الرئيسية » أرشيف الوسم : الأكراد (صفحة 2)

أرشيف الوسم : الأكراد

ترامب “يتخلى” عن الفصائل الكردية وينسحب من الشمال السوري

أعلن البيت الأبيض الأحد أن القوات الأميركية في شمال سوريا لن تتمركز بعد اليوم قرب الحدود مع تركيا ولن تدعم عملية أنقرة “التي خططت لها طويلاً” في البلاد. وأفاد بيان البيت الأبيض الذي صدر عقب اتصال هاتفي أجراه الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع نظيره التركي رجب طيب إردوغان “قريباً، ستمضي تركيا قدماً في عمليتها التي خططت لها طويلاً في شمال سوريا. لن تدعم القوات المسلحة الأميركية العملية ولن تنخرط فيها. وكون قوات الولايات المتحدة هزمت +الخلافة+ على الأرض التي أقامها تنظيم الدولة الإسلامية، فلن تتمركز بعد اليوم في المنطقة مباشرة” عند الحدود مع تركيا. كما انتقد البيان “فرنسا وألمانيا وغيرهما من الدول الأوروبية” لعدم إعادة مواطنيها الذين انضموا إلى تنظيم الدولة الإسلامية واعتقلوا في شمال سوريا. ونوه البيان إلى أن “تركيا ستكون المسؤولة الآن عن جميع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذين احتجزوا في العامين الماضيين غداة الهزيمة التي ألحقتها الولايات المتحدة”بالتنظيم. واتفق إردوغان و ترامب في اتصال هاتفي جرى في وقت سابق الأحد على عقد لقاء في واشنطن الشهر المقبل للتباحث بشأن “المنطقة الآمنة” في شمال سوريا، بحسب ما أفادت الرئاسة التركية. وأبلغ إردوغان نظيره الأميركي بأنه “يشعر بالإحباط لفشل البيروقراطية العسكرية والأمنية الأميركية في تنفيذ الاتفاق” الذي أبرمه الطرفان في آب/أغسطس بشأن إقامة منطقة عازلة على الحدود السورية مع تركيا. وقبل يوم من ذلك، جدد الرئيس التركي تهديداته بشنّ عملية عسكرية عبر الحدود “في أقرب وقت اليوم أو غداً”. وسعت واشنطن في الماضي لمنع أي عملية عسكرية تركية ضد الفصائل الكردية المسلّحة التي تدعمها في سوريا والتي تعتبرها أنقرة “إرهابية”. وعملت الولايات المتحدة عن قرب مع وحدات حماية الشعب الكردية لإخراج عناصر تنظيم الدولة الإسلامية من مناطق واسعة كانوا يسيطرون عليها. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: ترامب يهدد الأوروبيين بإطلاق الجهاديين على حدودهم الحكومة الألمانية ترفض طلباً أميركياً بإرسال قوات برية إلى سوريا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الغناء والرقص الكردي.. واستعادة الذاكرة الجمعية لكرديٍّ لايموت

محمد عبد الوهاب الحسيني. كاتب وباحث سوري تبدو الموسيقا الكردية في غالبيتها، حزينة ولكنها تبقى متشبثةً بالحياة رغم الموت الذي يداهم باستمرار المكان والزمان الكرديين.  ثمة عدة نماذج من الموسيقا الكردية الكلاسيكية، فهناك رواة القصص الشعرية، والأغنية الملحمية ومن أهم ملاحم الغناء الكردي ملحمة “قلعة دمدم” وحكاية العشق العذري التاريخية المسماة “ مم وزين”، حيث يتغنى الكرد بحكاياتٍ عن أبطالهم عبر التاريخ، إضافةً إلى الغناء الطربي والأغاني الغرامية الشعبية المعبّرة عن الحب وأحزان الفراق أو الأغاني الإيروتيكية التي تتحدث عن الحب والجنس، كما نجد موسيقا الترانيم الدينية.  وتنتشر الآلات الموسيقية الكردية مثل الطنبور والبزق والناي في شمال وغرب كردستان، أما الطبل والمزمار فينتشران في أجزاء كردستان عموماً. يذكر أحد الباحثين المهتمين بالتراث الموسيقي الكردي إن التراث الموسيقي الكردي عريق عراقة الكرد أنفسهم في تاريخ غربي آسيا، وحسبنا دليلاً على ذلك أن مقامين بارزين من مقامات الموسيقى الشرقية كرديان؛ الأول مقام الكرد والثاني مقام نهاوند، ونهاوند هو اسم مدينة كردية قديمة في جنوبي كردستان. ويجدر بالذكر أن أي شعب كالشعب الكردي، لاريب يتمسك بموسيقاه لأنها ذاكرة قومية تحميه من الفناء والتلاشي، لاسيما إذا كان هذا الشعب تحت نير الاستبداد ويتعرض تراثه وهويته القومية وثقافته للعداء، فالموسيقا لا تنفصل أبداً عن رحلة الحقيقة ولذلك نستطيع أن نسمع صوت الأكراد جليّاً عبر موسيقاهم التي تحمل المعاناة وتبوح بفيض من الوجدان والمشاعر. إن قساوة حياة الكردي وما تعرض له من نكبات، جعلت موسيقاه وأغانيه غير بعيدة عن الحزن، من جهة أخرى يذكر أن الأغنية الكردية لاتأتي دائماً مصحوبة بموسيقا تغذي كلماتها، بل أحياناً يكون الغناء وحده وصاحب الحنجرة التي تؤدي هذا الغناء، كفيلين بالتأثير فيمن يسمعه. ويذكر الباحث الدكتور أحمد خليل : تسمع الموسيقا الكردية من غير مصاحبة الغناء وعندئذ تبرز خصائصها الطويلة والسيكولوجية على نحو أفضل، وتتذوقها النخب المثقفة. ويردف قائلاً: الموسيقى، سواء كانت منفردة أم مصحوبة بالغناء، عميقة الجذور في الميثولوجيا الكردية.. ولا يمكن لك أن تستمع إلى الموسيقا الكردية دون أن ...

أكمل القراءة »

السجن لسوريين وعراقي أحرقوا ممتلكات لأتراك على خلفية التوغل التركي في عفرين

أصدرت محكمة ألمانية أحكاماً بالسجن بحق أربعة شبان عقب إدانتهم بعدة تهم من بينها الشروع في إحراق محال تجارية وسيارة لأتراك. وجاء في حيثيات الحكم أن الجرائم جاءت بتحريض من مدير جناح الشباب في حزب العمال الكردستاني المحظور. قضت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة تسيله الألمانية بسجن أربعة شباب (ثلاثة سوريين وعراقي) عقب إدانتهم بعدة تهم من بينها الشروع في إحراق محال تجارية وسيارة لأتراك في مدينة جرابسن غربي ألمانيا. وذكرت المحكمة في حيثيات قرارها يوم الأربعاء (17 نيسان/ أبريل 2019) أن مدير جناح الشباب في حزب العمال الكردستاني المحظور في مدينة هانوفر الألمانية حرض المتهمين على ارتكاب هذه الجرائم، وذلك على خلفية التوغل العسكري التركي في منطقة عفرين شمالي سوريا مطلع عام 2018. وقضت المحكمة بسجن متهمين اثنين، يبلغ عُمْر كل منهما 23 عاماً، لمدة عامين وستة أشهر بتهمة حرق سيارة لتركي إلى جانب حرق محال تجارية، بينما حكمت على المتهمين الآخرين، 21 عاماً و24 عاماً، بالسجن لمدة عامين وثلاثة أشهر. وأكدت المحكمة في حكمها اتهامات الادعاء العام للأربعة بالإحراق العمد وانتهاك قانون حيازة السلاح ودعم تنظيم إرهابي أجنبي. تجدر الإشارة إلى أنه يمكن للمتهمين، الذين يقبعون في السجن على ذمة التحقيق منذ ربيع عام 2018، الطعن على الحكم. المصدر: دويتشه فيلله – خ.س/ص.ش (، د ب أ)   مواضيع ذات صلة: إصدار الأحكام بحق خمسة سوريين في قضية إضرام النار بمسجد بألمانيا القبض على أربعة شبان للاشتباه بحرقهم مسجد تركي في جنوب ألمانيا هيومان رايتس ووتش: تركيا ترحل اللاجئين وقواتها الحدودية تطلق النار عليهم محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

نوروز… عيد واحد لشعوب كثيرة

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس السنة الفارسية، ويصادف 21 مارس/آذار من كل عام. إلا أن هذا العيد ليس فقط رأس السنة الفارسية، بل يجمع الشعوب الآرية التي كانت تعيش منذ آلاف السنين في البقعة الجغرافية التي سميت بعد انتهاء عصر الامبراطوريات، ببلاد فارس ثم تغير إلى إيران. عيد الشعوب يعتبر نوروز العيد الوحيد الذي يُحتفل به من قبل قوميات وأديان وشعوب مختلفة عبر القارات وبمظاهر احتفالية ضخمة وباذخة أحياناً. وهو عطلة رسمية في الكثير من البلدان مثل إيران والعراق و قرغيزستان وأذربيجان وغيرها من الدول التي تعترف حكوماتها بهذا العيد. والاحتفال بهذا العيد، لا يقتصر على الشعوب الإيرانية (الفرس والكرد والآذريين والبشتون وغيرهم)، بل يشمل قوميات وبلدان عديدة مثل تركمانستان وطاجيكستان وأوزبكستان وقرغيزستان وكازاخستان ومقدونيا وجنوب القوقاز والقرم ومنطقة البلقان وكشمير وكوجارات وشمال غرب الصين وغيرها من الأقوام في غربي آسيا. الأكراد وحلم الدولة التاريخي كان للقوافل التجارية التي استخدمت طريق الحرير (الطريق التجاري الذي ربط بين الصين وأوروبا وغرب آسيا) دوراً كبيراً في نقل أفكار ومعتقدات وثقافات وطقوس الأديان بين أبناء الامبراطوريات المتعاقبة وكان عيد نوروز من بين الأعياد التي انتشرت بين مختلف الشعوب عبر طريق الحرير. يحتفل في الوقت الحالي ما يزيد عن 300 مليون شخص بهذا العيد حول العالم حسب منظمة اليونسكو التي أدرجت العيد في قائمة التراث الثقافي غير المادي للبشرية في عام 2009. لكن لم يكن نوروز دائماً محط ترحيب لدى السلطات والحكومات المتعاقبة على مر الزمن، فقد كان محظورا في العديد من البلدان لأسباب مختلفة منها قومية وأخرى دينية، لذا كانت تقام الاحتفالات بطريقة شبه سرية أو مستترة تحت اسم أي مناسبة أخرى. ففي سوريا وتركيا على سبيل المثال، كان الاحتفال بنوروز ممنوعاً باعتباره عيداً قومياً كردياً يعزز من الروابط القومية الكردية ولأنه “يهدد أمن البلاد” كما كانت تدعي الحكومات سابقا. لكن رغم ذلك كان الأكراد يقيمون الاحتفالات في ليلة نوروز بإطلاق المسيرات وإشعال النيران عند ...

أكمل القراءة »

القبض على أربعة شبان للاشتباه بحرقهم مسجد تركي في جنوب ألمانيا

يحقق المدعي العام وشرطة مكافحة الجريمة في مدينة شتوتغارت بحادث إشعال النار بمسجد تركي في مدينة أولم جنوب ألمانيا. الشرطة ألقت القبض على أربعة سوريين، فيما نقلت مواقع محلية أن للهجوم “دوافع سياسية”. أمر الادعاء العام الألماني بمدينة شتوتغارت باعتقال أربعة لاجئين سوريين مشتبه في تورطهم في حريق متعمد بمسجد تركي في مدينة أولم جنوبي ألمانيا. وأوضح الادعاء والشرطة في مدينة أولم الخميس (28 آذار/ مارس 2018) أنه سيتم التحقيق مع المشتبه بهم بتهمة الشروع في القتل ومحاولة إضرام حريق متعمد خطير. وأضاف الادعاء والشرطة أن أحد المتهمين اعترف بالفعل بارتكاب الجريمة، لافتة إلى أنه ربما تم شن الهجوم بدوافع سياسية. ولكن المحققين أحجموا عن التصريح اليوم بشأن افتراض أنه تم ارتكاب الجريمة انتقاماً من العملية العسكرية في عفرين السورية. يُشار إلى أن اثنين من المتهمين يبلغان من العمر 18 عاماً والاثنين الآخرين 24 و27 عاماً. ونقل موقع صحيفة “زود فست برسه” الألمانية أن الرجال الأربعة لاجئون سوريون ألقي القبض عليهم يوم الأربعاء الفائت، ويعيشون في منطقة “آلب دوناو” التابعة لمدينة نيو أولم. ونقلت الشرطة أن ثلاثة منهم ألقي القبض عليهم بالقرب من موقع الحادث. وكشف موقع ” بايرشه شفابن اكتويل” أن أحد المشتبه بهم اعترف بالجرم،  كما نقل الموقع أن الشرطة تذهب إلى أن الهجوم له دوافع سياسية، لكنها لم تكشف عن المزيد من التفاصيل. وبحسب المعلومات الحالية، أصابت زجاجة تحتوي على مواد حارقة نافذة بالطابق الأرضي للمنزل الذي يوجد فيه مقر المسجد التركي في 19 آذار/ مارس الجاري. وكانت الشرطة قد عثرت على كثير من المواد الحارقة غير المستخدمة في موقع الحادث.   الخبر منشور على دويتشه فيله. المصادر: ع.خ/ ع.غ (د ب أ، DW) اقرأ أيضاً: إحراق مؤسسة تركية أخرى في دوسلدورف. هل بالفعل وصلت نيران عفرين إلى ألمانيا؟ هل ينتقل العِداء التركي الكردي إلى داخل ألمانيا؟ هيومان رايتس ووتش: تركيا ترحل اللاجئين وقواتها الحدودية تطلق النار عليهم محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل ينتقل العِداء التركي الكردي إلى داخل ألمانيا؟

ناشد رئيس الجالية التركية في ألمانيا، جوكاي صوفو أوغلو، أفراد المجموعات التركية المتعادية في ألمانيا النأي عن العنف. وقال صوفو أوغلو، اليوم السبت في مدينة شتوتجارت الألمانية: “العنف وحرب الشوارع ليس لهما مكان في دولة قانون”. وناشد صوفو أوغلو الأتراك والأكراد في ألمانيا النأي عن المجموعات التي تستخدم العنف في الجدل السياسي، مشيراً في ذلك إلى أنصار حزب العمال الكردستاني المحظور وأنصار مجموعة “أوسمانن جيرمانيا” التركية اليمينية المتطرفة. وذكر صوفو أوغلو أن هذه المجموعات تستغل الغزو التركي لشمال سوريا للفت الانتباه إليها. يذكر أن قوات تركية وميليشيات سورية حليفة فرضت مؤخراً سيطرتها بالكامل على منطقة عفرين السورية التي يقطنها أكراد. وكان الجيش التركي أطلق في كانون الثاني/يناير الماضي عمليته ضد منطقة عفرين التي كان يسيطر عليها مسلحو وحدات حماية الشعب الكردية. وتقول تركيا إن العملية تهدف إلى إقامة منطقة آمنة بعمق 30 كيلومتراً في شمال سورية. تجدر الإشارة إلى أن تركيا تعتبر المسلحين الأكراد في سورية فرعاً لمنظمة “حزب العمال الكردستاني”، التي تنشط في مناطق بجنوب شرق تركيا وشمال العراق، وتصنفها أنقرة على أنها منظمة إرهابية. وبحسب بيانات منظمة الصحة العالمية، تسبب الهجوم التركي في تشريد نحو 170 ألف شخص. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: أمريكا وتركيا تستعدان لجولة محادثات صعبة، وعلى المحك: سوريا، داعش والأكراد، وتقليل الضحايا المدنيين العدوان التركي يقوض سلام وزيتون عفرين السورية إحراق مؤسسة تركية أخرى في دوسلدورف. هل بالفعل وصلت نيران عفرين إلى ألمانيا؟ تركيا تعتقل أكثر من 300 شخص لأنهم انتقدوا عملية عفرين على “الإنترنت” محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

غضب تركي من إطلاق سراح صالح مسلم بعد اعتقاله في براغ

أدانت تركيا، اليوم الثلاثاء 27 فبراير/ شباط، قرار محكمة تشيكية إطلاق سراح القيادي السوري الكردي صالح مسلم الذي اعتقل السبت معتبرةً أنه يشكل “دعماً للإرهاب”. وقال نائب رئيس الحكومة التركية بكر بوزداغ للصحافيين في أنقرة “واضح جداً أن إطلاق سراح صالح مسلم هو قرار يدعم الإرهاب” مضيفاً إن ذلك سيكون له “تداعيات سلبية” على العلاقات بين براغ وأنقرة. أما وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو فتوعد بملاحقة القيادي الكردي صالح مسلم “أينما ذهب”. ووصف وزير العدل التركي عبد الحميد غول قرار المحكمة التشيكية بأنه “غير مقبول على الإطلاق”، موضحاً أن أنقرة ستواصل متابعة القضية “عن كثب”. وكانت محكمة تشيكية قد قضت اليوم الثلاثاء بالإفراج عن صالح مسلم رغم طلب تركيا تسليمه إليها. وكان مسلم يشغل منصب الرئيس المشارك لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري وهو الحزب الرئيسي في الائتلاف الذي يدير مناطق الإدارة الذاتية الكردية في شمال سوريا. وأُعتقل في براغ في مطلع الأسبوع بناءً على طلب من تركيا التي تتهمه بالقتل وتقويض وحدة الدولة. وقالت ماركيتا بوتشي المتحدثة باسم المحكمة في براغ “قضت المحكمة بالإفراج عن السيد مسلم” مضيفةً أن الحكم أصبح سارياً، إذ أن كلاً من محامي الدولة والدفاع تخلى عن حقه في الاستئناف. وتابعت “قبلت المحكمة تعهداً من السيد مسلم بالبقاء داخل أراضي الاتحاد الأوروبي وسيحضر الجلسات”. وقال ميروسلاف كروتينا محامي مسلم إن موكله تعهد للمحكمة بألا يعرقل أي إجراءات مقبلة. وقال صالح مسلم في أول تصريح له عقب إطلاق سراحه: “أنا ملاحق من داعش وتركيا وسوف أخذ تدابيري الاحترازية تجاههما … وبالطبع لا أستبعد من تركيا وداعش أن يقوما بمحاولة اغتيالي”. وأضاف مسلم، الذي تعهد للمحكمة التشيكية بالبقاء داخل الاتحاد الأوروبي انتظاراً لإجراءات أخرى، أنه لم يقرر بعد إلى أين سيذهب لكنه ذكر بأن  لديه تصريح إقامة في فنلندا العضو في الاتحاد الأوروبي. وتتهم أنقرة وحدات “حماية الشعب” الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي بالإرهاب وتقول إنهما يتبعان حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا. وجاء توقيف مسلم في وقت تقوم ...

أكمل القراءة »

أمريكا وتركيا تستعدان لجولة محادثات صعبة، وعلى المحك: سوريا، داعش والأكراد، وتقليل الضحايا المدنيين

سيتجه وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الأسبوع المقبل نحو أنقرة، لاجراء محادثات صعبة مع حليفة بلاده في حلف شمال الاطلسي، وبخاصة في ما يتعلق بالنزاع في سوريا. وقبيل زيارة تيلرسون للشرق الأوسط وتركيا، قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية للصحفيين أمس الجمعة أن على الأتراك ضبط النفس في عملياتهم في عفرين، وعلى طول الحدود شمال سوريا. ونقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول قوله إن الحل الأمثَل هو “إنهاء” تلك العمليات “في أسرع وقت ممكن”، لافتاً إلى أنه ستكون هناك رسالة “حازمة” في هذا الصدد. وتشن تركيا وفصائل سورية موالية لها منذ 20 كانون الثاني/يناير هجوماً تقول إنه يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين. ويتصدى المقاتلون الأكراد للهجوم الذي يتضمن قصفاً جوياً ومدفعياً كثيفاً. وتتهم تركيا الولايات المتحدة بدعم المقاتلين الأكراد السوريين في “وحدات حماية الشعب” والذين تعتبرهم أنقرة “إرهابيين”. وتابع المسؤول الأميركي الذي طلب عدم ذكر اسمه “يجب طبعاً أن نعمل مع الأتراك لفهم نواياهم على المدى الطويل” ومن أجل “إيجاد طريقة، للعمل معهم على معالجة مخاوفهم الامنية المشروعة، مع التقليل في الوقت نفسه من أعداد الضحايا المدنيين، ودون أن تغيب عن البال المعركة ضد تنظيم الدولة الاسلامية التي لم تنته بعد”. وأقرّ المسؤول الأميركي بأنّ “النقاش سيكون بالتالي صعبا”، لأن “الخطاب التركي حول هذه القضية كان نارياً جداً”. وذكّر بأنّ أنقرة “حليف مهم في حلف شمال الأطلسي، وأحد أهم حلفائنا في العالم وبالتأكيد في المنطقة”، مضيفاً “حتى إذا مررنا في مرحلة سيئة، علينا مواجهة القضايا التي تحتاج إلى معالجة”. وأردف المسؤول الأميركي “نعتقد أنه لا تزال هناك مصالح مشتركة أساسية تقوم عليها علاقاتنا مع الأتراك، بما في ذلك الاستقرار في سوريا، والمعركة ضد تنظيم الدولة الاسلامية” او ضد الانفصاليين الأكراد في حزب العمال الكردستاني وما يتعلق بـ”التوازن الإقليمي” على حد قوله. المصدر: وكالة فرانس برس   اقرأ أيضاً ألمانيا تتراجع عن تعهدها لتركيا بإدخال تحديثات على دبابات “ليوبارد”، والسبب عفرين السوريون في تركيا، ضيوفٌ بالإكراه وزوارٌ تحت ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: اندلاع اشتباكات بين متظاهرين أكراد وأتراك في مطار هانوفر في ألمانيا

تستمر الاحتجاجات في ألمانيا ما بين مقيمين أكراد وأتراك من المؤيدين لحملة إردوغان التركية ضد مدينة عفرين في سوريا. والتي تطورت أمس الثلاثاء إلى اشتباكات وعنف ما بين الطرفين. مع تواصل حملة “غصن الزيتون” التركية ضد عفرين، ومع ازدياد حدة المعارك في المنطقة، توترت الأجواء بشدة في ألمانيا لاسيما بين الأكراد المقيمين فيها و الأتراك المؤيدين لسياسة إردوغان في الهجوم، وتجلى ذلك في اندلاع الاشتباكات في مطار هانوفر ما بين مسافرين أتراك ومتظاهرين أكراد. ومع تدخل الأمن تم اعتقال العديد من المشاركين في أعمال العنف من الطرفين. ولابد من الإشارة إلى أن أجواء التوتر امتدت إلى اللاجئين السوريين المقيمين في ألمانيا، حيث شهدت مواقع التواصل الاجتماعي، انقساماً واضحاً حول الهجوم التركي. ولم يخلُ الأمر كالعادة من تبادل الاتهامات والتخوينات بين ذوي الآراء المتعارضة. يذكر أن الخلاف على هذا الموضوع فرق حتى ما بين رفقاء الصف الواحد سواء من مؤيدي النظام أو من معارضيه.   شاهد أيضاً ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلدهم لايزال يتصدر خلافات مفاوضات تشكيل إئتلاف حاكم بالفيديو: تطمينات حول ما ورد في وسائل الإعلام عن ترحيل السوريين   بالفيديو: نتيجة اجتماع وزراء داخلية الولايات في ألمانيا حول مسألة ترحيل السوريين بالفيديو: مهربو سبتة ومليلة بين مطرقة الفقر وسندان الموت بالفيديو: نتيجة اجتماع وزراء داخلية الولايات في ألمانيا حول مسألة ترحيل السوريين محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ضغوط هائلة من بغداد ضدّ استفتاء الاستقلال لأكراد العراق

فرضت بغداد ضغوطاً شديدة على أكراد العراق يوم الأربعاء 27 أيلول سبتمبر، من أجل إلغاء الاستفتاء على الاستقلال، في حين شجع البرلمان العراقي حكومته المركزية على توجيه قوات عسكرية للسيطرة على حقول النفط الموجودة في مناطق سيطرة القوات الكردية. طالبت بغداد الحكومات الأجنبية بإغلاق بعثاتها القنصلية في العاصمة الكردية أربيل، بهدف فرض عزلة على المناطق الكردية في شمال العراق والتي أيدت الانفصال في استفتاء الاستقلال الذي أجري يوم الإثنين 25 أيلول \ سبتمبر 2017. وجاءت نتائج الاستفتاء  بموافقة 93% من المصوتين، في حين كانت نسبة عدم الموافقة 7% فقط. وقد أدلى أكثر من 3.3 مليون ناخب بأصواتهم وهم يمثلون 72% من الناخبين. إلا أن حكومة العراق تعتبر أن الاقتراع غير دستوري لاسيما أنه لم يتم فقط في المنطقة الكردية بل أيضاً في مناطق متنازع عليها وتخضع لسيطرة الأكراد في شمال العراق. وطالبت بغداد السلطات الكردية بإلغاء الاستفتاء كشرط للحوار وتسليم المطارين الدوليين في الإقليم، وقوبل هذا الطلب بالرفض. وفي ردود الفعل المتخوفة من انفجار العنف في أعقاب الاستفتاء، أرسلت القوات المسلحة العراقية وفداً إلى طهران لتنسيق الجهود العسكرية، بحسب رويترز فيما يبدو خطوةً نحو إجراءات إنتقامية. وقد بدأت كل من إيران وتركيا المعارضتان لانفصال الأكراد عن العراق مناورات مشتركة قرب حدودهما مع كردستان العراق في الأيام الماضية. وأجرى العراق وتركيا أيضا تدريبات عسكرية مشتركة. كما أفادت رويترز بأن الرئيسين التركي والروسي شددا في اجتماعهما في أنقرة الخميس على ضرورة بقاء حدود العراق دون تغيير، علماً أن شركة النفط الروسية (روسنفت) تزيد استثماراتها في كردستان. وكانت تركيا قد هددت بفرض عقوبات على الأكراد وإغلاق حدودها مع شمال العراق، كما انخفض عدد الشاحنات المارة عبر الحدود. من جهةٍ أخرى علقت شركات الطيران الأجنبية رحلاتها إلى كردستان بعد قيام سلطة الطيران المدني العراقية بتعليق رحلاتها الدولية إلى أربيل والسليمانية يوم أمس الثلاثاء. وجاءت ردود الفعل الدولية (الولايات المتحدة والدول الأوروبية وتركيا وإيران) رافضةً للاستفتاء لما سيسببه من زعزعة الاستقرار، في ظل الحرب على ...

أكمل القراءة »