الرئيسية » أرشيف الوسم : إسلامية

أرشيف الوسم : إسلامية

عن “كراهية الأجانب” مجرد رأي للأصدقاء الألمان

مروان محمد. يلاحظ المراقب الذي يتابع المشهد الأوروبي عموما، والألماني خصوصا فيما يتعلق بأزمة اللجوء واللاجئين، وتنامي مشاعر كراهية ضدهم، والعداء للأجانب بشكل عام، وللمسلمين منهم بشكل خاص، أن هناك خطرًا ما يلوح في الأفق، يهدد الاستقرار والأمن لهذه الدول، ويؤثر على الحريات العامة والخاصة على السواء. هذا الوضع في رأيي، سيؤثر سلبًا على النظام الديمقراطي العريق في العمق مع مرور الوقت، إن لم تُتخذ الإجراءات القانونية الرادعة فعليا، إلى جانب التوعية النظرية السياسية، لموجة الكراهية هذه والتخويف من الآخر “الغريب” المنشرة حاليا في عموم الدول الغربية، وليس في ألمانيا فحسب.   إن الدعوة إلى التقوقع داخل الحدود الوطنية ورفض الآخر والتخويف منه، هي شعارات بالية عفا عليها الزمن وتخالف تطور العالم حيث أصبح العالم أكثر ترابطا من أي وقت مضى. ولو عمل القادة السياسيون بهذه الشعارات الضيقة لما قام الاتحاد الأوروبي ثمرة الرؤية العميقة لأهمية التعاون والتكامل لدول القارة العريقة لمواجهة تحديات العولمة، وتنافس الكتل الاقتصادية المتعاظمة -دون اغفال الملاحظات الجوهرية على الاتحاد القائم الآن بكل حيثياته- ولما كان له هذا الوزن الذي نشهده على الساحة الدولية -مع إمكانية أن يكون أفضل وأكثر تأثيرًا- فهو حاضر في مجمل القضايا العالمية ذات الشأن، ولما قامت الوحدة الألمانية أصلا. حيث تُعتبر مناطق شرق ألمانيا أسوأ تركة للحقبة السوفييتية القميئة، بعد أن اعتصرها “الاتحاد السوفياتي”، وتركها لتشكل عبئا ثقيلا على الاقتصاد الألماني برمته، ويتم تحمّلها الى الآن، دون أن نغفل مشاكل التفاوت والاندماج حتى يومنا.   الصمت عن الاعتداءات  لقد أعرب كثيرون من الحكومة الألمانية عن قلقهم إزاء السلم الاجتماعي في شرق ألمانيا بسبب تزايد كراهية الأجانب. كتبت صحيفة  Neue Osnabrücker Zeitung مثلا: ” أعربت الحكومة الألمانية عن قلقها إزاء السلم الاجتماعي في شرق ألمانيا بسبب تزايد كراهية الأجانب، مشيرة للعدد الكبير من الاعتداءات على الأجانب وأماكن إقامتهم وكذلك الاشتباكات العنيفة مثل التي حدثت في هايدناو وفرايتال” وتابعت: “المقلق في الاعتداءات بالمتفجرات في درسدن ليس في المقام الأول وجود أشخاص منفردين يعتبرون التدمير الأعمى هو الحل. إنها الأجواء السائدة التي تجعل الجناة يعتقدون أن فعلتهم مقبولة من قبل أجزاء من المجتمع، ويعتقدون أن كثيرًا من الناس تستحسن خفيةً هذه الفعلة وتصفق لها”.   دوّامة العنف كما أن هذا الوضع لا يمكن أن يستمر طويلا دون رد فعل من قبل جماعات إسلامية متطرفة ستستفيد من مناخ العنف واستهداف المسلمين، كما لا ...

أكمل القراءة »

ألمانيا: التخلص من آلاف النسخ المترجمة من القرآن، معضلة بانتظار الحل

تواجه السلطات الألمانية معضلة التخلص من آلاف النسخ المترجمة للألمانية من القرآن الكريم، والتي تمت مصادرتها قبل أشهر، بحجة أن الترجمة اعتمدت أسلوبًا متطرفًا يشجع على الكراهية ويحرض على العنف. داهمت الشرطة الألمانية في العام الفائت، مئات المقرات التابعة لجمعية “الدين الحق” السلفية، في عشر ولايات ألمانية، وصادرت عشرات الآلاف من نسخ القرآن التي تمت ترجمتها إلى الألمانية بطريقة اعتبرتها السلطات متشددة وأصولية. وكانت الجمعية تقوم بتوزيع هذه النسخ المترجمة ضمن حملة إقرأ. ونقلت دوتشي فيلليه عن تقارير وسائل الإعلام، أن الحكومة الألمانية تبحث عن الطريقة الأمثل للتخلص من تلك النسخ. وقد يكون الخيار الوحيد هو دفنها كلها في الصحراء. وأفاد موقع قناة (WDR) الألمانية،أن الشرطة عثرت في مستودع واحد فقط في ضاحية بولهايم في كولونيا، على حوالي 22 ألف نسخة من الترجمات المثيرة للجدل ملفوفة في بلاستيك، وكتب عليها باللغة الألمانية كلمة “إقرأ”. حظر جماعة الدين الحق وحملة توزيع المصاحف المترجمة وحظر وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير جمعية “الدين الحق”، المتبنية لحملة التوزيع، بتهمة الترويج للكراهية، كما حظر تلك النسخ من التداول، بتهمة “نشر رسائل كراهية وأيديولوجيات معادية للدستور”. كما يشتبه بأن الجماعة شجعت حوالي 140 شخصًا على الالتحاق بتنظيم “الدولة الإسلامية”. لكن مصادرة عشرات آلاف النسخ وضعت السلطات الألمانية أمام معضلة حول كيفية التخلص منها بشكل سليم يحافظ على قدسية الكتاب لدى المسلمين ولا يثير مشاعرهم. ونقلت دوتشي فيلليه عن تقرير لقناة (WDR)، أن حكومة ولاية شمال الراين- وستفاليا، اتصلت بقيادات إسلامية وخبراء في الدراسات الإسلامية لمعرفة الطريقة الأنسب للتخلص من تلك النسخ، لكن بحيث لا يكون من بينها الحرق أو الفرم، أو إعادة تدوير الورق. الطرق المتاحة إسلاميًا للتخلص من نسخ القرآن الطريقة التقليدية للتخلص من نسخ القرآن القديمة أو الممزقة يكون بلفها في قطعة قماش، ودفنها في مكان طاهر لا يصله الأذى ولا تدوسه الأقدام. ويرى بعض العلماء أنه يمكن وضعه في المياه المتدفقة أو حرقه، ولكن الخيار الأول يمثل معضلة لوجستية وبيئية لألمانيا، كما يستحضر خيار الحرق دلالات تاريخية بغيضة في ...

أكمل القراءة »