الرئيسية » أرشيف الوسم : اعتقال

أرشيف الوسم : اعتقال

اعتقال السباحة السورية “سارة مارديني” في اليونان بتهمة “إنقاذ البشر”

أعلنت الشرطة اليونانية أنها اعتقلت موظفي إغاثة وتحقق مع آخرين للاشتباه في تهريبهم مهاجرين إلى اليونان. وبين المعتقلين السباحة السورية سارة مارديني التي أنقذت مع شقيقتها السباحة الأولمبية يسرى قارب مهاجرين من الغرق. ذكرت الشرطة اليونانية يوم الثلاثاء (29 آب/ أغسطس) أنها اعتقلت ثلاثة من أعضاء جمعية أهلية يونانية للاشتباه بتقديمهم المساعدة لمهاجرين على دخول البلاد بشكل غير قانوني. واعتقل الأعضاء الثلاثة في “المركز الدولي للاستجابة الطارئة” في جزيرة ليسبوس اليونانية حيث يقيم آلاف المهاجرين في ظروف سيئة في مخيمات مكتظة. وبين المعتقلين السباحة السورية سارة مارديني ، التي تقيم حالياً في العاصمة الألمانية برلين كلاجئة. وكانت سارة قد هربت مع شقيقتها يسرى من الحرب في سوريا عام 2015 إلى تركيا ومن هناك إلى اليونان عبر بحر إيجه على متن قارب مطاطي مكتظ باللاجئين. وأثناء الإبحار باتجاه جزيرة ليسبوس اليونانية تعطل القارب، قفزت سارة مع أختها يسرى وقامتا بجره في عرض البحر بواسطة حبل لساعات وهما تسبحان فأنقذتا القارب والمهاجرين الذين على متنه من الغرق. ومن اليونان تابعت الشقيقتان مارديني رحلة لجوئهما إلى ألمانيا. وقبل عامين شاركت يسرى في أولمبياد ريو دي جانيرو ضمن فريق خاص باللاجئين. لتصبح بعد ذلك سفيرة الأمم المتحدة الخاصة للاجئين. وتتهم الشرطة اليونانية شقيقتها سارة مارديني بالتعاون مع منظمة أهلية لمساعدة اللاجئين، متهمة بالعمل مع مهربي البشر واستقبال اللاجئين القادمين من تركيا على جزيرة ليسبوس. وقالت الشرطة في بيان إنه “تم الكشف عن نشاطات شبكة إجرامية منظمة سهلت بشكل منهجي دخول الأجانب غير القانوني” إلى البلاد. وأضاف البيان أن أعضاء المنظمة كانوا على اتصال بمهاجرين على مواقع التواصل الاجتماعي “وساعدوا بشكل نشط” في دخولهم غير القانوني إلى اليونان ابتداء من عام 2015. كما قام المتهمون بمراقبة اتصالات خفر السواحل اليونانيين ووكالة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي، ولم يطلعوا السلطات اليونانية عليها. وأضافت الشرطة أنه في الإجمالي فإن ستة يونانيين و24 أجنبياً متورطون في القضية. ولم يصدر بعد أي رد من المركز الدولي للاستجابة الطارئة على ما جاء ...

أكمل القراءة »

غضب تركي من إطلاق سراح صالح مسلم بعد اعتقاله في براغ

أدانت تركيا، اليوم الثلاثاء 27 فبراير/ شباط، قرار محكمة تشيكية إطلاق سراح القيادي السوري الكردي صالح مسلم الذي اعتقل السبت معتبرةً أنه يشكل “دعماً للإرهاب”. وقال نائب رئيس الحكومة التركية بكر بوزداغ للصحافيين في أنقرة “واضح جداً أن إطلاق سراح صالح مسلم هو قرار يدعم الإرهاب” مضيفاً إن ذلك سيكون له “تداعيات سلبية” على العلاقات بين براغ وأنقرة. أما وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو فتوعد بملاحقة القيادي الكردي صالح مسلم “أينما ذهب”. ووصف وزير العدل التركي عبد الحميد غول قرار المحكمة التشيكية بأنه “غير مقبول على الإطلاق”، موضحاً أن أنقرة ستواصل متابعة القضية “عن كثب”. وكانت محكمة تشيكية قد قضت اليوم الثلاثاء بالإفراج عن صالح مسلم رغم طلب تركيا تسليمه إليها. وكان مسلم يشغل منصب الرئيس المشارك لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري وهو الحزب الرئيسي في الائتلاف الذي يدير مناطق الإدارة الذاتية الكردية في شمال سوريا. وأُعتقل في براغ في مطلع الأسبوع بناءً على طلب من تركيا التي تتهمه بالقتل وتقويض وحدة الدولة. وقالت ماركيتا بوتشي المتحدثة باسم المحكمة في براغ “قضت المحكمة بالإفراج عن السيد مسلم” مضيفةً أن الحكم أصبح سارياً، إذ أن كلاً من محامي الدولة والدفاع تخلى عن حقه في الاستئناف. وتابعت “قبلت المحكمة تعهداً من السيد مسلم بالبقاء داخل أراضي الاتحاد الأوروبي وسيحضر الجلسات”. وقال ميروسلاف كروتينا محامي مسلم إن موكله تعهد للمحكمة بألا يعرقل أي إجراءات مقبلة. وقال صالح مسلم في أول تصريح له عقب إطلاق سراحه: “أنا ملاحق من داعش وتركيا وسوف أخذ تدابيري الاحترازية تجاههما … وبالطبع لا أستبعد من تركيا وداعش أن يقوما بمحاولة اغتيالي”. وأضاف مسلم، الذي تعهد للمحكمة التشيكية بالبقاء داخل الاتحاد الأوروبي انتظاراً لإجراءات أخرى، أنه لم يقرر بعد إلى أين سيذهب لكنه ذكر بأن  لديه تصريح إقامة في فنلندا العضو في الاتحاد الأوروبي. وتتهم أنقرة وحدات “حماية الشعب” الكردية وحزب الاتحاد الديمقراطي بالإرهاب وتقول إنهما يتبعان حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا. وجاء توقيف مسلم في وقت تقوم ...

أكمل القراءة »

تأكيد تنفيذ إعدام المبرمج الفلسطيني السوري باسل خرطبيل-صفدي في سجون الأسد

“باسل خرطبيل صفدي .. شاب تعج صفحتي بخبر موته .. قتله نظام الاسد بعد ايام من نقله من سجن عدرا.. هو مدني.. ليس ارهابيًّا.. ولا عسكريًّا .. ولا مسلّحًا… هو مبرمج، اختارته مجلة فورين بوليسي في المرتبة 19 ضمن قائمتها لأهم مئة مفكر على مستوى العالم عام 2012… ترك وراءه حبيبة، واهلاً، وأصدقاءًا، وترك قلبي الذي لا يعرفه إلا عن طريق الصور يبكي ليله الطويل” بهذه الكلمات رثت الروائية الأردنية نيرمينة الرفاعي، المبرمج الفلسطيني السوري باسل خرطبيل، المعروف باسم باسل صفدي، والذي أعلنت زوجته المحامية نورا غزّي أنها تأكّدت من أنه تم تنفيذ حكم الإعدام بحق زوجها منذ تشرين الأول 2015، ما أثار ردود فعل واسعة في أوساط الناشطين السوريين. حياته وعمله: ولد باسل خرطبيل، والمعروف أيضًا باسم باسل الصفدي، في 22 أيار \مايو 1981 في دمشق، وتخصص في تطوير البرمجيات المفتوحة المصدر. وعمل كمدير تقني ومؤسس مشارك للشركة البحثية Aiki Lab وكان المدير التقني لشركة الأوس للنشر، وهي مؤسسة نشر بحثية مختصة بعلوم وفنون الآثار بسوريا. عمل باسل أيضًا كمدير مشروع لصالح منظمة المشاع الإبداعي بسوريا، وله مساهمات فيموزيلا فايرفوكس، ويكيبيديا، أوبن كليب آرت، فابريكيتورز، وشاريزم. كما أن له السبق في فتح خدمة الإنترنت في سوريا، ونشر المعرفة وطريقة الوصول إليها لعموم السوريين. آخر عمل له صورة ثلاثية الأبعاد لمدينة تدمر القديمة بسوريا، ووضع تصور مرئي في الوقت الحقيقي، وتنمية فابريكيتورز لمنصة التطوير على الويب Aiki Framework. في 21 تشرين الأول\أكتوبر 2015، أنشئ مشروع تدمر الجديدة لاستئناف عمل باسل على نموذج ثلاثيّ الأبعاد بالإضافة إلى طرق مبتكرة أخرى للبيانات المتوفرة عن تدمر. وحصل باسل على المركز التاسع عشر في قائمة فورين بوليسي لأفضل مفكرين عالميّين، وفي في 21  آذار\مارس 2013، حصد باسل على جائزة مؤشر الرقابة في مجال الحريات الرقمية. اعتقاله: انخرط باسل في العمل المدني السلمي في الثورة السورية منذ انطلاقتها، وقامت شعبة الاستخبارات العسكرية فرع 215 في 15 آذار\مارس للعام 2012، باعتقال باسل في حي المزة بدمشق، قبل أيام من زفافه، وحققت معه وقامت بتعذيبه لخمسة أيام، بالإضافة إلى مداهمة منزله ...

أكمل القراءة »

اصطياد أشباح للفسطيني رائد أنضوني يحصد جائزة أفضل وثائقي في مهرجان برلين الدولي للأفلام

رامي العاشق – برلين أعلن مهرجان برلين السينمائي الدولي 67، عن فوز المخرج الفلسطيني رائد أنضوني مساء السبت بجائزة غلاسهوته لأفضل فيلم وثائقي، وهي الجائزة الأولى التي يحصل عليها، وذلك عن فيلمه “اصطياد أشباح”، الفيلم الذي يصور معتقلين فلسطينيين سابقين وهم يعيدون تمثيل الأحداث التي تعرضوا لها في مركز التحقيق في إسرائيل، ويعيدون بناء سجنهم بأيديهم. يعيد أنضوني تصوير ظروف غرف التحقيق والزنازين في سجن “المسكوبيّة” بعد أن وضع إعلانا في جريدة عن بحثه عن معتقلين سابقين في المسكوبية بغرض إنتاج فيلم عن تجربتهم. اصطياد أشباح، الفيلم ذو الإنتاج المشترك بين فرنسا، فلسطين، سويسرا وقطر، ليس الأول من نوعه، فقد صدر العام الماضي أيضًا فيلم مشابه، يحمل الفكرة ذاتها. مجموعة من المعتقلين السابقين في سجن تدمر، في سوريا، لدى النظام السوري، يعيدون تمثيل ما جرى معهم، ولكن فارق المستوى الفنّي بين الفيلمين كبير جدًا. ناجون لا ضاحيا المشكلة في الأفلام التي تجعل من الضحايا ممثلين، أنه لا يمكن الحكم عليها فنيًّا، إذ لا يمكن أن يكتب أي ناقد عن عدم إجادة الشخص للدور، أو ارتباكه، أو غياب حضوره، لأنهم بالأصل ليسوا ممثلين، وهذه الحالة تنطبق على مسرحيّات وأفلام كثيرة كنساء طروادة، أو تدمر، وغيرهم، أبواب سألت رائد أنضوني عن الفرق من وجهة نظره بين ما “اصطياد أشباح” و”تدمر”، خاصة وأن الفكرة ذاتها حرفيًا، فأجاب: “في البداية أنا لم أقدّم ضحايا، بل ناجين، هؤلاء ليسوا ضحايا، الضحية ضعيفة، هؤلاء ناجون مقاومون وقادرون على الاستمرار بالحياة، أما (تدمر) فقد سمعت عنه ولم أره، لذلك لا أستطيع الحكم، ولكني أقول أنا هنا أقد نفسي، وهويتي الفنية، لا هوية أحد آخر”. لحظة إعلان الجائزة: أنضوني أشار فور استلامه للجائزة، أن هذا التقدير ليس فقط له شخصيًا، بل يعد الجميع “أن يكون لكل فريق العمل والشخصيات المشاركة، أولئك الذين عاشوا في الظلمة، في أكثر مناطق العالم ظلمةً، في مراكز تحقيق الاحتلال المسمى إسرائيل”.               .

أكمل القراءة »

الشرطة الألمانية: اشتباكات بين لاجئين في مركز إيواء جنوب ألمانيا

اندلعت اشتباكات ومشاجرات جماعية في نزل للاجئين في ولاية بادن-فورتمبيرج في جنوب ألمانيا ، مسببةً عدة إصابات، في حين قبضت الشرطة على أربعة أشخاص. وأفاد موقع ألمانيا نقلاً عن بيان الشرطة بتاريخ الاثنين 12 ديسمبر/ كانون الأول 2016، إنه تم استدعاء القوات إلى مأوى اللاجئين في في بلدة باد سيكينغ، الواقعة في منطقة حدودية مع سويسرا مساء السبت، إثر وقوع اشتباكات بعد العاشرة ليلاً. واضطرت الشرطة لتجنيد طواقم عشر سيارات لمواجهة الوضع، حيث أمكن تهدئة سكان المأوى، و اعتقال عدد من الأشخاص. إلا أن الاشتباكات اندلعت مجددًا مساء الأحد بين لاجئين من عدة جنسيات، بعدما جاءت “تعزيزيات” من مراكز إيواء أخرى في المنطقة. وفيما بعد جُرح شاب سوري عمره 19 عامًا بسكين في عنقه، وتم نقله على وجه السرعة بواسطة مروحية إلى المستشفى، في حين تم إلقاء القبض على أربعة أشخاص . وذكرت دوتشي فيلليه، أن الشرطة لم تتمكن من تحديد أسباب الشجار، مشيرةً إلى أنه يتعلق بمجموعتين من الشباب اللاجئين المنحدرين من سوريا. وقالت الشرطة إنها قامت ببعض الاعتقالات قبل أن يعود الهدوء إلى المكان في منتصف الليل. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

شرطة دبي تعتقل سائحة بريطانية أبلغت عن تعرضها للاغتصاب

تواجه سائحة بريطانية تهمة ممارسة الجنس خارج إطار الزواج، بعد أن أبلغت أنها تعرضت للاغتصاب الجماعي بينما كانت في عطلة في دبي. قالت جماعة للاستشارات القانونية مقرها بريطانيا وتدعى “محتجز في دبي”، أن امرأة بريطانية اتُهمت بأنها على علاقة خارج إطار الزواج في دبي بعد أن أبلغت أنها تعرضت للاغتصاب. وأفادت صحيفة القدس العربي نقلاً عن “ذي صن” البريطانية، أن الفتاة البالغة من العمر 25 عاماً، أبلغت الشرطة بأنها تعرّضت للهجوم من قبل رجلين بريطانيين في الإمارات العربية المتحدة الشهر الماضي. ويعتقد أن المعتديين عادا إلى برمنغهام، المملكة المتحدة. أما الضحية “المزعومة” فقد تم مصادرة جواز سفرها ومنعت من مغادرة البلاد. وأشارت الصحيفة إلى أنه أطلق سراحها بكفالة وعليها جمع مبلغ 24 ألف يورو بدل رسوم قانونية. وفي تفاصيل الحادثة، أخبرت المرأة التي كانت تتحضر لرحلة حول العالم الشرطة أنها انضمت لرجلين بريطانيين لجلسة شراب في الفندق الذي تقيم فيه. وتدعي أنه تم استدراجها إلى غرفتهما في الفندق نفسه قبل أن يتبادل الرجلان الأدوار في اغتصاب الضحية أثناء تصويرهما الحادثة. ووفقا لجماعة “محتجز في دبي” لم تُقدم أي اتهامات ضد الرجلين. ولكن تقارير صحفية أشارت إلى أن جوازي سفرهما صودرا. ونقلت الـ “BBC” عن جماعة “محتجز في دبي” إن المرأة قد تُحاكم بسبب الاتهامات الموجهة إليها، وقد تصل عقوبتها إلى السجن، الترحيل، الجلد أو الرجم. وقالت رادا سترلينغ، مؤسسة ومديرة “محتجز في دبي” إن الإمارات لديها تاريخ طويل من معاقبة ضحايا الاغتصاب.  مضيفةً “القضايا الحديثة تشير إلى أنه من غير الآمن أن تبلغ الضحايا هذه الجرائم للشرطة دون أن تتعرض للعقاب” وتفيد التقارير أن وزارة الخارجية البريطانية تعمل على مساعدة أسرة المرأة المقيمة في المملكة المتحدة.   اقرأ أيضاً: مقتل مئتي فتاة بجرائم شرف خلال خمسة أشهر فقط في باكستان أفغانستان: مداهمة مقاهي النرجيلة في حملة ضد “الرذيلة والفجور” اعتقال أكثر من مئتي شخص في إيران لاحتفالهم بقدوم الشتاء تقارير إعلامية: الألمانيات الداعشيات كنّ في “شرطة الآداب والأخلاق” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

وضعت جثة والدتها في الفريزر وباعتها بـ 30 دولار

قامت السلطات في ولاية كارولينا الشمالية الأميركية بإلقاء القبض على امرأة، بعد العثور على جثة والدتها مجمدة داخل ثلاجة (فريزر)، كانت قد باعتها لأحد جيرانها، بمبلغ 30 دولار. وتم اعتقال المرأة التي تدعى مارسيلا جان، وتبلغ من العمر 56 عامًا، في جنوب مدينة غولدسبورو حيث تم العثور على جثة والدتها. وقد لجأت إلى حيلة لتمنع المشتري من فتح الثلاجة التي كانت مغلقة بشريط لاصق، مدعيةً أنه لا ينبغي فتحها حالاً، حيث قالت للمشتري أنها تحوي في داخلها محتويات مجمدة وصفتها بأنها ذكرى لحقبة قديمة، وأن أصدقاءها سوف يمرون لأخذها. بحسب ال بي بي سي. ولم يلتزم الجار بالتوجيهات، بعد أن نفد صبره بعد أن تأخر الناس المفترضين لاستلام الذكرى، حيث قام بفتح الثلاجة بعد ثلاثة أسابيع من شرائها، ليفاجئ بالجثة داخلها. وتشير التحقيقات إلى أن الوفاة كانت طبيعية، للأم البالغة من العمر 75 عام. وقالت الشرطة في غولدسبورو إن السيدة تواجه اتهامًا بعدم الإبلاغ عن الوفاة، فيما ذكر المشتري أنها ادعت أنها كانت تنوي الذهاب إلى غرب فيرجينيا لتقابل والدتها هناك. وكانت آخر مرة شوهدت فيه المرأة المتوفية في آب/أغسطس 2015 بحسب الشرطة. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

السعودية: اعتقال عشرات المتهمين بالإرهاب أثناء الحج

ضبطت الأجهزة الأمنية السعودية 54 شخصًا بتهمة الإرهاب، أثناء الفترة الممتدة من بداية ذي الحجة وحتى يوم وقفة عرفات، وهم من جنسيات مختلفة أكثرهم من السعودية والبحرين. وذكرت صحيفة الوطن، في عددها الصادر اليوم السبت 17 أيلول \ سبتمبر 2016، أن الأجهزة المختصة كثفت جهودها الأمنية في فترة الحج ، من أجل خدمة الحجاج والعمل على توفير الأمن والسلامة لهم، وتمكنت من ثمّ من اعتقال 54 شخصًا بتهمة الإرهاب، ومن بينهم 30 شخص من السعودية، و13 بحريني، فيما توزع باقي المتهمين على 7 جنسيات مختلفة، منها بروناي التي يدخل مواطنوها قوائم الإرهاب للمرة الأولى. وبحسب الصحيفة، فقد سجل أول أيام ذي الحجة الجاري العدد الأكبر من حصيلة المضبوطين، حيث تم القبض على 17 متهم، وجنسياتهم كالتالي، تسعة من البحرين، ثلاثة من الباكستان، واثنان من المملكة العربية السعودية، ومتهم يمني وآخر سوداني. فيما لم يشهد اليوم الثاني أي عملية ضبط، بينما استطاعت أجهزة الأمن في الثالث من ذي الحجة أن تعتقل 5 متهمين منهم 2 بحرينيين و 2 سعوديين ومتهم يمني. وحل اليوم الرابع من الشهر الجاري ثانيًا من حيث عدد المضبوطين بعد إيقاف 12 متهمًا، نصفهم سعوديون و 2 بحرينيين و 2 يمنيين ومتهم سوري وآخر عراقي، وفي اليوم الخامس قبض على متهمين سعوديين، وآخر سوري، وانتهى اليوم السادس بضبط سعودي واحد. وشهد اليومان السابع والثامن ضبط 5 سعوديين، فيما شهد يوم عرفة اعتقال 10 سعوديين، ومتهم واحد من بروناي. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اعتقالات في المغرب بتهمة “تبادل القبل” في رمضان

في حادثين منفصلين اعتقال بشبهة شرب الخمر وتبادل القبل ألقى الأمن المغربي في مدينة مراكش القبض على شاب وفتاة، فجر الخميس، للاشتباه في شربهما الخمر، وذلك بعد أن قام المصلون في مسجد الأنوار، بعد انتهائهم من صلاة الفجر، بمحاصرة شاب وشابة، واستدعوا الشرطة التي اعتقلتهما للاشتباه في تناولهما الخمر. وقال عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مراكش عمر أربيب، في اتصال مع فرانس برس، أن “الشاب يحمل الجنسية المغربية، والفتاة التي كانت بصحبته تحمل الجنسية الجزائرية، وفقًا للمعلومات التي بحوزتنا”. وأكد أن الجمعية ستتابع الملف وستقوم بتوكيل محام، لأن الاعتقال في مثل هذه الحالة غير مقبول لكونه يتعلق بالحرية الفردية. يشار إلى أن القانون في المغرب يعاقب “بالحبس مدة تتراوح بين شهر واحد وستة أشهر وغرامة بين 150 (14 يورو) و 500 درهم (45 يورو) أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط كل شخص وجد في حالة سكر. وأفادت وسائل إعلام بأن القضاء المغربي حاكم الخميس 16 يونيو/حزيران شابين شربا الماء في مكان عام خلال نهار رمضان، كما جرى استدعاء شاب دخن سيجارة، وفي مدينة زاكورة، اعتقلت قوات الأمن يوم الخميس الماضي شابين بتهمة الإفطار العلني في رمضان. وبحسب المركز المغربي لحقوق الإنسان، فسبب الاعتقال يعود إلى قيامهما بأكل الطعام في السوق، ممّا دفع ببعض الحاضرين إلى تبليغ الشرطة، خاصة مع احتمال الاعتداء عليهما من طرف زبناء وتجار السوق. وعلى الصعيد نفسه قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن عددا من السكان قاموا بمضايقة شباب يقيمون في شقة في الدار البيضاء هذا الأسبوع، وطلبوا منهم المغادرة وتسليم الشقة، متهمين إيّاهم بعدم صيام رمضان وبالاستمرار في الأكل داخل الشقة طوال نهار رمضان. يجدر بالذكر أن حادثة اعتقالٍ أخرى وقعت في اليوم السابق ضد شاب وفتاة آخرين تبادلا قبلة خلال رمضان، وفق ما أكد مصدر حقوقي لفرانس برس. وفيما يتعلق بحادثة الاعتقال هذه فقد أوضح أربيب أن الشاب ورفيقته تم تقديمها أمام النيابة العامة التي أخلت سبيلها، وقررت ملاحقتهما بتهمة الإخلال العلني بالحياء العام. ويعاقب القانون الجنائي أي شخصٍ يرتكب إخلالاً علنيا بالحياء، مثل جريمة التعري المتعمد أو ...

أكمل القراءة »

يوم المعتقل الإرتري

أحمد شيكاي. ينشغل معظم النشطاء الإرتريين، سياسيين ومدنيين وإعلاميين في يوم 14 من أبريل، بالمعتقلين الإريتريين. تذكيرًا للإرتريين وغير الإرتريين ليتضامنوا مع المعتقلين وأسرهم، وتأتي خصوصية هذا اليوم لأنه شهد حملة اعتقالات واسعة، وتدشين عهد جديد من التنكيل بالشعب الذي سيستمر لأعوامًا قادمة، في أكثر من مدينة إريترية وفي وقت كان الشعب الإرتري في قمة إحساسه بالنصر والمساعي الحثيثة لتضميد جراحات النضال ومرارة ثلاثين عامًا من الفقد والحرمان. حملة الاعتقالات هذه أقتصرت على طليعة المجتمع الإرتري المسلم وخاصةً المثقفين منهم وعلماء الدين ومعلمي المدارس الناطقة بالعربية. حكومة الجبهة الشعبية حينما أقدمت على هذه الخطوة كان الغرض منها كسر شوكة المسلمين في إرتريا ومنع تقدمهم وحجزهم لأماكن متقدمة في الدولة، ولأن معظم الذين تم اعتقالهم في هذه الحملة هم معلمو مدارس ومثقفون، فكان خطرهم يتعداهم هم، لخلق جيل جديد مثقف واع ومدرك لأهمية مستقبله ودوره، لذلك رأت فيهم حكومة بلادهم خطرًا جسيمًا يجب استئصاله. حدثت حملة الاعتقالات هذه بُعيد الاستقلال بشهور قليلة، مع صمت رهيب لمن لم يمسهم سوء الاعتقال بشكل مباشر، ثم تلتها حملة أخرى بعد أقل من عامين لتستهدف ما تبقى من نفس الفئة والمكون الثقافي. وككل الديكتاتوريات، كلما طال أمد حكمها، انكمشت على نفسها وطالت يدها كل من لا تحس أنه يشبهها، لتطال في العام 2001 نفس حملة الاعتقالات شخصيات متقدمة في الدولة الإرترية من وزراء ودبلوماسيين وصحفيين، وكان ذنبهم أنهم طالبوا بخلق دولة إريترية تشبه الشعب الإرتري، دولة حريّة وعدالة وقانون، دولة تشبه تضحيات هذا الشعب المعطاء. ثم تلتها حملة اعتقالات واسعة في نهاية العام 2005 لتشمل أيضًا شخصيات معروفة ومؤثرة في المجتمع الإرتري ويغلب على ضحايا هذه الحملة أيضًا، نفس المكون الثقافي آنف الذكر. وأخيرًا حملة واسعة النطاق في مطلع العام 2013 على خلفية محاولة انقلاب على السلطة لم تكلل بالنجاح، راح ضحية هذه الحملة كل من يشك أنه على علاقة بمنفذي العملية الانقلابية، التي وصفها النظام اٌلإرتري يومها بالعملية الإرهابية المدعومة من جهات خارجية وشملت ...

أكمل القراءة »