الرئيسية » أرشيف الوسم : أمريكا (صفحة 7)

أرشيف الوسم : أمريكا

في أميركا، مليون مسلم في وجه ترامب

يأمل قادة الجالية المسلمة في الولايات المتحدة الأميركية، أن يجمعوا توقيعات مليون ناخب لمكافحة ما يعتبرونه موقف المرشح الجمهوري للرئاسة الأميركية، دونالد ترامب المعادي للإسلام. ويبلغ عدد الناخبين المسلمين في الولايات المتحدة 3.3 مليون لكن منظمي حملة ترامب يقولون، إن تأثيرهم قد يفوق حجمهم وخصوصاً في الولايات المتقلبة والأساسية في سباق الانتخابات في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني مثل فيرجينيا وفلوريدا. يقول أسامة أبو ارشيد عضو مجلس أمناء المجلس الأميركي للمنظمات الإسلامية الذي يقود هذه الحملة “نريد من المجتمع الإسلامي أن يدرك، أنه إذا تخلى عن حقوقه طواعية فلن يأتي أحد ويعيدها إليك”. تشجيع الأئمة لمجتماعاتهم على التصويت، ومندوبون للترويج في حرم الجامعات ومحطات انتظار الحافلات ومحطات الوقود في المناطق التي يقطنها المسلمون. بدأت الحملة في ديسمبر/كانون الأول وتصب في إطار جهود في المجتمع الإسلامي الأميركي لمكافحة “تنام غير مسبوق للمشاعر المعادية للإسلام” وفق ما قال نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلس العلاقات الإسلامية الأميركية.   أشار عوض إلى أن بيانات المجلس تظهر أن 300 ألف مسلم سجلوا أسماءهم للتصويت منذ نوفمبر/تشرين الثاني. وأضاف أن المشاعر المناهضة للمسلمين تنامت منذ إطلاق النار في سان برناردينو في كاليفورنيا العام الماضي، التي قالت السلطات إن منفذه متأثر بالتشدد الإسلامي، وجراء تصريحات ترامب التي أعقبته. ودعا ترامب إلى حظر هجرة المسلمين للولايات المتحدة. انتشر المتطوعون أمام مسجد دار الهجرة في ضواحي واشنطن هذا الشهر، لحث المصلين على تسجيل أسمائهم للمشاركة في التصويت. وقال نجمي وهو مواطن أميركي منذ عام 1988 أن ترامب دفعه إلى التسجيل للمرة الأولى. “مسلمون أميركيون من أجل ترامب” ضد التطرف الإسلامي في المقابل قال المسلمون الأميركيون الداعمون لترامب إنهم يحاولون القيام بتحالفات مضادة في الولايات المتقلبة. وقال ساجد طرار رجل الأعمال من بلتيمور، إنه أطلق حملة “مسلمون أميركيون من أجل ترامب” لأنه يدعم موقف المرشح الجمهوري المناهض للتطرف الإسلامي. وأوضح في إشارة إلى عدد من التنظيمات المتشددة “تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة وطالبان، قتلوا مسلمين أكثر من أي جهة أخرى، وهذه رسالة يتعين على ...

أكمل القراءة »

سعد المجرد نجم أغنية “إنت معلم” يواجه السجن بتهمة الاغتصاب

يواجه الفنان المغربي سعد المجرد خطر السجن 25 عامًا بحسب صحيفة “ديلي نيوز” الأمريكية على خلفية اتهامات بالاعتداء على فتاة أمريكية عام 2010، حيث فر بعدها من أمريكا إثر ملاحقته قانونيًا. وأشارت الديلي نيوز إلى أن تفاصيل القضية تعود إلى 7 شباط/فبراير 2010، عندما دعا سعد المجرد الضحية المفترضة إلى شقته بنيويورك وحاول التقرب منها فقابلته بالرفض. فحاول اغتصابها بعد أن قام بتعنيفها، وفق ما نقلت الصحيفة عن وثائق من المحكمة العليا في بروكلين (نيويورك). من جهةٍ أخرى نقلت صحيفة “لوموند” الفرنسية أن الفنان صاحب الأغنية الشهيرة “المعلم” قد يواجه السجن لخمسةٍ وعشرين عامًا إذا دخل الأراضي الأمريكية أو في حال تسليمه إلى سلطات هذا البلد، مضيفة أن المحكمة استدعته للرد على الاتهامات الموجهة إليه. وفي هذا السياق صرح محامي الضحية إن سعد المجرد كان قد اعتقل وسجن إثر الحادثة، لكنه حصل على إطلاق سراح بكفالة ثم هرب خارج الولايات المتحدة. وأضاف معلقًا: “لم يكن (الفنان) يساوي قرشًا وقتها، ولم يكن بإمكان أحد العثور عليه، حتى مكتب المدعي العام”. يشار إلى أن الفنان سعد المجرد لم يصرح بأي ردٍ على هذه الاتهامات حتى الآن. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أوباما ينتقد قادة القارة العجوز، ويدعو للقيام بمهمة عسكرية قبالة ليبيا لمنع تدفق المهاجرين

أطلق الرئيس الأميركي باراك أوباما انتقادًا سافرًا للقارة الأوروبية قائلاً أن “أوروبا تتساهل أحيانًا بشأن دفاعها”. جاء هذا الانتقاد في كلمةٍ ألقاها أوباما يوم الاثنين في هانوفر، التي كانت آخر محطةٍ له في زيارته الاخيرة لبريطانيا وألمانيا قبل مغادرته منصبه. حيث توجّه باللوم للأوروبيين المشككين بأهمية الاتحاد الأوروبي، ودعاهم للاحتفاء بوحدتهم معبرًا عن أهمية الاتحاد الأوروبي الذي ساعد على إخراج القارة من فظائع الحرب إلى الازدهار الحالي الذي لم يسبق لأوروبا أن بلغته في تاريخها. وجاء في محادثات أوباما مع زعماء كلٍ من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا الدعوة للدول الأوروبية لأن تتوحد وتتولى المزيد من المسؤولية عن أمنها، وذلك من خلال اتخاذ عددٍ من الإجراءات من بينها القيام بمهمة عسكرية بحرية قبالة السواحل الليبية، تحمل أهمية جيوستراتيجية كبيرة، ومن شأن هذا الإجراء التقليل من التهديدات التي يواجهها الاتحاد الأوروبي، والاستجابة لبعض مطالب الرئيس الاميركي. ويتمحور قلق أوباما بشان أوروبا في أزمة اللاجئين التي عصفت بالمشروع الأوروبي، وشكلت تحديًا لمواقف القادة الأخلاقية، وخلقت مشاكل كبيرة للأطراف المستجيبة للأزمة. إضافةً إلى الخطر المترقب نتيجة تهديد تنظيم الدولة الإسلامية بتنفيذ هجماتٍ إرهابية على غرار هجمات باريس وبروكسل، مستغلاً تدفق اللاجئين لإرسال مسلحيه بينهم. وقد انعكست أزمة اللاجئين في أوروبا في تصاعد حركات اليمين المتطرف، الذي قام بتعبئة المشاعر الشعبوية الأوروبية المعارضة للمهاجرين والاندماج، مما يترتب عليه عدم الاستقرار الاجتماعي. وطبقًا للبيت اأبيض فإن على الحلفاءالاستفادة من تجربة بحر إيجه “لاستكشاف سبل العمل معًا لمواجهة تدفق المهاجرين في منطقة المتوسط بشكل منظم وإنساني”. حيث تم تشكيل قوة بحرية لمكافحة تهريب البشر في بحر إيجه ووقف تدفق قوارب المهاجرين الى الجزر اليونانية من تركيا. وبناءً على ذلك، يتوجب على قادة الدول الواقعة على طرفي الأطلسي القيام بعمليةٍ مماثلة قبالة السواحل الليبية الاطول والاكثر خطورة، حيث أبحر نحو 350 ألف مهاجر من ليبيا إلى إيطاليا منذ بداية 2014. يبدو أن أوروبا تقترب من الاستجابة لدعوة أوباما ولكن لا تزال العديد من الأسئلة دون إجابات، من بينها ...

أكمل القراءة »