الرئيسية » أرشيف الوسم : اختراعات

أرشيف الوسم : اختراعات

أبو الفأرة: مهندس ألماني مخترع أول فأرة حاسوب في العالم

لم يتبق منها سوى أربع قطع في العالم والآن قام راينر ماليبراين، مخترع أول فأرة حاسوب ذات كرة دوارة، بإهداء واحدة من تلك القطع النادرة للغاية لمتحف في ألمانيا. ويقول المخترع البالغ من العمر 85 عاماً: “هذه هي الفأرة الأصلية، لقد كنا متقدمين للغاية في عصرنا، طورناها خلال الفترة بين عام 1965 وعام 1968، عندما لم تكن هناك أجهزة حاسوب شخصية، حيث كانت كلمة /بي سي/ (أي حاسوب شخصي) غير موجودة بعد”. وجاءت تصريحات المهندس المنحدر من المنطقة المحيطة بكونستانس في جنوب ألمانيا، بينما كان يقدم الفأرة كهدية دائمة إلى “متحف ومنتدى هاينز نيكسدورف”، وهو أكبر متحف للكمبيوتر في العالم، ويقع في مدينة بادربورن. قام ماليبراين بتطوير الفأرة لصالح شركة “تيليفونكن” التي قامت منذ عام 1968 ببيعها مع أهم جهاز كمبيوتر في ذلك الوقت، وهو “تي. آر 440”. ومع ذلك، فقد تم بيع 46 جهازاً فقط من هذا النوع، وذلك للجامعات بصورة خاصة، حيث كانت باهظة الثمن، ويصل سعرها إلى 20 مليون مارك ألماني (نحو 11.5 مليون دولار)، بحسب ما يقوله ماليبراين. ولكن سرعان ما طوى النسيان الفأرة، التي تبلغ تكلفتها 1500 مارك ألماني. ولم يبدأ الانتصار العالمي لفأرة الكمبيوتر- التي كانت لا تزال قائمة على نظام ماليبراين، بحسب ما يؤكده هو و”متحف ومنتدى هاينز نيكسدورف” – حتى ثمانينيات القرن الماضي. وفي أواخر عام 1968 – وبعد مرور شهرين على تقديم الاختراع الألماني – قدم المخترع الأمريكي دوغلاس إنغيلبارت أيضاً فأرة حاسوب شخصي في الولايات المتحدة، ولكن الإصدار الأمريكي لم يكن مجهزاً بكرة دوارة، ولكن بعجلتين. وقد تم الاحتفاء بهذه الفأرة، ولكن بقيت الفأرة الألمانية غير معروفة. ولم يكن هناك اتصال بين المخترعين الاثنين الموجودين في سان فرانسيسكو وكونستانس، بحسب ماليبراين. وقد تم إعطاء اختراع إنغيلبارت اسم جذاب، وهو “ماوس” أيّ (الفأرة). وأفاد الموقع الالكتروني الخاص بمتحف تاريخ الكمبيوتر، الذي يتخذ من كاليفورنيا مقرا له، بأن إنجيلبارت لم يستطع أن يتذكر كيف جاء هو والآخرون بالاسم: “مجرد أنها بدت كفأر ...

أكمل القراءة »

نظارات تكشف الكذب وحقائب تتبعك، اختراعات عجيبة لكنها عظيمة إن نجحت

قد يبدو لفظ كلمة “أُبيكويفاي Ubiquify” غريباً على الأسماع، مثلما كانت أغلب أسماء الاختراعات والاكتشافات الأخرى في العالم، لكن لهذا الاختراع النظري مستقبل جيد وقد يلاقي استحسان محبي سماع الموسيقى خاصة. اختراع “إبيكواي” يتضمن زرع سماعة في إذن الشخص لسماع الملفات الصوتية. وترتبط السماعة بتقنية البلوتوث بجهاز التشغيل ولا تحتاج لإعادة شحن أو تغيير البطارية أو سلك إضافي.   أما “هوفر كيس Hover Case” فهو لوح معدني يحمل الحقائب والعلب فوقه ويتبعك أين ما ذهبت. هذا الاختراع مفيد لمحبي السفر. يعرض مع مجموعة أخرى من الاختراعات في معرض جنيف للاختراعات.   “هاندس أون Hands ON” هي للأشخاص الذين يريدون أن يساعدهم أحد ما في تدليك ظهرهم وغسل شعرهم أثناء الاستحمام. “هاندس أون” عبارة عن يد ميكانيكية تقوم بهذا العمل “الشاق”.   برنامج “أنتي فايروس” للكمبيوتر قد يبدأ تطبيقه مع البشر أيضاً. النسخة البشرية منه اسمها “سيك اند ديستروي Seek n Destroy“. وهي عبارة عن كبسولة يتناولها الشخص وتقوم بالبحث عن جميع الأمراض والأعراض الغريبة في الجسم وتدميرها، دون أن يشعر المرء بذلك.   “آي لاي Eye Lie” أو نظارات كشف الكذب تتعرف على كل كلمة تسمعها وتحللها لتعرف فيما إذا كانت صادقة أو مزيفة. هذا الاختراع العلمي من تصميم غابريل بورود، وقد يجد إقبالاً كبيراً عليه إذا اثبت نجاحه.   مع “سترايت تولكينغ Straight Talking” يمكنك تكلم وفهم جميع لغات العالم دون تعلمها. وذلك عبر روبوت يقوم بترجمة لغتك الأصلية إلى اللغات الأخرى. يمكن أيضا برمجة الروبوت لكي يتعرف على البلد المراد زيارته فور وصولك إلى هذا البلد. هذا الاختراع من تصميم يوديث هارتل.   أما برنامج “ويل ريد Well Read” فيسمح لك بقراءة جميع الكتب دون قراءتها!. وذلك عن طريق نقل محتويات الكتب مباشرة إلى الدماغ. بعض الاختراعات الغريبة مثل هذا البرنامج ما زالت تحت التجربة، ولا يعرف فيما إذا كانت ستلاقي نجاحاً في التطبيق أم لا.   أما هذا الاختراع العجيب فهو يناسب النساء خاصة. ويسمح “فيسيفاي Faceify” ...

أكمل القراءة »

عبد الرحمن الأشرف مخترع سوري يحصل على جائزة الشباب الأوروبي

حصل المخترع السوري عبد الرحمن الأشرف على جائزة الشباب الأوروبي لعام 2016 بعد أن تقدم بمشروع يحل مشاكل انقطاع الانترنت سماه “فري كوم”. ترك الأشرف دمشق وجاء إلى ألمانيا لإكمال دراساته العليا، إلّا أن تجربته في وطنه الأم ألهمته وحفزت إبداعه. درس عبد الرحمن الأشرف الهندسة المعلوماتية (تخصص برمجيات) في دمشق، ثم جاء بمنحة تدريبية إلى ألمانيا منذ قرابة العامين والنصف، وبدأ بالعمل كمتدرب في شركة “MHP – A Porsche Company“ المتخصصة بالاستشارات البرمجية في شركة بورشه الشهيرة، بالتزامن مع دراسة الماجستير في الجامعة في قسم “تقنية البرمجيات” في الوقت نفسه، قبل أن يتخرج ويواصل عمله في الشركة ذاتها. نقل الرسائل عن طريق وسيط إلكتروني يعمل المشروع على مبدأ نقل الرسائل “إلكترونيًا” من هاتف ذكيّ إلى آخر، عن طريق الواي فاي أو البلوتوث، بحيث يتحوّل كل مستقبل إلى مرسل في الوقت ذاته، إلى أن تصل الرسالة إلى المكان الذي توجد فيه شبكة إنترنت وبذلك تنشر الرسالة على الشبكة. كيف تعمل التقنية؟ حين تفقد الإنترنت، يمكنك التحول إلى وضعية معينة، مثلا كالتي تظهر عند انقطاع الشبكة (مكالمة طوارئ فقط) وسيبدأ هنا الجهاز تلقائيًا بالاتصال بأجهزة أخرى مجاورة، وسيواصل العمل ضمن نطاق معيّن. مثلاً: “إذا التقط جهاز شخص ما، يجلس في سيارة تسير على طريق في طرف المدينة، رسالة من داخل المدينة، وتابع طريقه إلى مدينة أخرى، سيتم نقل الرسالة إلى المدينة التالية، وستنتشر على الانترنت إن لم كانت شبكة الإنترنت تعمل في هذه المدينة”. المشروع اعتمد على تقنية “ميش نيتوركينغ”، التي تستخدم عادة في المناطق الصحراوية لتكرار الرسائل، لكنها لم تستخدم من قبل في توفير الاتصالات في مناطق الكوارث والحروب، رغم وجود تجارب بحثية سابقة. هل ستستفيد أوروبا من التقنية؟ بالتأكيد، ستساعد التقنية في الحالات التي تتعطل فيها الاتصالات لأسباب تقنية، كالانقطاع في الاتصال بالشبكة الذي يعاني منه المتفرجون بملاعب كرة القدم، أو في الطوابق السفلية بالمباني، أو بمحطات المترو، أو حتى كحل للفقراء العاجزين عن دفع اشتراكات الإنترنت. مزايا إضافية ...

أكمل القراءة »