حول تجاربهن  الخاصة مع التحرّش والإساءة، عن طريق حملة “#MeToo”. وربما تكون مصادر هذه القصص وأشكالها مختلفة، إلا أن الكثير منها تشاركت فيما بينها، لتظهر أن مشكلة التحرّش في العالم واحدة. آسيا وتقول جوكيز: “إن دول قارة آسيا تشهد نفوذاً ذكورياً في الأماكن العامة، خاصة في آسيا الجنوبية، حيث يشعر الرجال أن ملكيّة الأماكن العامة والشوارع تعود لهم،” مما يتيح الفرصة للرجال التحرّش بالنساء، على حد قولها. وتضيف، “إن انعدام الأمان في الشوارع يعطي حجة لمنع السيدات والفتيات من الخروج من منازلهن، أو منعهنّ من الذهاب إلى المدارس”. وفي العام 2012، تم تسليط الضوء على الكثير من حالات الاغتصاب في الهند، بعد حادثة اغتصاب جماعية لطالبة في إحدى حافلات العاصمة نيو دلهي. وفي العام 2016، أظهرت دراسة من قبل منظمة خيرية تدعى “ActionAid” أن نسبة 44% من نساء الهند قد تعرضن إلى الملامسة بشكل جنسي من قبل شخص ما على الاقل في مكان عام. وبحسب هيئة الأمم المتحدة للمرأة، فإن أربعة من كل عشر نساء قد تعرضن لعنف جنسي أو جسدي من شريك عاطفي. وتقول جوكيز:” إن الهند، وباكستان، وبنغلاديش من بين الدول التي ينتشر فيها عدم المساواة بين الجنسين بشكل كبير، وهو أمر يدعمه المجتمع” على حد قولها. ووفقاً لتقارير صادرة ...

أكمل القراءة »

التحرش يتهدد أطفالنا أينما كانوا

يواجه مدرب سباحة في ولاية بادن-فورتمبرج الألمانية اتهامات بارتكاب اعتداءات جنسية في حق عشرين طفلة على الأقل تتراوح أعمارهم بين أربعة وسبعة أعوام. وأعلن الادعاء العام في مدينة بادن-بادن يوم أمس الإثنين، أن الشرطة أرسلت خطابات لعائلات كافة الأطفال الذين تلقوا تدريبات على يد المدرب المشتبه به والذي يبلغ من العمر 33 عاماً، وذلك للتحقيق بوجود اعتداءات جنسية على أطفال آخرين، وتلقت الشرطة حتى الآن ردوداً من 20 فتاة وأولياء أمورهن. وبحسب البيانات، يوجد لدى الضحايا أدلة على التعرض لاعتداءات جنسية في حمامات سباحة بمدن آخيرن وباد ليبنتسل وبادن-بادن وغيرنسباخ وكوبنهايم. ومن المرجح أن يكون المشتبه به ارتكب جرائمه خلال الفترة من أكتوبر عام 2015 حتى تموز/يوليو الماضي. وبحسب البيانات فإن مدرب السباحة يعمل مستقلاً وليس له سوابق جنائية ويحمل الجنسية الألمانية. ويقبع المتهم حالياً في السجن على ذمة التحقيق بناء على بلاغين من أولياء أمور طفلتين /كلاهما 5 أعوام/ وتقييم لقطات فيديو التقطها المدرب تحت الماء، والتي أظهرت اعتداءه جنسياً على أربع فتيات أخريات لم تتضح هويتهن بعد. ويرجح الادعاء العام أن المتهم ارتكب جرائمه في المياه وخارج حمامات السباحة وفي غرف تبديل الملابس. ويتوقع الادعاء العام أن يكون عدد الضحايا أكبر مما هو معروف حتى الآن، لأن المتهم أعطى تدريبات لمئات الأطفال في العديد من مدارس السباحة في أماكن مختلفة خلال الأعوام الماضية. ومن المتوقع أن تستمر التحقيقات عدة أشهر. الخبر منقول عن د. ب. أ. اقرأ أيضاً: حماية أطفالك من التحرش.. مسؤوليتك   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »