الرئيسية » أرشيف الوسم : أنظمة الحكم

أرشيف الوسم : أنظمة الحكم

رئاسي، برلماني، أم مختلط! ما هي أنظمة الحكم الديموقراطي في العالم؟

ويعتبر نظام الحكم في أي دولة المحدد الرئيس لعلاقة السلطات التنفيذية بالسلطات التشريعية. فما هي أنظمة الحكم الديموقراطية في العالم؟ وما الفوارق بينها؟ 1- النظام الرئاسي: في هذا النظام من أنظمة الحكم يتم الفصل التام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية كما في الولايات المتحدة. وفيه تكون السلطة المطلقة للرئيس، وهو المسؤول الوحيد، والوزراء مسؤولون سياسيًّا أمامه فقط، وليس أمام البرلمان، وتعتبر الولايات المتحدة حاضنة هذا النظام وقد انتهجته منذ وقت طويل. والنظام الرئاسي الأمريكي، مثلاً،  يمكّن كل سلطة من السلطات من الحد من قدرة السلطتين الأخريين على اتخاذ القرارات على نحو منفرد. فالسياسات التي يقترحها الرئيس في الولايات المتحدة مرهونة بموافقة الكونجرس عليها وإصدارها على شكل قوانين. ولا يخرج قانون من الكونجرس حتى يقره مجلسا الكونجرس (النواب والشيوخ) بنفس الصيغة. ولا يصبح القانون نافذًا حتى تتم “الموافقة عليه” من قبل الرئيس. والسلطة القضائية في الولايات المتحدة الأميركية تتمتع بحق إلغاء القوانين التي يسنها الكونجرس والقرارات التي يصدرها الرئيس إذا وجدت أنها مخالفة للدستور. وتتألف السلطة التنفيذية في هذا النظام من الرئيس فقط الذي يعمل كرئيس للدولة وللحكومة في الوقت ذاته. فليس هناك رئيس وزراء، والرئيس هو الذي يشكل الحكومة، ويكون الوزراء مسؤولون أمامه ولا يمكن في النظام الرئاسي، الجمع بين عضوية أكثر من سلطة في الوقت ذاته، وبالتالي لا يمكن أن يكون النائب في البرلمان وزيرًا. كما لا يستطيع الرئيس حل البرلمان ولا يستطيع البرلمان إسقاط الرئيس إلا في حالة الخيانة العظمى. عيوب النظام الرئاسي: أهم عيوب النظام الرئاسي إعطاء مساحات واسعة من القوة للرئيس، ولا يسمح بتمثيل مختلف الجماعات الموجودة على الساحة، ويؤدي إلى تركيز السلطة وخصوصًا إذا تم تبنيه في دولة غير فدرالية. وعندما يكون هناك حزب واحد فقط يسيطر على الحياة السياسية. وهناك حالة ثانية خطرة: إذا اختار الشعب الرئيس من حزب ما وانتخب مجلسًا أغلبه أحزاب معارضه، فهذا قد يؤدي إلى شلل الحياة السياسية وعدم القدرة على اتخاذ أية قرارات.   2- النظام البرلماني: في النظام البرلماني ...

أكمل القراءة »