الرئيسية » أرشيف الوسم : استطلاع

أرشيف الوسم : استطلاع

استطلاع آراء اللاجئين.. المثلية الجنسية، التعامل مع كبار السن وقضايا أخرى

أظهر استطلاع للرأي شمل 369 لاجئاً في ألمانيا أصولهم من 11 دولة، اختلافاً كبيراً في تصورات هؤلاء اللاجئين بخصوص المثلية الجنسية عن طريقة تعامل المجتمع الألماني معها. وبين الاستطلاع أن أغلبيتهم ينظرون أيضاً بشكل مختلف لطريقة التعامل مع كبار السن في ألمانيا، ورعايتهم. أجري الاستطلاع بالتعاون بين مجلس خبراء المؤسسات الألمانية لشؤون الاندماج والهجرة، ومؤسسة روبرت بوش. ودعا المسؤولون عن هذا الاستطلاع إلى التركيز على هذه القضايا في دورات الاندماج. تبين من خلال الاستطلاع أن نحو تسعة من كل عشرة أشخاص شاركوا في الاستطلاع ن اللاجئين يرون أن الألمان “يركزون كثيراً” أو “كثيراً جداً” على موضوع المثلية ومنح المثليين جنسياً نفس حقوق الأشخاص ذوي الميول الجنسية التقليدية، في حين أن % 30 فقط من الأشخاص في الدول الأصلية لهؤلاء اللاجئين هم الذين يرون هذه الأهمية. يرى قرابة % 40 ممن شملهم الاستطلاع وجود اختلافات في التصورات، فيجدون “صعوبة” أو “صعوبة كبيرة” في التكيف مع هذه الاختلافات. وكانت هذه هي أعلى نسبة سجلها معدو الاستطلاع عند استبيان رأي اللاجئين في ألمانيا بشأن عدد من القضايا. كما وجد أكثر من ثلث المستطلعة آراؤهم صعوبة في قبول حقيقة أن الناس في ألمانيا يولون كبار السن من ذويهم، حسبما يرون، احتراماً أقل من الاحترام الذي يجده كبار السن في بلدانهم، وأن الرعاية التي تقدم لهؤلاء الكبار أقل من الرعاية التي تقدم لكبار السن في دول المنشأ. أظهر الاستطلاع أيضاً أن أغلبية اللاجئين في ألمانيا يرون أن مكانة الأسرة في ألمانيا تحظى بتقدير أقل من التقدير الذي تحظى به في بلدانهم. وتبين من خلال الاستطلاع وجود قبول لدى أغلبية المستطلعة آراؤهم من اللاجئين (نحو % 80 ) للمساواة بين الناس أمام القانون، وكذلك المساواة بين الرجل والمرأة. ورغم أن هذه العينة ليست معبرة عن جميع اللاجئين في ألمانيا إلا أنها تعكس تصورات لاجئي دول المنشأ الأهم، وفقاً لمعدي الاستطلاع، وتعكس معها بذلك قناعات السواد الأعظم من اللاجئين الذين وصلوا ألمانيا منذ عام 2014. اقرأ/ي أيضاً: ...

أكمل القراءة »

بعضهم ذهب به الأمر إلى نظريات المؤامرة… استطلاع يجد نصف الألمان مستائين من اللاجئين

يواجه طالبو اللجوء في ألمانيا رفضاً متزايداً بين فئات الشعب الألماني. هذه هي نتيجة استطلاع للرأي أجرته مؤسسة فريدريش إيبرت. وتظهر الدراسة أيضاً انتشار نظريات المؤامرة بين المواطنين الألمان، حسبما أفاد موقع “شبيغل أونلاين”. قال موقع “شبيغل أونلاين”، التابع لمجلة دير شبيغل الألمانية، أكبر المجلات السياسية في ألمانيا وأوروبا، إن ألمانيا تنتشر فيها الآن المواقف السلبية تجاه طالبي اللجوء، وأن واحداً من كل اثنين من المواطنين عبر عن تحفظاته عند سؤاله عن طالبي اللجوء. وأفاد الموقع يوم الخميس (25 أبريل/ نيسان 2019) أن هذا الموقف السلبي تجاه طالبي اللجوء تظهره دراسة جديدة عن المواقف المتطرفة اليمينية في الوسط (أي بين المواطنين العاديين)، التي تنشرها (دراسة) كل عامين مؤسسة فريدريش إيبرت، القريبة من الحزب الاشتراكي الديمقراطي. ومقارنة بعام 2016، زادت نسبة الرافضين لطالبي اللجوء على الرغم من انخفاض عدد طالبي اللجوء. وحصلت “دير شبيغل” مسبقاً على نسخة من الدراسة التي تنشر اليوم الخميس. وتناولت الأسئلة الموجهة للمشاركين في الدراسة مسائل مثل: هل يعيش كثير أجانب في ألمانيا أكثر من اللازم؟ هل طالبو اللجوء غير مضطهدين في بلادهم من الأساس؟ هل تخفي الحكومة الحقيقة عن المواطنين؟ ولاحظ معدوا الدراسة أيضاً بقلق تجذر المواقف الشعبوية اليمينية لدى فئات واسعة من الموطنين ويقولون “لقد أصبحت (تلك المواقف) معتادة أكثر في الوسط “. ولأول مرة سُئل المشاركون عن نظريات المؤامرة. وجاءت النتائج مثيرة للدهشة، إذ يعتقد الكثير من المواطنين الألمان أن السياسيين مجرد دمى للقوى الأخرى، حسبما نقل “شبيغل أونلاين”. المصدر: دويتشه فيلله – ص.ش/م.س   اقرأ/ي أيضاً: طعن عمدة مدينة ألتينا والدافع معاداة الأجانب الزاوية القانونية: معاداة السامية في ألمانيا، نظرة على مواد الدستور وقانون العقوبات الألماني أوزيل وأزمة الهوية وكراهية الأجانب محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

غالبية الألمان يعتبرون أمريكا الخطر الأكبر على السلام العالمي

أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز (Centrum für Strategie und Höhere Führung)، أن 56% من المواطنين الألمان يعتبرون الولايات المتحدة الأمريكية أكبر خطر على السلام العالمي. ورأى ما يقارب 45% من المشاركين في الاستطلاع الذي تضمن عدة أسئلة مختلفة أن كوريا الشمالية هي أكبر تهديد للسلام العالمي، تليها تركيا بنسبة (42%) ثم روسيا بنسبة (41%). كما تبين أن أغلبية واضحة من المشاركين في الاستطلاع (62%) يعتبرون تصرف رؤساء دول بعينهم أكبر خطر على استقرار العالم، بل إن هذه التصرفات أكثر خطراً وفقاً لرأي هؤلاء من خطر الصراعات العسكرية، التي اعتبرها 52% من المشاركين أكبر تهديد للاستقرار في العالم، يليها التغير المناخي وذلك بنسبة (43% من المشاركين في الاستطلاع).   اقرأ/ي أيضاً: ملاسنات بين تيريزا ماي و ترامب في أعقاب نشره فيديوهات مناهضة للمسلمين  المرشح الاشتراكي لمنصب المستشار بألمانيا يصف ترامب بـ “الخطر على العالم كله” كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية هدوء ما بعد العاصفة، ورد ترامب الفاتر محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مكافحة الفقر في الكبر يهم الألمان أكثر من الحد من الهجرة

كشف استطلاع ألماني حديث للرأي أن مكافحة الفقر في الكبر وتوفير فرص تعليم متكافئة للأطفال يعدّان من أهم الموضوعات السياسية التي تؤثر على قرار التصويت بالنسبة للمواطنين الألمان. كما جاءت زيادة نفقات الدفاع في المركز الأخير بقائمة ضمت 20 موضوعاً اختار المواطنون فيما بينها من حيث الأكثر أهمية بالنسبة لهم في إطار الاستطلاع. تجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء الاستطلاع على مدار يومي 9 و10 تموز/يوليو الماضي وشمل 1009 شخص. اقرأ/ي أيضاً: استطلاع: 73% من الألمان يعارضون تغيير التوقيت استطلاع: ما موقف الألمان من إرضاع الأطفال في الأماكن العامة استطلاع: غالبية الألمان يؤيدون حق المثليين في الزواج والتبني استطلاع: بعض الألمان يعارضون تناول الكحول والغالبية يستهجنونه نهارًا استطلاع: ما هي مخاوف الألمان استطلاع: 60 بالمائة من الألمان يؤيدون بقاء بلادهم في الاتحاد الأوروبي محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مكتئب بعد الهجرة؟: استطلاع لآراء بعض اللاجئين حول مشاعر الكآبة التي تعتريهم.. وحلول خجولة

  *رشا الخضراء بعد معاناة طويلة عاشها اللاجئ ليصل إلى بلد اللجوء معتقداً أنه سيبدأ حياته الجديدة ويلقي خلف ظهره تلك التجربة القاسية فوجئ ببداية معاناة من نوع آخر. باتت كلمة “أنا مكتئب” شائعة بين القادمين الجدد في دول المهجر، يتبادلون الحديث عنها سراً أو علانية، أسبابهم مختلفة ولكنها تتقاطع في نقاط عدة. ولربما كان ما يمر به هؤلاء الأشخاص ليس الكآبة المرضية وإنما هو حالة إحباط أو حزن. وسأستعرض فيما يلي العديد من الأسباب التي ساهمت في هذه الكآبة من خلال مشاهداتي واستطلاع آراء بعض السوريين من حولي. لعل الصدمة الثقافية إحدى أهم الأسباب مع الاضطرار لمواجهة متغيرات كثيرة في مجالات متعددة وفي وقت واحد، في الوقت الذي لم يتعافَ فيه الشخص بعد من الرض النفسي بسبب ما حدث ويحدث في سوريا وفي رحلة اللجوء. وأولى هذه المتغيرات الاضطرار للعيش ضمن تجمعات تضم عائلات وأفراد من مختلف الجنسيات والخلفيات وانعدام الخصوصية، مما يؤدي لاندلاع شجارات على أتفه الأسباب. الشعور بالضياع حيث يتساءل الفرد؛ من أين أبدأ وكيف أتخطى صعوبات اللغة وعدم إعطائها الاهتمام الكافي، فأدى عدم إتقانها بدوره إلى الإحباط لأنه يحدد قدرة الفرد على التواصل والانخراط في المجتمع المضيف. عدا عن حقيقة أن على الجميع البدء من تحت الصفر لبناء حياة جديدة مهما كان قد تعب أو بنى طوال حياته ومهما كانت النجاحات والشهادات التي حصًلها في بلده، وهذا أمر يصعب تقبله من الجميع دون المرور بحالة من الحزن. شعور الوحدة النابع من افتقاد بيئة حاضنة شبيهة ببيئته السابقة هو أحد الأسباب المهمة أيضاً، وعدم القدرة على الانتماء لأي مجموعة أو مجتمع صغير يعوض الفرد عن العائلة، خاصة لمن جاء بمفرده تاركاً عائلته وراءه. لذلك سعى الكثير من السوريين إلى تكوين دائرة من المعارف العرب والسوريين من بيئات تشبه بيئتهم القديمة أو البيئة التي يفضلون التعامل معها بعد تغير رؤيتهم للحياة، وأصبحوا يحرصون على التجمع دورياً وحضور الحفلات والمنتديات، الأمر الذي ساعد العديد منهم على تخطي وطأة الشعور ...

أكمل القراءة »

استطلاع: شعبية “أقوى امرأة في العالم” في أدنى مستوى لها على مدار تاريخها السياسي

أظهر استطلاع للرأي تراجع شعبية المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى أدنى مستوياتها على مدار تاريخها السياسي حتى الآن. وأوضح الاستطلاع الذي أجري لصالح مجلة “دير شبيجل” الإخبارية الألمانية أن عدد المواطنين الذين يتمنون لها دوراً سياسياً في المستقبل تراجع منذ آذار/ مارس الماضي بنسبة 9%. إلا أن هناك 51 % ممن شملهم الاستطلاع ما يزالون يقفون خلف “أقوى امرأة في العالم”، بينما كانت نسبة هؤلاء قبل ثلاثة أشهر 60%. تأتي ميركل بهذه النتيجة في المركز الثاني من حيث الشعبية الجماهيرية – أي بعد الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير الذي قال 71 % من المشاركين إنهم يتمنون له مستقبلاً سياسياً جيداً (كانت نسبة هؤلاء في آذار/ مارس الماضي 78%). وحسب الاستطلاع تراجعت شعبية جميع الساسة الألمان تقريباً في هذا الاستطلاع، حيث حصل وزير الداخلية هورست زيهوفر رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري مثلا على نسبة 39 % (بينما كانت في مارس 46 %) محتلاً بذلك المرتبة التاسعة في سلم الشعبية لدى الجماهير الألمانية. دخل زيهوفر منذ فترة طويلة في صراع مع المستشارة ميركل بسبب سياسة اللجوء إلى ألمانيا. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: استطلاع: تأييد الألمان لحزب البديل اليميني نحو الأعلى ولاتحاد ميركل نحو الأسفل ميركل تحاول إنقاذ مايمكن إنقاذه بما يخص ملف الهجرة عن طريق “تحالف الراغبين” بالفيديو: كيف انعكس خلاف ميركل مع زيهوفر حول اللاجئين في القمة الأروبية المصغّرة؟ محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: زيادة ملحوظة في نسبة شركات توظيف اللاجئين

كشفت نتائج استطلاع أجري في ألمانيا حدوث زيادة ملحوظة في عدد الشركات المتوسطة التي توظف لاجئين. وأعلنت شركة “إيرنست آند ينغ” للاستشارات، يوم الأحد 25 شباط/ فبراير، عن زيادة نسبة الشركات المتوسطة التي توظف لاجئين، حيث ارتفعت من 16% فقط في العام الماضي إلى 27% في الوقت الحالي. وأظهرت النتائج أن 52% من الشركات المتوسطة أبدت استعدادها لتوظيف لاجئين، في مقابل 10% أبدت رفضها المبدئي لهذه الخطوة. وأجرت شركة “إيرنست آند ينغ” استطلاعها بين 2000 شركة متوسطة على مستوى ألمانيا، بقيمة مبيعات لا تقل عن 20 مليون ولا تزيد عن مليار يورو. وأوضحت النتائج أن ثلثي الشركات المتوسطة ترى أن اللاجئين يمكنهم الإسهام على المدى المتوسط في تخفيف النقص في القوى العاملة المتخصصة. المصدر: (د ب أ). اقرأ أيضاً: دراسة لتحسين آلية توزيع اللاجئين من أجل فرص الحصول على عمل انخفاض العمل الأسود والعمالة غير الشرعية في ألمانيا بسبب الاقتصاد القوي للقادمين الجدد: انطلاقة موقع جديد في فرانكفورت يساعدك في البحث عن عمل محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

استطلاع رأي: ارتفاع تأييد حزب البديل الشعبوي المعادي للمسلمين والأجانب

أظهر استطلاع للرأي أن الناخبين المؤيدين للتحالف المسيحي بزعامة ميركل والحزب الاشتراكي في تراجع، بينما  يزداد مؤيدو حزب “البديل” الشعبوي المعادي للمسلمين والأجانب. وجاء في الاستطلاع الذي نشر صباح اليوم الأحد 4 شباط/فبراير 2018، حول تأييد حزب البديل أن نسبة المواطنين المؤيدين لحزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي، وصل حاليا إلى 13 بالمئة، علما بأن هذا الحزب فاز في الانتخابات التشريعية العامة في سبتمبر/ أيلول الماضي بنسبة 12,6 بالمائة من الأصوات، ليصبح ثالث قوة في البرلمان (بوندستاغ). في حين حصل تراجع في نسب المواطنين المؤيدين للاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل المكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي بولاية بافاريا، حيث انخفض بنسبة نقطة مئوية وبلغ 33 بالمئة. وذلك بحسب DW.وجاء في الاستطلاع الذي أجراه معهد “إمنيد” لقياس مؤشرات الرأي لصالح صحيفة “بيلد” أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية، أن نسبة تأييد المواطنين للحزب الاشتراكي الديمقراطي لم تتغير وظلت عند 20 بالمئة، وحدث الشيء ذاته مع حزبي الخضر واليسار، حيث بقى الأول عند 11 بالمئة والثاني عند 10 بالمئة. ولكن نسبة تأييد المواطنين للحزب الديمقراطي الحر ازدادت إلى 9 بالمئة. وكان هذا الاستطلاع قد أُجريَ ما بين 25 إلى 31 كانون الثاني/ يناير الماضي، وشمل 1247 شخصاً. ويأتي ذلك في الوقت الذي تجري فيه المفاوضات بين الاتحاد المسيحي والاشتراكيين بشأن تشكيل نسخة جديدة من الائتلاف الحاكم الموسع. المصدر دوتشي فيلليه اقرأ أيضاً نائبة زعيمة حزب البديل المتطرف تخضع للتحقيق بتهمة التحريض على الكراهية بداية مخيبة لحزب البديل الألماني في البرلمان غالبية الألمان لا يتوقعون بقاء حزب البديل في البرلمان ميركل في المرتبة الأولى والبديل الشعبوي يهدد: “سنطارد السيدة ميركل” محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل هي الديمقراطية، أم أن الأمر أشدّ خطورة؟

روزا ياسين حسن* عبر تاريخ الفكر الإنساني اعتبر “رأي العامة” بمثابة حثالة الفكر أو فضلاته، بسبب كونه خاضعاً للأهواء الشخصية وللأمزجة الاجتماعية ولتباينات الدواخل الإنسانية وتبدلاتها. الأمر الذي جعل اليونانيين، ممثلين في أفلاطون وأتباعه، يعتبرون الرأي (doxa) عنصراً حقيراً ثانوياً في القرارات العامة مقابل “الحقيقة الجليلة”، تلك التي لا تمتلكها إلا النخبة العارفة، والتي كان لها وحدها الحق في القرار، فيما لم تملك الجموع ذلك الحق لأنها ببساطة لم تمتلك أي شيء من المعرفة (الحقيقة). اليوم في المجتمع المعاصر يبدو الأمر برمته مختلفاً، فسبر الآراء، بمعنى إظهار (رأي العامة)، راح يتخّذ حجماً تتزايد قيمته يوماً بعد يوم في مقابل تراجع (رأي النخبة)! وصار بإمكان الرأي العام في المجتمعات الديمقراطية أن يغير حكومات، يخلق نجوماً ويخفت ضياء أخرى، يصنع مبدعين ويطمر مبدعين. وثمة نزوع، لا يمكن التكهن بمآلاته، أن يُسند للرأي الحقيقة الأوحد برمتها! وعلى حد تعبير “كارلو فريشيرو” ففي المجتمعات القائمة على مفهوم الحقيقة نجد المعرفة حكراً على فئة قليلة تبقى محصورة بها، وبها فحسب تتغير وتتطور هذه الحقيقة، أما في مجتمعات (السبر- ديمقراطية) فتطابق السلطة والمعرفة مع (الأغلبية) وتتماهى بها. بناء على هذه التغييرات الجوهرية صارت معايير “الحقيقة” كمية لا نوعية، فالقاعدة المتبعة هي المعدل الإحصائي، وبهذا تخلّت المعارف التقليدية عن مكانها لفائدة السبر والتسويق، ولم تعد العناية موجهة إلى النخبة العارفة بل العناية، كل العناية، تتركز على رأي الشارع، ولنقل على رأي المتفرج والقارئ والمستهلك بالعموم. العناية تتوجه إلى الجموع لكسب رأيها الإيجابي (وربما السلبي في وضع مغاير) في منتج أو حكومة أو نص أو سلعة أو قانون أو قرار مصيري. والمنفعة المتبادلة أضحت بين السلطات والعامة وليس بين النخبة والسلطات. لنقل إن القوة اليوم هي للأكثر، بدل أن تكون للأعرف، القوة أضحت في العدد وليست في المعرفة. هذا التغير الجذري الذي تبدّى في انعدام المسافة بين الرأي والحقيقة، تبدّى أيضاً في النظر إلى العقل، أو بعبارة أخرى في التمييز بين العقلانية واللاعقلانية. فالاختلاف في المفهوم اللاعقلاني يعود ...

أكمل القراءة »

استطلاع: ما موقف الألمان من إرضاع الأطفال في الأماكن العامة

بينت نتائج استطلاع للرأي أجري في ألمانيا مؤخرًا، أن غالبية الألمان يؤيدون الرضاعة في الأماكن العامة. ولكن بحسب المكان الذي تعطي فيه الأم صدرها لرضيعها: سواء في مطعم أو في الباص أم في قطار. ونقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن هذا الاستطلاع قام بإجرائه معهد يوغوف لاستطلاعات الرأي. شارك فيه 1041 شخصًا. وجاء في نتائجه أن نسبة 61 في المئة من المشاركين تعتبر بصورة مبدئية أن قيام النساء بـ “الرضاعة في الأماكن العامة” لأطفالهن في العلن أمر لا مشكلة فيه. ولكنّ هذا الاستطلاع أثبت أيضًا أن أهم ما في سلوك الإرضاع العلني، هو المكان الذي تعطي فيه الأم صدرها لرضيعها، كأن يحدث ذلك في مطعم أم في حافلة أم في قطار، حيث وصفت أغلبية بسيطة ذلك بأنه غير لائق. وجاء في النتائج أن ثلاثة أرباع المشاركين في الاستطلاع، اعتبروا أن قيام الأم بإرضاع طفلها على مقعد في منتزه أو على الشاطئ أمرًا لا إشكال فيه. في حين اعتبرت نسبة قليلة أن إرضاع الأطفال داخل الكنيسة كما دعا بابا الفاتيكان أمر غير لائق. وكان البابا شجع الأمهات مؤخرًا على إرضاع أطفالهن بلا خجل داخل الكنيسة إن كانوا جائعين. ومن جهةٍ أخرى ذكرت دوتشي فيلليه، أن الأمم المتحدة دعمت في العام الماضي نشر صور الرضاعة الطبيعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وقالت المنظمة إن قيام وسائل التواصل الاجتماعي بنشر صور أمهات أثناء الرضاعة الطبيعية، يعتبر أسلوبًا جيدًا للتخلص من أي وصمة مرتبطة بهذا الأمر في الأماكن العامة، كما تزيد التوعية بأهمية حليب الأم. محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »