الرئيسية » أرشيف الوسم : أفغاني

أرشيف الوسم : أفغاني

ألمانيا: بدء جلسات محاكمة مترجم للجيش وزوجته بتهمة التجسس لحساب إيران

القضاء الألماني يبدأ محاكمة مترجم للجيش وزوجته بتهمة التجسس لصالح إيران بدأ القضاء الألماني الإثنين 20 كانون الثاني/ يناير محاكمة مترجم ألماني أفغاني للجيش متهم بالتجسس لحساب إيران في قضية “خيانة”. وقالت المحكمة العليا في كوبلنز بوسط غرب ألمانيا إنه يشتبه بأن الرجل الذي عَرَّفت عنه باسم “عبدول اس” (51 عاماً) ارتكب “خيانة في قضية تتسم بخطورة وانتهاك للأسرار المهنية في 18 حالة”. ويمكن أن يحكم عليه بالسجن مدى الحياة. وذكرت المحكمة ان المتهم الموقوف منذ أكثر من عام “لم يتحدث حتى الآن بشكل عملي عن الوقائع التي تنسب إليه”. وستحاكم زوجته “آسيا اس” (40 عاماً) معه بتهمة “التواطؤ في الخيانة” لأنها “دعمت زوجها منذ البداية” في أعماله غير القانونية المفترضة، مما يعرضها لعقوبة السجن لمدة 11 عاماً. من جهتها، قالت ناطقة باسم المحكمة لوكالة فرانس برس “يجب أن ننتظر مناقشة الاتهامات الملموسة خلال جلسات غير علنية”. ويشتبه بأن الرجل الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والأفغانية، قام بصفته مترجم موظف في الجيش الألماني “بنقل أسرار دولة ذات طابع عسكري إلى مساعديه في إدارة الاستخبارات الإيرانية”، كما ورد في محضر الاتهام الذي صدر عن النيابة الفدرالية، المسؤولة عن قضايا الإرهاب والتجسس. وكان يعمل كموظف مدني لسنوات مترجماً وكذلك مستشاراً ثقافياً ولغوياً في ثكنة هاينريش هيرتز في داون بالقرب من مدينة كوبلنز. وذكرت مجلة دير شبيغل أن القضية تتسم بحساسية عالية بالنسبة للجيش الألماني لأن الرجل كان يعمل مترجم في وحدة متخصصة بالحرب الإلكترونية، يقوم فيها بترجمة تسجيلات اتصالات هاتفية ورسائل لاسلكية لحركة طالبان يتم اعتراضها في أفغانستان. لكن المحققين يرون أن “احتمال أن يكون تمكن من تمرير معلومات سرية عن القوات الألمانية في المكان، ضئيل”. وبحسب “دير شبيغل” فقد تم كشف المترجم، عن طريق السماح له بالاطلاع على وثائق سرية مفبركة، فقام بتسليمها بسرعة إلى الجهات التي يتصل بها. وأفاد تقرير لجهاز الاستخبارات الداخلية الألماني أن إيران واحدة من أنشط الدول في مجال التجسس في البلاد، إلى جانب روسيا والصين. وقال التقرير ...

أكمل القراءة »

ألمانيا: السجن المؤبد بحق أفغاني لقتله صديقته بسبب انفصالها عنه

بعد عام من وقوع الجريمة، قضت محكمة ألمانية بالسجن المؤبد على أفغاني لإدانته بقتل صديقته السابقة في مسكنها بطعنها بالسكين. اللاجئ الأفغاني، الذي التزم الصمت خلال المحاكمة، نفى في كلمته الأخيرة أن يكون قد ارتكب الجريمة. قضت محكمة الاستئناف في مدينة فلنسبورغ الألمانية اليوم الثلاثاء (الخامس من شباط/ فبراير 2019)، بالسجن المؤبد بحق لاجئ أفغاني لإدانته بقتل صديقته الألمانية بعدة طعنات بالسكين. وكان اللاجئ الأفغاني قتل صديقته السابقة (17 عاماً) في الثاني عشر من آذار/مارس الماضي، في مسكنها بطعنها 14 طعنة بالسكين. وقال القاضي إن المجني عليها كانت قد انفصلت عن الشاب الأفغاني بشكل نهائي بعد عامين من العلاقات المتقطعة، وأضاف أن ” المشكلة كانت أن المتهم لم يقبل بهذا الأمر تماماً”، مشيراً إلى أن الجريمة كانت جريمة قتل بدوافع دنيئة. وأوضح القاضي أن يأس المتهم لم يكن بدافع الحزن بل بفقدان السيطرة على صديقته، ورأى أن إنهاء العلاقة فعلياً بشكل نهائي لم يكن متوافقاً مع الشخصية النرجسية للمتهم. جاء حكم المحكمة متوافقاً مع طلب الادعاء وأصحاب الدعاوى بالحق المدني، فيما طالب الدفاع بالبراءة منكراً وجود دوافع للقتل لدى المتهم. وأوضح المتهم، الذي التزم الصمت خلال المحاكمة، في كلمته الأخيرة أنه لم يرتكب الجريمة، وأعلن الدفاع اعتزامه الطعن في الحكم. ويشار إلى أن الجاني قدم إلى ألمانيا كلاجئ قاصر دون مرافق في عام 2015، وكان تحديد عمره على وجه الدقة مختلفاً عليه، وافترض القضاة، استناداً إلى العديد من التقارير، أن عمره أكبر من 21 عاماً، ومن ثم فقد استخدموا القانون الجنائي للبالغين، فيما اعتبر الدفاع أن عمر المتهم أقل من 21 عاماً. المصدر: دويتشه فيلله – ع.أ.ج/أ.ح (د ب أ)   اقرأ/ي أيضاً: عائلة سورية تتورط بجريمة شرف في ألمانيا تنتهي بسلخ فروة رأس العشيق وطعنه حتى قارب الموت بعد جريمة الاغتصاب الثانية من قبل سوريين… حقائق وأرقام من شرطة فرايبورغ تقرير: سوري في ألمانيا يرتكب جرائم بالجملة وصلت إلى 400 جريمة وجنحة محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حُكم بثماني سنوات ونصف سجن لأفغاني قتل صديقته الألمانية

أصدرت محكمة ألمانية الحكم بالسجن على طالب لجوء أفغاني بتهمة قتل صديقته الألمانية التي كانت تبلغ الخامسة عشر عاماً طعناً بسكين في مدينة كاندل بولاية راينلاند بفالس الألمانية. قضت محكمة مدينة لانداو في ولاية راينلاند بفالز الألمانية يوم الاثنين (الثالث من أيلول/ سبتمبر 2018) على طالب لجوء أفغانيّ بالسجن لمدة ثماني سنوات وستة أشهر بتهمة قتل صديقته الألمانية. وبسبب التشكك في عمر طالب اللجوء الأفغاني، قررت المحكمة محاكمته بناء على قانون الأحداث، ما ترتب عليه أيضاً عدم السماح لوسائل الإعلام بحضور جلسات المحاكمة أو النطق بالحكم. وكان طالب اللجوء الأفغاني عبد د. قد طعن المراهقة الألمانية ميا ذات الخمسة عشر ربيعاً بسكين مطبخ أمام أحد محلات السوبرماركت في مدينة كاندل بولاية راينلاند بفالز أواخر العام الماضي. من جانبه أكد مكتب الادعاء العام في المدينة أن الفاعل كان مرتبطاً مع الضحية بعلاقة عاطفية، وأنها قامت بإنهاء العلاقة قبل وقت قصير من مقتلها. وقبل أن يتم طعنها، كانت ميا قد فتحت محضراً ضد طالب اللجوء تتهمه فيه بتهديدها. وكان الادعاء العام يطالب بسجن اللاجئ الأفغاني لمدة عشرة أعوام، بينما طالب الدفاع بسجنه لمدة سبعة أعوام وستة أشهر بتهمة القتل الخطأ. وقد وصل عبد. د إلى ألمانيا في منتصف عام 2016 كطالب لجوء، مدّعياً أن عمره 15 سنة، إلا أن تحقيقات للادعاء العام تشير إلى أن عمره عند ارتكاب الجريمة كان 17 سنة وستة أشهر على الأقل. وعلى الرغم من رفض طلب لجوئه في شباط/ فبراير عام 2017، إلا أنه لم يتم ترحيله. وأثار مقتل الفتاة الألمانية احتجاجات في المدينة، وسط تحذيرات من اتخاذ هذه الحادثة حجة لتعزيز معاداة الأجانب واللاجئين في المدينة من قبل السلطات. وقد طالبت نقابة الشرطة الألمانية بإصدار قوانين وتشريعات أكثر تشدداً تجاه حمل السكاكين، وما ينتج عنها من جرائم، مثل جريمة قتل ميا. وتعود الجريمة الى 27 كانون الأول/ ديسمبر 2017. وأفاد العديد من الشهود ان المتهم طارد صديقته السابقة ميا في متجر لبيع الاجهزة الالكترونية في كاندل حيث ...

أكمل القراءة »