الرئيسية » أرشيف الوسم : اعتداءات

أرشيف الوسم : اعتداءات

ثلاث اعتداءات في يوم واحد على فتيات في برلين بدوافع عنصرية

لكمات في الوجه وشتائم عنصرية من كل نوع، إضافة إلى محاولة الطعن بحقنة مليئة بالدم، كانت هذه أهم مشاهد اعتداء عنصري تعرضت له ثلاث فتيات في برلين. في يوم واحد، تعرضت ثلاث فتيات في قلب العاصمة الألمانية لإهانات لفظية عنصرية في الشارع العام. وذكرت الشرطة أن ذلك وقع في اعتداءين منفصلين مساء يوم (الجمعة الثامن من فبراير/ شباط 2019) في حي مارزان، الاعتداء الأول نفذه رجل مجهول حينما لكم في الوجه شابتين سوريتين (15 و16 عاما) بعدا أن وجه لهما شتائم عنصرية. بعدها، تم نقل المراهقتين للمستشفى حيث حصلتا على العلاجات الأولية، فيما فر المهاجم بسرعة متوارياً عن الأنظار في رواق للتسوق. أما الاعتداء الثاني فوقع في حي آخر من العاصمة (نويكولن)، حيث قيل إن امرأة هاجمت طفلة عمرها 12 عاما، بعدما حاولت تمزيق حجابها بالقوة، قبل جرها بعنف من شعرها وهي تتلفظ على ما يبدو بعبارات عنصرية نابية، حسبما ذكرته الشرطة. وقيل أيضاً إن المرأة حاولت طعن الفتاة بحقنة مليئة بالدم على ما يبدو، كما هددتها أيضاً برذاذ الفلفل، ولحسن الحظ فإن إصابات الفتاة كانت طفيفة. وبعد فعلتها لاذت المرأة بالفرار قبل وصول قوات الشرطة إلى عين المكان. وقد بدأت السلطات المعنية في التحقيق للكشف عن ملابسات الحادثين. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ز/س.ك (د.ب.أ)   اقرأ/ي أيضاً: برلين تقول كلمتها: أكثر من ربع مليون شخص يتظاهرون ضد العنصرية المصطلحات العنصرية في الإعلام وعلى ألسنة بعض الألمان بالفيديو: رسالة ضد العنصرية وكراهية الأجانب، وجهتها اوركسترا “في دي إر” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الرجل الثالث في الفاتيكان متهم بالاعتداء الجنسي على أطفال

نفي الكاردينال جورج بل، وزير مالية الفاتيكان تمامًا ارتكابه أية مخالفات، وذلك بعد أن اتهمته الشرطة الأسترالية بارتكاب اعتداءات جنسية بحق أطفال. واشتكى الكاردينال بل، الشخصية الثالثة في الفاتيكان من أنه تعرض لـ”اغتيال عنيف للشخصية”، خلال تحقيق استمر لعامين في مزاعم “كاذبة”. وقال إن بابا الفاتيكان منحه إجازة لمواجهة تلك الاتهامات. ونقلت الـ بي بي سي غن شررطة ولاية فيكتوريا الأسترالية قولها إن الاتهامات تتعلق بحوادث “تاريخية”. وقال شين باتون، نائب قائد شرطة الولاية، إن الاتهامات تقدم بها عدد من الأشخاص. يعد الكاردينال بل، البالغ من العمر 76 عامًا ومقره الفاتيكان، المسؤول الثالث في الترتيب الهرمي للكرسي الرسولي. وقد قال في مؤتمر صحفي في الفاتيكان، إنه سيسافر إلى أستراليا إذا سمح له أطباؤه بذلك. وأضاف: “أنا أتطلع في النهاية إلى الدفاع عن نفسي أمام المحكمة. أنا بريء من هذه التهم. إنها تهم زائفة. فكرة الانتهاكات الجنسية في عمومها مكروهة بالنسبة لي”. وكان الكاردينال بل قد خضع للتحقيق من جانب محققين أستراليين، في مقره بالفاتيكان العام الماضي، بعد أن قال إنه غير مستعد للسفر في رحلة طويلة إلى أستراليا. وواجهت الكنيسة الكاثوليكية حول العالم خلال السنوات الأخيرة سلسلة من الاتهامات المسيئة، المتعلقة بارتكاب قساوسة انتهاكات جنسية، ومزاعم بالتغطية على هذه القضايا. وقد شكل البابا فرانسيس لجنة للتعامل مع مزاعم الانتهاكات الجنسية المنسوبة لرجال الدين، بعد انتخابه عام 2013. واليوم مسّت هذه التهمة واحدًا من مستشاريه المقربين. يذكر أن شرطة ولاية فيكتوريا الأسترالية أعلنت أنها قررت توجيه الاتهام للكاردينال، بعد تلقيها توصية من المحققين الشهر الماضي. وقال نائب قائد شرطة الولاية، شين باتون: “الكاردينال بل يواجه العديد من الاتهامات، وهناك الكثير من الشكاوى بحقه”. وأضاف أنه طُلب من الكاردينال بل المثول أمام محكمة ملبورن الجزئية، في الثامن عشر من تموز\يوليو المقبل. وستقرر المحكمة الأسبوع المقبل ما إذا كانت ستكشف عن تفاصيل وطبيعة الاتهامات، قبيل مثول الكاردينال أمامها من عدمه. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الاعتداءات الجنسية في أفريقيا الوسطى : بصمات الجنود الفرنسيين

بعد ثلاثة أسابيع فقط عن النهاية الرسمية لعملية سانغاريس، 31 أكتوبر من سنة 2016، يجد الجيش الفرنسي نفسه في مأزق بسبب تسريب مذكرة داخلية لهيئة الأمم المتحدة للصحافة. تحوي هذه المذكرة اتهامات بالاغتصاب للقوات عسكرية على أراضي أفريقيا الوسطى كما تلمح أيضًا إلى أن الضحايا “ربما حصلوا على مقابل مالي من أجل تقديم شهاداتهم”. بغض النظر عن أن الوثيقة تركز على التجاوزات التي ترتكبها القوات الغابونية والبوروندية، دون أن تقوض الاتهامات حول عمليات اغتصاب القُصَّر، التي كان المتهم فيها جنود فرنسيون على حدود مخيم للاجئين بـ مبوكو، في بانغي، عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى . وبغض النظر عن أن المذكرة  حاولت تأكيد أن “الحوافز المالية”  تتعلق على الأرجح بالمساعدات المقدمة من المنظمات الإنسانية. إلا أن كل هذا قد غذّى مزيدًا من الشك داخلنا عوض أن يقضي عليه، فوزارة الدفاع الفرنسية لم تكف عن تسليط الضوء على “تسرع”  اليونيسيف كما وصفته، التي جمعت شهادات تتهم جنودًا فرنسيين. شكوك كبيرة تحوم حول هذه القضية، ومع ذلك، هناك عدد قليل من الذين أخذوا على عاتقهم عناء الذهاب بالتحقيق حتى بودا، 190 كيلومترًا عن بانغي، مدينة المعادن الصغيرة. وعلى عكس ما قد يتخيله كثيرون، فالطريق إلى بودا معبدة وفي حالة جيدة : نحن في مسقط رأس الرئيس المؤسس لـ “جمهورية أفريقيا الوسطى”  بارتيليمي بوغاندا وجان بيدل بوكاسا الذي كان قد نصب نفسه إمبراطورًا. النقطة الأكثر نشاطًا في المدينة هي الشارع الرئيسي المؤدي إلى موقف دراجات الأجرة النارية. هناك، حيث تم تحويل محطة الوقود طوطال إلى حانة. مع حلول الليل الأفريقي الطويل، يهجر العمال مناجم الماس ويلتحقون بهذه الحانة لتبادل أنخاب الجعة. هناك، من داخل الغابة الاستوائية، يصلنا دليل محتمل على جريمة اغتصاب جنسي لقاصر ارتكبها جندي فرنسي. الأسرة “بازوكو”  تعيش في  منزل من الطوب، على مسافة 200 متر عن محطة طوطال المذكورة. مدخل البيت عبارة عن باب من دون قفل. الصغير “إيليا”  يضيئ المكان بمشاكساته المحبّبة. بالكاد بلغ من العمر سنة وخمسة أشهر، وقد أصبح ...

أكمل القراءة »