الرئيسية » أرشيف الوسم : ألمانيا (صفحة 4)

أرشيف الوسم : ألمانيا

كيف يحصل الطلبة الأجانب على السكن في ألمانيا؟

بعد الحصول على القبول الجامعي للدراسة في ألمانيا، يواجه الطالب تحديات عدة من أبرزها إيجاد السكن المناسب بالسعر والنوعية. غير أنه يمكن التغلب على ذلك من خلال بدء البحث في وقت مبكر لإيجاد الغرفة المطلوبة. تشكل عملية البحث عن سكن مناسب السعر وقريب من أماكن الدراسة ، أحد أكبر التحديات التي تواجه الطلبة الأجانب الراغبين في بدء دراستهم الجامعية في ألمانيا. ويؤجل الكثير من هؤلاء الطلبة عملية البحث هذه إلى حين حصولهم على القبول الجامعي و الوصول إلى ألمانيا. غير أنه يفضل البدء في البحث عن سكن فور الحصول على القبول الجامعي وقبل مغادرة الطالب وطنه الأم. وتعد المدن الجامعية، خيار البحث الأول لدى الطلبة الأجانب عند بحثهم عن السكن، ويأتي بعد ذلك خيار السكن المشرك أو السكن الخاص. وتقدم دوائر شؤون الطلبة والمكاتب الدولية التابعة للجامعات الألمانية بعض المساعدات للطلبة خلال رحلة بحثهم عن السكن. السكن الجامعي يتمتع السكن الجامعي بشعبية كبيرة بين أوساط الطلبة الأجانب بسبب ميزاته العديدة، ويبرز من بينها التكلفة المناسبة وفرصة الاحتكاك بالطلبة الألمان بشكل يساعد على تحسين مستوى اللغة والتعرف على الثقافة الألمانية وثقافات أخرى من مختلف أنحاء العالم. وهنا تمنح طبيعة السكن داخل المدن الجامعية الطلبة فرصة تقاسم المطبخ وأمكنة أخرى. ويبلغ متوسط تكلفة الغرفة داخل السكن الجامعي حوالي 234 يورو شهرياً، بحسب موقع الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي (DAAD)، غير أنه ليس من السهل دائماً العثور على غرفة داخل المدن الجامعية، لأن عدد الطلبة الذين يرغبون بها يفوق عدد الغرف المتاحة. لوحات الإعلانات في الجامعة وسيلة عملية للطلاب الباحثين عن سكن يرفع البدء بالبحث عن شقة داخل السكن الجامعي في وقت مبكر حظوظ الطالب في الحصول على السكن المطلوب. ويقدم المكتب الدولي التابع للجامعة بعض المساعدات للطلبة الأجانب خلال بحثهم عن الغرفة اللازمة في المدن الجامعية. وهنا يحتاج الطالب إلى تقديم طلب سكن إلى دائرة شؤون الطلبة في الجامعة المعنية. ويقدم موقع الخدمات الطلابية/ studentenwerke.de لائحة تتضمن دوائر شؤون الطلبة التابعة لمختلف الجامعات الألمانية، بالإضافة إلى خدمة البحث عن سكن ...

أكمل القراءة »

كشف بيانات الساسة الألمان على شبكة الإنترنت يُلقي بظلاله

“باستثناء حزب البديل” تعرضت الطبقة السياسية بألمانيا لهزة بعد الكشف عن بيانات شخصية على الإنترنت لمئات الشخصيات بينهم المستشارة ميركل. ولم يتم تحديد الأشخاص المسؤولين عن هذه العملية غير المسبوقة من حيث حجمها. صرح وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أنه يعمل “بضغط عال” من أجل الوصول إلى من يقف وراء نشر بيانات شخصية لمسؤولين كبار في ألمانيا على الإنترنت. وأوضح زيهوفر أنه بعد إجراء تحليل أولي، هناك العديد من المؤشرات على أنه تم الحصول على البيانات من خلال إساءة استخدام بيانات الوصول إلى الخدمات في الإنترنت أو حسابات البريد الإلكتروني أو الشبكات الاجتماعية، مضيفاً أنه لا يوجد حالياً “أي دليل على أن أنظمة البوندستاغ (البرلمان الألماني) أو الحكومة الاتحادية قد تم اختراقها. ووفقاً لزيهوفر فإن السلطات الأمنية تريد الاتصال بالضحايا من أجل إعلامهم وتقديم المشورة لهم بشأن التدابير الوقائية الممكنة. ومساء اليوم الجمعة قدم رئيس حزب الخضر روبرت هابيك بلاغاً ضد مجهول، حسبما ذكر متحدث باسم الحزب. كما خطت نفس الخطوة مديرة الكتلة البرلمانية لحزب الخضر بريتا هاسلمان، وقالت إنها تنصح كل المتضررين بتقديم بلاغات أيضا. وكانت مارتينا فيتس المتحدثة باسم الحكومة الألمانية قد ذكرت في مؤتمر صحفي يوم الجمعة (4 يناير/ كانون الثاني 2019) أنه “تم نشر بيانات شخصية ووثائق تخص مئات من السياسيين والشخصيات العامة على الإنترنت”. وأضافت أن مراجعة أولية أظهرت أنه لم تنشر أي معلومات حساسة من مكتب المستشارية “وهذا يشمل (بيانات) المستشارة”. وذكرت وسائل إعلام ألمانية أنه جرى نشر رقم لخدمة فاكس وعنواني بريد إلكتروني تستخدمهما ميركل، لكن الحكومة قالت إنه لا يبدو أن بيانات حساسة من مكتبها قد سربت. وبحسب عدة وسائل اعلام بينها شبكة “آر بي بي” العامة التي تحدثت عن عملية قرصنة، فانه إلى جانب السياسيين وبينهم الرئيس فرانك فالتر شتاينماير، استهدفت التسريبات مشاهير وصحافيين كذلك. وجرى اليوم إغلاق أحد الحسابات التي ظهرت عليها هذه التسريبات على موقع “تويتر”. ودفعت الواقعة جهاز مكافحة الجرائم الإلكترونية لعقد اجتماع طارئ. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية ...

أكمل القراءة »

حلويات عيد الميلاد الألمانية: العين تأكل قبل الأفواه

تتذكرون أقراص العيد في سوريا؟ وهل تعود إليكم فجأة رائحة البيتيفور والمعمول والسمن العربي والتوابل وهي تفوح من بيوتنا أيام العيد؟ هنا أيضاً في ألمانيا تقاليد وروائح خاصة تنتشر في فترة الأعياد مع تشكيلة الحلويات والمعجنات الميلادية، نجدها متراكمة في المخابز والمتاجر وعلى واجهات المحال. من بعض أنواع تلك الحلويات الشعبية الشهيرة:   كعكة شتولن Stollen: هي كعكة شعبية ومحبوبة تراها في فترة الأعياد، مصنوعة من الطحين والخميرة ويضاف إليها غالباً المارزيبان والحليب والبيض والزبدة والسكر والفانيليا والروم، وتحتوي على الكثير من الفواكه المجففة، كقشر البرتقال والزبيب واللوز، وقد يدخل الهيل والقرفة في صناعتها. تغطى بطبقة ناعمة من السكر الناعم.   كعكة نيكولاوس: وتسمى أيضاً بسكويت السبيكولوس، وهي تخبز على شكل القديس نيكولاوس، وتتكون من الطحين والزبدة والسكر البني والقرفة والبيض ومسحوق القرنفل. يتم إعداد هذا البسكويت بوضعه في قوالب خشبية على شكل صورة القديس نيكولاس، وهذا البسكويت من الهدايا التقليدية التي يتبادلها الألمان بمناسبة عيد القديس مار نيكولاس والذي يأتي في السادس من ديسمبر/كانون الأول من كل عام. لهذا البسكويت شعبية كبيرة في عموم ألمانيا وخصوصاً في منطقة الراين الجنوبية والتي تقع قرب الحدود الألمانية البلجيكية.   كعكة الزنجبيل: تكون سادة أو مغطّسة بالشكولاته، وتشتهر مدينة آشين الألمانية بصناعة هه الكعكة التي تسمى كذلك كعكة آشين، وهي تقليد منذ القرن التاسع عشر واستمر حتى أيامنا هذه، يستخدم السكر المستخرج من الشمندر في تحلية هذه الكعكة بدلاً من العسل، كما يدخل الزنجبيل والكرز والمشمش والشوكولاته الداكنة أو البيضاء أحياناً في صناعة هذه الكعكة. بسكويت الفانيلا: أو ما يسمى بسكويت كيبفيرل وهو من أكثر أنواع المعجبات والبسكويت شعبية في ألمانيا، يخبز في معظم الأحيان على شكل الهلال، ويمكن أن يكون له أشكال أخرى كالنجمة والدائرة، تغلب عليه نكهة الفانيلا، وقد سُميَ باسم كيبفيرل نسبة إلى المنطقة النمساوية التي اشتهرت به. ويمكن أن يحضّر هذا البسكويت أيضاً بإضافة اللوز المارزيبان أو أنواع أخرى من المكسرات عليه.    حلوى الثلج: أو حلوى ماكروني ...

أكمل القراءة »

من أميركا اللاتينية إلى الموانىء الأوروبية… الكوكائين يُغرق ألمانيا

صادرت سلطات الأمن الدولية في عام 2018 كميات كبيرة من الكوكائين ، لم تصادر مثلها بهذا الحجم من قبل. المحققون الألمان يخشون من أعمال العنف أثناء عمليات التوزيع حتى في أوروبا، كما جاء في تحقيق لإذاعة شمال ألمانيا (NDR). المكان في ميناء ألخيسيدراس الإسباني في نيسان/ أبريل 2018، حيث ضبطت تسعة أطنان من المخدرات في ذات يوم، وهي أكبر كمية من الكوكائين في أوروبا تمت مصادرتها في حاويات، بحسب وزير الداخلية الاسبانية. وقُدرت القيمة السوقية لهذه المخدرات المُصادرة بحوالي نصف مليار يورو على الأقل. وفي العادة يصادر المحققون كميات من المخدرات تأتي في معظمها من أمريكا الجنوبية. ولكن الكميات المُصادرة من قبل المحققين ضمن صناديق الموز تًصيب مدمني الكوكايين في أوروبا بضربة كبيرة: استمرار تدفق الكوكائين ارتفاع  كميات المخدرات المُصادرة يكشف عن ظاهرة يصفها محققو الجمارك والشرطة الألمان باسم “تسونامي القادم من أمريكا الجنوبية”. وعلى مدار سنوات يتم ضبط المزيد من الكوكائين بشكل متكرر في جميع أنحاء العالم. وفي عام 2018 أيضاً، ازدادت الكمية مرة أخرى، ويتضح من التقييم الداخلي للمكتب الاتحادي للشرطة الجنائية، الذي قدم نتائج ذلك التقرير لإذاعة شمال ألمانيا (NDR) . ووفقاً للتقرير، تم ضبط 608 طناً من الكوكائين في جميع أنحاء العالم بحلول تشرين الثاني/ نوفمبر من هذا العام. ومن المعروف أنه لن يتم الإعلان عن الكثير من المُصادرات حتى العام المقبل، يرى المكتب الاتحادي للتحقيقات الجنائية أنه من الممكن تماماً أن تتجاوز الكميات المُصادرة لهذا العام الـ 639 طناً  تمت مصادرتها السنة الماضية (عام 2017). كريستيان هوبي يدير قسم مكافحة المخدرات في المكتب الاتحادي للتحقيقات الجنائية، قال في حديثه لإذاعة شمال ألمانيا (NDR): “إن سبب استمرار تدفق الكوكائين يكمن “في المقام الأول في حجم الإنتاج الكبير في دول مثل كولومبيا وبيرو وبوليفيا”. إضافة  إلى ذلك، يرى هوبي أنه يتم إنتاج الكوكائين بشكل كبير اليوم، حتى أنه يمكن حصاد كميات أكبر من الكوكائين اليوم مقارنة بالسنوات القليلة الماضية. ارتفاع درجة نقاوة المخدرات والجريمة المتزايدة وفقا لدراسة حديثة أجراها مركز الرصد الأوروبي للمخدرات ...

أكمل القراءة »

طن من الشوكولاتة السائلة في أحد شوارع بلدة ألمانية

تعرّض أحد الشوارع في بلدة ألمانية غربية إلى سيلٍ من نوع فريد، حيث تسرّب طنّ من الشوكولاتة السائلة من أحد المصانع وغَمَر الرصيف. وفي تقرير لها قالت صحيفة The Guardian البريطانية، إن «خللاً فنياً صغيراً» لَحِق بأحد الخزّانات مما تسبب في حدوث التسرّب من مصنع DreiMeister للشوكولاتة في منطقة فيستون. وأفادت الصحيفة بأنه حين لمست الشوكولاتة  السائلة سطح الرصيف البارد تجمّدت على الفور. وشارك نحو 25 فرداً من قوّات الإنقاذ في عملية إزالة الشوكولاتة بالمجارف، كما استخدموا أيضاً الماء الساخن والمشاعِل لإزالة بواقي الشوكولاتة من شقوق وثقوب الطريق. ونقلت الصحيفة البريطانية، عن رئيس الشركة، ماركوس لاكي، قوله في حديث للصحيفة الألمانية، إن العمل سيعود إلى طبيعته في المصنع الأربعاء، 12 ديسمبر/كانون الأوّل، وعلى الرغم من الخسائر الكبيرة، قال لاكي إنه لو كان التسرب حدث في وقت قريب من عيد الميلاد، «لكان ذلك كارثة!».  الموظفون هرعوا إلى الشركة وقالت  The Guardian  البريطانية، إن المساعدة جاءت عن طريق موظفي مصنع   DreiMeister  الذين هرعوا فوراً إلى الشركة لمساعدة فرق الإطفاء وحي كريستيان كورت، إلى جانب مدير الشركة لوكي،  وهي روح طيبة تحلى بها كل من رجال الإطفاء وموظفي الشركة. كما قام موظفو الشركة بشراء صناديق وضعت فيها كمية الشوكولاتة التي تم جمعها. وما بقي على الأرض كان طبقة صغيرة من الشوكولاتة التي كان عليهم إزالتها أيضا. وقالت الصحيفة إن الشكولاتة بدأت بالتغلغل في مسامات الطريق، وهو ما رفع من خطر التعرض للانزلاق بسبب الدهون التي تحتوي عليها الشكولاتة. وباستعمال الماء الساخن والحارق، قامت فرق الإطفاء بإزالة ما بقي على الطريق من الشيكولاتة. وكانت السلطات المحلية قد أغلقت الطريق باستعمال حواجز مرورية، وتواصل هذا الإغلاق حتى الساعة 22:20. واستمر تنظيف قاعات المصنع حتى يوم الثلاثاء، مع ابتداء النوبة الصباحية في الساعة السابعة. وبدأ المواطنون في ملاحظة تدفق الشوكولاتة بعد الظهر، كما توقف الإنتاج في دراي ميستر. وعلق لوكي، رئيس المصنع، قائلاً: «أنا سعيد لأنه لم يحدث شيء في النهاية. نحن لا نعلم ما الذي كسر في ...

أكمل القراءة »

كولونيا ديجنيداد Colonia Dignidad: مستعمرة التعذيب الألمانية في تشيلي

غيثاء الشعار. دبلوم في علم النفس التربوي من سوريا مقيمة في ألمانيا (كولونيا ديجنيداد) مستعمرة الكرامة التي لم يكن لها من اسمها نصيب، والتي تبين لاحقاً أنها كانت مرتعاً للتعذيب والتحرش الجنسي بالأطفال. بدت للوهلة الأولى مجتمعا ألمانياً صغيراً في تشيلي، أناس بالزي الألماني التقليدي، يزودون البلدة القريبة بالخبز والزبدة والخضار، أوركسترا وكورال، مدرسة، مدرجات للطائرات، ومستشفى تقدم خدمات مجانية حتى للتشيليين القاطنين بجوار المستعمرة لاستمالتهم وكسب ثقتهم. تحولت هذه الصورة المثالية بعد عدة سنوات إلى جحيم بدا الهروب منه مستحيلاً، فأحيطت المستعمرة بالأسلاك الشائكة وأبراج المراقبة وشبكة تجسس، عُزل السكان عن بعضهم، النساء والرجال كل على حده، وحُظرت ممارسة الجنس. حتى الأطفال فُصِلوا عن أهاليهم وسُلِموا لمجموعة ممرضات، فلم يعرف غالبية عائلاتهم! أُجبِر السكان على تناول الأدوية المخدرة، وتم صعقهم بالكهرباء لتسهيل السيطرة عليهم وإجبارهم على النسيان، ولم يتجرأ كثيرون على العصيان لأن العقوبات كانت شديدة أسهلها الحبس الانفرادي لأيام بدون طعام. الجميع كانوا تحت سيطرة شيفر وتأثير الأدوية المخدرة، وغالبيتهم أجبروا على الوشاية وتعذيب بعضهم البعض. أنشئت (كولونيا ديجنيداد) جنوب تشيلي العام 1961 على يد “باول شيفر” الممرض السابق في الجيش النازي، والذي عمل لاحقاً بالرعاية الاجتماعية للأطفال والمراهقين، في منظمة تابعة لكنيسة كاثوليكية في مدينة ترويسدورف، الوظيفة التي طرد منها بداية الخمسينيات إثر اتهامه بالتحرش الجنسي بالأطفال، ولم تتم ملاحقته قانونياً. عمل بعدها واعظاً دينيا مستقلاً حتى العام 1954 حيث أنشأ (طائفة) مسيحية بمساعدة اثنين من أصدقائه، وتبعه بعض الألمان المحبطين وفاقدي الدعم المعنوي بعد الحرب العالمية الثانية، خاصة الأطفال والمراهقين اليتامى أو القادمين من عائلات فقيرة أو لديها مشاكل. قدم لهم شيفر ملجأً ونظّم لهم مخيمات صيفية، وهذا كله باسم الرب، لكن عام 1960 أخبر أحد الأطفال والديه أن شيفر يتحرش به، فحاول والدا الطفل مقاضاته، فقرر الهروب إلى تشيلي. دعا أتباعه لمرافقته ووعدهم بحياة مثالية، فتطوع بعضهم للذهاب لأسباب دينية، ومنهم وافق بعد إقناعهم بأن ألمانيا ستقع تحت الاحتلال الشيوعي. الكثير من الأطفال اختطفوا، بعد ...

أكمل القراءة »

المرشحون لخلافة ميركل ومواقفهم من الإسلام في ألمانيا

استغل المرشحون الثلاثة، الأوفر حظاً لخلافة ميركل على رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي، انعقاد مؤتمر الإسلام لتوجيه رسائل للمسلمين. فريدريش ميرتس، أحد الثلاثة، خاطب المسلمين قائلاً: “لا مكان للشريعة على الأرض الألمانية”. طالب فريدريش ميرتس، أحد المرشحين البارزين لخلافة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في رئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي، المسلمين في بلاده بقبول القانون الألماني بلا قيود. وقال ميرتس، وهو الرئيس السابق للكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، خلال مؤتمر إقليمي للحزب في دوسلدورف يوم الأربعاء (28 تشرين الثاني/ نوفمبر): “لا يوجد هنا شريعة (قانون إسلامي) على الأرض الألمانية”، وطالب ميرتس بتحسين رقابة الدولة على مدارس تحفيظ القرآن. كما شدد على أن مبدأ حرية الأديان ينطبق في ألمانيا على المسلمين أيضاً “ولكن مجمل بقية القانون العلماني لهذه الدولة” ينطبق عليهم أيضا “بدون أي قيود”. وكانت أنغريت كرامب-كارنباور، الأمينة العامة للحزب والتي تنافس ميرتس على رئاسة الحزب، قالت إذا لم تكن هناك رغبة في وجود مدارس قرآن في ألمانيا، فإنه يجب تقديم عرض من الدولة لإيجاد تدريس للديانة الإسلامية بالألمانية. ورأت كرامب-كارنباور أنه يجب تدريب مدرسي الدين الإسلامي باللغة الألمانية على غرار ما فعلته ولاية شمال الراين فيستفاليا. من جانبه، طالب وزير الصحة ينس شبان، الذي ينافس أيضاً على رئاسة الحزب، بعدم السماح بتمويل من الخارج للمساجد في ألمانيا، وقال: “نريد أن يفتتح المساجد الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير وليس الرئيس التركي رجب طيب أردوغان”. وذلك في إشارة إلى افتتاح الرئيس التركي للمسجد الكبير في مدينة كولونيا. كلام المرشحين الثلاثة لخلافة ميركل على رئاسة الحزب المسسيحي الدييمقراطي، تزامن مع انعقاد النسخة الرابعة من “مؤتمر الإسلام” برئاسة وزير الداخلية هورست زيهوفر. الوزير المحافظ دعا بدوره الاتحادات الإسلامية إلى الابتعاد عن الدول المانحة والاعتماد على تمويل ذاتي. المصدر: دويتشه فيلله – أ.ح/ف.ي (د ب أ)   اقرأ/ي أيضاً: مبادرة “الإسلام العلماني”: هل تكون مخرجاً من أزمة الإسلام في ألمانيا؟ الإسلام الألماني: ما المقصود منه وما السبيل إليه هورست زيهوفر: من يريد العيش في ألمانيا يتوجب عليه “احترام قانوننا ...

أكمل القراءة »

قانون الهجرة الجديد في ألمانيا على وشك الصدور بعد جهوز مسودته

بعد نقاشات طويلة بين أطراف الائتلاف الحاكم في ألمانيا، أصبحت مسودة قانون هجرة الأيدي العاملة الخبيرة إلى ألمانيا جاهزة. ويقدم القانون الجديد تسهيلات لدخول الأيدي العاملة من خارج بلدان الاتحاد الأوروبي إلى البلاد. اتفقت أطراف الائتلاف الحاكم في ألمانيا على التفاصيل الدقيقة لمشروع قانون الهجرة، حسبما نقلت صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” في عددها الصادر يوم الثلاثاء (20 تشرين الثاني/نوفمبر). وكشفت الصحيفة عن البنود الرئيسية في مشروع قانون الهجرة المقرر إقراره من قبل الحكومة في التاسع عشر من الشهر القادم، وقالت إن وزارة الداخلية الاتحادية اتفقت عليها مع الأطراف والوزارات المعنية الأخرى يوم الاثنين (19 تشرين الثاني/نوفمبر). ووفقاً للصحيفة فإن مسودة مشروع القانون تنص على السماح لأي شخص بالعمل في ألمانيا بشرط أن تكون لديه مؤهلات معترف بها وعقد عمل في البلاد. ومن النقاط الأخرى في مشروع القانون هو إلغاء ما يتم العمل به حتى الآن من إعطاء الأولوية للمواطنين الألمان أو مواطني الدول الأوروبية في الحصول على فرص العمل، والتي كان يتم إلغاؤها فقط في مجالات العمل التي تعاني نقصاً حاداً في الأيدي العاملة في البلاد. وبحسب الصحيفة فإن من قام بالتدريب المهني سيسمح له بالسفر إلى ألمانيا لمدة محددة من أجل البحث عن عمل، وهذه القاعدة ستتم تجربتها في البداية لمدة خمس سنوات، مع إمكانية تمديد حق الإقامة للأشخاص الذين يقومون بالاستمرار في تأهيل أنفسهم مهنياً. كما تنص مسودة مشروع القانون على أنه سيتم في المستقبل تطبيق معايير موحدة لما يسمى بقاعدة “ثلاثة زائد اثنين”، والتي تنص على عدم ترحيل المتدربين خلال فترة التدريب المهني (التي تبلغ في العادة 3 سنوات)، بالإضافة إلى عامين آخرين من أجل العمل في البلاد. ويقدم مشروع القانون، وفقاً للصحيفة، “معايير واضحة لوضع موثوق به” للحاصلين على تصاريح إقامة مؤقتة لوقف الترحيل (دولدونغ)، والذين يعملون ويؤمنون سبل عيشهم بأنفسهم والمندمجين بشكل جيد، حيث يمنحهم إمكانية العمل لمدة عامين بشرط أن يكون الحاصل على هذا النوع من الإقامة يعمل منذ سنة ونصف لمدة 35 ساعة ...

أكمل القراءة »

بالصور: الخريف في ألمانيا ـ طبيعة ساحرة وألوان ومهرجانات وطائرات من ورق

بدءاً من تحليق الأوز البري وصولاً إلى المعجنات الشهية، مروراً بجني العنب وعصر النبيذ، إلى المهرجات كلها مظاهر تدل على دخول فصل الخريف في ألمانيا، حيث تكون الطبيعة ساحرة والأجواء بديعة لاسيما في المناطق الريفية. النهار يصبح أقصر، يتغير لون أوراق الشجر من الأخضر إلى البرتقالي والأحمر. وتنخفض درجات الحرارة أيضاً، إنه الخريف مجدداً. للخريف جماله الآخاذ في ألمانيا، التي تستحق الزيارة في هذا الفصل للتمتع بالطبيعة الرائعة، والتعرف على الاحتفالات والمأكولات التقليدية التي تنتعش في هذه الفترة من العام. الخريف الفصل الأفضل للطائرات الورقية. “دراخن” تعني طائرة ورقية في اللغة الألمانية. ومن المعتقد أن الصين هي المنشأ الاصلي للطائرات الورقية في العالم، والتي تصنع من الخيزران والحرير. هنا يلهو الناس بالطائرات الورقية على ضفاف نهر الراين في كولونيا غرب ألمانيا. مهرجان الأضواء..ساحر، مفاجئ، وإبداعي- يأتي فنانو الإضاءة من جميع أنحاء العالم لإنارة أهم معالم برلين، مثل بوابة براندنبورغ (في الصورة) ، لمدة 10 أيام في تشرين الأول/ أكتوبر. تشرع شركة “هاريبو” أبوابها لاستقبال البالغين والأطفال في تشرين الأول/ أوكتوبر لمدة يومين بجنوب بون، حيث يستبدل صانعي الحلوى أكياس الكستناء بأكياس مليئة بحلوى الهاريبو الهلامية- 10 كغ كستناء، مقابل كليو غرام من الهاريبو- يرجع تاريخ هذا التقليد لعام 1936. يقضي حوالي 20 إلى 30 ألف من الأوز البري الشتاء في محمية برية بالقرب زانتن في ولاية شمال الراين ويستفاليا، حيث تصلها الطيور بحلول تشرين الأول / أكتوبر، وتغادرها قبل نهاية شباط/ فبراير، حتى العام المقبل. حان موعد مهرجان النبيذ الذي يتزامن مع موعد حصاد العنب في الكروم الألمانية. سيلت، الجزيرة المشهورة في أقصى شمال ألمانيا، وجهة سياحية جديرة بالاهتمام حتى في فصل الخريف، عندما تضرب الرياح القوية شواطئها. مهرجان ” أكتوبر فيست” السنوي ليس الوحيد من نوعه، إلا أنه الأكثر شهرة في ألمانيا يزوره الملايين من أنحاء العالم سنوياً، يشربون البيرة في أكواب (1 ليتر). وطبعاً يتم التبليغ عن الكثير من المقتنيات المفقودة وسط هذا الزحام. تستضيف مدينة لودفيغسبورغ معرض ...

أكمل القراءة »

قطيع من الجمال فضل التنزه في مدينة ألمانية بدلاً من العمل في السيرك!

تسبب تجمع لقطيع من الجمال الهاربة أمام أحد المتاجر في ألمانيا بإثارة كبيرة في مدينة بيرغن الألمانية، إذ انهالت الاتصالات على الشرطة التي قامت بتأمين المكان لحين إعادتها إلى مكانها. فمن أين أتت؟ كلا إنها ليست قافلة جِمال ضلت طريقها في الصحراء لينتهي بها المطاف في أحد المدن الألمانية. سبعة جمال هربت من سيرك في مدينة بيرغن بولاية سكسونيا السفلى الألمانية، لتتجمع أمام أحد المتاجر في المدينة، كما أفاد موقع مجلة “دير شبيغل” الألمانية  أمس الثلاثاء (13 تشرين الثاني/ نوفمبر). وبحسب المجلة الألمانية فقد جذب المشهد أنظار سائقي السيارات على أحد الطرق السريعة قرب المتجر مساء الاثنين الماضي، إذ تجمعت الجِمال السبعة في ساحة وقوف السيارات أمام المتجر في انتظار شيء ما ربما. وانهالت اتصالات السكان والسائقين على الشرطة بالشرطة، التي قالت حسب متحدثة باسمها، إن قطيع الجمال الصغير هرب من المخيم الشتوي لسيرك قريب من المنطقة. وكشفت وكالة الأنباء الفرنسية أن الشرطة قامت بالبدء بإغلاق مكان تجمع الجِمال الهاربة من أجل تجنب أي حادث على الطريق السريع، إلى أن تمكن أحد العاملين في السيرك من سوق الجمال إلى حظيرتها، منهياً رحلتها القصيرة. ولم يتضح على الفور سبب تجمع الجمال السبعة في هذا المكان بالتحديد. يُذكر أن المتجر كان مُغلقاً وقت تجمع الجمال أمام بابه. المصدر: دويتشه فيلله – ع.غ/ع أ ج (آ ف ب، د ب أ)   اقرأ/ي أيضاً: الأبقار السويدية تقضي إجازتها على شاطىء البحر هرباً من الحر “إذا كانت سفينة تحمل 26 رأس غنم و10 ماعز، فكم يبلغ عمر ربان السفينة؟” حدث ذات مرة في ألمانيا… شخصان جائعان قاما بذبح ماعز “بشكل لطيف” في حديقة الحيوانات محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »