الرئيسية » أرشيف الوسم : الإرهابيين

أرشيف الوسم : الإرهابيين

ألمانيا: تشديد إجراءات الترحيل واحتجاز “الإرهابيين المحتملين”

ستقوم ألمانيا بتشديد إجراءات ترحيل الأشخاص الذين يشكلون خطرًا أمنيًا، والذين تم تصنيفهم كـ “إرهابيين محتملين”. حتى لو لم تتعاون أوطانهم الأصلية في عملية إرجاعهم. صرح وزير العدل الاتحادي هايكو ماس يوم الأحد 8 كانون الثاني \ يناير 2017، بأن السلطات ستشدد إجراءات الترحيل للأشخاص المصنفين على أنهم “ إرهابيين محتملين”. ونقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، عن ماس قوله: “من المقرر السماح مستقبلاً بفرض احتجاز يسبق الترحيل بالنسبة للأشخاص المصنفين على أنهم (إرهابيين محتملين)، حتى إذا لم تتعاون المواطن القادمين منها في عملية إرجاعهم”. وأشار ماس إلى أن إخفاق ترحيل هؤلاء الأشخاص يحدث بسبب عدم تعاون بلدانهم الأم في الإجراءات، وهو ما يعد أمرًا لا يطاق حسب تعبيره. كما شدد: “يتعين علينا تحميل الأوطان (التي ينحدرون منها) المزيد من الإلزام والمسؤولية”. وأشارت “ألمانيا” إلى أن المتهم بتنفيذ هجوم الدهس ببرلين كان مصنفًا في ألمانيا ضمن “الإرهابيين المحتملين”. وكان مقررًا ترحيله بعد رفض طلب لجوئه، ولكن لم يتسن ذلك بسبب عدم توافر المستندات اللازمة من بلده. وأشار الموقع إلى أن وزير الداخلية الاتحادي توماس دي ميزير، يطالب بتحسين التنسيق بين السلطات الأمنية في ظل خطر الإرهاب التي تواجهه ألمانيا. ويقترح للتصدي لذلك تعزيز المكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم في ألمانيا وإلغاء المكاتب المحلية لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية بالولايات) لصالح السلطة الاتحادية. وقال ماس اليوم إن دي ميزير المنتمي لحزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي الديمقراطي لم يتفق حتى الآن مع شريك حزبه بالاتحاد المسيحي بزعامة ميركل وهو الحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا حول هذا الشأن. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إردوغان يتهم ألمانيا بإيواء الإرهابيين

صرح الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، يوم الخميس الثالث من تشرين الثاني \ نوفمبر 2016،  بأن ألمانيا أصبحت ملاذًا لـ “الإرهابيين” و”سيحاكمها التاريخ”. واتهم إردوغان ألمانيا برفض تسليم أنصار رجل الدين فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، والذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو تموز من العام الجاري. ونقلت رويترز عن الرئيس التركي قوله، إن ألمانيا كانت لزمنٍ طويل مأوى لمقاتلين من حزب العمال الكردستاني، والذي تعتبر تركيا أنه يشن ضدها تمردًا منذ ثلاثة عقود، ويطالب بحكم ذاتي للأكراد، كما اعتبر أن ألمانيا تؤوي يساريين من جبهة حزب التحرير الشعبي الثورية اليسارية، التي نفذت هجمات مسلحة في تركيا. وقال إردوغان في احتفال بقصره في أنقرة “ليس لدينا أي توقعات من ألمانيا، لكن التاريخ سيحاكمها على التحريض على الإرهاب… ألمانيا أصبحت ملاذًا آمنًا مهمًا للإرهابيين.” وأضاف “نحن قلقون من أن تكون ألمانيا التي حمت حزب العمال الكردستاني وجبهة حزب التحرير الشعبي الثورية على مدى سنوات الساحة الخلفية لمنظمة كولن الإرهابية. رويترز مواضيع ذات صلة في أعنف هجوم له، إردوغان يتهم الغرب بدعم مدبري الانقلاب هل تسلم الولايات المتحدة رقبة غولن لتركيا؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اغتيال الكاتب الاردني ناهض حتر امام قصر العدل وسط عمان

اغتيل الكاتب الصحافي الأردني ناهض حتر، صباح اليوم الاحد، أمام قصر العدل في وسط عمان، بعد نحو اسبوعين على اطلاق سراحه بكفالة مالية، اثر نشره رسمًا كاريكاتوريًا على صفحته على فيسبوك اعتبر انه “يمس الذات الالهية” . ونقلت وكالة الانباء الرسمية (بترا) أن حتر البالغ من العمر 56 عامًا أصيب بثلاث رصاصات في الرأس والرقبة. وتمكنت السلطات الأردنية من إلقاء القبض على مطلق النار، ومازالت التحقيقات معه جارية. وافادت وكالة فرانس برس نقلاً عن شهود عيان، ان مسلح مجهول ملتحي، يرتدي دشداشة رمادية أطلق النار بمسدس على حتر، الذي وصل الى المحكمة صباحًا لحضور جلسة محاكمته التي يفترض أنها كانت سرية وذكرت فرانس برس عن مصدرٍ أمني قولة إن “مطلق النار أردني يبلغ من العمر 49 عاما وقام بتسليم نفسه لحرس المحكمة”. وأعلن مصدر مقرب من عائلة حتر ان “عائلته سترفض استلام جثمانه لحين ظهور نتائج التحقيق”. اعتقال حتر والتهم الموجهة إليه وكانت السلطات الاردنية أوقفت حتر، في  13 آب/اغسطس الماضي، عقب نشره رسما كاريكاتوريا إعتبر مسيئا للذات الالهية، على صفحته على “الفيسبوك” . ثم افرجت عنه في 8 ايلول/سبتمبر لقاء كفالة مالية بعد نحو شهر على توقيفه. ووجه الادعاء العام للكاتب اليساري المسيحي حتر، تهمتي “اثارة النعرات المذهبية” و”اهانة المعتقد الديني”، واعلن حظر النشر في القضية. ونفى حتر حينها ما اتهم به مؤكدا انه “غير مذنب”. وكانت عقوبة اي من التهمتين المسندتين لحتر قد تصل في حال ادانته الى الحبس ثلاث سنوات. وأفادت فرانس برس أن رئيس الوزراء هاني الملقي كان قد طلب من وزير الداخلية سلامة حماد مطلع الشهر الماضي استدعاء حتر واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه. الرسم الكاريكاتوري موضوع الاتهام وتصفية الحسابات السياسية وكان حتر نشر رسما كاريكاتوريا، لم يرسمه، على صفحته على فيسبوك بعنوان “رب الدواعش” ما أثار استياءً على مواقع التواصل الاجتماعي. ثم حذف حتر المنشور وأكد أن الرسم “يسخر من الارهابيين وتصورهم للرب والجنة، ولا يمس الذات الإلهية، بل هو تنزيه لمفهوم الألوهة عما يروجه الارهابيون”. واضاف قبل ان يغلق ...

أكمل القراءة »

أكثر من 500 متشدد إسلامي في ألمانيا هم مهاجمون محتملون

صرح وزير داخلية ألمانيا بوجود 520 شخص متشدد إسلامي في البلاد، ممن يمكن أن يقوموا بتنفيذ هجمات إرهابية، سواء بمفردهم أو بالانضمام إلى “مجموعات أجنبية” قد تتسلل إلى البلاد. وقال الوزير توماس دي مايتسيره في مقابلة مع صحيفة بيلد إن هناك 520 “مهاجمًا محتملا ً”، على الأقل حاليا في البلاد التي تعيش حالة تأهب منذ تعرضها لهجومين في يوليو تموز، نفذهما مهاجمون استلهموا فكر تنظيم الدولة الإسلامية. وأضاف أن هناك 360 شخصا آخرين “ذي صلة” معروفون لدى الشرطة لقربهم الوثيق من المهاجمين المحتملين. وبحسب رويترز فإن هذه التصريحات جاءت في مقابلة مع الصحيفة، أجريت قبيل الذكرى 15 لهجمات 11 سبتمبر\أيلول في الولايات المتحدة، وقال فيها: “التهديد الإرهابي ينبع الآن من مجموعات أجنبية إضافة إلى مهاجمين منفردين متعصبين في ألمانيا.” وأضاف دي مايتسيره، إن “المجموعات المهاجمة يتم تهريبها سرًا إلى أوروبا، وتعد لعملياتها دون أن يرصدها أحد كما شهدنا في هجمات باريس وبروكسل … لكن من الأصعب أن تكتشف مهاجمين منفردين متعصبين. للأسف يوجد خطر قائم وحقيقي من التهديدين كليهما.” وفي نفس الساق أضاف الوزير، إن السلطات الأمنية تبذل كل ما في وسعها لمراقبة المتشددين “الإرهابيين المحتملين” مشيرًا إلى إجراء المزيد من التحقيقات والاعتقالات هذا العام. وأضاف أنه رغم هذه الجهود فإن “السلطات تعتقد أنه يوجد إرهابيون من المهاجمين المنفردين غير المعروفين مازالوا طلقاء”. وظلت ألمانيا حتى يوليو تموز، بمنأى عن هجمات المتشددين التي شهدتها فرنسا وبلجيكا المجاورتين. لكن في أواخر يوليو أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن هجومين، أحدهما على قطار قرب فيرزبورج والآخر على مهرجان موسيقي في انسباخ شنهما أصاب فيهما إثنان من طالبي اللجوء 20 شخصًا. رويترز   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ردًا لتهمة التساهل مع الإرهاب، الحكومة الفرنسية تمدد حالة الطوارئ لستة أشهر

صادق البرلمان الفرنسي على تمديد حال الطوارئ المعمول بها في البلاد لستة أشهر. بعد مرور ستة أيام على اعتداء نيس، صادق البرلمان الفرنسي ليل الثلاثاء / الأربعاء 20 يوليو/ تموز 2016 على تمديد حال الطوارئ المعمول بها في البلاد لستة أشهر، في أجواء سياسية مشحونة، واستجابة لمطالب حزب الجمهوريين اليميني المعارض، أيد المشرعون تمديد حالة الطواريء لمدة ستة أشهر بدلاً من الثلاثة أشهر التي اقترحتها حكومة الرئيس فرانسوا هولاند الاشتراكية، التي يتهمها خصومها السياسيون بالتساهل والفشل في منع الهجوم. وبعد سبع ساعات ونصف من النقاش الذي استمر حتى فجر الأربعاء، تبنت الجمعية الوطنية وهي إحدى غرف البرلمان الفرنسي، تمديد حالة الطوارئ. ووافقت الجمعية الوطنية الفرنسية بأغلبية 489 صوت ضد 26، على مشروع قانون يعطي سلطات إضافية للشرطة في التفتيش والاعتقال . وأفادت دوتشي فيلليه، أنه وبعد إقرار المادة المحددة في المشروع لتمديد حالة الطوارئ، أقر النواب مشروع القانون بأكمله، الذي يتضمن إجراءات مثل إعادة العمل بعمليات التفتيش من دون إذن قضائي التي علقت في أيار/ مايو، ومصادرة المعطيات المعلوماتية من أجهزة الكمبيوتر والهواتف النقالة والاطلاع عليها. فرنسا تتوقع اعتداءات أخرى  وقال رئيس الوزراء الفرنسي في كلمة أمام النواب إن على بلاده أن تتوقع “اعتداءات أخرى” و”مقتل أبرياء آخرين”. وقال فالس “رغم صعوبة قول هذه الكلمات، فمن واجبي أن أفعل ذلك. سيكون هناك اعتداءات أخرى، وسيقتل أبرياء آخرون. علينا، ألا نعتاد على الأمر بل أن نتعايش مع هذا التهديد. التعايش معه ومواجهته”. وخلال زيارة إلى البرتغال الثلاثاء، قال الرئيس فرنسوا أولاند إن “الإرهابيين يريدون تقسيمنا، والتفريق بيننا وتأليبنا على بعضنا البعض”. وأضاف “هناك واجب يفرض نفسه هو أن نكون موحدين ومجتمعين وقادرين على الرد بالشكل المناسب بالقوة اللازمة”. وكانت مناقشات النواب مساء الثلاثاء حادة جدًا، إذ أن المعارضة اليمينية لا تكف منذ اعتداء نيس في 14 تموز/ يوليو عن انتقاد السلطة التنفيذية الاشتراكية. وطالبت مساء الاثنين بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية حول الاعتداء. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

خارج البروتوكولات، وزير الدفاع الروسي في زيارة مفاجئة للأسد

قام وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو بزيارة مفاجئة، إلى سوريا يوم السبت 18 حزيران\يونيو دون إعلانٍ مسبق عن مكان الاجتماع، ولم يشارك في اللقاء وزير الدفاع السوري أو أي مسؤول عسكري أو سياسي رفيع على غير البروتوكولات المتبعة عادةً في لقاءاتٍ كهذه. وبثت قناة روسيا اليوم مقطعًا مصورًا لاستقبال الأسد للوزير الروسي يبدو فيه الأسد متفاجئًا بشخصية الزائر “أنا سعيد جداً بلقائكم اليوم.. إنها مفاجأة سارة. أهلا بكم في سوريا.. لم أكن أعلم أنكم ستأتون شخصياً” في إشارةٍ إلى أن الأسد كان يتوقع زيارة رئيس الأركان الروسي أو شخصية أعلى. فيما يبدو أن بوتين قرر منفردًا إرسال وزير الدفاع عوضًا عن رئيس أركانه. وعرضت العديد من وسائل الإعلام العربية، المقطع المصور الذي يظهر اندهاش الأسد بشخصية زائره فيما اعتبرته بعضها إهانةً للأسد. واكتفت وكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا” بالقول إن شويغو والأسد ناقشا “مسائل التعاون العسكري بين البلدين والعمل المشترك لمحاربة التنظيمات الإرهابية على الأراضي السورية”. وأصدرت وزارة الدفاع الروسية بيانًا ذكرت فيه أن الوزير تفقد العسكريين الروس في قاعدة “حميميم” الجوية في ريف اللاذقية وظروف عملهم وإقامتهم، واطلع على أداء بطاريات “إس-400” الصاروخية المضادة للأهداف الجوية، وأداء الطيران الحربي الروسي في استهداف مواقع الإرهابيين وبناهم التحتية، ووقف على أداء مركز التنسيق الروسي للمصالحة بين أطراف النزاع في سوريا. وكشفت الوزارة عن أن شويغو أصدر التوجيهات اللازمة لقيادة قوات “حميميم”، للتعاون مع قادة الإدارات المحلية والفصائل السورية المسلحة لينضموا إلى المصالحة الوطنية والالتزام بوقف إطلاق النار عملاً بالهدنة المعلنة هناك. كما أصدر تعليمات بتكثيف المساعدات التي يقدمها الجانب الروسي للمدنيين في سوريا، في المناطق التي يحاصرها الإرهابيون. قال بوتين إن سوريا ستنهار لا محالة إذا استمرت الأمور على ما هي عليه. وأضاف أنه هذا لو حدث سيكون أسوأ سيناريو. وجاءت الزيارة المفاجئة بعد إعلان بوتين تأييده لما قال إنها مقترحات أمريكية بإشراك أجزاء من المعارضة في الحكومة السورية الحالية. وقال بوتين الجمعة خلال منتدى سانت بطرسبورج الاقتصادي الدولي، إن الأسد وافق على أن هناك حاجة لوجود عملية سياسية ...

أكمل القراءة »

دعوى قضائية ضد فيسبوك وتويتر وغوغل بتهمة دعمها لتنظيم داعش

تقدمت عائلة إحدى ضحايا هجمات باريس، بدعوى قضائية ضد شركات التواصل الاجتماعي متهمةً “شركات تويتر وغوغل وفيسبوك” بتقديم “دعم ملموس” لتنظيم داعش وأقامت عائلة نوهيمي غونزاليس وهي طالبة من كاليفورنيا قتلت في هجمات باريس في نوفمبر، دعوى قضائية يوم الثلاثاء أمام محكمة اتحادية في سان فرانسيسكو تطلب فيها إصدار حكم بأن الشركات انتهكت القانون الأمبركي لمكافحة الإرهاب. وتسعى العائلة للحصول على تعويض تركت تقديره للمحكمة. وبحسب ما أوردت سكاي نيوز، جاء في أوراق الدعوى “أربع سنوات والمتهمون يعلمون أنهم يسمحون لتنظيم داعش الإرهابي باستخدام شبكاتهم الاجتماعية كأداة لنشر الدعاية المتطرفة وجمع الأموال وتجنيد عناصرجديدة.” وتتهم العائلة الشركات بتقديم “دعم ملموس” مكن التنظيم من تجنيد وتمويل وشن عدة هجمات إرهابية من بينها هجمات باريس في نوفمبر الماضي التي أودت بحياة 130 شخصا بينهم غونزاليس وهي طالبة في جامعة كاليفورنيا. ورفضت جوجل التعليق على القضية لكنها قالت في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني “لدينا سياسات واضحة تحظر تجنيد الإرهابيين والمحتوى الذي يحض على العنف ونمحو سريعا تسجيلات الفيديو التي تنتهك هذه السياسات عندما يبلغ المستخدمون عن ذلك.” وأضافت “كما نلغي الحسابات التي تديرها منظمات إرهابية أو التي تنتهك سياساتنا بشكل متكرر.” وقالت فيسبوك في بيان أرسل أيضا بالبريد الإلكتروني “ليس هناك مكان للإرهابيين أو المحتوى الذي يروج أو يدعم الإرهاب على فيسبوك، ونحن نعمل بشكل جاد على محو مثل هذا المحتوى بأسرع ما يمكننا فور العلم به”. وأوضحت إنها تتواصل مع سلطات إنفاذ القانون حين ترى دليلا على وجود خطر. ولم تعلق تويتر على القضية. وجاء في القضية أن الشركات تجاهلت طلبات للحكومة الأميركية والمواطنين بوقف تقديم خدمات لتنظيم داعش. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بافاريا تدعو الولايات الألمانية للسماح بالتحقق من هوية المنقبات

طالب وزير الدولة للشؤون الداخلية في ولاية بافاريا يوآخيم هيرمان، خلال اجتماع وزراء داخلية الولايات يوم الأربعاء، 15 حزيران \ يونيو، بأن يسمح للأجهزة الأمنية في جميع ولايات ألمانيا، بالتحقق من هوية المنقبات بشكل عشوائي. وجاء تصريح هيرمان قبل بدء مؤتمر وزراء داخلية الولايات الألمانية بولاية زارلاند غرب ألمانيا، الذي يناقش القضايا الأمنية في الولايات وعلى المستوى الاتحادي. الهدف هو التضييق على الإرهابيين وكان الوزير البافاري قد أدلى بتصريحٍ لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) يوم الأربعاء في ميونيخ، قال فيه أن أهمية هذا التحقق من هوية المنقبات تأتي من ضرورات الحفاظ على الأمن ومكافحة جرائم السرقة والسطو وجرائم المخدرات. وأضاف في تصريحه: “نريد أن نضيق على الإرهابيين مساحات تحركاتهم”. فالتحقق العشوائي من هوية المنقبات يفيد في البحث عن إرهابيين و مهربي مخدرات ومهربي البشر وغيرهم من المجرمين في المناطق القريبة من الحدود. التحقق العشوائي من الهوية أمرٌ قانوني في أغلب الولايات ويشار إلى أن من المسموح لرجال الشرطة في ولاية بافاريا، وأغلب الولايات الألمانية الأخرى القيام بحملات التحقق من الهوية، بناء على الاشتباه، وبدون وجود حالات محددة تقتضي ذلك، من خلال وقف المشتبه بهم فترة قصيرة وفحص هويتهم. وبحسب دوتشي فيلليه فإن الوزير هيرمان أشار إلى أن وزيري داخلية ولاية شمال الراين فيستفاليا وولاية راينلاند بفالتس الألمانيتين كانا قبل عام يرفضان هذا التحقق، إلا أنه أكد أنه “إذا بلغت معدلات السرقة الناجمة عن السطو على سبيل المثال بولاية شمال الراين فيستفاليا ستة أمثال معدله في بافاريا فسوف نطرح الفكرة مرة أخرى”. وتابع الوزير “من الصعب تفسير سبب قول البعض: لا نحتاج التحقق من هوية المنقبات”. وأشار هيرمان إلى أنه تلقى الآن إشارات بوجود بعض أعضاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم على المستوى الاتحادي، الذين بدؤوا ينظرون لهذه القضية بشكل مختلف. ويجتمع وزراء داخلية الولايات الألمانية والوزير الاتحادي بولاية زارلاند على مدى ثلاثة أيام، وذلك من الأربعاء وحتى الجمعة، في إطار المؤتمر الدوري لوزراء الداخلية والذي يناقش القضايا الأمنية المشتركة بين الولايات وعلى المستوى ...

أكمل القراءة »

لهذه الأسباب تخلص من أوراق الخمسمئة يورو

آ ف ب. أعلن البنك المركزي الأوروبي مساء الأربعاء أنه سيتوقف عن إنتاج وإصدار أوراق نقدية من فئة الخمسمئة يورو، وذلك على خلفية “مخاوف من أن تسهل هذه الأوراق القيام بأنشطة غير قانونية”. لاسيما أن التعاملات النقدية لا تزال “الخيار المفضل” للإرهابيين، وأن الطلب على ورقة الـ500 يورو النقدية ارتفع رغم انخفاض شعبيته في المعاملات اليومية وقال البنك في بيانه إن مجلس حكام المؤسسة النقدية “قرر التوقف بشكل دائم عن إنتاج أوراق نقدية من فئة 500 يورو” مع “التوقف” عن توزيع الاحتياطات المتوافرة من هذه الفئة “بحدود نهاية 2018”. وأضاف أن الأوراق المتوافرة أصلاً “يمكن مواصلة استخدامها” كعملة نقدية، موضحاً أنها ستحتفظ بشكل دائم بقيمتها ويمكن استبدالها لدى البنوك المركزية في منطقة اليورو من دون حدود زمنية. ويرى العديد من الخبراء أن هذه الأوراق تتيح نقل كميات هائلة من المال في شكلٍ سري وتسهل بذلك تداول المال القذر وممارسة الفساد وتمويل أنشطة غير قانونية. حيث تُسّهل على المجرمين غسيل الأموال، نظرا لأنه من السهل جدا تحريكها دون خطر كشف المعاملات المالية. وقد دعا رئيس وزراء مالية منطقة اليورو، يروين ديسيلبلويم، البنك المركزي الأوروبي إلى اقتراح طرق لتضييق الخناق على استخدام الإرهابيين لتلك الأوراق النقدية. وقالت المفوضية الأوروبية في وقت سابق من هذا العام إنها ستعمل مع البنك المركزي الأوروبي واليوروبول لإيجاد سبل لوقف التدفقات النقدية للإرهابيين. وتعتزم اللجنة أيضا مراقبة وتنظيم تداولات العملات الافتراضية والبطاقات المدفوعة مسبقا لمنع المجرمين من الاستفادة من إخفاء هوياتهم عن طريق استخدام هذه الطرق في تعاملاتهم المالية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »