الرئيسية » أرشيف الوسم : الأسلحة الكيميائية

أرشيف الوسم : الأسلحة الكيميائية

نظام الأسد الكيماوي يتجاهل الرد على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

صرح المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية فرناندو أرياس لصحفيين، الثلاثاء 5 تشرين الثاني/ نوفمبر، أن هذه الهيئة التابعة للأمم المتحدة ما زالت تنتظر ردوداً على أسئلة بشأن ترسانة الأسد الكيميائية. وقال أرياس في اجتماع مغلق لمجلس الأمن الدولي بمشاركة النظام السوري “ما زالت هناك أسئلة عالقة.. لتوضيح النقص في التصريحات الأولية” لنظام الأسد بشأن ترسانته الكيميائية. وأضاف أن “سؤالين رئيسيين يتطلبان التزاماً حازماً ومتواصلاً من الأسرة الدولية في سوريا، للتحقق من أن سوريا أعلنت عن مخزونها من الأسلحة الكيميائية بالكامل وللتحقيق في الادعاءات باللجوء إلى السلاح الكيميائي في سوريا”. وذكر مدير المنظمة بأنه ” يعود إلى سوريا أمر احترام التزاماتها الدولية بالكامل “. وتحدث عن فريق في المنظمة مكلف تحديد المسؤولين عن استخدام أسلحة كيميائية في سوريا، موضحاً أنه “ينتظر تقريراً أولياً في الأشهر المقبلة”. وأشار دبلوماسي غربي إلى احتمال كبير أن يحاول الأسد استخدام أسلحة كيميائية في إدلب، المحررة من النظام. وذكر دبلوماسي طالباً عدم كشف هويته أن “في اليوم الذي تطلق فيه القوات السورية حملة إدلب، يمكن أن تستخدم الوسيلة نفسها، استخدام أسلحة كيميائية لترهيبها”، موضحاً أن “الأمر مجد ويتم بسرعة، نرى مدنيين يغادرون المنطقة ونرى مجموعات مسلحة تفاوض حول استسلامات”. المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: يمثلون النظام والمعارضة ويمثلون علينا.. 150 سوري في جنيف لتعديل الدستور السوري “سيناريوهات العودة إلى سوريا.. شهادات حية”.. موضوع ندوة حوارية في برلين ما وضع اللاجئين السوريين القدامى بعد التعديلات التي حصلت في تقييم الوضع الأمني في سوريا؟ “الرقص مع الريح”لموسى الزعيم … قصص من سوريا أحد رجال أعمال وأموال الأسد تحت العقوبات الأميركية هل ستقوم بعض الولايات الألمانية بترحيل موالي نظام الأسد؟ ألمانيا ـ السوريين وسفارة نظام الأسد.. قصة خوف وتكاليف باهظة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ماكرون: فرنسا ستضرب سوريا إذا ثبت استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إنه إذا ثبت استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في الصراع السوري، فإن بلاده “ستوجه ضربات لأماكن تلك الأسلحة”، وشدد على أن استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين “خط أحمر بالنسبة لفرنسا”. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الرئيس الفرنسي، خلال لقاء عقده مع عدد من الصحفيين، يوم الثلاثاء 13 شباط/فبراير، في قصر الإليزيه الرئاسي بالعاصمة باريس، قال فيه: “سنضرب المكان الذي خرجت منه الأسلحة الكيميائية أو حيث تم التخطيط لها. سنضمن التقيد بالخط الأحمر” مضيفاً “إلا أننا اليوم لا نملك بشكل تؤكده أجهزتنا، إثباتا بان أسلحة كيميائية ممنوعة بموجب الاتفاقات، قد استخدمت ضد سكان مدنيين”. وأنهم يتابعون الأمر باهتمام بالغ. وكان ماكرون قد عبر عن قلقه من دلائل على استخدام قنابل الكلور ضد المدنيين في الآونة الأخيرة، وذلك في اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة الماضي. وشدد له على أن الوضع الإنساني بإدلب والغوطة الشرقية لا يمكن استمراره بهذا الشكل. من جهته قال عبد الرحمن المواس نائب رئيس الدفاع المدني السوري، إنه يجب على فرنسا التوقف عن الحديث عن الخطوط الحمراء وأن تركز على العمل الحقيقي لإقناع الأطراف الرئيسية في الصراع السوري بالموافقة على وقف لإطلاق النار. وقال المواس للصحفيين في باريس “استخدموا كلمة أخرى لأن الخطوط الحمراء تم تجاوزها و(السوريون) محبطون من تلك الكلمات…حان الوقت اتخاذ إجراء حقيقي وليس فقط الحديث عن خطوط حمراء”. وقال المواس الذي كان يتحدث بعد اجتماع مع مسؤولين فرنسيين كبار ومن بينهم كبير المستشارين الدبلوماسيين لماكرون إن على فرنسا الضغط على الفرقاء الرئيسيين من خلال وسائل مثل الحث على فرض منطقة حظر جوي على الرغم من اعترافه بعدم وجود خيارات تذكر أمام فرنسا. وقال “إذا انتظرنا الأطراف على الأرض، إذن سننتظر إلى الأبد. نحتاج إلى وقف إطلاق نار حقيقي ثم نناقش حلاً سياسياً حين تتوقف كل الأسلحة”. جدير بالذكر أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، قالت إن النظام استخدم السلاح الكيميائي خلال سنوات الأزمة، 211 مرة، حتى شباط/ فبراير الجاري، ...

أكمل القراءة »