الرئيسية » أرشيف الوسم : الإرهابي

أرشيف الوسم : الإرهابي

ميركل: ألمانيا تستطيع أن تكون فخورة بإنجازاتها في اندماج اللاجئين

صرحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في كلمتها الأسبوعية، إن ألمانيا يمكنها أن تفتخر بما حققته في مجال اندماج اللاجئين، مشيرةً إلى أن الحكومة يجب أن تبذل مزيدًا من الجهود في مجال الأمن، والاندماج وإعادة طالبي اللجوء المرفوضين. نقلت دوتشي فيلليه عن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أثناء كلمتها الأسبوعية المتلفزة، إشادتها بعمل البلديات والمعاونين المتطوعين في مجال اندماج اللاجئين. وأكدت ميركل في كلمتها التي بثت يوم السبت (21 كانون الثاني/ يناير 2017)، إن ألمانيا يمكنها أن تفتخر بما حققته في هذا المجال، قائلةً: “أنا أرى أن هناك شيئا فريدا من نوعه قد نجح”. وأشارت ميكل أيضًا إلى ضرورة القيام بجهود أكبر في مجال الأمن، واعتبرت أن ذلك يمثل أمحورًا هامًا في عمل الحكومة، وخصوصًا بعد الهجوم الإرهابي في برلين. وستلتقي ميركل يوم الأربعاء المقبل مع ممثلي كبرى البلديات حيث سيتم تناول مواضيع سياسة اللجوء واللاجئين. كما أكدت ميركل أن المواضيع التي ستكون في صدارة المحادثات هذه هي: الاندماج وإعادة \ ترحيل طالبي اللجوء المرفوضين. من جهةٍ أخرى نقلت “DW” عن المستشارة اعتراضها على مخاوف الولايات والبلديات بخصوص أن الحكومة الاتحادية ستقلص مخصصات دعم اللاجئين بعد عام 2018. حيث أشارت إلى أن السلام والأمن يلعبان دورا محوريًا بالنسبة لطبيعة الظروف المعيشية، وقالت “هذه قضايا تزعج أيضا اللاجئين الذين يفدون إلينا”. وقالت ميركل في ختام كلامها إنه لهذا السبب، يعتبر بذل الحكومة للمزيد من الجهود في مجالات الأمن والكشف عن الثغرات، أحد محاور عمل الحكومة، وخصوصًا بعد الاعتداء الإرهابي في برلين الذي تسبب بمقتل 12 شخصًا وإصابة نحو 50 آخرين. يذكر أن طالب لجوء تونسي ارتكب الهجوم الإرهابي على سوق لعيد الميلاد في برلين، في 19 الشهر الماضي، مما أثار الفزع في ألمانيا من أن اللاجئين قد يتسببون بتهديدات أمنية. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: تفتيش مأوى للاجئين في ولاية شمال شمال الراين

قامت الشرطة الألمانية بتفتيش نزل للاجئين في مدينة إيمريش في ولاية شمال الراين ويستفاليا، على خلفية هجوم الدهس في برلين. فتشت الشرطة الألمانية نزلاً للاجئين في ولاية شمال الراين، حيث كان يقيم المتهم الرئيسي في هجوم برلين، التونسي أنيس عامري، وكان مسجلاً فيه وفق بيانات رسمية. ونقلت دوتشي فيلليه، أن عملية التفتيش تمت صباح الخميس (22 ديسمبر/كانون الأول 2016)، واستغرقت نحو  ساعة، وشارك فيها قرابة 100 شخص من أفراد الأمن منهم عناصر بالقوات الخاصة، ولم تعلن الشرطة شيئا عن نتائج عملية التفتيش حتى الآن. وأفادت دوتشي فيلليه، أن عددًا من رجال الشرطة قد تمركزوا قرب النزل منذ أمس الأربعاء. ورفض متحدث باسم الشرطة التطرق لمزيد من التفاصيل بشأن العملية وأشار إلى أن ذلك من اختصاص النائب العام. مكافأة 100 ألف يورو ولم يعلن النائب العام شيئا عن نتائج التحقيقات التي تجري لضبط الجناة الذين نفذوا عملية الدهس التي وقعت في أحد أسواق أعياد الميلاد وسط العاصمة الألمانية برلين. ورصدت السلطات في ألمانيا ما يصل إلى 100 ألف يورو مكافأة لمن يدلي بمعلومات تقود للشاب التونسي أنيس عامري الذي تتهمه السلطات رسميا بالوقوف وراء هجوم الدهس الإرهابي. وحث المدعي العام في ألمانيا المواطنين على توخي الحذر قائلا في بيان له أمس الآربعاء “لا تعرضوا أنفسكم للخطر لأن هذا الشخص يمكن أن يكون عنيفا ومسلحا”.  يذكر أن هجوم الدهس في برلين والذي وقع الاثنين الماضي أسفر عن مصرع 12 شخصا وإصابة نحو 50 آخرين. مواضيع ذات صلة بالصور: من هو المشتبه به التونسي في حادث الدهس في برلين سياسية ألمانية: تقليص عدد اللاجئين لا يضمن أن من تبقى سيكون “قديسا” مطالبات في ألمانيا بتشديد قانون الإقامة والإجراءات الأمنية بعد هجوم برلين ميركل تعلن الحداد محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل تسلم الولايات المتحدة رقبة غولن لتركيا؟

أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض أن أوباما عرض على نظيره التركي إردوغان، مساعدة الحكومة التركية في تحقيقها في محاولة الانقلاب الفاشلة، وذلك في اتصالٍ هاتفي ناقش فيه الرئيسان وضع المعارض التركي فتح الله غولن، المتهم بقيادة الانقلاب الفاشل ضد الرئيس التركي. وكانت الحكومة التركية قد سلمت ملفًا رسميًا يطالب بترحيل المعارض التركي. كما قدمت معلومات وملفات عن غولن للحكومة الأميركية وتقوم وزارتي العدل والخارجية بدراسة ومراجعة هذه المواد. كما أعلن وزير العدل التركي بكير بوزداغ، إنه تم إعداد ملفات بخصوص فتح الله غولن، وتم إرسالها إلى واشنطن يوم الثلاثاء.  وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، أن أي طلب تسلم من تركيا سيتم تقييمه بموجب المعاهدة المبرمة بين البلدين، ولن يتخذ من قبل أوباما. وذكر وزير الخارجية الأمريكية جون كيري أن الولايات المتحدة ستستقبل بترحاب هذا الطلب، إذا قدم الأتراك دليلا على ارتكاب غولن تجاوزات. من ناحيته وصف رئيس الوزراء التركي يلدرم، غولن بأنه “كبير الإرهابيين”، وطالب واشنطن بتسليمه قائلاً “لا تقدموا مزيدًا من الحماية لهذا الخائن، لهذا الإرهابي الكبير”. وأفادت الجزيرة أن يلدرم خاطب الولايات المتحدة: هل كانت لديكم أدلة عندما جمعتم المشتبهين في غوانتنامو؟ لماذا تصرون على طلب أدلة بخصوص فتح الله غولن، بينما الحادث (محاولة الانقلاب) واضح للغاية، والأدلة ماثلة للعيان، في حين أنكم لم تبحثوا عن أدلة بخصوص بن لادن” مضيفًا “سنقدم لهم أدلة أكثر مما يريدون”. وتتهم السلطات التركية غولن المقيم في الولايات المتحدة، بالوقوف وراء محاولة الانقلاب التي حصلت قبل أيام، لكن غولن ينفي هذه الاتهامات. كما دعا غولن واشنطن إلى رفض أي طلب من تركيا لتسليمه، وقال في بيانٍ له يوم الثلاثاء: “أدعو الحكومة الأميركية لرفض أي محاولة لإساءة استغلال عملية التسليم من أجل تحقيق ثأر سياسي”. وحث أوباما الحكومة التركية على التحلي بضبط النفس خلال ملاحقتها للمسؤولين عن المحاولة الفاشلة. التي دفعت السلطات التركية إلى حملة اعتقالات وعزل وإيقاف شملت الآلاف من موظفي الدولة في عدد من القطاعات، لا سيما الجيش والقضاء. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إحباط “هجوم انتحاري” على القنصلية الأميركية في جدة

أحبطت القوات الأمنية السعودية، ليل الأحد الاثنين، “هجوم انتحاري” كان يستهدف مقر القنصلية الأميركية في جدة، وذلك بعد أن أطلقت الرصاص على المهاجم. وقالت مصادر أمنية لـ”سكاي نيوز عربية” إن “انتحاري حاول اقتحام القنصلية وتصدى له رجال الأمن وحصل تبادل إطلاق نار وتم قتل الانتحاري على الفور”. وأوضحت المصادر أن المهاجم الذي كان يحمل حزام ناسف حاول التسلل إلى مقر القنصلية، إلا أن عناصر “الأمن الدبلوماسي تصدوا له”، مما دفعه إلى تفجير نفسه. وجرح عنصران من جهاز الأمن الدبلوماسي التابع لوزارة الداخلية بتبادل إطلاق النار مع المهاجم، وفق المصادر التي أشارت إلى أن الأمن فرض طوقًا حول القنصلية. من جهتها أفادت صحيفة الرياض السعودية بأن الإرهابي الذي فجر نفسه بحزام ناسف يرتديه لقي مصرعه، فيما أصيب اثنان من الأمن الدبلوماسي بإصابات نقلا على إثرها إلى المستشفى. إلى ذلك نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي جثة وأشلاء الإرهابي الذي قام بالعملية. جدير بالذكر أن القنصلية الأمريكية بجدة كانت مسرحًا لهجوم مسلح عام 2004، وقد قتل فيه 9 أشخاص. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »