الرئيسية » أرشيف الوسم : أوروبا (صفحة 5)

أرشيف الوسم : أوروبا

ملخص اليوم الثاني من بطولة أمم أوروبا

في اليوم الثاني من بطولة أمم أوروبا لعبت ستة فرق تنتمي لمجموعتين. في المجموعة الأولى لعب منتخبا سويسرا وألبانيا وكانت المباراة متكافئة من حيث الفرص واللعب مع أفضلية لمنتخب سويسرا بعد طرد قائد منتخب ألبانيا لوريك سانا. وفي نهاية المباراة انتصر منتخب سويسرا بهدف وحيد سجله فابيان شار بعد 5 دقائق من بداية المباراة، ليتساوى منتخبا سويسرا وفرنسا بثلاث نقاط لكل منهما وبقيت منتخبات ألبانيا ورومانيا دون أي نقاط. أما في المجموعة الثانية فحقق منتخب ويلز أول انتصار له في بطولة عالمية ليحقق أول ثلاث نقاط غالية جدًا عليه بانتصاره بهدفين مقابل هدف واحد على منتخب سلوفاكيا. وفي المقابل عاقب منتخب الدببة الروسي نظيره الإنكليزي على الاستهتار في آخر خمس دقائق من المباراة مسجلاً هدفًا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل ضائع، ليتعادل معه بهدف لكل فريق بعد تسجيل المنتخب الإنكليزي أولاً عن طريق إريك داير في الدقيقة الثالثة والسبعين من عمر المباراة. وبهذا يتصدر منتخب ويلز المجموعة الثانية برصيد ثلاث نقاط يتبعها منتخبا إنكلترا وروسيا بنقطة لكل منهما ويقبع المنتخب السلوفاكي في نهاية الترتيب دون أي نقطة بعد خسارته أمام منتخب ويلز. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الرحيل الدائم

هديل السهلي كان الجو مشمسًا جدًا، والرطوبة عالية، “بيروت جميلة بكل أحوالها اليوم” ، قلتُ ذلك في نفسي. سعيدة بأني سأستطيع أن أقابل حبيبي في المطار لمدة ساعة، أقل أو أكثر، ولا أكترث الآن لما بعد ذلك. كان من المفروض أن أفكّر طوال الطريق من صيدا لبيروت أن ساعة من الزمن لن تكفي، وأني بعدها سأضطر لأودعه مهاجرًا هذه المرة بعيدًا عن الشًام، بعيدًا عن مخيم اليرموك، بعيدًا عني. لماذا كل هذا التفكير داخل (فان) تصدح أغنية مجوز عاليًا على جنبيه وتجبرك على هز جسمك ونفضه رغمًا عنك، ألا يحق لي التفكير بأن هذا البلد جميل وأن مكياجي اليوم مخصص له؟ لماذا كنت خائفة من اللقاء؟ ولماذا كل هذه الأسئلة التافهة؟. وصلت إلى “مفرق البرج” ولم يتبق سوى أن أقطعه بسيارة أجرة لأنزل جنوبا إلى بوابة المطار ثم إلى بوابة الاستقبال. باتت الآن دقات قلبي أسرع وأسرع، رائحة عطر محمد تمسني من الداخل، أشتمها، تذكرني بطفولتي، تذكرني بجنوني معه، ببداية صداقتنا ووقوعنا بالحب، ما زالت رائحة هذا العطر تماما كما هي حينما احتضنته آخر مرة على سطح منزلي في مخيم اليرموك مودعة له وللمخيم. سائق التاكسي كما لو أنه أحس أن عليه الآن أن يسرع أكثر فسألني: “هل ستسقبلين أحدًا؟”، أجبته: “سأستقبل.. ثم أودع”. بيروت كما صيدا، كما كل لبنان، محطة لا أكثر، حتى الطائرة هنا تحط قليلا ثم تمضي، وأنا أصبحت المحطة لكثرة ما ودعت واستقبلت ثم ودعت.. بتّ أشبه هذا البلد كثيرًا وأحبه، ربّما لأنّني أحس وأبرر له اللؤم والطائفية التي تتملّكه، هو مثلي وأنا مثله ضحية حرب فككت أعضاءه واستنزفت قواه فاستوحش. ليس مهمًا كل هذا، المهم الآن أني وصلت إلى قاعة الاستقبال، وضحكتي تصل إلى الأذنين، ضحكة طبيعية من القلب من الصميم. قال لي محمد صباحًا مباغتًا: “هديل أنا بطريقي لعندك، من مطار دمشق طالع لأوروبا والترانزيت طلع بلبنان، زبطت شب بالأمن العام ليخليني شوفك، طيارتي بتطلع 5 تعالي عالساعة 2  ما معي شوفك غير ساعة ...

أكمل القراءة »

رغم الخوف من الإرهاب مباريات كأس أوروبا 2016 تبدأ اليوم، وتدابير أمنية عالية

تنطلق اليوم الجمعة مباريات كأس أوروبا 2016 الحدث الرياضي الثالث في العالم. مباراة الافتتاح بين فرنسا ورومانيا عند الساعة 19,00 بتوقيت غرينيتش في ستاد دو فرانس، وسط مخاوف من وقوع اعتداءات إرهابية إضافةً إلى الأزمة الاجتماعية المستمرة بسبب الاحتجاجات على تعديل قانون العمل. وفيما لا تزال حركة السكك الحديد في باريس مضطربة بسبب الاضرابات المستمرة منذ عشرة أيام، تدور تساؤلات ما إذا كان عشاق كرة القدم سيتمكنون من التوجه دون مشاكل إلى سان دونيه او إلى مداخل باريس. ويعتبر ستاد دو فرانس الذي يتسع لثمانين ألف شخص ذو أهمية رمزية كبرى للفرنسيين وقد تحول إلى رهان في الأزمة الاجتماعية التي تهز البلاد بسبب الاحتجاجات على تعديل قانون العمل. ففي هذا الملعب رفع زين الدين زيدان كأس العالم مساء 12 تموز/يوليو 1998، وفيه تأهل منتخب ديدييه ديشان إلى مونديال 2014 بفوزه 3-صفر على اوكرانيا في 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2013، وهي النتيجة نفسها التي حققها المنتخب في المباراة النهائية في 1998. في هذا الملعب أيضًا فجر انتحاريون أنفسهم ضمن اعتداءات 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 التي أوقعت 130 قتيلاً في قلب باريس. إلا أن مشجعي كرة القدم الفرنسية يأملون رؤية ديدييه ديشان يرفع كأس أوروبا على هذه المنصة بالذات، كما فعل عندما كان لا يزال لاعبًا إلى جانب زيدان في العام 1998. لكن بغض النظر عن البطل المقبل في كأس أوروبا 2016 في 10 تموز/يوليو، فإن انطلاق البطولة الـ15 يفتقر إلى أجواء الاحتفالات المرجوة. ففرنسا تعيش ساعات مضطربة على الجبهة الاجتماعية تعزز صورتها في الخارج بانها بلد يعاني من الاضرابات باستمرار، فيما بهت بريق عاصمتها باريس بسلال مهملاتها الطافحة، احدى التبعات المباشرة للاضطرابات في البلاد. وأكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس أن “الدولة ستتخذ كل التدابير اللازمة” في مواجهة الاضرابات التي تسبب اضطرابات في البلاد عشية افتتاح مباريات كأس أوروبا لكرة القدم داعيا “كل شخص إلى تحمل مسؤولياته“. ولم يستبعد رئيس الوزراء مانويل فالس “أي فرضية” لنقل المشجعين إلى ستاد دو فرانس بينما ...

أكمل القراءة »

وزير خارجية النمسا يستلهم النموذج الأسترالي في احتجاز المهاجرين

اقترح وزير خارجية النمسا، سيباستيان كورتز، منع طالبي اللجوء و المهاجرين من دخول الاتحاد الأوروبي بشكل مباشر واحتجازهم على جزر في محاولة لردعهم، مستلهما “النموذج الأسترالي” الذي أثار انتقادات كثيرة. قال الوزير المحافظ لصحيفة “دي برس” في عددها الذي يصدر الأحد “يجب على الاتحاد الأوروبي أن يأخذ جوانب من النموذج الأسترالي كمثال” لإدارة تدفق المهاجرين. وتبعد البحرية الأسترالية بانتظام قوارب المهاجرين غير الشرعيين عن شواطئها. أما الذين ينجحون في الوصول إليها فيوضعون في مخيمات إيواء قبالة سواحلها، كما هو الوضع في جزيرة مانوس في بابوازيا-غينيا الجديدة أو في جزيرة نورو الصغيرة في المحيط الهادئ، أو في جزيرة عيد الميلاد في المحيط الهندي، حتى الانتهاء من درس طلباتهم. وأوضح كورتز “بطبيعة الحال لا يمكن نسخ النموذج الأسترالي بالكامل، لكن يمكن تطبيق مبادئه أيضا في أوروبا”، معربا عن تشكيكه في مستقبل الاتفاق مع تركيا للحد من تدفق المهاجرين الى أوروبا. وأشار إلى أن عمليات احتجاز المهاجرين على جزر، كانت مطبقة أيضا في الولايات المتحدة حيث عمدت إدارة الهجرة الأميركية في النصف الأول من القرن العشرين إلى احتجاز المهاجرين الجدد على جزيرة إليس الواقعة عند مصب نهر هدسون في نيويورك. وشدد الوزير النمساوي على أن احتجاز المهاجرين على جزر هو سبيل لردع وصول مزيد من طالبي اللجوء. وتوجه الكثير من المهاجرين الذين تم إنقاذهم في البحر، إلى الجزر اليونانية أو جزيرة لامبيدوزا الإيطالية. وبحسب “العربية”، لم تعد قوارب المهاجرين تصل إلى الشواطئ الأسترالية منذ اعتماد الحكومة الأسترالية هذه السياسة. وترد أستراليا بانتظام على التصريحات الغاضبة لمنظمات حقوق الإنسان. وقال كورتز إن إنقاذ زوارق المهاجرين التي توشك على الغرق كما حصل في الأيام الأخيرة قبالة السواحل الليبية “يجب ألا يوفر تذكرة سفر إلى أوروبا”. وأعرب عن الأمل في “أن يطرح الاتحاد الأوروبي المبدأ بوضوح، بحيث إن الذين يحاولون الدخول إلى أوروبا بطريقة غير مشروعة يجب أن يفقدوا حقهم بطلب اللجوء فيها”. واستقبلت النمسا، التي يحكمها ائتلاف من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب المحافظين، 90 ألف طالب في ...

أكمل القراءة »

الإرهاب في ألمانيا، وخطط لهجمات انتحارية في دوسلدورف

أعلن الادعاء العام الألماني القبض على خلية إرهابية تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” يوم الخميس الثاني من حزيران/ يونيو 2016. حيث ألقت قوات الأمن الألمانية القبض على ثلاثة سوريين ينتمون إلى التنظيم، ويشتبه بتخطيطهم لهجمات انتحارية في دوسلدورف، في ولاية شمال الراين فستفاليا غرب البلاد. وجاء ذلك تصديقًا لتحذيرات سابقة لأجهزة الأمن من احتمال استهداف “داعش” لألمانيا. وكشف الادعاء الألماني أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على خلية مكونة من أربعة أشخاص كانت تخطط لاستهداف مدينة دوسلدورف. وبحسب موقع “شبيغل أونلاين” الألماني تضم الخلية أربعة أشخاص من سوريا، اثنان منهم رحلا إلى تركيا عام 2014، وعبرا طريق البلقان عام 2015 في طريقهما إلى ألمانيا، حيث قاما بتجنيد شخصٍ آخر. ومن بين أفراد الخلية، خبير متفجرات سابق لدى جبهة النصرة، ويدعى عبد الرحمن أ.ك (31 عاما) ويقيم في ألمانيا منذ عام 2014. وكشف النائب العام عن أن الشخصين اللذين قدما من تركيا هما حمزة س. (27 عاما) ومحمود ب. (25 عاما). وكان رجل رابع على صلة بهذا المخطط اسمه صالح أ. (25 عاما) اعتقل في شباط/ فبراير في فرنسا وهو مسجون حاليًا هناك وستطلب ألمانيا تسليمه. وسلم الأخير نفسه للسلطات الفرنسية بعد اعتداءات بروكسل وكشف عن خطط الخلية، الأمر الذي دفع السلطات الفرنسية إلى إخبار نظيرتها الألمانية. ووفقا لخطط صالح أ. وحمزة س. كان يفترض أن يفجر انتحاريان “يرتديان أحزمة ناسفة” نفسيهما في جادة “هاينريش – هاينه” الرئيسية وسط مدينة دوسلدورف كما قالت النيابة الفدرالية. وبحسب مصادر أمنية لم يكن هناك موعد قريب لتنفيذ هجمات انتحارية، وهذه الخطط لا علاقة لها ببطولة كأس الأمم الأوروبية والتي ستنظمها فرنسا اعتبارا من العاشر من الشهر الجاري. ويقول موقع “شبيغل أونلاين” أن اكتشاف هذه الخلية دليل إضافي على أن تنظيم “الدولة الإسلامية” وضع ألمانيا على قائمة أهدافه. بيد أن جميع المعلومات المتوفرة لدى السلطات تعتمد على عنصر التنظيم المحتجز في فرنسا. ونقلت صحيفة “راينيشر بوست” أن شرطة دوسلدورف كانت على علم منذ أشهر بالتحقيقات وخطط الإرهابيين. وقال مدير ...

أكمل القراءة »

طفيليات “آكلة للحوم”: الرعب الجديد في معاقل داعش وضحيتها السوريون

تسببت الحرب المتفاقمة بين داعش والفصائل المختلفة والنظام في سوريا بالمعاناة لملايين النازحين واللاجئين، ولكن الرعب الجديد في بعض المناطق هو انتشار أمراضٍ خطيرة مؤخرًا، مع انتشار طفيليات آكلة للحوم. وقد تنتقل هذه الأمراض إلى عقر أوروبا مع اللاجئين، وهذا يغذي المخاوف في القارة العجوز، من استشراء المرض الآكل للحم في سوريا وبلدان مجاورة لها بصورة سريعة، بعدما أتاحت معارك تنظيم “داعش” الإرهابي الحاضنة المناسبة للتفشي. وذكرت وسائل إعلام أسترالية أن المرض الطفيلي الذي ينتقل عبر الحشرات قد يؤدي إلى نتائج وخيمة، لاسيما أن هناك أشخاصًا يغادرون سوريا للجوء في البلدان القريبة أو الهجرة إلى أوروبا. ويعاني الأشخاص المصابون بالمرض الآكل للحم من حصول فتحة في مناطق من جسمهم تشرع في نهش الأعضاء شيئا فشيئا. وتنجم ثقوب عميقة عن المرض في الأنف أو في الحنجرة كما تتسبب بمصاعب تنفسية قد يفقد معها المريض حياته، أو يعيش  بتشوهات كبيرة في حال تجاوز المرض وتماثل للشفاء. وأدت ضراوة الحروب في عدد من بلدان المنطقة إلى تفاقم الإشكالات الصحية جراء نقص المياه والضعف الكبير في إمكانيات العلاج. وذكر المركز الأميركي لمراقبة الأمراض والوقاية منها أن المرض بدأ مؤخرًا بالتفشي في سوريا ودول مجاورة لها، قائلاً إنه امتد إلى تركيا ولبنان والأردن. وفيما لم تسجل في لبنان سوى 6 حالات ما بين 2000 و2012، أصيب 1033 شخص بالمرض سنة 2013، وفق ما ذكرت وزارة الصحة اللبنانية، علمًا أن 96 في المئة من المصابين هم لاجئون سوريين. أما في تركيا والأردن واليمن فتم تسجيل مئات الحالات، وسط تحذيراتٍ من انتشارها في مراكز اللجوء في أوروبا. سكاي نيوز. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

البابا فرنسيس وأطفال إيطاليا أمام سترة نجاة طفلةٍ غرقت في البحر

التقى البابا فرنسيس يوم السبت بمئات الأطفال وبينهم صبي نيجيري غرق أبواه في تحطم قارب وأبلغهم بأن المهاجرين “لا يشكلون خطرا لكنهم في خطر”. ويأتي اللقاء وسط تزايد عدد المهاجرين الوافدين من ليبيا إلى إيطاليا الأسبوع الماضي حيث تم إنقاذ أكثر من 14 ألف مهاجر في قوارب مكتظة منذ يوم الإثنين وغرق عدة قوارب على مدى ثلاثة أيام متوالية مما أودى بحياة المئات. وقالت منظمة يونيسف في إيطاليا إنه جرى انتشال 45 جثة يوم الجمعة بينها جثث ثلاثة أطفال رضع. واستقل الأطفال ومعظمهم إيطاليون قطارا خاصا من جنوب إيطاليا إلى محطة القطارات الخاصة بالفاتيكان وخلال اللقاء احتضن البابا الطفل النيجيري أوساياندي الذي كفلته أسرة إيطالية. وعرض البابا على الأطفال سترة نجاة برتقالية اللون أعطاها له عامل إنقاذ اسباني يعمل بالبحر المتوسط. وقال البابا “أعطاني سترة النجاة وقال وهو يبكي يا أبانا لقد فشلت. كانت فتاة صغيرة تغرق في البحر ولم أستطع إنقاذها. كل ما تمكنت من الوصول إليه هو سترة النجاة.” وأضاف البابا مخاطبا الأطفال “لا أريد أن أشعركم بألم، لكنكم شجعان وتعرفون الحقيقة (…) أطفالٌ كثيرون هم في خطر”. وتابع “فكروا في هذه الطفلة. ما كان اسمها؟ لا أعلم. إنها طفلة من دون اسم. على كل منكم أن يسميها كما يشاء. إنها في السماء تسهر علينا”. وسلم تلاميذ من كالابريا في جنوب إيطاليا الحبر الأعظم رسالة وعدوا فيها بـ”استقبال جميع من يأتون إلى بلادنا” و”عدم اعتبار من هم مختلفون عنا أعداء خطيرين”. وأثار تدفق المهاجرين واللاجئين إلى أوروبا في السنوات القليلة الماضية مخاوف الأوروبيين من الأجانب ودفع بعض الساسة لتشديد القيود على الحدود والحد من عدد الوافدين الجدد الذين يسمح لهم بالإقامة. وسعى البابا مرارًا لإلقاء الضوء على محنة المهاجرين خاصة مئات الآلاف الذين يخاطرون بحياتهم للوصول إلى أوروبا على متن قوارب متهالكة. وزار البابا جزيرة ليسبوس اليونانية الشهر الماضي وأخذ معه 12 لاجئا على طائرته كنموذج لما يجب على الأسر والبلدان القيام به مع اللاجئين. ووصل إلى إيطاليا ...

أكمل القراءة »

بعد إجلائهم من مخيم إدوميني، اللاجئون في أبنية مهجورة لا تتوفر فيها حتى حمامات كافية

وصفت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أوضاع اللاجئين الذين تم نقلهم في وقتٍ سابق هذا الأسبوع من مخيم إدوميني المؤقت قرب الحدود مع مقدونيا بأنها ” دون المستوى”. حيث قالت في تصريحٍ لها يوم الجمعة إن اللاجئين نقلوا إلى مواقع في بنايات مهجورة حيث لا تتوفر كميات كافية من الطعام والماء ولا أعداد مناسبة من المراحيض وأماكن الاستحمام. واعتبرت أن الظروف السيئة فيها تزير من تعقيد معاناة والتوترات فيما بينهم. وكان اللاجئون قد نقلوا بالحافلات من إيديوميني دون أن يتم إبلاغهم بمعلومات كافية عن الأوضاع في المواقع الجديدة أو المدة التي سيقضونها هناك، حسب ما قالت المفوضية. وقالت ميليسا فليمنح المتحدثة باسم المفوضية أن بعض اللاجئين نقلوا إلى منشآت تم تجديدها لكن أكثرهم نقلوا لأماكن “لم يتم إصلاحها بشكل ملائم لإقامة البشر.” وأضافت فليمنج “نحث السلطات اليونانية من خلال الدعم المالي الذي يوفره الاتحاد الأوروبي على إيجاد بدائل أفضل وبسرعة”. وقالت اليونان إنها تشعر بالدهشة من هذه الانتقادات. وقالت إن السلطات على دراية “بأوجه القصور” في المواقع والحاجة لتحسين الأوضاع فيها وقالت إنها تأمل أن تكون مفوضية الأمم المتحدة “حليفة بناءة” في هذه الجهود. وتابعت أن المفوضية نصحت أثينا بنقل الناس من بعض المنشآت التي اعتبرتها “غير ملائمة بالمرة حتى بعد تجديدها.” وأخلت اليونان مخيم إيدوميني في وقت سابق هذا الأسبوع ونقلت منه آلاف الأشخاص إلى منشآت تديرها الدولة. وكان المخيم قد أنشئ في فبراير شباط بعد أن أغلقت دول البلقان حدودها في وجه المهاجرين الساعين للعبور إلى شمال أوروبا. ووصل أكبر عدد من المهاجرين بالمخيم إلى أكثر من 12 ألفا. رويترز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بعد أن تسبب بغرق 800 مهاجر، قائد السفينة أمام المحاكم الإيطالية

طالب الادعاء الإيطالي يوم الثلاثاء بسجن قائد سفينة كانت تنقل مهاجرين باتجاه أوروبا، بعد أن تعرضت للغرق مما تسبب بمقتل نحو ثمانمئة شخص. ويواجه هذا القبطان تهمة القتل غير العمد والإتجار الدولي بالبشر، وحكمًا بالسجن قد يصل إلى خمسة عشر عامًا. ونجا ثمانيةٌ وعشرون شخصًا فقط من الكارثة التي وقعت في أبريل نيسان من العام الماضي. وما زالت مئات الجثث محاصرة في جوف السفينة الغارقة التي تحاول البحرية الإيطالية انتشالها بعد أن انتشلت 118 جثة. ودفع الغضب من الحادث قادة الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز قوة البحث والانقاذ التابعة له في البحر المتوسط بعد أيام على الكارثة. ودعا الادعاء في محكمة كاتانيا لإدانة القبطان محمد علي مالك البالغ 27 عامًا وهو تونسي الجنسية. وينفي مالك هذه التهمة مدعيًا أنه لم يكن يقود السفينة وإنما دفع مالاً ليسافر على متنها مثل باقي المسافرين. طالب الادعاء أيضًا بسجن مساعد القبطان وهو السوري محمود بخيت ويبلغ 26 عامًا. وينفي بدوره أي علاقةٍ له بالجريمة. وقال المدعيان إن مالك فشل في التعامل مع السفينة المكتظة بمئات المهاجرين التي أبحرت من ليبيا وعلى متنها نساء ورجال وأطفال من الجزائر والصومال ومصر والسنغال وزامبيا ومالي وبنجلادش وغانا. وقال الناجون إنه تسبب في ارتطام السفينة بسفينة تجارية برتغالية كانت تقترب لتقديم المساعدة. وما إن هرع المهاجرون للابتعاد عن جهة الارتطام انقلبت السفينة وغرقت في دقائق. ومن المتوقع أن يتقدم فريق الدفاع بمرافعته في جلسات مقررة في 19 يوليو تموز والرابع من أكتوبر تشرين الأول. هذا وقد قالت المنظمة الدولية للهجرة إن أكثر من 320 ألف مهاجر وصلوا إلى سواحل إيطاليا في العامين الماضيين ولقي نحو سبعة آلاف مهاجر حتفهم في البحر المتوسط أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا. رويترز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اتفاقية اللاجئين الجديدة على شفا الانهيار

الاتفاق الأوروبي التركي: إردوغان يصف أوروبا بالوحشية لإغلاقها الحدود في وجه اللاجئين السوريين. أدان الرئيس التركي إغلاق أوروبا لحدودها في وجه اللاجئين السوريين، وذلك بعد أيامٍ فقط من استقالة رئيس وزرائه، مما ألقى بالاتفاقية الأوروبية التركية حول اللاجئين في مرمى الشكوك. حيث اتهم رجب طيب إردوغان الاتحاد الأوروبي يوم الأحد بالوحشية قائلاً أن الأمة الأوروبية “بلا رحمة وبلا عدالة”. وجاءت اتفاقية تركيا مع الاتحاد الأوروبي حول اللاجئين بعد أن دخل أوروبا أكثر من 850.000 لاجئ عبر تركيا في العام الماضي، وقد تعهد بموجبها الاتحاد الأوروبي بدفع مساعداتٍ مالية قدرها 6 مليار يورو لأنقرة مقابل أن تقوم تركيا باستعادة طالبي اللجوء المرحّلين من اليونان. وفي السياق ذاته قال وزير الخارجية التركي يوم الإثنين 9 أيار\مايو أن 386 شخصًا تم إعادتهم من أوروبا إلى تركيا حتى الآن بحسب الاتفاق الجديد. ولكن يبدو أن الاتفاق تعرض للاهتزاز بعد أن أعلن مصممه أحمد داوود أوغلو قراره بالتنحي مع نهاية الشهر. وتم تفسير قراره هذا بأنه نتيجة الهوة المتزايدة بينه وبين إردوغان الذي يحاول تقديم نظامٍ رئاسي تكون فيه السلطة المطلقة لرجلٍ واحد. وبعد هذا القرار بفترة قصيرة أعلن إردوغان أن حكومته لن تلبي مطالب الاتحاد الأوروبي بإصلاح تشريعاتها لمواجهة الإرهاب. وعلى المحك أيضًا موضوع التعهد الأوروبي بإلغاء التأشيرة لـ 75 مليون مواطن تركي لدخول أوروبا، والتي تعد الجائزة التي سعى إليها طويلا داوود أوغلو ونالها مقابل الاتفاق حول اللاجئين. ومع دخول “الحرب” المستعرة في سوريا عامها السادس يقول المسؤولون الأتراك أنهم تركوا ليتحملوا بمفردهم أعباء أضخم أزمة لاجئين منذ الحرب العالمية الثانية. يشارُ إلى أن الحدود التركية السورية مغلقة إلى حدٍ كبير، رغم تحذير الأمم المتحدة سابقًا هذا الشهر من أن المعارك المحتدمة في مدينة حلب شمال سوريا قد تجبر ما يقارب 400.000 سوري للفرار نحو تركيا. هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة التلغراف The Telegraph للاطلاع على المادة الأصلية يرجى  الضغط هنا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »