الرئيسية » أرشيف الوسم : ألمانيا (صفحة 2)

أرشيف الوسم : ألمانيا

دراسة: 260 ألف حاجة سوق العمل الألمانية من المهاجرين سنوياً

كشف دراسة حديثة أن سوق العمل في المانيا تحتاج سنوياً إلى 260 الف قوى عاملة مهاجرة حتى عام 2060، حيث يأتي أقل من نصف هذا العدد من داخل الاتحاد الأوروبي والنصف الآخر من خارجه. أظهرت دراسة حديثة أن سوق العمل في ألمانيا بحاجة إلى أيدي عاملة مهاجرة سنوياً على المدى المتوسط والبعيد تقدر على الأقل بنحو 260 ألف مهاجر. وبحسب الدراسة، التي أجريت بتكليف من مؤسسة “بيرتلسمان” الألمانية ونُشرت نتائجها يوم أمس الثلاثاء (12 شباط / فبراير 2019)، فإن القوى العاملة ستتقلص بمقدار الثلث تقريباً (نحو 16 مليون شخص) بحلول عام 2060 بسبب شيخوخة المجتمع بدون هجرة. وأشارت الدراسة إلى أن العمالة المهاجرة من دول أخرى في الاتحاد الأوروبي إلى ألمانيا ستتراجع مستقبلاً مقارنة بالسنوات الماضية، حيث تتقارب القوة الاقتصادية وجودة الحياة في الدول الأوروبية تدريجياً، ما يؤدي إلى خفض الرغبة في قبول وظيفة بألمانيا. وأوضحت الدراسة، التي أجراها خبراء من معهد أبحاث اقتصاد السوق والتوظيف وجامعة كوبورغ الألمانية أن تلك الأسباب تزيد من أهمية استقطاب أيدي عاملة من دول خارج الاتحاد الأوروبي خلال العقود الأربعة المقبلة. وأوضحت الدراسة أن حاجة السوق الألمانية للعمال المهاجرين ستكون بحدود 260 ألف شخص، يمكن أن يأتي نصف العدد، أي حوالي 114 ألف شخص من دول الاتحاد الأوروبي، فيما يجب أن يأتي حوالي 146 ألف شخص من خارج الاتحاد الأوروبي. وقال عضو الهيئة الإدارية لمؤسسة بيرتلسمان يورغ دريغر إن حركة هجرة القوى العاملة الماهرة من خارج الاتحاد الأوروبي إلى ألمانيا ضعيفة حالياً للغاية، لهذا يطالب بسرعة إصدار قانون الهجرة الجديد الذي يسهل توجه القوى العاملة الماهرة الأجنبية من خارج الاتحاد الأوروبي ألمانيا. بيد أن يورغ دريغر أشار أيضا إلى أن قانوناً جديداً ميسراً للهجرة لا يكفي لاحتواء المشكلة، بل أن يجب أن ترتبط الهجرة بالاندماج في المجتمع أيضا، ما يشكل مهمة مجتمعية متكاملة. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ع.ح/ح.ز(د.ب.أ)   اقرأ/ي أيضاً: شبكة التواصل المهني الأولى في ألمانيا “XING”: بوابتك إلى سوق العمل، فسارع إلى إنشاء ...

أكمل القراءة »

بالصور: نظام التعليم في ألمانيا وأنواع المدارس فيها

 التعليم في ألمانيا نظام معقد، تختلف فيه القواعد والأنظمة بالمدارس من ولاية لأخرى. والسبب يعود لكون التعليم في ألمانيا هو من مهام وزارات التربية والتعليم التابعة للولايات الاتحادية، تعرف على أنواع المدارس في ألمانيا. من الصغر وحتى المراهقة يلتحق الأطفال بالمدرسة بشكل إلزامي من سن السادسة وحتى الخامسة عشرة، أو من الصف الأول حتى الصف التاسع أو العاشر، بغض النظر عن نوع المدرسة. ويضع ذلك حظراً على التعليم المنزلي، إلا في حالات نادرة، مثل المرض الشديد. المدرسة الابتدائية يبدأ الأطفال يومهم الأول بـ “مخروط المدرسة”، وهو عبارة عن صندوق مخروطي مملوء بالحلوى والهدايا لتشجيع الطفل في أول أيامه بالمدرسة. شؤون التعليم تدخل ضمن اختصاصات الولايات، وليس الحكومة الفيدرالية. في معظم الولايات، يذهب الأطفال إلى المدرسة الابتدائية لمدة أربع سنوات فقط. وفي ولاية برلين، عادة ما يلتحقون بالمدرسة الابتدائية لمدة ست سنوات قبل الانتقال إلى المراحل الدراسية الأخرى. توصيات المدرسين يتلقى الأطفال في المرحلة الابتدائية بعض النصائح والتوصيات من معلميهم، حول اختيار نوع المدرسة المناسبة التي سيكملون فيها تعليهم. وتنص تلك التوصيات على ما إذا كان الطفل يعتبر مناسبًا لمواصلة تعليمه في المدرسة الثانوية مثلا، أو نوع آخر من المدارس. في الوقت الحالي، في ولاية شمال الراين فيستفاليا، قد يتخطى الآباء هذه التوصية ويختارون مدرسة مختلفة عن تلك التي أوصى بها المدرسون. المدرسة الثانوية “Gymnasium” هي نوع من المدارس الثانوية الموجهة أكاديميا، لإعداد الطلاب للمرحلة الجامعية. تتضمن مناهجها الرياضيات والعلوم واللغات وغيرها. هذه المدرسة مخصصة لمن يتمتع بكفاءات تعليمية جيدة . تستمر الدراسة في هذه المدرسة حتى الصف الثاني عشر أو الثالث عشر، حسب كل ولاية. وفي النهاية يحصل التلميذ على شهادة الثانوية العامة “Abitur”، ما يتيح في النهاية متابعة الدراسة في الجامعات أو المعاهد العليا. المدرسة المتوسطة (العملية) Realschule   يتلقى الطلاب في المدرسة المتوسطة (العملية) “Realschule”، نفس الدروس الخاصة بـ Gymnasium. علما أن لكل ولاية من الولايات الاتحادية لها قوانينها وأنظمتها المختلفة فيما يتعلق بالشهادات المدرسية الصادرة عن المدارس ...

أكمل القراءة »

أعداد السلفيين إلى ازدياد في ألمانيا… وشمال الراين “معقلهم”

ذكرت وزارة الداخلية الألمانية أن عدد السلفيين في البلاد يتزايد بشكل مطرد، ما يطرح تحديات كبيرة على السلطات الأمنية، في وقت دعت فيه الاستخبارات الألمانية إلى إجراءات وقائية بهذا الصدد منها حماية أبناء السلفيين من التشدد. كشف تقرير إعلامي أن عددهم في ألمانيا ارتفع في الوقت الراهن إلى 11,500 شخص. وذكرت صحيفة “راينيشه بوست” الألمانية في عددها الصادر اليوم الجمعة (الأول من فبراير/ شباط 2019) استناداً إلى أعداد من وزارة الداخلية، أن عدد السلفيين كان قد وصل في 2017 إلى 10,800 شخص. وحسب وزارة الداخلية في ولاية شمال الراين ويستفاليا التي تمثل معقلاً للسلفيين في ألمانيا منذ سنوات، فإن عددهم في هذه الولاية ظل عند 3,100 شخص، وقال هربرت رويل وزير داخلية الولاية للصحيفة إن هذا الأمر “لا يبعث على الاطمئنان منذ فترة طويلة”. وأوضح الوزير أنه لم يطرأ تغيير على مخاطر وقوع هجوم إرهابي في ألمانيا، إذ لا تزال هذه الخطوة مرتفعة، وقال رويل: “ليس لدينا في الوقت الراهن معلومات على مكان أو موعد محدد لشن هجوم، لكن علينا أن نضع في حسباننا بشكل مستمر أن هناك أناساً يدبرون خططاً”. يُذكر أنه سبق رئيس المكتب الاقليمي لهيئة حماية الدستور الألمانية (الاستخبارات الداخلية) في ولاية هامبورغ لتروستن فوس أن دعا إلى توسيع اختصاصات المكاتب الإقليمية التابعة للهيئة فيما يتعلق بأبناء العائدين من “داعش” وعائلات السلفيين بشكل عام. وتعتبر الاستخبارات الداخلية أنه من مصلحة هؤلاء الأطفال أن يكون متاحاً لهيئة حماية الدستور تخزين بيانات من دون هم 14 عاماً، حتى يمكن تسليم هذه البيانات لسلطات أخرى حال وجود خطورة على مصلحة الطفل، وبالتالي تفادي أن يتحول هؤلاء إلى متشددين. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ز/ ع.غ (د.ب.أ)   اقرأ/ي أيضاً: شاب سوري متهم بالإرهاب بقبضة الشرطة الألمانية بناء على طلب السلطات الهولندية تضاعف عدد السلفيين في ألمانيا خلال خمس سنوات لماذا برأت محكمة ألمانية أفراد “شرطة الشريعة” السلفيين؟ مخاوف في ألمانيا من ازدياد محاولات السلفيين لتجنيد لاجئين محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بفضل المهاجرين عدد سكان ألمانيا يرتفع لمستوى قياسي

قال مكتب الإحصاء بألمانيا إن عدد سكان البلاد سجل العام الماضي رقماً قياسياً بلغ 83 مليون نسمة بسبب الهجرة الوافدة التي عوضت عجزاً مزمناً في المواليد. أكد مكتب الإحصاء بألمانيا اليوم (الجمعة 25 يناير/ كانون الثاني 2019) أن عدد سكان البلاد وصل لـ 83 مليون نسمة وأن هذه تقديرات مبدئية لعام 2018، فيما كان العدد في العام السابق 82.8 مليون نسمة. وأظهرت البيانات أن صافي عدد المهاجرين في 2018 وصل إلى 380 ألف مهاجر في حين أن العجز في المواليد، وهو الفارق بين الوفيات والمواليد، يقدر بما بين 150 و180 ألفاً. وألمانيا هي أكثر دول الاتحاد الأوروبي سكاناً، وسجلت نمواً اقتصادياً لتسع سنوات متوالية. وصافي عدد المهاجرين هو الأقل منذ عام 2012، وهو أقل بكثير مما كان عليه في 2015 عندما وصل حوالي مليون طالب لجوء معظمهم مسلمون فارون من مناطق صراع في الشرق الأوسط. كما تجتذب المانيا آلاف الشبان الوافدين من دول أوروبية أخرى ممن يأتون للدراسة أو العمل. وتوقعت البيانات ارتفاعاً مستمراً خلال السنوات المقبلة في مستوى الشيخوخة ، رغم ارتفاع طفيف في عدد المواليد عام 2018، وزيادة ضئيلة في عدد الوفيات. وحسب التقديرات فإن عدد المواليد سيتراوح بين 780,000 و805,000، فيما ستتراوح الوفيات بين 950,00 و970,000 حالة. ورغم الارتفاع المطرد في متوسط العمر، فإن الهوة بين الولادات والوفايات ستزداد باطراد. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ز / ع.ج.م (رويترز / د.ب.أ)   اقرأ/ي أيضاً: نسبة ذوي الأصول المهاجرة ترتفع في ألمانيا بحسب الإحصاء السكاني الأخير لماذا يعتمد ثلثا اللاجئين في ألمانيا على المساعدات الاجتماعية؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل تنتهي ميزة ألمانيا العالمية بالقيادة بدون حدود سرعة لصالح البيئة والسلامة؟

من جديد تناقش ألمانيا موضوعاً حساساً يمس مزاج سائقي السيارات، حيث دفعت رغبة حماية البيئة إلى السجال بشأن تحديد السرعة على الطرقات السريعة. جبهتا النقاش تزاد تصلباً يوم بعد يوم والموضوع تجاوز حدود نقاش مجرد قانون جديد. “تحديد السرعة على الطرقات السريعة في ألمانيا يفهمها بعض الرجال وكأنه أمر قانوني يحد من خصوبتهم أو ينتقص من ذكوريتهم”، هذا ما قاله جيم أوزدمير الرئيس السابق لحزب الخضر ورئيس لجنة المواصلات والطرقات في البرلمان الألماني حالياً والذي أوضح أن “النقاش يدور في ألمانيا حول الموضوع بشكل غير عقلاني”، إذن جدل غير عقلاني في ألمانيا المفترض أن تكون عقلانية. نعم، لأن السيارة تُعد في ألمانيا الطفل المحبب لدى الألمان الذين يمكنهم السياقة في 60 في المائة من مجموع الطرق السريعة بدون تحديد للسرعة. “سفر حر لمواطنين أحرار”، كما طالب في 1974 نادي السيارات الألماني العام، والآن بعد 45 عاماً لا يريد الكثيرون تغيير هذا المبدأ. لأنه فيما يرتبط بالقيادة السريعة لا يتعلق الأمر لدى الكثيرين بالوصول ببساطة إلى المكان المستهدف في أسرع وقت ممكن، بل إن القضية مرتبطة بشعور بالحرية والقناعة بأن السياسة لا تقيد استخدام السيارة. وجماعة ضغط قوية من سائقي السيارات ومنتجيها في ألمانيا فهمت دوماً أنه يجب خنق النقاشات حول تحديد السرعة في مهدها. استخدام الفرامل لصالح الحفاظ على البيئة والآن تثير اقتراحات جديدة طرحتها لجنة خبراء مفوضة من الحكومة الألمانية نقاشاً جديداً حول الموضوع، وذلك في ألمانيا البلد الذي تحتل فيه صناعة السيارات مكانة محورية في القطاع الصناعي وتزود العالم بأسره بمحركات قوية. والدافع وراء هذه الاقتراحات هو أهداف الحفاظ على البيئة التي وضعتها الحكومة الألمانية صوب أعينها حتى عام 2030. وخلفية النقاش تتجلى في أن بيانات مكتب الاحصاءات الألماني كشفت أن حركة السير في ألمانيا تسببت في 2017 في انبعاث 115 مليون طن من أوكسيد الكاربون، وبالمقارنة مع 2010 تمثل هذه النسبة زيادة بستة في المائة. وبما أن انبعاثات ثاني أوكسيد الكاربون زادت في السنوات الأخيرة والمحركات تتسبب في ...

أكمل القراءة »

كيف يحصل الطلبة الأجانب على السكن في ألمانيا؟

بعد الحصول على القبول الجامعي للدراسة في ألمانيا، يواجه الطالب تحديات عدة من أبرزها إيجاد السكن المناسب بالسعر والنوعية. غير أنه يمكن التغلب على ذلك من خلال بدء البحث في وقت مبكر لإيجاد الغرفة المطلوبة. تشكل عملية البحث عن سكن مناسب السعر وقريب من أماكن الدراسة ، أحد أكبر التحديات التي تواجه الطلبة الأجانب الراغبين في بدء دراستهم الجامعية في ألمانيا. ويؤجل الكثير من هؤلاء الطلبة عملية البحث هذه إلى حين حصولهم على القبول الجامعي و الوصول إلى ألمانيا. غير أنه يفضل البدء في البحث عن سكن فور الحصول على القبول الجامعي وقبل مغادرة الطالب وطنه الأم. وتعد المدن الجامعية، خيار البحث الأول لدى الطلبة الأجانب عند بحثهم عن السكن، ويأتي بعد ذلك خيار السكن المشرك أو السكن الخاص. وتقدم دوائر شؤون الطلبة والمكاتب الدولية التابعة للجامعات الألمانية بعض المساعدات للطلبة خلال رحلة بحثهم عن السكن. السكن الجامعي يتمتع السكن الجامعي بشعبية كبيرة بين أوساط الطلبة الأجانب بسبب ميزاته العديدة، ويبرز من بينها التكلفة المناسبة وفرصة الاحتكاك بالطلبة الألمان بشكل يساعد على تحسين مستوى اللغة والتعرف على الثقافة الألمانية وثقافات أخرى من مختلف أنحاء العالم. وهنا تمنح طبيعة السكن داخل المدن الجامعية الطلبة فرصة تقاسم المطبخ وأمكنة أخرى. ويبلغ متوسط تكلفة الغرفة داخل السكن الجامعي حوالي 234 يورو شهرياً، بحسب موقع الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي (DAAD)، غير أنه ليس من السهل دائماً العثور على غرفة داخل المدن الجامعية، لأن عدد الطلبة الذين يرغبون بها يفوق عدد الغرف المتاحة. لوحات الإعلانات في الجامعة وسيلة عملية للطلاب الباحثين عن سكن يرفع البدء بالبحث عن شقة داخل السكن الجامعي في وقت مبكر حظوظ الطالب في الحصول على السكن المطلوب. ويقدم المكتب الدولي التابع للجامعة بعض المساعدات للطلبة الأجانب خلال بحثهم عن الغرفة اللازمة في المدن الجامعية. وهنا يحتاج الطالب إلى تقديم طلب سكن إلى دائرة شؤون الطلبة في الجامعة المعنية. ويقدم موقع الخدمات الطلابية/ studentenwerke.de لائحة تتضمن دوائر شؤون الطلبة التابعة لمختلف الجامعات الألمانية، بالإضافة إلى خدمة البحث عن سكن ...

أكمل القراءة »

كشف بيانات الساسة الألمان على شبكة الإنترنت يُلقي بظلاله

“باستثناء حزب البديل” تعرضت الطبقة السياسية بألمانيا لهزة بعد الكشف عن بيانات شخصية على الإنترنت لمئات الشخصيات بينهم المستشارة ميركل. ولم يتم تحديد الأشخاص المسؤولين عن هذه العملية غير المسبوقة من حيث حجمها. صرح وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر أنه يعمل “بضغط عال” من أجل الوصول إلى من يقف وراء نشر بيانات شخصية لمسؤولين كبار في ألمانيا على الإنترنت. وأوضح زيهوفر أنه بعد إجراء تحليل أولي، هناك العديد من المؤشرات على أنه تم الحصول على البيانات من خلال إساءة استخدام بيانات الوصول إلى الخدمات في الإنترنت أو حسابات البريد الإلكتروني أو الشبكات الاجتماعية، مضيفاً أنه لا يوجد حالياً “أي دليل على أن أنظمة البوندستاغ (البرلمان الألماني) أو الحكومة الاتحادية قد تم اختراقها. ووفقاً لزيهوفر فإن السلطات الأمنية تريد الاتصال بالضحايا من أجل إعلامهم وتقديم المشورة لهم بشأن التدابير الوقائية الممكنة. ومساء اليوم الجمعة قدم رئيس حزب الخضر روبرت هابيك بلاغاً ضد مجهول، حسبما ذكر متحدث باسم الحزب. كما خطت نفس الخطوة مديرة الكتلة البرلمانية لحزب الخضر بريتا هاسلمان، وقالت إنها تنصح كل المتضررين بتقديم بلاغات أيضا. وكانت مارتينا فيتس المتحدثة باسم الحكومة الألمانية قد ذكرت في مؤتمر صحفي يوم الجمعة (4 يناير/ كانون الثاني 2019) أنه “تم نشر بيانات شخصية ووثائق تخص مئات من السياسيين والشخصيات العامة على الإنترنت”. وأضافت أن مراجعة أولية أظهرت أنه لم تنشر أي معلومات حساسة من مكتب المستشارية “وهذا يشمل (بيانات) المستشارة”. وذكرت وسائل إعلام ألمانية أنه جرى نشر رقم لخدمة فاكس وعنواني بريد إلكتروني تستخدمهما ميركل، لكن الحكومة قالت إنه لا يبدو أن بيانات حساسة من مكتبها قد سربت. وبحسب عدة وسائل اعلام بينها شبكة “آر بي بي” العامة التي تحدثت عن عملية قرصنة، فانه إلى جانب السياسيين وبينهم الرئيس فرانك فالتر شتاينماير، استهدفت التسريبات مشاهير وصحافيين كذلك. وجرى اليوم إغلاق أحد الحسابات التي ظهرت عليها هذه التسريبات على موقع “تويتر”. ودفعت الواقعة جهاز مكافحة الجرائم الإلكترونية لعقد اجتماع طارئ. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية ...

أكمل القراءة »

حلويات عيد الميلاد الألمانية: العين تأكل قبل الأفواه

تتذكرون أقراص العيد في سوريا؟ وهل تعود إليكم فجأة رائحة البيتيفور والمعمول والسمن العربي والتوابل وهي تفوح من بيوتنا أيام العيد؟ هنا أيضاً في ألمانيا تقاليد وروائح خاصة تنتشر في فترة الأعياد مع تشكيلة الحلويات والمعجنات الميلادية، نجدها متراكمة في المخابز والمتاجر وعلى واجهات المحال. من بعض أنواع تلك الحلويات الشعبية الشهيرة:   كعكة شتولن Stollen: هي كعكة شعبية ومحبوبة تراها في فترة الأعياد، مصنوعة من الطحين والخميرة ويضاف إليها غالباً المارزيبان والحليب والبيض والزبدة والسكر والفانيليا والروم، وتحتوي على الكثير من الفواكه المجففة، كقشر البرتقال والزبيب واللوز، وقد يدخل الهيل والقرفة في صناعتها. تغطى بطبقة ناعمة من السكر الناعم.   كعكة نيكولاوس: وتسمى أيضاً بسكويت السبيكولوس، وهي تخبز على شكل القديس نيكولاوس، وتتكون من الطحين والزبدة والسكر البني والقرفة والبيض ومسحوق القرنفل. يتم إعداد هذا البسكويت بوضعه في قوالب خشبية على شكل صورة القديس نيكولاس، وهذا البسكويت من الهدايا التقليدية التي يتبادلها الألمان بمناسبة عيد القديس مار نيكولاس والذي يأتي في السادس من ديسمبر/كانون الأول من كل عام. لهذا البسكويت شعبية كبيرة في عموم ألمانيا وخصوصاً في منطقة الراين الجنوبية والتي تقع قرب الحدود الألمانية البلجيكية.   كعكة الزنجبيل: تكون سادة أو مغطّسة بالشكولاته، وتشتهر مدينة آشين الألمانية بصناعة هه الكعكة التي تسمى كذلك كعكة آشين، وهي تقليد منذ القرن التاسع عشر واستمر حتى أيامنا هذه، يستخدم السكر المستخرج من الشمندر في تحلية هذه الكعكة بدلاً من العسل، كما يدخل الزنجبيل والكرز والمشمش والشوكولاته الداكنة أو البيضاء أحياناً في صناعة هذه الكعكة. بسكويت الفانيلا: أو ما يسمى بسكويت كيبفيرل وهو من أكثر أنواع المعجبات والبسكويت شعبية في ألمانيا، يخبز في معظم الأحيان على شكل الهلال، ويمكن أن يكون له أشكال أخرى كالنجمة والدائرة، تغلب عليه نكهة الفانيلا، وقد سُميَ باسم كيبفيرل نسبة إلى المنطقة النمساوية التي اشتهرت به. ويمكن أن يحضّر هذا البسكويت أيضاً بإضافة اللوز المارزيبان أو أنواع أخرى من المكسرات عليه.    حلوى الثلج: أو حلوى ماكروني ...

أكمل القراءة »

من أميركا اللاتينية إلى الموانىء الأوروبية… الكوكائين يُغرق ألمانيا

صادرت سلطات الأمن الدولية في عام 2018 كميات كبيرة من الكوكائين ، لم تصادر مثلها بهذا الحجم من قبل. المحققون الألمان يخشون من أعمال العنف أثناء عمليات التوزيع حتى في أوروبا، كما جاء في تحقيق لإذاعة شمال ألمانيا (NDR). المكان في ميناء ألخيسيدراس الإسباني في نيسان/ أبريل 2018، حيث ضبطت تسعة أطنان من المخدرات في ذات يوم، وهي أكبر كمية من الكوكائين في أوروبا تمت مصادرتها في حاويات، بحسب وزير الداخلية الاسبانية. وقُدرت القيمة السوقية لهذه المخدرات المُصادرة بحوالي نصف مليار يورو على الأقل. وفي العادة يصادر المحققون كميات من المخدرات تأتي في معظمها من أمريكا الجنوبية. ولكن الكميات المُصادرة من قبل المحققين ضمن صناديق الموز تًصيب مدمني الكوكايين في أوروبا بضربة كبيرة: استمرار تدفق الكوكائين ارتفاع  كميات المخدرات المُصادرة يكشف عن ظاهرة يصفها محققو الجمارك والشرطة الألمان باسم “تسونامي القادم من أمريكا الجنوبية”. وعلى مدار سنوات يتم ضبط المزيد من الكوكائين بشكل متكرر في جميع أنحاء العالم. وفي عام 2018 أيضاً، ازدادت الكمية مرة أخرى، ويتضح من التقييم الداخلي للمكتب الاتحادي للشرطة الجنائية، الذي قدم نتائج ذلك التقرير لإذاعة شمال ألمانيا (NDR) . ووفقاً للتقرير، تم ضبط 608 طناً من الكوكائين في جميع أنحاء العالم بحلول تشرين الثاني/ نوفمبر من هذا العام. ومن المعروف أنه لن يتم الإعلان عن الكثير من المُصادرات حتى العام المقبل، يرى المكتب الاتحادي للتحقيقات الجنائية أنه من الممكن تماماً أن تتجاوز الكميات المُصادرة لهذا العام الـ 639 طناً  تمت مصادرتها السنة الماضية (عام 2017). كريستيان هوبي يدير قسم مكافحة المخدرات في المكتب الاتحادي للتحقيقات الجنائية، قال في حديثه لإذاعة شمال ألمانيا (NDR): “إن سبب استمرار تدفق الكوكائين يكمن “في المقام الأول في حجم الإنتاج الكبير في دول مثل كولومبيا وبيرو وبوليفيا”. إضافة  إلى ذلك، يرى هوبي أنه يتم إنتاج الكوكائين بشكل كبير اليوم، حتى أنه يمكن حصاد كميات أكبر من الكوكائين اليوم مقارنة بالسنوات القليلة الماضية. ارتفاع درجة نقاوة المخدرات والجريمة المتزايدة وفقا لدراسة حديثة أجراها مركز الرصد الأوروبي للمخدرات ...

أكمل القراءة »

طن من الشوكولاتة السائلة في أحد شوارع بلدة ألمانية

تعرّض أحد الشوارع في بلدة ألمانية غربية إلى سيلٍ من نوع فريد، حيث تسرّب طنّ من الشوكولاتة السائلة من أحد المصانع وغَمَر الرصيف. وفي تقرير لها قالت صحيفة The Guardian البريطانية، إن «خللاً فنياً صغيراً» لَحِق بأحد الخزّانات مما تسبب في حدوث التسرّب من مصنع DreiMeister للشوكولاتة في منطقة فيستون. وأفادت الصحيفة بأنه حين لمست الشوكولاتة  السائلة سطح الرصيف البارد تجمّدت على الفور. وشارك نحو 25 فرداً من قوّات الإنقاذ في عملية إزالة الشوكولاتة بالمجارف، كما استخدموا أيضاً الماء الساخن والمشاعِل لإزالة بواقي الشوكولاتة من شقوق وثقوب الطريق. ونقلت الصحيفة البريطانية، عن رئيس الشركة، ماركوس لاكي، قوله في حديث للصحيفة الألمانية، إن العمل سيعود إلى طبيعته في المصنع الأربعاء، 12 ديسمبر/كانون الأوّل، وعلى الرغم من الخسائر الكبيرة، قال لاكي إنه لو كان التسرب حدث في وقت قريب من عيد الميلاد، «لكان ذلك كارثة!».  الموظفون هرعوا إلى الشركة وقالت  The Guardian  البريطانية، إن المساعدة جاءت عن طريق موظفي مصنع   DreiMeister  الذين هرعوا فوراً إلى الشركة لمساعدة فرق الإطفاء وحي كريستيان كورت، إلى جانب مدير الشركة لوكي،  وهي روح طيبة تحلى بها كل من رجال الإطفاء وموظفي الشركة. كما قام موظفو الشركة بشراء صناديق وضعت فيها كمية الشوكولاتة التي تم جمعها. وما بقي على الأرض كان طبقة صغيرة من الشوكولاتة التي كان عليهم إزالتها أيضا. وقالت الصحيفة إن الشكولاتة بدأت بالتغلغل في مسامات الطريق، وهو ما رفع من خطر التعرض للانزلاق بسبب الدهون التي تحتوي عليها الشكولاتة. وباستعمال الماء الساخن والحارق، قامت فرق الإطفاء بإزالة ما بقي على الطريق من الشيكولاتة. وكانت السلطات المحلية قد أغلقت الطريق باستعمال حواجز مرورية، وتواصل هذا الإغلاق حتى الساعة 22:20. واستمر تنظيف قاعات المصنع حتى يوم الثلاثاء، مع ابتداء النوبة الصباحية في الساعة السابعة. وبدأ المواطنون في ملاحظة تدفق الشوكولاتة بعد الظهر، كما توقف الإنتاج في دراي ميستر. وعلق لوكي، رئيس المصنع، قائلاً: «أنا سعيد لأنه لم يحدث شيء في النهاية. نحن لا نعلم ما الذي كسر في ...

أكمل القراءة »