الرئيسية » أرشيف الوسم : ألمانيا

أرشيف الوسم : ألمانيا

مبادرة “شارك كتابك” للتشجيع على القراءة باللغة العربية

تم حديثاً الإعلان عن مبادرة لتشجيع قراءة الكتب العربية في ألمانيا باسم: شارك كتابك. وهي مبادرة توفّر خدمة إعارة الكتب العربية في ألمانيا مجاناً، لكل من تستطيع الوصول إليهن، على أن يكون عمر المستعير أكثر من 16 عاماً، أما من هم تحت السن فيكون طلب الكتب عن طريق أولياء الأمور. وقد عمل على إنشاء هذه المبادرة مجموعة من الأشخاص المؤمنين بأهمية القراءة وضرورة توفير الكتاب العربي للجيل الجديد المغترب في ألمانيا بشكل خاص، وذلك في ظل عدم توفر مواد وموارد كافية للمحافظة على اللغة الأم. وقد كانت المبادرة بمساعدة ورعاية “المكتبة العربية في كاسل” التي تبرعت بعدد كبير من الكتب للمبادرة. بدأت الفكرة بجمع الكتب والقصص العربية من القراء وتبادلها معهم، عسى أن تترك أثراً يحبّب أبناء الجاليات العربية بالقراءة، ليكتشفوا روعة المعرفة وتكون طريقاً لهم لنيل العلم وتحفيزهم على القراءة عن تاريخهم وحضارتهم بلغتهم. والمبادرة تتعامل مع مختلف أنواع الكتب إن كانت الروايات، أو كتب وقصص الأطفال واليافعين، أو كتب الشباب المتنوعة والكتب الإسلامية. وتبدو شروط الإستعارة عادلة، فالخدمات جميعها مجانية ولكن على المستعير دفع مبلغ رمزي كتأمين على كل كتاب يتمّ طلبه، ويمكنه استرجاع المبلغ عند إعادة الكتاب بحالة جيدة دون وجود أي تلف فيه. أما في حال تلف الكتاب أثناء الاستعمال، فعلى المستعير شراء كتاب جديد مشابه وإعادته الى المكتبة ليتم إعادة مبلغ التأمين إليه. كما يمكن للمستعير أن يحتفظ بالكتاب لمدة لاتزيد عن الأسبوعين، قابلة للتجديد في حال الموافقة من قبل القائمين على المبادرة، وعلى ذلك لايحق للمستعير بيع الكتاب أو الاحتفاظ به دوماً. يمكن لكم الاطلاع على تفاصيل المبادرة وطلب الكتب على الموقع الإلكتروني: https://www.shareybook.com/ أو على صفحة الفيسبوك: https://www.facebook.com/shareybook محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ماهي طرق الحصول على تمويل لمتابعة الدراسة الجامعية في ألمانيا؟

مقارنة مع دول أخرى ما تزال الدراسة الجامعية في ألمانيا شبه مجانية، غير أن الطلبة ملزمون بتغطية مصاريف حياتهم اليومية بأنفسهم، ما هي مصادر الدعم المالي لذلك، وما هي شروط الحصول عليها، لاسيما بالنسبة للطلاب اللاجئين؟ يواجه بعض اللاجئين الذين يرغبون في بدء دراستهم الجامعية في ألمانيا صعوبات في الحصول على الدعم المالي لتمويل دراستهم. ويتعرض لهذه المشكلة على وجه الخصوص اللاجئون الذين لم يتم البث بعد في طلبات لجوئهم، حيث يعتمد طلب الحصول على القرض الخاص بالطلاب “بافوك/ BAFöG” على وضع اللجوء. وهناك عوامل أخرى منها السن وتغيير التخصص، كما يشير موقع الدراسة في ألمانيا.  كما أن اللاجئ لا يحصل عند بدء الدراسة الجامعية ـ مثل جميع الطلاب الألمان والأجانب ـ على راتب الإعانة الاجتماعية. في ظل هذا الوضع يلجأ البعض من الطلبة اللاجئين من أجل تغطية مصاريف حياتهم اليومية إلى تقديم طلب للحصول على منحة دراسية، أو العمل بشكل جزئي إلى جانب الدراسة أو اقتراض المال من مصادر أخرى. تراكم الديون بسبب انعدام التمويل الشاب اللاجئ عمر (اسم مستعار) أحد الطلبة اللاجئين، عمر لم يخطر في باله أن يجد نفسه في دوامة بسبب تمويل دراسته بعد وصوله إلى ألمانيا قبل حوالي ثلاث سنوات ونصف. الشاب تقدم بعد مرور سنة ونصف له في ألمانيا على طلب اللجوء، وتم الاعتراف به كلاجئ وحصل على إقامة لمدة ثلاث سنوات. وفي الوقت نفسه كان يدرس طب الأسنان في جامعة آخن. ولأنه لا يسمح له بالحصول على راتب الإعانة الاجتماعية كونه طالب، تقدم بطلب للحصول على القرض الطلابي “بافوك/ BAFöG”، لكن طلبه هذا قوبل بالرفض رغم الاعتراف باللجوء. وقد تم رفض الطلب بسبب قيام عمر بتغيير الاختصاص من المعلوماتية إلى طب الأسنان. عاش الطالب تسعة أشهر دون دعم مالي، في انتظار قبول طلبه للحصول على القرض وعن هذه الفترة يقول اللاجئ في حواره مع DW: “تلقيت الرفض بعد تسعة أشهر من الانتظار على أمل قبول طلب القرض، وعشت في هذه الفترة على الاقتراض  والمساعدات من المعارف والأصدقاء”. الآن ...

أكمل القراءة »

دليل الطلاب: البحث على وظيفة في ألمانيا بعد التخرج

ما هي طبيعة سوق العمل في ألمانيا؟ يبقى عدد كبير من الطلاب الدوليين في ألمانيا بعد التخرج وحصولهم على شهاداتهم الجامعية. في الواقع كشفت مؤسسة التبادل الأكاديمي الألمانية (DAAD) أن حوالي 50٪ من الطلاب الدوليين يبقون في ألمانيا. يبقى الطلاب بعد التخرج في ألمانيا لعدة أسباب واضحة. تعتبر نسبة البطالة في ألمانيا من أدنى المستويات مقارنة بباقي دول الاتحاد الأوروبي، وهناك عدد من الوظائف في معظم المجالات والتخصصات، خاصة بالنسبة للطلبة الحاصلين على شهادات من جامعات ألمانية. وهناك أيضاً موقف حكومي ومجتمعي يرحب بتوظيف واستقطاب المواهب الدولية. التخصصات المرغوبة هناك هي الطب والهندسة وتكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا والمجالات العلمية. هل يمكنني العمل في ألمانيا بعد التخرج؟ يسمح للطلاب من خارج دول الاتحاد الأوروبي البقاء في ألمانيا من أجل العمل بعد التخرج لمدة أقصاها 18 شهراً، وهذا وقت كفيل وكافي للحصول على وظيفة في أي تخصص متاح. كما يسمح لك بالعمل خلال عملية البحث عن وظيفة دائمة، ولكن يجب أن يكون لديك ما يكفي من الأموال لتغطية تكاليف المعيشة حتى تحصل على الوظيفة المناسبة. إذا كنت طالب من الاتحاد الأوروبي، فإنك لن تحتاج إلى تصريح عمل للدراسة في البلاد، شريطة أن يكون لديك جواز سفر ساري المفعول أو الهوية. نصائح وإرشادات: • التقدم للوظائف مبكراً. عليك أن تتقدم للوظائف قبل نهاية الدراسة أو قبل التخرج. • تميز عن الآخرين في سيرتك الذاتية والمراجع • الاستفادة القصوى من موارد الجامعة. تحدث إلى طاقم التوظيف واحضر العديد من معارض التوظيف وفعاليات التواصل. • تعلم اللغة الألمانية. من الممكن انك درست هناك باللغة الإنجليزية، ولكن، إذا كنت ترغب في البقاء والعمل في ألمانيا، سوف تحتاج إلى تحدث اللغة الألمانية بشكل مقبول. طور مهارة التحدث والكتابة والاستماع قبل التقدم بطلب للحصول على وظيفة. هذا سوف يوضح مدى التزامك وحرصك على تحسين العمل في ألمانيا. • الوصول مبكراً إلى المقابلة. ترتكز الثقافة الألمانية على الالتزام بالوقت والمواعيد. إذهب إلى مكان المقابلة مبكراً وقبل موعد المقابلة. مواقع مفيدة للبحث ...

أكمل القراءة »

بالصور: أشهر عشرة تماثيل في ألمانيا… ووراء كل تمثال قصة

التماثيل ليست إعمالاً فنية فحسب، بل تقف شاهدة على أحداث وشخصيات عرفها التاريخ، وغالباً ما تقدم لنا درساً عن عواقبها الوخيمة على الإنسانية.   نصب هيرمان في ديتمولد يذكر التمثال الضخم الذي يرتفع 54 متراً في سماء غابة تويتوبورغ بولاية شمال الراين – ويستفاليا بالأمير الجيرماني أرمينيوس (هيرمان)، الذي هزم بشكل حاسم ثلاثة فيالق رومانية في معركة فاروس سنة 9 بعد الميلاد. وأُقيم التمثال بين عامي 1838 و1875. فبعد حقبة من التشرذم السياسي في ألمانيا خلال القرن التاسع عشر، جاء التمثال ليكون رمزاً للهوية الوطنية والوحدة.   تمثال غوته وشيللر في فايمار يقوم التمثال البرونزي المزدوج لعملاقي الأدب الألماني غوته وشيللر أمام المسرح القومي الألماني، ويرمز منذ 1857 إلى صداقة الأديبين، ويعد في الوقت نفسه رمزاً لروح المدينة الكلاسيكية الذين سكنوا المدينة. وأُدرجت المدينة منذ 1998 على لائحة اليونسكو للتراث العالمي.   نصب بوخنفالد في فايمار فايمار مدينة الشعراء والمفكرين، لكن في الفترة بين 1937 و 1945 ارتكب النازيون جرائمهم البشعة في معسكر بوخنفالد للاعتقال، حيث سُجن أكثر من ربع مليون إنسان من مختلف دول أوروبا، قُتل نحو 56 ألف منهم، وبات هذا النصب المشهور عالمياً شاهداً على هذه الجرائم في مسرحها.   تمثال لوثر في فورمس تنطبق مقولة المصلح البروتستانتي مارتين لوثر “أقف هنا ولا يمكنني شيئاً آخر غير ذلك” على تمثاله البرونزي. قال لوثر مقولته الشهيرة حين دافع عن أطروحاته الـ95 أمام القيصر في برلمان فورمس. ولم تغير هذه الأطروحات تاريخ الكنيسة فحسب، بل وتاريخ العالم أجمع. وإلى جانب أكبر تمثال للوثر في ألمانيا، نُصبت تماثيل مفكرين ومصلحين أقدم.   نصب معركة الأمم في لايبزيغ يعد هذا النصب الذي يبلغ ارتفاعه 91 متراً، وقاعته للمشاهير وقبوه من أكبر النصب التذكارية في أوروبا. وأُفتتح عام 1913، أي بعد مائة عام من معركة الأمم، التي مُني فيها نابليون بهزيمة ساحقة أمام قوات روسيا والنمسا وبروسيا والسويد. أمام هذا النصب تمتد “بحيرة الدموع”، وهي رمز للحزن على قرابة 120 ألف شخص ...

أكمل القراءة »

حقيقة التعايش الديني والثقافي في ألمانيا: أسئلة وإحصائيات ومعلومات

مرصد أبواب يبدو أن موجات الهجرة الأخيرة وازدياد أعداد القادمين الجدد في ألمانيا وضعت أبناء الجاليات العربية والإسلامية في دائرة الضوء، وأعادت الجدل بشأن أزمة الاندماج في المجتمع الألماني والفجوات الثقافية التي يعاني منها. فمعظم اللاجئين الذين وصلوا ألمانيا في السنوات القليلة الماضية من المسلمين، وفقاً للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين. في العام 2015 أعلن 73% من طالبي اللجوء، والذين بلغ عددهم 441899، أنهم يتبعون العقيدة الإسلامية. وفي العام 2016، كانت نسبة المسلمين 76% من طالبي اللجوء البالغ عددهم 72,2370، أما في العام الماضي فمن بين 198,317 طالب لجوء كانت نسبة المسلمين 65.9%. ماذا عن حقيقة الجريمة؟ بالتوازي مع ذلك أصدر المكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم بألمانيا تقريراً حديثاً أوضح فيه أن اللاجئين القادمين من مناطق حروب ونزاعات نادراً ما يصبحون جانحين في ألمانيا، مقارنة بطالبي اللجوء القادمين من مناطق أكثر سلماً. وجاء في التقرير المعنون: “الجريمة في سياق الهجرة”، رغم أن 35.5% من مجموع اللاجئين الذين جاءوا ألمانيا العام الماضي كانوا من سوريا، إلا أن نسبتهم من بين المهاجرين المشتبه فيهم كانت 20%، والشيء ذاته مع اللاجئين القادمين من العراق. فيما يظهر النقيض تماماً مع المهاجرين القادمين من دول المغرب وصربيا وجورجيا. وبحسب التقرير بلغ عدد ضحايا الجرائم الذين سجلتهم الشرطة العام الماضي نحو مليون ضحية، من بينهم 46,057 ألف مهاجر، بزيادة نسبتها 5.1% عن العام الفائت، فالمهاجرين غالباً ما يكونون ضحايا لإصابات جسدية خطيرة. لكن وبكافة الأحوال فإن 8.5% من المشتبه بتورطهم بجرائم بألمانيا العام الماضي كانوا من المهاجرين! فيما تُظهر البيانات الإحصائية أن عمر المهاجرين المتورطين في جرائم أصغر بالمتوسط من عمر باقي المشتبه بهم، كما أن أغلب المهاجرين المشتبه بهم من الرجال. ماذا عن حقيقة التعليم: لحل مشاكل الإندماج طالب خبراء ألمان بضرورة توزيع شباب اللاجئين على المدارس على نحو أكثر توازناً مما هو عليه حالياً. فذكر مجلس خبراء المؤسسات الألمانية للاندماج والهجرة أن المدارس استقبلت ما يقدر بـ130 ألف لاجئ شاب منذ العام 2015 كثير منهم، لاسيما ...

أكمل القراءة »

ماهي أفضل التخصصات للدراسة في ألمانيا؟

تعتبر ألمانيا واحدة من الدول الأكثر تقدما من الناحية التكنولوجية في العالم، خاصة أنها الدولة الأم للعديد من العلامات التجارية العريقة مثل بي ام دبليو وفولكس واجن وأودي وأديداس ومرسيدس. كما تعتبر ألمانيا واحدة من أفضل الأماكن لدراسة الهندسة والعلوم. وبصرف النظر عن المملكة المتحدة، ألمانيا هي أيضاً واحدة من الدول الأوروبية الحاصلة على تصنيفات تعليمية عالمية عالية مقارنة بالعديد من الدول الأخرى. الهندسة المدنية تساعدك شهادة الهندسة المدنية من جامعة ألمانية للحصول على وظيفة بسرعة، خاصة عند إكمال دراستك أو دخول سوق العمل. تعتبر جامعة ميونخ التقنية من أفضل الجامعات لدراسة هذا التخصص، وهي الجامعة الألمانية الحاصلة على تصنيف مرتفع جداً في مجال الهندسة ( حصلت على تصنيف 53 كأفضل جامعة في العالم وفقاً لتصنيفات تايمز هاير 2016). وقعت الجامعة اتفاقيات مع أكثر من 20 جامعة، كما وقعت شراكات مع أكثر من 170 جامعة على مستوى العالم. الفيزياء والفلك من التخصصات الرائعة التي يمكن دراستها في ألمانيا الفيزياء والفلك الذي تدعمها الحكومة الألمانية خاصة في مجال البحوث. تعتبر دراسة الفيزياء في ألمانيا رائعة جداً خاصة إذا كنت تطمح أن تصبح عالم فيزيائي أو أن تصبح عالم فلك في مجال الكون،! تعتبر جامعة لودفيج ماكسيميليان ميونيخ من أعلى الجامعات في التصنيف العالمي في هذه التخصصات. ومن الجامعات الألمانية المرموقة أيضاً جامعة ميونخ التقنية وجامعة روبريخ كارلزهايدلبرغ وجامعة كيت ومعهد كارلسروه للتكنولوجيا. تكنولوجيا المعلومات دراسة تكنولوجيا المعلومات هي من أهم الخيارات الاستثمارية في المستقبل. مع التقدم التكنولوجي الذي تشهده كافة الصناعات، سيكون هناك دائماً مجموعة كبيرة من وظائف تكنولوجيا المعلومات بعد التخرج. جامعة ميونخ التقنية هي أفضل مكان لدراسة تكنولوجيا المعلومات في ألمانيا، حيث أنها مصنفة 32 على العالم في مجال أنظمة علوم الحاسب والمعلومات. كما تحتل جامعة هومبولت وزو برلين وجامعة كيت ومعهد كارلسروه للتكنولوجيا وجامعة ودفيغ ماكسيميليان ميونيخ تصنيفات عالية بين الجامعات. بالإضافة إلى ذلك، تعتبر جامعة آخن أكبر جامعة للتكنولوجيا في ألمانيا. اقرأ/ي أيضاً: ما هي أنواع الجامعات ...

أكمل القراءة »

أسباب كثيرة تدفعنا لتعلم اللغة الألمانية على رأسها كونها الأولى في دول الإتحاد الأوروبي

خلافاً لنحو 50 مليون شخص داخل الاتحاد الأوروبي يتكلّمون اللغة الألمانية ضمن مستويات مختلفة، فإنّها تُعتبر اللغة الأم الأكثر استعمالاً ضمن الاتحاد الأوروبي بـ 98 مليون شخص. وفي حين يقدّر معهد غوته الشهير عدّد متعلمّي اللغة الألمانية في العالم بـ 20 مليون شخص فإنّ التقديرات الأكثر تفاؤلاً تتحدّث عن 100 مليون شخص ناطق باللغة الألمانية خارج دول الاتحاد الأوروبي. فما هي الأسباب التي دفعت أولئك الأشخاص لتعلّم اللغة الألمانية؟ الاقتصاد الألماني وفقاً لتصنيف البنك الدولي فإنّ ألمانيا تُعتبر رابع أكبر اقتصاد في العالم وأكبرها في القارة الأوروبية، حيث أنّ الاقتصاد الألماني يعادل اقتصاديات الدول الناطقة باللغة الإسبانية مجتمعة، وتُعتبر ألمانيا واحدة من أكبر الدول المصدّرة في العالم بفضل الشركات الألمانية العملاقة مثل مرسيدس بنز، فولكس فاغن، سيمنس، أودي، أديداس، ولوفتهانزا. عدا عن كونها مركز رئيسي لعدد من أضخم الشركات العالمية والمتعددة الجنسيات ومركز لاستضافة أكبر المعارض التجارية والصناعية الدولية بما فيها معرضIFA للإلكترونيات الاستهلاكية والتي تستضيفها العاصمة برلين بشكل سنوي. لغة الابتكار حصل الألمان على أكثر من 100 جائزة نوبل بفضل الإنجازات الرائعة في الطب والفيزياء والكيمياء والأدب وغيرها، عدا عن الجوائز التي مُنحت لأشخاص من النمسا وسويسرا يتحدّثون الألمانية كلغتهم الأم، بالإضافة إلى الأشخاص الذين تلقوا تعليمهم الجامعي في الجامعات الألمانية. لغة أكاديمية بالحقيقة فإنّ اللغة الألمانية تُعتبر من اللغات الهامّة في المجتمع الأكاديمي وتحتل المرتبة الثانية ضمن أكثر اللغات استخداماً في المراسلات العلمية، في حين أنّ حجم سوق الكتاب الألماني يحتل المرتبة الثالثة خلف الكتب المنشورة باللغتين الصينية والإنجليزية. العالم الافتراضي يشكّل الناطقين الألمان واحداً من أكبر المجتمعات على شبكة الإنترنت، حيث أنّ اللغة الألمانية قد تُتيح لك الوصول إلى ما لا يقل عن 15 مليون موقع ويب ألماني، عدا عن المواقع التي تعتمد اللغة الألمانية وتنتهي بأحد النطاقات com, net, org, info. ليست صعبة كما تظن! تقول الأسطورة أنّ اللغة الألمانية مستحيلة الدراسة، لكن بعيداً عن هذه الأساطير والنكات التي يتداولها البعض عن دراسة اللغة الألمانية فإنّها بالحقيقة قابلة للتعلّم وليست ...

أكمل القراءة »

الإسلام الألماني: ما المقصود منه وما السبيل إليه

قال وكيل وزارة الداخلية الألمانية، ماركوس كيربر، إن بلاده ستبذل جهدها للتخيف من تأثيرات “جهات أجنبية” على الجالية المسلمة في ألمانيا، وذلك بعد أسبوع من الاشتباكات والاحتجاجات التي قامت بها جماعات يمينية متطرفة في شرق ألمانيا. وأوضح الوزير: “نحن نلمس ونشاهد كيف أن بعض القوى الأجنبية تملي على المسلمين الألمان كيفية ممارسة دينهم لفترة طويلة جداً” ، وأضاف في تصريحات صحفية، نشرت أمس الاثنين: “المسلمون الألمان مواطنون، وسوف نقدم لهم المزيد من الدعم لتعزيز ثقتهم بأنفسهم”. ونوه إلى ضرورة  “خلق المزيد من سبل المحادثات مع المواطنيين المسلمين”، مردفاً أنه يجب تشجيع الألمان على إجراء نقاش بشان مفهوم “الإسلام الألماني“، بحسب موقع “بوليتيكو”. وفقاً لكيربر ، فإن هذا النقاش سيجري في إطار ما يسمى مؤتمر الإسلام ، الذي أنشأه كيربر كرئيس لقسم السياسة في وزارة الداخلية تحت رئاسة ولفجانغ شويبل بين 2006-2009 “كمنتدى للحوار” بشأن العلاقة بين الإسلام والدولة. ورد كيربر على ادعاء وزير الداخلية هورست زيهوفر المثير للجدل في وقت سابق من هذا العام بأن الإسلام “لا ينتمي إلى ألمانيا” بقوله: “إذا كان هناك إسلام ينتمي لألمانيا ، فيجب على المسلمين الألمان تحديده على أنه”الإسلام الألماني“. وتأتي تصريحات كيربر  قبل زيارة رسمية سيقوم بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى برلين، وفي هذا الصدد قال المسؤول الألماني: “نريد مساعدة المسلمين في ألمانيا لإيجاد دينهم الخاص.. وهذا قد لا يرضي أنقرة وسيؤدي إلى صراعات. لكننا سنصمد “. تجدر الإشارة إلى أن كيربر انتقد التأثير التركي في هذا المجال، وقال إنه بات من الضروري “حماية مصالح المواطنين المسلمين الألمان بشكل أفضل”. وقال كيربر مشيراً إلى لاعب كرة القدم الذي تعرض لانتقادات حادة بسبب صورة له مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبيل  بطولة كأس العالم: “مسعود أوزيل والملايين الآخرون من الألمان من أصل تركي جزء منا”. اقرأ أيضاً: ألمانيا… الإسلام متهم ولو ثبتت برائته ألكسندر دوبرينت للمرة الثانية: “يجب أن لا يصبح الإسلام مكوناً ثقافياً بالنسبة لألمانيا” الزعيم السابق لحزب الخضر: تيار ...

أكمل القراءة »

قانون الهجرة الجديد في ألمانيا: هل سيتمكن من سد نقص العمالة أم أنه تخبط آخر للحكومة؟

وضعت ألمانيا خطة “مبدئية” لقانون الهجرة الجديد لغرض سد النقص الكبير لديها في العمال المؤهلين، لكن ما الذي سيترتب على القانون المقترح؟ وبما يختلف عن قوانين الهجرة في باقي الدول؟ تأتي ألمانيا في المرتبة الأولى على الصعيد العالمي من حيث قوة جواز السفر الخاص بها، حيث يستطيع الشخص الذي يحمل جواز سفر ألماني أن يسافر إلى 176 دولةً، دون الحاجة إلى الحصول على تأشيرة سفر أو (فيزا). وتختلف طريقة الحصول على الجنسية الألمانية باختلاف نوع الإقامة التي يحملها مقدم طلب الجنسية. وقد يتطلب الأمر الحصول أولاً على الإقامة الدائمة، ومن ثم الحصول على الجنسية. وبالنسبة للاجئين السوريين الذين وصل بعضهم مع بداية 2012، وربما قبل ذلك، أصبح موضوع التقديم للجنسية هاجساً، وهم بحاجة لمعلومات دقيقة، بعيداً عن الشائعات والمعلومات المغلوطة. تستعد الحكومة الألمانية لسن قانونٍ جديد للهجرة، يهدف إلى جلب المزيد من العمال المؤهلين والمدربين إلى ألمانيا، لكن على ما يبدو، فإن هذا القانون القائم على نظام “النقاط” يقابل بالرفض، علماً أنه النظام المعمول به في دولٍ أخرى، ويعني احتساب “نقاط” معينة أثناء التقدم بطلب الفيزا، بحسب مهارات كل شخص، ما يعطي الأولوية لأشخاص على حساب آخرين بحسب نقاطهم، وفق معاير تحدد بالقانون. وتعترف ورقة “النقاط الأساسية” الجديدة، بحسب خبراء، بأن انخفاض معدلات البطالة وارتفاع نسبة الكبار بالسن في ألمانيا، جعل الشركات تعاني من أجل الحصول على أشخاص مؤهلين للعمل في بعض الوظائف، كما أن خلق المزيد من فرص العمل لمواطني الاتحاد الأوروبي الآخرين، لم يستطع سد هذا النقص، لذلك على ألمانيا أن تلجأ إلى جذب “عمال متخصصين ومؤهلين من دول ثالثة”، أي دول خارج الاتحاد الأوروبي. الورقة التي أعدتها وزارة الداخلية والتي وافقت على العديد من نقاطها وزارات العمل والاقتصاد، ستُقدم إلى حكومة المستشارة أنغيلا ميركل في (29 آب/ أغسطس) الجاري، بينما تشير الورقة التي ستقدم إلى أن وزارة الداخلية الألمانية وعلى رأسها الوزير هورست سيهوفر، زعيم الحزب المسيحي المحافظ “CSU”، مصرة على عدم دمج “الهجرة بنظام الضمان الاجتماعي ...

أكمل القراءة »

تقرير: ألمانيا وجهة المهاجرين الأولى. 74 ألف لاجئ في ألمانيا مسجلين بدول أوروبية أخرى

نقلت صحيفة “بيلد” الألمانية عن رد لحكومة ميركل على استفسار برلماني أن نحو 74 ألف مهاجر يعيشون في ألمانيا مسجلون بالفعل في دول أخرى من الاتحاد الأوروبي أو قدموا طلبات لجوء فيها. كشف تقرير صحفي أن السلطات الألمانية اكتشفت منذ شهر كانون الثاني/ يناير الماضي وجود 73,708 مهاجرين في ألمانيا مسجلين بالفعل في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي أو قدموا طلبات لجوء فيها. وتستند صحيفة “بيلد” الألمانية في عددها الصادر يوم الخميس (23 آب/ أغسطس 2018) في ذلك إلى رد الحكومة الاتحادية على استجواب الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي)، والذي حصلت الصحيفة على نسخة منه. يُشار إلى أنه وفقاً لاتفاقية دبلن، فإن أول دولة بالاتحاد الأوروبي يدخلها اللاجئون هي المسؤولة عنهم. وبحسب التقرير الصحفي، كان هناك 60,875 شخصاً بين هؤلاء الأشخاص الذين اكتشفتهم الحكومة، مسجلين بالفعل في سجل اللجوء الأوروبي “يوروداك” بتقديم طلب لجوء، و25,632 شخصاً منهم جاءوا من اليونان أو إيطاليا أو إسبانيا إلى ألمانيا. وأضاف التقرير أن الـ 12,833 شخصاً المتبقين تم تسجيلهم في دولة أخرى بالاتحاد الأوروبي، ولكنهم لم يقدموا طلبات لجوء، علماً بأن 12,242 شخصاً منهم قادمون من اليونان وإيطاليا وإسبانيا. اللافت أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها بين الحكومة الألمانية واليونان وإسبانيا بشأن إعادة مهاجرين تتعلق فقط بالأشخاص الذين قدموا طلبات لجوء بالفعل ويدخلون ألمانيا من النمسا، ويسري الأمر ذاته بالنسبة للاتفاق المخطط لإبرامه مع إيطاليا. وبحسب الصحيفة الألمانية، فقد تم تسجيل 143 شخصاً فقط ممن يسري عليهم الاتفاق خلال التفتيش على الحدود مع النمسا في الفترة بين23 حزيران/ يونيو الماضي و12 آب/أغسطس الجاري. ويعتبر الحزب الديمقراطي الحر أن تلك الاتفاقات “ليس لها نفس تأثير الرفض على الحدود الألمانية”، وقالت خبيرة الشؤون الداخلية بالحزب ليندا تويتبرغ لصحفية “بيلد”: “كي تصبح (الاتفاقات) فعالة، لابد من إخضاعها لإعادة التفاوض. إذا لم ينجح ذلك، فلا مفر حينئذ من رفض المهاجرين الذين قدموا طلبات لجوء في دولة أخرى بالاتحاد الأوروبي أو مسجلين هناك”. المصدر: دويتشه فيلله – ع.غ/ خ.س ...

أكمل القراءة »