الرئيسية » أرشيف الوسم : إرهاب

أرشيف الوسم : إرهاب

رسالة ترجّح دوافع إرهابية لهجوم اوتريخت

أعلنت النيابة العامة والشرطة الهولندية أن فرضية الدافع الإرهابي لإطلاق النار في اوتريخت باتت “جدية” بعد العثور على أدلة بينها رسالة كانت داخل سيارة المشتبه به الرئيسي، مع التأكيد على عدم وجود علاقة مباشرة تربطه بالضحايا. أعلنت الشرطة الهولندية اليوم الثلاثاء (19 آذار/ مارس 2019) أن هناك أدلة على وجود دافع إرهابي وراء واقعة إطلاق النار التي شهدتها مدينة أوتريخت أمس الاثنين. وذكرت الشرطة أن الدليل على ذلك خطاب تم العثور عليه في السيارة التي فر بها المشتبه به، مضيفة أنه ليس من المستبعد أيضاً وجود دوافع أخرى. وقالت النيابة العامة والشرطة في بيان إن فرضية “الدافع الإرهابي باتت جدية بناء على رسالة عثر عليها في السيارة التي هرب فيها المشتبه به وأمور أخرى كما وطبيعة الوقائع”. بيد أن السلطات الهولندية قالت إنها “لا تستبعد” وجود دوافع أخرى. كما ذكرت الشرطة أنه لا يوجد علاقة مباشرة بين المشتبه به وضحايا الواقعة. وكانت هناك تكهنات حول وجود علاقة بين المشتبه به والضحايا. وكانت الشرطة ألقت القبض على المشتبه به، وهو رجل مولود في تركيا يُدعى جوكمين تي. (37 عاماً)، مساء أمس الاثنين عقب ساعات من ملاحقته. ولم يتضح بعد عدد الذين تم إلقاء القبض عليهم لصلتهم بالحادث. وقال عمدة المدينة  يان فان زانين اليوم الثلاثاء إنه جرى الإفراج عن شخصين تم اعتقالهما لصلتهما بالحادث. وأضاف لإذاعة هولندا أنه اتضح أنهما ليس لهما علاقة بالحادث. ومع ذلك فإنه بعد فترة قصيرة، نشرت الشرطة تغريدة قالت فيها إن ثلاثة مشتبه بهم مازالوا قيد الاحتجاز. وأسفر الاعتداء، الذي وقع في أحد قطارات الضواحي، عن مقتل ثلاثة أفراد وإصابة ثلاثة آخرين بجروح بالغة وأربعة بجروح طفيفة. المصدر: دويتشه فيلله -ىخ.س/ح.ز (د ب أ، أ ف ب، رويترز)   اقرأ/ي أيضاً: إرهابي نيوزيلندا استخدم أمام القضاء إشارة بيده للدلالة على تفوق البيض الاشتباه بزوجين ألمانيين من أصل مغربي بتهمة التخطيط لشن هجوم إرهابي 40 عاماً من السجن المؤبد لمنفذ هجوم مسجد كيبيك بكندا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لا أدلة على عمل إرهابي في حادثة إطلاق النار التي أودت بحياة شخصين في ميونخ

قُتل رجلان في إطلاق نار في بمدينة ميونخ جنوب ألمانيا صباح أمس الخميس، ونفت الشرطة وجود أدلة تشير إلى أن دوافعَ إرهابية تقف وراء هذا الحادث. قال متحدث باسم الشرطة: إنه لا توجد أي مؤشرات على وجود دوافع إرهابية وراء إطلاق نار وقع في ميونيخ وأسفر عن مقتل شخصين. وأضاف المتحدث سفين مولر أن القتيلين رجلان وأن أحدهما أطلق الأعيرة النارية، ولا يوجد ما يشير إلى إصابة أحد آخر بأذى، وأكد على أنه “لا يوجد خطر على الناس هناك (في المكان الذي شهد إطلاق نار، وهو موقع بناء)”، وختم مولر تصريحه بالقول إن ليس لديه تفاصيل أخرى حول الحادث في الوقت الراهن. وكان شابٌ ألماني إيراني يبلغ من العمر 18 عاماً نشر الرعب في ميونخ أواخر شهر تموز/يوليو العام 2016، حينما أقدم على إطلاق النار قرب مركز تجاري في المدينة، متسبباً بمقتل 9 أشخاص وإصابة 16 آخرين، قبل أن ينتحر. هجوم ميونخ قبل عامين ونصف العام أتى بعد أربعة أيام فقط من هجوم بساطور في قطار في فورتسبورغ في مقاطعة بافاريا أيضاً، ارتكبه طالب لجوء في الـ17 من العمر، قال إنه من تنظيم الدولة الإسلامية، وتسبب بإصابة خمسة أشخاص، اثنان منهما كانت جروحهما خطيرة. المصدر: يورو نيوز   أقرأ/ي أيضاً: حادثة إطلاق نار جديدة في الولايات المتحدة تسفر عن مقتل 12 شخصا ً مقتل 17 طالباً في إطلاق نار داخل مدرسة بولاية فلوريدا السجن سبعة أعوام للتاجر الذي باع السلاح لسفّاح ميونخ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هجوم عنصري من قبل رجل ألماني ضد أجانب في بلدة بوتروب

اعتقلت السلطات الألمانية رجلاً في الخمسين من عمره للاشتباه في قيامه بهجوم عنصري بعد أن دهس عدداً من الأشخاص بسيارته، ومن بينهم سوري وأفغاني. وأصيب أربعة أشخاص، وما زال أحدهم في المستشفى. وقالت الشرطة إن الرجل صدم عدداً من المشاة في ميدان مزدحم في بلدة بوتروب، شمال غربي ألمانيا، بعيد منتصف الليل في عشية رأس السنة. ووردت تقارير عن أن الرجل قال تعليقات عنصرية عند اعتقاله. وقالت الشرطة إن سائق السيارة حاول في وقت سابق دهس أحد المشاة، ولكنه تمكن من الابتعاد عن السيارة. وفي وقت لاحق، استهدف عدداً من الأشخاص في محطة للحافلات بالقرب من مدينة إسين. وقال هربرت ريول، وزير الداخلية في ولاية شمال الراين ويستفاليا “تعمد رجل ألماني أن يصدم مجموعة من الأشخاص…كانت مكونة من مجموعة من الأجانب. كان لدى الرجل نية واضحة لقتل الأجانب”. وقال تصريح سابق من الشرطة والادعاء إن “المحققون يشتبهون في هجوم متعمد قد يكون على صلة بآراء السائق المعادية للأجانب. إضافة إلى ذلك أوضحت تحقيقات أولية الحالة العقلية للسائق”. المصدر: بي بي سي   اقرأ/ي أيضاً: المصطلحات العنصرية في الإعلام وعلى ألسنة بعض الألمان برلين تقول كلمتها: أكثر من ربع مليون شخص يتظاهرون ضد العنصرية هل هناك عنصرية في ألمانيا؟ داء العنصرية أسبابه ونتائجه وعلاجه بالفيديو: رسالة ضد العنصرية وكراهية الأجانب، وجهتها اوركسترا “في دي إر” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: من هو محمد .أ.ر محتجز الرهائن في مدينة كولن ؟

من هو محمد .أ.ر محتجز الرهائن في مدينة كولن؟ ماذا يعرف عنه جيرانه؟ ولماذا تم تمديد إقامته بالرغم من أنه مجرم؟ هذا ما حاول بامداد اسماعيلي معرفته في هذا الفيديو من WDRforyou… هذا الفيديو غير مترجم… شاهد/ي أيضاً: بالفيديو: تفاصيل جديدة عن خلية كيمنتس اليمينية الإرهابية إحباط هجوم في يوم الوحدة الألمانية لمجموهة “ثورة كيمنتس” الإرهابية اليمينية في كيمنتس ألمانيا: إصدار الحكم بأطول وأكثر القضايا تكلفةً ضد خلية “إن إس يو” اليمينية الإرهابية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

التحذير من وجود قنبلة في سوق الميلاد في بوتسدام كان ابتزازاً

كشف وزير داخلية ولاية براندنبورغ، أن مسألة التحذير من وجود قنبلة بسوق الميلاد في بوتسدام برمتها كانت عبارة عن عملية ابتزاز لشركة البريد السريع (دي إتش إل)، بعد أن استبعدت الشرطة في وقت سابق أن يكون سوق الميلاد في المدينة هو الهدف للهجوم بطرد مريب تم العثور عليه الجمعة الماضي، وذلك وفقاً للتحقيقات الأولية التي قامت بها الشرطة. من جهته قال رئيس شرطة مدينة بوتسدام هانز- يورغن موركه، أن القنبلة الوهمية التي تم العثور عليها في سوق الميلاد في المدينة، كانت تحتوي على رسالة ابتزاز. وأشار موركه إلى أن الرسالة كانت مشفرة على شكل رمز “التجاوب السريع” (كيو آر كود)، وقد تمكنت الجهات المختصة من فك تشفيرها بشكل واضح. كما تم العثور أيضاً على مسامير وألعاب نارية غير قانونية داخل العبوة المشبوهة في بوتسدام. وفيما استبعدت شرطة مدينة بوتسدام الألمانية احتمال أن يكون سوق عيد الميلاد بالمدينة هدفاً لهجوم تم التخطيط له باستخدام الطرد المريب الذي تم العثور عليه، أوضحت الشرطة أن الفاعلين طالبوا السلطات الألمانية بملايين اليوروات مقابل فدية. وقد غردت الشرطة على حسابها في موقع تويتر قولها “حسب الشواهد التي وردت حتى الآن، فإن محققينا يميلون إلى أنه من غير المحتمل أن يكون سوق عيد الميلاد هدفاً”. وأضافت الشرطة أنه من غير الممكن ذكر المزيد من التفاصيل وذلك لضرورات أمنية تتعلق بإجراءات التحري، لكنها أكدت أنه سيتم التحقيق في كل الاتجاهات. وكانت إحدى شركات نقل الطرود قد سلمت طرداً مريباً إلى صيدلي يمتلك محلاً في سوق الكريسماس في بوتسدام، وبحسب ما أفادت البيانات، فقد احتوى الطرد على مئات من المسامير الصغيرة ومن الألعاب النارية بولندية الصنع، فيما وصف الخبراء الطرد بعد فحصه بأنه غير خطير، ولم يحتو الطرد على جهاز إشعال. الخبر منقول عن د. ب. أ. اقرأ أيضاً: مواد متفجرة مرة أخرى في سوق الميلاد في بوتسدام – ألمانيا هل من الطبيعي أن يحتفل المسلمون بعيد الميلاد؟     محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بروكسل و حادثة طعن جديدة

 قام رجل في الثلاثين من العمر بهجوم على جنديين في وسط العاصمة البلجيكية بروكسل مساء يوم الجمعة 25 أب/أغسطس، في حادث طعن جديد اعتبرته السلطات البلجيكية هجوماً إرهابياً. وورد في التفاصيل أن الشرطة أطلقت النار على المهاجم الذي تسبب بإصابات طفيفة للشرطيين، بينما أصيب المهاجم إصابات بالغة توفي على أثرها لاحقاً في المستشفى. وقالت الشرطة الفيدرالية لوكالة فرانس برس: “حصل هجوم على عسكريين اثنين في بروكسل (…) وسارع عسكريون كانوا في المكان الى الرد”. وأكدت النيابة، في وقت سابق، أن منفذ العملية، الذي تمكن من إصابة العسكريين إصابات طفيفة، هو رجل  في الـ30 عاماً من عمره، موضحة أن المهاجم لم يكن على قائمة المشبوهين المحتملين في الأنشطة الإرهابية أو من الذين لهم صلات بالمتطرفين لدى الأجهزة الأمنية في البلاد. فيما قالت متحدثة باسم الادعاء إن الرجل صاح “الله أكبر” مرتين خلال الهجوم، حسب شهود عيان من مكان الحادث مضيفة أن الجنديين بخير و تعرضا فقط لإصابات خفيفة في الوجه و اليدين. ويشار إلى أن بروكسل شهدت في آذار/ مارس 2016 عدة هجمات إرهابية دامية قام بها متطرفون إسلاميون انتحاريون فجروا أنفسهم داخل مترو الأنفاق وفي المطار، مما أدّى إلى مقتل 32 شخصاً. مواضيع ذات صلة: مراهق سوري يواجه تهمة الإرهاب في ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

نجم كرة القدم لوكاس دينكي ساعد في إنقاذ ضحايا هجمات برشلونة. “لوكاس، شكراً جزيلاً!”

قدم لوكاس دينكي لاعب نادي برشلونة لكرة القدم  الإسعافات الأولية للعديد من الجرحى مباشرة بعد الإعتداء الإرهابي الذي وقع قبل عدة أيام في مدينة برشلونة الإسبانية، ولم يدلي لوكاس بعدها بأي تصريح عن ما قام به. قام لاعب كرة القدم الدولي الفرنسي لوكاس دينكي بتقديم المساعدة بشكل فوري لضحايا هجمات برشلونة، حيث دهست شاحنة صغيرة في السابع عشر من شهر آب الجاري عدد من المارة في جادة لاس رامبلاس. اللاعب المحترف في نادي برشلونة والذي يسكن بالقرب من مكان وقوع الحادثة، خرج مسرعاً من شقته فوراً بعد الهجوم لمساندة المصابين في الشارع، وذلك وفقاً ما ورد عن محطة الراديو الكتالونية RAC1 وشبكة ESPN الأمريكية.  الشاب البالغ من العمر 24 عاماً أحضر معه عدد من المناشف وزجاجات الماء، كما قدم الإسعافات الأولية لبعض الجرحى الذي تجاوز عددهم 120 جريح.  وذكرت صحيفة Mund Deportivo الإسبانية: “تصرف لوكاس وفقاً لما أملاه عليه ضميره” . ولم يرغب اللاعب الفرنسي بالتكلم عما حدث، بالنسبة له فإن تصرفه هو ببساطة واجب مدني كان عليه تأديته. بالرغم من ذلك فقد استحق الشكر عليه من نفس الصحيفة، التي كتبت باللغة الفرنسية: “لوكاس، شكراً جزيلاً!” وكان اللاعب قد اكتفى بنشر صورة للمنطقة التي يقطنها في برشلونة مرفقة بقلب ويدين تصليان، عبر حسابه على انستغرام. وتفاعل متابعو اللاعب مع هذه الصورة بعبارات الشكر و بعدة لغات، منها الكتالونية والإسبانية والإنكليزية والألمانية. وقد أسفر الاعتداء الإرهابي في برشلونة وكذلك العملية التي أحبطتها الشرطة الإسبانية في مدينة كامبريلس الساحلية الكتالونية عن مقتل 15 شخص. وتمكنت الشرطة الإسبانية من قتل يونس أبو يعقوب المتهم الرئيسي في الحادثة، بعدما أن أطلقت النار عليه عليه في مدينة سوبيراتس الصغيرة التي تبعد حوالي 25 كم غرب برشلونة. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مقتل يونس أبو يعقوب منفذ هجوم برشلونة

بعد معلومات متضاربة أكدت الشرطة الكتالونية مقتل المشتبه الرئيسي في حادثة الدهس في برشلونة يونس أبو يعقوب، وقد قتل المشتبه برصاص الشرطة في بلدة سوبيراتس غربي برشلونة حسب ما ورد عن دولشه فيلله الألمانية. وأكدت الشرطة أن المشتبه الذي قتل هو يونس أبو يعقوب منفذ الهجوم في برشلونة الذي راح ضحيته 15 شخصاً وأصاب العشرات. وقد كان رئيس الشرطة قد أعلن في وقت سابق مقتل عبد الباقي الساتي في انفجار وقع في الكانار التي تقع غرب برشلونة، وكان الساتي يترأس الخلية الإرهابية التي خططت للهجوم والتي تنتمي لتنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن مسؤوليته عن الهجوم. وكان أبو يعقوب، وهو مغربي الجنسية ويبلغ من العمر 22 عاماً، آخر من بقي من الخلية المؤلفة من 12 شخصاً حيث كانت الشرطة قد قتلتهم أو اعتقلتهم خلال الثلاث أيام الماضية. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

عشرات القتلى والجرحى في برشلونة في هجوم إرهابي تبناه تنظيم داعش.

أكد المركز الأمريكي لرصد المواقع الجهادية “سايت” تبني تنظيم داعش من خلال وكالة أخباره “أعماق” حادثة الدهس التي وقعت في جادة “لاس رامبلاس” السياحية التي تعد الأكثر شهرة  في مدينة برشلونة الواقعة في إقليم كاتالونيا. وأعلنت الشرطة بأنها قبضت على المشتبه الأول بالإعتداء وهو شاب مغربي في العشرين من عمره يدعى إدريس أوكبير. كما قامت الشرطة لاحقاً باعتقال شخص آخر دون إعطاء تفاصيل عن جنسيته. وحسب صحيفة إل باييس الإسبانية فإن أوكبير قد وصل الى إسبانيا في تاريخ 13 من الشهر الجاري وفقاً لمصادر من الشرطة الكاتالونية. و ذكرت مصادر أخرى في الشرطة الكاتالونية بأن الشاب قد قام باستئجار الشاحنة التي نفذ بها الهجوم, وتضاربت الأرقام حول عدد القتلى والجرحى إلا أن الإحصاءات الأخيرة تشير إلى مقتل 13 شخصاً وجرح العشرات بعضهم بحالة حرجة. و بذلك تضاف إسبانيا التي لم تشهد إعتداءات إرهابية من هذا القبيل إلى الدول الأوروبية التي تعرضت لهجمات دهس مشابهة, وعلى ما يبدو تواجه السلطات الأوروبية تحديات كبيرة لمواجهة حوادث الدهس التي بدأها التنظيم في السنوات الأخيرة, وذهب ضحيتها العشرات في فرنسا وألمانيا وبريطانيا بالإضافة إلى بلدان أوروبية أخرى. ومن الجدير بالذكر أن هذا الحادث هو الأعنف في إسبانيا منذ آذار / مارس 2004، عندما  أودت سلسلة من التفجيرات الإرهابية المتزامنة على قطارات ركاب في العاصمة مدريد إلى مقتل 191 شخصاً وإصابة قرابة 1800 أخرين. وتبنى تلك الهجمات متشددين إسلاميين متأثرين بفكر تنظيم القاعدة. وتعد جادة “لاس رامبلاس” من أشهر الأماكن التي يقصدها السياح في مدينة برشلونة التي يعتمد اقتصادها بشكل رئيسي على السياحة، و قد كانت مكتظة بالسياح لكون هذا الوقت هو ذروة الموسم السياحي في برشلونة، حتى أن بعض السياح الذين تواجدوا بالقرب من مكان الدهس صرحوا لوسائل الإعلام التي غطت الهجوم بأنهم ظنوا أن الصرخات التي تناهت إلى مسامعهم كانت بسبب مرور أحد المشاهير كما جرت العادة، لكنهم أصيبوا بالرعب بعد أن تبينوا بأن إرهابيا يدهس الناس بواسطة شاحنة صغيرة. وبعدها وجهتهم الشرطة ...

أكمل القراءة »

ثمن الحرية ـ الإرهاب والأمن في الحملة الانتخابية في ألمانيا

ليس هناك من موضوع يشغل الألمان في عام الانتخابات البرلمانية مثل موضوع الأمن الداخلي. لكن من الصعب على السياسيين في الأحزاب الألمانية تقديم وصفة جاهزة لمواجهة الإرهاب. تُعد النوادي الليلية والحانات وقاعات الحفلات على غرار ما حصل الآن في مانشستر من الأهداف المفضلة للإرهابيين الإسلامويين. موقفهم المحتقر للإنسانية يتجلى في أن من يتردد على “مكان أثيم” فإنه يستحق الموت. وبعد الاعتداء في المدينة الإنجليزية الكبيرة مانشيستر كتب أحد مستخدمي تويتر يقول: “هم يهاجمون بيوتنا، ونحن نهاجم بيوتهم”. وحمام الدم في مسرح “بتاكلان” بباريس في 2015 يكشف أيضًا عن مواقف الكراهية مثل الاعتداء بالمتفجرات في بلدة أنسباخ في يوليو 2016 ونصف سنة بعدها الاعتداء على المرقص الليلي في إسطنبول. ومن يريد أن يحقق مكاسب في الحملة الانتخابية الألمانية يجب عليه أن يقدم تصورات ملموسة ضد الإرهاب. لكن هذا أمر صعب. هل يجب على الألمان التخلي عن جزء من الحرية من أجل أمن أكبر؟ السياسيون يحذرون من التقليص المبالغ فيه الذي لا يأتي في النهاية بشيء. فلتفادي اعتداءات إضافية على الطائرات تم تشديد الإجراءات الأمنية بعد اعتداءات الـ 11 من سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة الأمريكية. لكن الاعتداءات الأخيرة بالسكين والساطور أو بالحافلة أظهرت مجددًا أنه ليس هناك من حماية مطلقة. وحذّر كونستانتين فون نوتس، خبير الشؤون الداخلية من حزب الخضر بالقول:” نقلص من قانونية الدولة والحرية والإطار الشخصي ولا نحصل في المقابل على أمن أكبر”. وأضاف:”في بريطانيا تم توسيع المراقبة بالكاميرات في الأماكن العامة. لكن المراقبة بالكاميرا لا تحول دون حدوث اعتداءات انتحارية”. هل تغير مستوى الخطر في ألمانيا؟ نعم، لأن هناك مخاطر الإرهاب في أوروبا وكذلك في ألمانيا منذ سنوات. لكن ارتفاع عدد المحاكمات ضد إرهابيين إسلامويين مشتبه بهم وضد من يدعمهم لا يعود فقط ليقظة السلطات. بوركهارد ليشكا، خبير الشؤون الداخلية من الحزب الاشتراكي الديمقراطي قال:”التوازن بين الأمن وحقوق الحرية ليس متحجرًا، بل يجب تحديده باستمرار حسب الظروف المتغيرة”. أما أرمين شوستر، خبير الشؤون الداخلية من الحزب المسيحي الديمقراطي فينطلق من فرضية تنامي مخاطر الإرهاب، ...

أكمل القراءة »