الرئيسية » أرشيف الوسم : أوسكار

أرشيف الوسم : أوسكار

“مفجّر النظام”.. مرشح لأوسكار أفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية

أعلنت هيئة تمثل الأفلام الألمانية في الخارج أنّ الفيلم “مفجر النظام” للمخرجة نورا فينغشايت سيشارك في سباق الحصول على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية. وكانت هناك سبعة أفلام ألمانية على القائمة المتقدمة للترشح للأوسكار؛ من بينها فيلم للمخرجة كارولينه لينك “يجب وصول الصبي للهواء الطلق” عن السيرة الذاتية للكاتب والممثل والمذيع هابه-كركيلينغ، وفيلم “لارا” للمخرج يان-أوله غيرستر. ستختار أكاديمية أوسكار في كانون الثاني/ يناير 2020 خمسة أفلام أجنبية للترشح رسمياً لجائزة أفضل فيلم غير ناطق بالإنجليزية. اقرأ/ي أيضاً: بالصور: الأوسكار في أياد ألمانية… رحلة عبر الزمن لمن ذهبت الجوائز الأساسية في حفل الأوسكار ال91؟ “عن الآباء والأبناء”.. من وراء خطوط العدو إلى الأوسكار جوائز الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون “أوسكار” في النسخة التسعين لا أوسكارات تكفي لتكريم اليخاندرو غونزاليس إيناريتو محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

آخر الرجال في حلب.. أول فيلم سوري يترشح للأوسكار

وصل الفيلم السوري السوري “آخر الرجال في حلب Last Men In Aleppo” إلى القائمة النهائية لأوسكار أفضل أفلام وثائقية لعام 2018. وبذلك يكون أول فيلم سوري يترشح للأوسكار. يقدم الفيلم توثيقاً لبطولة العاملين في الدفاع المدني / أصحاب الخوذ البيض، وتقديراً لما قدموه من تضحيات لإنقاذ ضحايا القصف الجوي السوري والروسي، من خلال قصة عمر ومحمود، الذين يعملان في الدفاع المدني السوري في حلب، ويركز على حياتهما الشخصية، وعلاقتهما بالمحيط وبالوطن والحرب. قدم مخرج الفيلم فراس فياض، الشكر لأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة قائلاً: “شكرًا لمساعدتنا على تسليط الضوء على المأساة التي تتكرر بشكل يومي في سورية”. وفي لقاء له مع وكالة “رويترز”، قال فياض: “أن السبب الذي جعله يختار كل شخصيات الفيلم ممن لديهم أطفال أو أخوة، هو تسليط الضوء على الرعب اليومي الذي يواجهونه أثناء حفرهم في الأنقاض، واحتمالية أن يجدوا أحباءهم بين الضحايا وتعمد إظهار مشاهد مؤثرة، لإجبار المشاهدين على الوقوف وجهًا لوجه، أمام الحقيقة القاسية، البشعة، التي يواجهها الكثير من السوريين يوميًا. وفاز فيلم “آخر الرجال في حلب” بجائزة لجنة التحكيم الكبرى في قسم السينما العالمية في مهرجان “ساندانس” الأميركي للسينما المستقلة 2017، كما شارك في العديد من المهرجانات العالمية. وسيتم توزيع جوائز الأوسكار في 4 آذار 2018، على مسرح دولبي، في لوس أنجلس.   اقرأ أيضاً: آخر الرجال في حلب يجوب ألمانيا فيلم “ذي وايت هلمتس” عن منظمة الخوذ البيضاء يفوز بجائزة الأوسكار “ذاكرة باللون الخاكي”.. فيلمٌ عن الخسارات والغضب “استثمار اللاجئين” فيلم عن الجانب الآخر للترحيب الأوروبي محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فيلم “ذي وايت هلمتس” عن منظمة الخوذ البيضاء يفوز بجائزة الأوسكار

نال الفيلم الوثائقي القصير “ذي وايت هلمتس”، والذي يتحدث عن منظمة الخوذ البيضاء السورية، العاملة في المناطق السورية المنكوبة، جائزة الأوسكار كأفضل فيلم وثائقي قصير. يوثق الفيلم عمل أعضاء الخوذ البيضاء في إنقاذ وإسعاف المدنيين في المناطق التي تتعرض للقصف من النظام السوري والطيران الروسي. وبسبب ضغط العمل، نتيجة تصعيد القصف في مناطق عمل المنظمة، وعدم صلاحية جواز سفر أحد مصوريها، لم تحظ المنظمة بفرصة أن يكون هناك ممثل لها في حفل استلام الجائزة. فقد قرأ مخرج الفيلم  اورلاندو فون اينسيدل، نيابة عن رئيس منظمة “الخوذ البيضاء” رائد صالح، كلمة قصيرة وجاء فيها: نحن ممتنون لأن الفيلم ألقى الضوء على عملنا (..) لقد أنقذنا أكثر من 82 ألف مدني. أدعوا جميع الذين يصغون إلي إلى العمل من اجل الحياة، من اجل وقف نزيف الدم في سوريا والمناطق الأخرى في العالم”. ونقلت دويتشيه فيليه عن صالح قوله في بيان منفصل: “لسنا سعداء بما نقوم به، نحن نمقت الواقع الذي نعيش فيه. ما نريده ليس الدعم للاستمرار ولكن الدعم لإنهاء الحاجة لهذا العمل” آملاً أن “يدفع الفيلم وهذا الاهتمام العالم الى التحرك لوقف إراقة الدماء في سوريا”. وأهدى خالد الخطيب، وهو المسعف الذي التقط مشاهد الفيلم، الجائزة إلى “متطوعي الخوذ البيضاء وجميع الناس الذي يعملون حول العالم من أجل السلام”. يذكر أن المنظمة بدأت العمل في عام 2013 بعد تصاعد حدة القصف على المناطق التي شهدت حركات احتجاج سلمية في آذار/مارس 2011 قمعها النظام بالقوة. وتسبب النزاع بمقتل أكثر من 310 آلاف شخص وبنزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها. وكان متطوعو المنظمة قبل انخراطهم في العمل التطوعي، من أصحاب المهن العادية، أطباء ومهندسين وطلابًا وأصحاب مهن حرة.. لكنهم اختاروا الانضمام إلى صفوف الدفاع المدني، مخصصين وقتهم لتعقب الغارات والبراميل المتفجرة بهدف إنقاذ الضحايا.  بدأوا يعرفون بفضل أشرطة الفيديو المؤثرة التي تناقلتها شبكات التواصل الاجتماعي وهي تظهرهم يهرعون بعد حدوث عملية قصف لانتشال الناجين ولا سيما الأطفال من تحت ركام الأبنية المهدمة، وقد ...

أكمل القراءة »

جاكي شان يفوز “أخيرا” بأوسكار بعد خمسة عقود و200 فيلم

حصل الممثل الصيني ونجم الفنون القتالية أخيرًا على تمثاله الذهبي الصغير عن مجمل أعماله على مدار عقود في عالم السينما. نال ممثل الفنون القتالية جاكي شان جائزة أوسكار، عن مجمل أعماله في حفل توزيع جوائز الأوسكار الشرفية التي يمنحها مجلس أمناء أكاديمية فنون وعلوم السينما الأمريكية سنويا. ونقلت رويترز عن جاكي شان (62 عامًا)، قوله مازحا خلال الحفل وهو ممسك بجائزته “بعد 56 عامًا في صناعة السينما وتمثيل أكثر من 200 فيلم وبعد كسر الكثير من العظام.. أخيرا.‭”‬ وأشاد الممثل ببلده هونج كونج لأنها جعلته “فخور بأني صيني” وشكر معجبيه قائلا إنهم السبب “في مواصلتي صنع الأفلام والقفز من النوافذ والركل واللكم وكسر عظامي.‭”‬ وقال شان أن اللحظة الأولى التي راودته فيها الرغبة في الحصول على الجائزة، كانت عندما رأى تمثال أوسكار في منزل سلفستر ستالون قبل 23 عامًا. وتذكر شان مشاهدة حفلات الأوسكار مع والديه وسؤال والده دائما عن سبب عدم حصوله على أرفع جائزة في هوليوود على الرغم من قيامه ببطولة الكثير من الأفلام. وقال الممثل توم هانكس الذي قدم شان على خشبة المسرح، إن تكريم أعمال شان أمر مبهج على نحو خاص، لأن أفلام الحركة الكوميدية وأفلام الفنون القتالية، فئتان غالبًا ما يغفل عنهما موسم توزيع الجوائز. رويترز محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فرصة الحصول على أوسكار لفيلم وثائقي قصير عن اللاجئين السوريين

تم اختيار الفيلم الوثائقي القصير “وطني: ماي هوملاند” عن اللاجئين السوريين، ضمن الأفلام العشرة التي نجحت في الاختيار الأولي في القائمة القصيرة لأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة. يأمل المصور والمخرج الألماني ماركل ميتلزيفن، في الحصول على جائزة أوسكار لأفضل فيلم وثائقي قصير هذا العام. حيث تم اختيار فيلمه الوثائقي الذي يتناول اللاجئين السوريين، تحت عنوان “وطني: My Homeland” في القائمة القصيرة لأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة. وكان المخرج ميتلزيفن قد رافق أسرة سورية في طريق نزوحها من أجل صناعة هذا الفيلم. وأفاد موقع “ألمانيا” نقلاً عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن لجنة الأكاديمية في لوس أنجلس ذكرت يوم الأربعاء 26 تشرين الأول \ أكتوبر، أن 61 متقدمًا كانوا قد تأهلوا للترشح في فئة “الفيلم الوثائقي القصير”. وتم اختيار عشرة أفلام من هذه المجموعة، ومن ثمّ سيتم ترشيح خمسة منها فقط للجولة النهائية، في 24 كانون الثاني / يناير 2017. وسوف يتم منح الجائزة في يوم 26 شباط / فبراير القادم في حفل الأوسكار في دورته التاسعة والثمانين. والمخرج ميتلزيفن هو ابن لأب ألماني وأم إسبانية، مولود في في مدينة ميونيخ الألمانية عام 1978 . قد حاز المخرج الألماني الواعد على الكثير من الجوائز عن أفلامه الوثائقية السابقة وهي “حلب-المدينة المقسمة”، و”أطفال حلب”، و”قدر أطفال حلب-وطن جديد بألمانيا”.   اقرأ أيضاً آخر الرجال في حلب.. أول فيلم سوري يترشح للأوسكار فيلم “ذي وايت هلمتس” عن منظمة الخوذ البيضاء يفوز بجائزة الأوسكار فيلم ألماني يتناول أفضل وأسوأ ما في الألمان بشأن أزمة اللاجئين محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »