الرئيسية » أرشيف الوسم : الإخلاص

أرشيف الوسم : الإخلاص

ماهو شكل العلاقة التي يطلق عليها اسم “البولياموري”…ولماذا يعتبرها الكثيرون في مجتمعاتنا “لا أخلاقية”؟

ستيفاني غانم* هل تحلمون بعلاقة عاطفية تدوم مدى الحياة مع شريك يؤمّن لكم كل حاجاتكم العاطفية والنفسية والإجتماعية؟ علاقة يكون بطلها شخصاً واحداً تعيشون معه سنين طويلة من الحب والغرام فتتشاركون العائلة والمشاعر والأحلام والأفكار والآراء… فكرة رومانسية ما زال يسعى إليها الكثيرون. لكنهم عند تحقيق ذلك الحلم سرعان ما يصطدمون بواقع الملل والخيبات المتتالية، فيذوب الشغف بعد سنين الزواج الطويلة وتصبح الاحتمالات محدودة: إما الخيانة أو الانفصال من أجل حبّ جديد أو العيش في حال من الإنكار والتخفي لتمرير الوقت. إن كان التعلّق بشخص واحد واستثمار حياتكم فيه ومعه خطيرَيْن وأشبه بلعبة الروليت الروسية، فماذا لو اختبرتم نوعاً آخر من الحب الصادق غير المشروط أو ما بات يعرف ب “البولياموري Polyamory”؟ الحب اللّا أحادي أو البولياموري Polyamory: ما هو؟ يقال إن القلب لا يستطيع أن يحب عدّة أشخاص في وقت واحد. لكن الواقع أننا لا نحب شخصاً بذاته بل نحب الشعور الذي نحسّ به في وجوده. نحب ما يؤمنه لنا هذا الشخص من حاجات عاطفية، نفسية، اجتماعية…  وعندما يتوقف عن تأمين تلك الحاجات، تتحوّل مشاعر الحب لدينا إلى ندم وحسرة وربما كره. وتتحوّل العلاقة من تعلّق مطلق إلى خسارة مطلقة. قد تفاجأون إن علمتم أن عدم التعلق بالشريك مفيد لكم وللعلاقة، وليس ذلك فقط بل هو صحّي وضروري لحياتكم على كل الأصعدة وليس على صعيد العلاقة فقط. قد تظنون أنه كلما تعلقتم بالشريك وألبستموه ثوب سعادتكم ليصبح مسؤولاً عنها وعن تلبية حاجاتكم، حققتم بذلك السعادة في الحب. لكن الواقع مختلف تماماً ونسبة الطلاق المرتفعة خير دليل. لا يمكن لشخص واحد أن يكون حبيبكم وصديقكم وبديلاً عن أهلكم وأخاً لكم ومعالجاً نفسيّاً. لا أحد يستطيع تجسيد كل تلك الأدوار. ماذا تفعلون إذاً إن كنتم بحاجة لكل ذلك معاً؟ هل تنتقلون من علاقة إلى أخرى بحثاً عمن يجسّد حاجاتكم أم تكتفون بالموجود؟ ظهر مصطلح Polyamory أول مرّة عام 1990 في مجلة Green Egg Magazine في مقال عنوانه ” A Bouquet of ...

أكمل القراءة »