الرئيسية » أرشيف الوسم : الأفلام

أرشيف الوسم : الأفلام

فيلمان سوريان ضمن قائمة الترشيحات النهائية لجوائز الأوسكار 2020

أعلنت الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم السينمائية، يوم الاثنين 13 كانون الثاني/ يناير، عن قائمة الترشيحات النهائية والكاملة لجوائز الأوسكار لعام 2020. وتحتفل الأوسكار هذا العام بدورتها رقم 92، حيث يجتمع صناع السينما حول العالم لاختيار أفضل إنتاجات العام وتكريمها. وتكتسب الجوائز أهميتها بالأساس كونها تأتي ضمن تصويت عدد كبير من صناع السينما حول العالم، إذ يتجاوز عددهم 7 آلاف عضو من أعضاء الأكاديمية، وتتراوح صفتهم الفنية بين ممثلين ومخرجين وكتاب ومصورين ومنتجين وغيرهم من صناع السينما. وضمت قائمة الأفلام الوثائقية المرشحة لنيل جوائز الأوسكار لعام 2020 فيلمين سوريين هما “إلى سما” للمخرجة وعد الخطيب، وفيلم “الكهف” للمخرج فراس فياض. فيلم إلى سما (For Sama) نشرت المخرجة السورية، بطلة فيلم “إلى سما” وعد الخطيب مقطعاً مصوراً، يظهر فيه فرحة فريق العمل بترشيح الفيلم لجوائز الأوسكار، حيث كان بجانبها زوجها والمخرج البريطاني إدوارد واتس، الذي شارك في إخراج الفيلم. ويحكي الفيلم قصة وعد الخطيب نفسها لمدة خمس سنوات، حيث كانت تعيش في حلب تحت القصف الروسي وأثناء محاصرة قوات النظام السوري للمدينة، ثم زواجها وإنجابها لطفلتها سما، التي عاشت مع أمها عامها الأول تحت القصف. وتوثق وعد، التي كانت قد تركت جامعتها في حلب لتعيش في المناطق المحررة آنذاك من قبضة النظام السوري، تعلمها التصوير لتوثيق معاناة السوريين وكيفية العيش تحت القصف، وفي ظل اشتباكات عنيفة من خلال روايتها لما يحدث لابنتها سما. كما يتطرق الفيلم إلى أسباب قيام الثورة ضد نظام الأسد. التريلر الرسمي لفيلم “إلى سما” وقبل وصوله إلى الأوسكار، حصد فيلم “إلى سما” نحو 44 جائزة في عام 2019، منها جائزة العين الذهبية في مهرجان كان السينمائي، وجائزة لجنة التحكيم الكبرى في مهرجان ومؤتمر “الجنوب والجنوب الغربي SXSW” للأفلام الوثائقية. بالإضافة إلى عدد من الجوائز في مهرجان الجوائز البريطانية للأفلام المستقلة، وعشرات الجوائز الأخرى. فيلم الكهف (The Cave) أما فيلم الكهف، لمخرجه السوري فراس فياض، فهو يحكي تفاصيل مأساوية في الحرب السورية، من خلال رصد الحياة اليومية لثلاث طبيبات وطبيب يعلمون في مشفى سري ...

أكمل القراءة »

تنافس لا ينطفئ على الجمال.. 6 فاتنات أوروبيات تفوقن على جميلات هوليوود

تنافس لا ينطفئ على الجمال ما بين أوروبا و هوليوود 1- Marion Cotillard ماريون كوتيار ممثلة ومغنية وكاتبة فرنسية، حازت على جائزة أوسكار وجائزة بافتا وكذلك جائزة غولدن غلوب. أكثر ما يعرف عنها هو قدرتها على إظهار مشاعرها بعينيها فقط. وبموهبتها الجذابة استطاعت أن تغوي الجمهور في أنحاء العالم. ورغم كل انشغالاتها تساهم دوماً في الأنشطة البيئية وهي المتحدثة باسم منظمة السلام الأخضر “Greenpeace“. 2- Sophie Marceau صوفي مارسو مغنية وممثلة وكاتبة سيناريو ومؤلفة فرنسية، ابنة سائق شاحنة فرنسي استطاعت أن تلهم الملايين وتصل إلى العالمية في أفلام مثل قلب شجاع، والعالم لا يكفي. مازالت جميلة وهي تبلغ الآن التاسعة والأربعين. تستطيع ابتسامتها وعيونها المتلألئة أن تسحر الملايين من حولها. 3- Eva Green إيفا غرين فرنسية أخرى على هذه القائمة، تعتبر عيونها الغامضة سر جمالها. بدأت كممثلة مسرحية، أداؤها وجمالها الاستثنائي شهرها في هوليود، بدايةً مع فيلمها الجريء “the dreamer”. وفي عام 2005 اعترف العالم بشهرتها مع دورها الساحر في فيلم مملكة السماء. ثم جاء الدور الأكبر في حياتها في فيلم جيمس بوند كازينو رويال، الذي حصلت بفضله على عدة جوائز. 4- Emilia Clarke إميليا كلارك ممثلة بريطانية في الثلاثين من عمرها، بدأت مسيرتها الفنية عام 2009 ولكنها اشتهرت بدور دينريس تارغاريان فيمسلسل صراع العروش. نالت جوائز عالمية عديدة، كما اعتبرت أكثر امرأة مرغوبة في العالم عام 2014، كما توجتها مجلة “Esquire” كأكثر النساء جاذبية على الأرض عام 2015. 5- Penélope Cruz بينيلوبي كروز ممثلة فاتنة تتمتع بالروح الإسبانية المتوقدة، شقت طريقها إلى هوليود بجمالها وقدرتها التمثيلية. اشتهرت عبر العالم كله عن أدوارها في أفلام مثل (Volver – Vanilla Sky – Nine). ونالت الأوسكار عن دورها في فيلم “Vicky Cristina Barcelona”، لتكون أول إسبانية تنال الأوسكار ويكون لها نجمتها في “Hollywood walk of fame”. 6- Kate Beckinsale كيت بيكنسيل ممثلة بريطانية شهيرة وابنة عائلة فنية، بدأت رحلتها التلفزيونية ببرنامج صغير، ثم ظهرت في أفلام عديدة لاسيما أفلام الأكشن. وأكثر ما ...

أكمل القراءة »

دراما، كوميديا، قصص واقعية وخيالية.. أفضل الأفلام الألمانية التي عليك مشاهدتها

بالرغم من أن أغلب هذه الأفلام الألمانية هي قصص واقعية، وتحكي بشكل أو بآخر عن الوضع السياسي في ألمانيا وأثره على الحالة الاجتماعية، إلا أن هذه الأفلام بما تحمله من قصص إنسانية رائعة جعلت السينما الألمانية في موقع مميز للغاية. أفضل الأفلام الألمانية: السماء فوق برلين Der Himmel über Berlin / 1987 نجح المخرج العالمي “ويم ويندرس” من خلال فيلمه “السماء فوق برلين”، في خلق إحدى التحف الشعرية والبصرية لهذا العقد. ويعتبر الفيلم بمثابة إعلان حب لمدينة برلين في الفترة الزمنية التي سبقت إعادة توحيد ألمانيا. الفيلم خيالي، تدور قصته حول ملاكين يعيشان فوق سماء (برلين الغربية)، حيث لا يراهما سوى الطيبين والأطفال، يساعد الملاكان الجميع من أجل تخفيف همومهم إلا أن جهودهما لا تكلل دوماً بالنجاح. في النهاية يرغب أحدهما في أن يتحول لإنسان لكي يجرب مشاعر البشر ويتحول فعلاً، ويقع في حب إحدى الفتيات. الموجة Die Welle / 2008 يحكي الفيلم قصة تجربة اجتماعية حقيقية أجراها أحد المعلمين عام 1967، وأُطلِق عليها اسم “الموجة الثالثة”. حيث تجري أحداث فيلم “الموجة” في مدرسة ألمانية حين يقرر أحد المعلمين تعليم طلابه أنه من السهل تضليل الناس وإقناعهم بمعتقدات فاشية وارتكاب أفعال فاشية. يتبع المعلم من أجل تلك التجربة نظاماً صارماً مع الطلاب، حيث يلزم الطلاب بارتداء زي موحّد واتباع تحيةٌ محددةٌ وشعار محدد. ليصبح الطلاب خلال أسبوع واحد فقط يتجسسون على بعضهم البعض محاولين فرض تلك القواعد على من يرفض اتباعها. وقد استطاع المخرج دينيس جانسل عن طريق فيلمه أن يوضح أنه حتى في أكثر المجتمعات تمسكاً بالحرية والديمقراطية، تبقى تلك الديمقراطية هشة وقابلة للتحول في وقت قصير جداً إلى النقيض عن طريق أيديولوجيا معينة متبعة.  الشريط الأبيض Das weiße Band / 2009 يصف المخرج والأكاديمي النمساوي مايكل هاينيكي أفلامه عموماً، وفيلمه الشريط الأبيض خصوصاً بقوله: ” أفلامي مقصودة كرد ضد السينما الأمريكية المعزولة عن الواقع، أفلامي محاولة لصالح سينما تطرح أسئلة ملحة عوضاً عن أجوبة سريعة، ولصالح كشف البعد ...

أكمل القراءة »

مهاجرون أمام المحاكم إثر مشاهدة فيلم أو سماع أغنية

رضوان اسخيطة* في بلد مثل سوريا تنحصر القوانين التي يتم العمل بها في المحاكم بأمور مدنية وجزائية وشرعية، وإن شملت الكثير من القضايا المختلفة، إلا أن كلمة “محكمة” تظل حكراً على الأمور ذات الأهمية ولا يمكن تصور أن المحكمة ستضطلع بقضية تتعلق بضرر أحدثه طفل مثلاً لباب سيارة تقف بجوار بيته، أو قضية شاب يافع استعمل حاسبه لتحميل أغنية من موقع غير نظامي فانتهك حقوق ملكيتها أو استعمالها! وقد ظلت المحاكم السورية بمنأى عن ذلك النوع من الادعاءات بالرغم من التطور الحاصل في العالم التقني والحقوقي، نظراً لطبيعة المجتمع العربي والسوري الذي قد تحلّ المسامحة والتقاليد الاجتماعية الكثير من الأمور بين أفراد المجتمع، ناهيك عن كون حقوق الملكية الفكرية تقع في أسفل القانون السوري من حيث عدد الدعاوى، ولا يتوافر فعلياً في سجلات المحاكم وقوانين البلاد ما يشجّع أصحاب الملكية الفكرية على هذا النوع من الدعاوى. كثير ممن أتوا إلى ألمانيا أو الدول الأوروبية وقعوا في فخ القوانين التي تختلف في بعض الأحيان جذرياً عن قوانين بلادنا، بل وتشمل الكثير من التفاصيل التي لم نكن نعير لها شأناً في بلادنا. هذا مرده لاختلاف طبيعة المجتمع الذي يقبع فيه المواطن الأوروبي منذ نشأته تحت مظلة الخوف من استغلال الغير لأي تصرف إرادي أو غير إرادي قد يبدر منه، فيتم استغلاله للحصول على تعويض قد ينهي حياته المالية في بعض الحالات. عملياً تعتبر مشكلة تحميل الأفلام والميديا التي اعتدنا على مجّانيتها الوهمية في بلادنا أكثر المشاكل تكرراً مع الوافدين الجدد. يجلس أحدهم في بيته مع الكثير من وقت الفراغ في بداية مشواره في الغربة، ويبدأ البحث عن أحدث الأفلام في مواقع القرصنة أو التورنت. من خلال اطلاعي على حيثيات بعض المشاكل التي تعرض لها بعض القادمين الجدد في هذا الصدد وجدت خلف هذه القضايا مكاتب لمحامين تم انشاؤها لهذا الغرض، لتقوم من خلف هذه المواقع بجمع عناوين MAC الخاص بأجهزة الهاتف أو الكومبيوتر المستعملة في تنزيل الأفلام أو الميديا، ومراسلة مزوّد الخدمة ...

أكمل القراءة »

مهرجان الفيلم العربي التاسع في برلين.. قريباً

 للعام التاسع على التوالي، يقدم مهرجان الفيلم العربي في برلين مجموعةً مختارة من الأعمال السينمائية المتميزة من العالم العربي والمهجر، بدءاً من الحادي عشر من نيسان/أبريل وحتى الثامن عشر منه، وتتضمن أفلاماً روائية وتسجيلية في قسم الاختيار الرسمي، بعضها يُعرض للمرة الأولى في صالات السينما الألمانية، وتتناول المستجدات المجتمعية في العالم العربي. ويمكن متابعة العروض في قاعات السينما التالية: سينما أرسنال، سينما سيتي كينو فيدنغ، سينما إف إس كاه في كرويتسبرغ وسينما فولف في نويكولن ويتناول البرنامج الفرعي “بقعة ضوء-SPOTLIGHT” موضوع “رؤى حول الذكورة العربية” من خلال تغير المفاهيم المرتبطة بفكرة الرجولة في الفيلم العربي منذ السبعينيات إلى اليوم. ويضم البرنامج إلى جانب العروض السينمائية حلقة نقاش ومحاضرة مسموعة ومرئية تتيح التعمق في الموضوع وبأبعاد تطوره التاريخي في السينما العربية. ويُقدم برنامج بقعة ضوء بدعم من وزارة ولاية برلين للثقافة والشؤون الأوروبية. أبرز الأفلام المشاركة في أفلام الاختيار الرسمي: فيلم الافتتاح للمهرجان “على كف عفريت” للمخرجة التونسية كوثر بن هنية 2017. وهو مستوحى من قصة حقيقية ويعكس الأجواء في تونس ما بعد الثورة، التي لم تتجاوز التركيبات السلطوية القديمة بعد. وتدور قصته حول الشابة (مريم) التي تتعرف على (يوسف) في إحدى الحفلات وتغادر معه. لتمر بعد ذلك برحلة شاقة للنضال من أجل كرامتها وحقوقها، ومن ثمّ إثبات الذات الأنثوية أمام النظام. عُرض الفيلم في مهرجان كان ٢٠١٧. فيلم “واجب” للمخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر، يتحدث عن (شادي) العائد من روما إلى الناصرة مسقط رأسه. والذي لا يشغله إلا الواجب، وعليه بالتعاون مع والده تنظيم زواج أخته أمل مع مراعاة جميع التقاليد، وتبرز أثناء ذلك خلافات شخصية وسياسية بين الرجلين يتم التعرف من خلال أجواء فكاهية مرحة على خصوصيات التقاليد الفلسطينية المسيحية التي تفضل الصمت بخصوص أسرار العائلة والأمور السياسية . فيلم جنتي للمخرج السوري الكردي أكرم حيدو العائد إلى مسقط رأسه رأس العين/سيري كانيه. تشهد الصورة على مجتمع متعدد الأعراق ما بين عربي وكردي وشيشاني وأرمني، تعرض للانقسام منذ اندلاع ...

أكمل القراءة »

جوائز الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون “أوسكار” في النسخة التسعين

حصل فيلم المخرج المكسيكي، جييرمو ديل تورو، “هيئة الماء The Shape of Water” على جائزة أوسكار أفضل فيلم، الجائزة الأكثر أهمية بين جوائز الأوسكار، في النسخة التسعين لحفل أكاديمية العلوم والفنون السينمائية الأمريكية في لوس أنجليس مساء أمس الأحد. وأهدى ديل تورو، الذي كتب القصة عن امرأة بكماء تقع في حب مخلوق وحشي مائي، الجائزة لـ “الشباب الذي يقول لنا كيف تجري الأمور في كل بلاد العالم”. وشجع المخرج المكسيكي، الذي ضم فيلمه مجموعة من المغامرين من بينهم امرأة سوداء وفنان مثلي الجنس، المخرجين الشباب على “استخدام الخيال لرواية القصص الحقيقية في العالم”. وإليكم القائمة الكاملة للفائزين بجوائز الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون (أوسكار) في النسخة التسعين: * جائزة أفضل فيلم: “هيئة الماء The Shape of Water”. * جائزة أفضل ممثلة: فرانسيس ماكدورماند عن دورها في فيلم “ثلاث لوحات إعلانية خارج إيبينغ، ميزوري Three Billboards Outside Ebbing, Missouri”. * جائزة أفضل ممثل: جاري أولدمان عن دوره في فيلم “ساعة حالكة The Darkest Hour”. * جائزة أفضل مخرج: جييرمو ديل تورو يفوز عن فيلم “هيئة الماء The Shape of Water”. * جائزة أفضل ممثل مساعد: سام روكويل عن دوره في فيلم “ثلاث لوحات إعلانية خارج إيبينغ، ميزوري Three Billboards Outside Ebbing, Missouri”. * جائزة أفضل ممثلة مساعدة: أليسون جاني عن دورها في فيلم “أنا تونيا I, Tonya”. * جائزة أفضل فيلم أجنبي: الفيلم التشيلي “امرأة مذهلة A Fantastic Woman”. * جائزة أفضل سيناريو أصلى: “إنجو بنفسك Get Out”. * جائزة أفضل سيناريو مقتبس: “نادني باسمك Call Me by Your Name”. * جائزة أفضل مونتاج صوت: “دنكيرك Dunkirk”. * جائزة أفضل مزج صوتي: “دنكيرك Dunkirk”. * جائزة أفضل تصميم إنتاج: “هيئة الماء The Shape of Water”. * جائزة أفضل مؤثرات بصرية: “Blade Runner 2049”. * جائزة أفضل مونتاج: “دنكيرك Dunkirk”. * جائزة أفضل تصوير سينمائي: “Blade Runner 2049”. * جائزة أفضل موسيقى تصويرية: “تجسّد الماء The Shape of Water”. * جائزة أفضل أغنية: “تذكرني ...

أكمل القراءة »