الرئيسية » أرشيف الوسم : أنسباخ

أرشيف الوسم : أنسباخ

قفز من الطابق الثالث بعد أن قتل جميع أفراد عائلته في أنسباخ جنوب ألمانيا

ذكر الادعاء العام الألماني يوم الأربعاء الفائت خلال مؤتمر صحفي في مدينة أنسباخ بولاية بافاريا جنوبي ألمانيا، أن رجلاً /31 عاماً، أصاب زوجته /31 عاماً/ وابنته /ثلاثة أعوام/ وابنيه /سبعة وتسعة أعوام/ بإصابات قاتلة بسكين صباح الثلاثاء الفائت. وبعد ارتكابه للجريمة، قفز الرجل من شرفة الشقة الكائنة في الطابق الثالث وأصيب بجروح خطيرة إثر ذلك، واستلزم الأمر نقله إلى مستشفى في أنسباخ وإجراء عملية جراحية له. ولم يتسن الاستماع لأقوال المتهم في البداية، بحسب بيانات الادعاء. وكان أحد الأقارب عثر عليه وعلى جثث زوجته وأطفاله واستدعى الشرطة. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: الشرطة في قبضة الشرطة، القبض على جميع عناصر الشرطة المحلية في بلدة مكسيكية الحظ العاثر و 300 يورو يتسببان بموت شابة وجنينها في برلين الشرطة الفدرالية تقوم بحملة موسّعة في برلين المواجهة بين السلطات الألمانية و “عصابات العائلات العربية” تزداد حدّة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

منفذ اعتداء أنسباخ جنوب ألمانيا كان على التلفزيون البلغاري مرتين عام 2013

بث التلفزيون الوطني البلغاري الأربعاء مقتطفات من مقابلتين، قال إنه أجراهما في العام 2013 مع السوري الذي فجر نفسه الأحد الماضي في جنوب ألمانيا باسم تنظيم الدولة الإسلامية. وأمضى الانتحاري الذي نفذ الاعتداء بالقرب من مكان مهرجان موسيقي في أنسباخ في جنوب ألمانيا، نحو عام في بلغاريا التي كان وصل إليها بصورة غير قانونية من تركيا، في تموز/يوليو عام 2013، وغادر الأراضي البلغارية في منتصف عام 2014، بحسب ما أعلنت وزارة الداخلية البلغارية الأربعاء. وخلال تلك الفترة التي أمضاها في بلغاريا و”لم يجذب خلالها انتباه السلطات” بحسب وزارة الداخلية البلغارية، أجرت محطة “بي إن تي” التلفزيونية العامة مقابلة مع السوري مرتين، في أيلول/سبتمبر وتشرين الثاني/نوفمبر 2013، في إطار تقرير عن المهاجرين في صوفيا. هادئ، متحفظ وخجول .. هكذا وصفته مراسلة التلفزيون البلغاري وآنذاك قدم السوري نفسه لمحطة التلفزة البلغارية على أنه مدرس رياضيات، خسر عائلته وقرر الفرار من سوريا. وأظهر أمام الكاميرا ما قال إنها ندوب الشظايا في ساقيه. وفي مقابلة أخرى، قال إنه مع مهاجرين آخرين كانوا ضحايا محتالين محليين، أخذوا منهم المال ووعدوهم بتوفير أماكن إقامة لهم، وتركوهم لاحقًا في الشارع. والأربعاء وصفته المراسلة التي أجرت معه المقابلة بأنه “هادئ نوعًا ما، متحفظ، وخجول”. وقالت إنها تتذكر كيف أكد لها أنه “لا يقبل العنف أو تصنيف الناس وفقًا لعقيدتهم ودينهم”. ووفرت بلغاريا لهذا الرجل وقتذاك “حماية إنسانية” في كانون الأول/ديسمبر عام 2013، بحسب ما قالت الأربعاء رئيسة المكتب البلغاري لشؤون اللاجئين بيتيا بارفانوفا. وهذه الحماية لا تسمح بالسفر إلى الاتحاد الأوروبي من دون تأشيرة. لكن السوري سافر رغم ذلك الى ألمانيا حيث قدم طلب لجوء تم رفضه قبل عام. وقالت السلطات الألمانية أن هذا الرجل البالغ 27 عامًا حاول الانتحار مرتين ودخل مرارًا الى مستشفى للأمراض النفسية. وكانت لهذا الرجل المتحدر من حلب مسيرة جهادية طويلة، بحسب ما أعلن الأربعاء تنظيم الدولة الإسلامية، الذي تحدث عن انخراطه في مجموعات مسلحة عدة، بينها جبهة النصرة. وقد قتل في انفجار ...

أكمل القراءة »

السلطات الألمانية تحقق في كون انفجار أنسباخ اعتداء جهادي

صنفت السلطات الألمانية التفجير الذي نفذه طالب لجوء سوري في مدينة أنسباخ، على أنه “اعتداء”. وأشار وزير داخلية ولاية بافاريا الألمانية يؤاخيم هيرمان، إلى أن الدلائل الأولية للتفجير تشير إلى أنه عمل انتحاري بدوافع جهادية. وقد وقع الانفجار مساء الأحد \ الإثنين (25 تموز/ يوليو 2016)، وسط مدينة أنسباخ جنوب ألمانيا، وقتل منفذه وهو طالب لجوء سوري يبلغ 27 عاماً، كان يعيش في أنسباخ. كما أُصيب 12 شخص بجروح في الانفجار، حسبما أوردت دوتشي فيلليه. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن هيرمان من مكان الاعتداء في أنسباخ بولاية بافاريا قوله، إن السلطات تحقق فما إذا كان الانفجار هو اعتداء جهادي. مضيفًا أنه: “لا يمكننا أن نستبعد أن يكون كذلك”، باعتبار أن المعتدي أراد اغتيال أشخاصٍ آخرين. وتشير التحقيقات إلى أن أجزاء معدنية قد أضيفت إلى المادة المتفجرة، بحسب قول نائب مدير شرطة أنسباخ، رومان فيرتنغر. ونقلت رويترز عن وزير الداخلية البافاري قوله، إن محتويات حقيبة الظهر كان تكفي لقتل وإصابة عدد أكبر بكثير من الناس. وكان منفذ الاعتداء قد تقدم بطلب لجوء منذ سنة ورفضته السلطات الألمانية، بحسب هيرمان، الذي أشار أيضًا إلى أن المعتدي كان ينوي “منع” إقامة مهرجان لموسيقى البوب يحضره حوالى 2500 شخص. فقد حاول الدخول إلى مكان المهرجان، ولم يستطع لأنه لم تكن في حوزته بطاقة دخول. ووقع الانفجار نحو الساعة العاشرة مساءً أمام مطعم بالقرب من مدخل المهرجان. وأفادت دوتشي فيلليه عن الوزير، أن السوري كان قد حاول مرتين في السابق الانتحار، وكان قد أُدخل إلى مستشفى للأمراض العقلية، ولم يؤكد إن كان هذا الرجل قد أقدم على التفجير مدفوعاً بنية الانتحار. وكان المشتبه به قد وصل من سوريا إلى ألمانيا قبل عامين وبقي فيها بموجب تصريح إقامة مؤقت. ويأتي الاعتداء في وقتٍ تمر فيه البلاد بأجواء من التوتر والمخاوف من تنفيذ اعتداءات جهادية، كما أنها المرة الثالثة في غضون أسبوع التي تتعرض فيها مدينة في ولاية بافاريا لاعتداء أو قتل جماعي. وأعرب هيرمان عن القلق من “انعكاسات سلبية على حق اللجوء” بعد اعتداء أنسباخ. وكان الحزب المحافظ في ...

أكمل القراءة »