الرئيسية » أرشيف الوسم : أفريقيا

أرشيف الوسم : أفريقيا

تقرير الأمم المتحدة: أرقام مرعبة عن موت الأطفال

أفاد تقرير لوكالات تابعة للأمم المتحدة، الثلاثاء، بأن ما يقدر بنحو 6.3 مليون طفل ماتوا قبل بلوغ سن الخامسة عشر، أي بواقع طفل كل خمس ثوان. وذلك بسبب عدم توفر المياه والصرف الصحي والتغذية والرعاية الصحية الأساسية. وأوضح التقرير أن الغالبية العظمى من هذه الوفيات، 5.4 مليون حالة، حدثت في السنوات الخمس الأولى من العمر، إذ يمثل حديثو الولادة نحو نصف الوفيات. ونقلت رويترز عن لورنس تشاندي وهو خبير لدى منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف): “بحلول بسيطة مثل الأدوية والمياه النظيفة والكهرباء والتطعيمات” يمكن تقليص هذا العدد كثيراً. لكن 56 مليون طفل ممن تقل أعمارهم عن خمس سنوات، ونصفهم من حديثي الولادة، سيموتون في الفترة من الآن حتى عام 2030، إذا لم يكن هناك تحرك عاجل. ووقعت نصف وفيات الأطفال ممن هم أقل من خمس سنوات في عام 2017، في دول أفريقيا جنوبي الصحراء، حيث توفي طفل بين كل 13 طفلاً قبل عيد ميلاده الخامس عشر. وجاء في تقرير يونيسف أن هذا المعدل في الدول ذات الدخل المرتفع بلغ واحدا بين كل 185 طفلا. واشتركت “يونيسف” مع منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي في وضع التقرير. وجاء في التقرير أن معظم الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات يموتون لأسباب يمكن الوقاية منها، أو علاجها مثل مضاعفات الولادة، والالتهاب الرئوي، والإسهال وتسمم الدم لدى حديثي الولادة والملاريا. والإصابات هي السبب الأكثر شيوعاً للوفاة بين الأطفال بين سن الخامسة والرابعة عشر خاصة الغرق وحوادث السير. وذكر التقرير أن أخطر فترة بالنسبة للأطفال في كل مكان هي الشهر الأول. وفي 2017، توفي 2.5 مليون طفل حديث الولادة في شهرهم الأول. وكان المواليد في أفريقيا جنوبي الصحراء، أو في جنوب آسيا أكثر عرضة تسع مرات للوفاة في الشهر الأول مقارنة بنظرائهم في الدول ذات الدخل المرتفع. اقرأ/ي أيضاً: هم مشغولون بحروبهم وأطفال الفقراء يموتون في كل مكان مليون طفل يمني مهددون بالموت إذا أصيبوا بالكوليرا في اليوم العالمي للطفل: 69 مليون طفل على الأقل ...

أكمل القراءة »

الجياع يزدادون في العالم… والأغنياء أيضاً: 821 مليون شخص يعانون من الجوع

سجل عدد الجياع في العالم ارتفاعا في 2017 للسنة الثالثة على التوالي، بحسب تقرير صادر عن الأمم المتحدة بعنوان “وضع الأمن الغذائي والتغذية في العالم”. وتم ذكر “تبدل المناخ” كأحد “الأسباب الرئيسية للأزمات الغذائية الخطيرة. قالت وكالات الأمم المتحدة في تقرير ينتقد ارتفاع معدلات الجوع في العالم إن نحو 821 مليون شخص، أي واحد من كل تسعة أشخاص في العالم، لم يكن لديه الطعام الكافي في عام 2017 . وأفاد التقرير بأن ” الجوع في العالم في تصاعد على مدار الثلاثة أعوام الماضية، ليعود إلى مستويات عقد مضى”. وأضاف التقرير “في حال لم نضاعف جهودنا قد نفوت تماماً هدفنا بالقضاء على الجوع بحلول 2030”. وكانت الأمم المتحدة قد رصدت ارتفاع معدل الجوع لأول مرة العام الماضي. وقالت وكالات الأمم المتحدة إن الصراعات والتدهور الاقتصادي والأحداث المرتبطة بالمناخ مثل الجفاف والفيضانات هى المسؤولة عن هذا الاتجاه السلبي. وخلص تقرير اليوم إلى أن 151 مليون طفل أقل من خمسة أعوام، أي 22 % من إجمالي تعداد الأطفال في العالم يعانون من ضعف في النمو، في حين يعاني 672 مليون شخص، أي 13% من إجمالي تعداد البالغين من البدانة. ولفت التقرير الذي أعدته منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية، إلى أن عدد الأشخاص الذين يعانون الجوع عاد إلى مستواه “قبل عشر سنوات” ما يؤكد “انقلاب المسار التراجعي” الذي انطلق في 2015. وقد تفاقم الوضع في أميركا الجنوبية وغالبية مناطق إفريقيا، كما أن تراجع معدلات نقص التغذية في آسيا حتى فترة قريبة خلت يبدو أنه يشهد تباطؤاً لافتاً في هذه المنطقة بحسب التقرير. وبعدما ركز العام الماضي على أثر النزاعات كسبب لازدياد معدلات الجوع في العالم، يحلل التقرير في نسخته المخصصة للعام 2017 بالتفصيل صلة هذا المنحى مع المناخ. المصدر: دويتشه فيلله – ع.أ.ج / ح ز (أ ف ب، د ب ا) اقرأ/ي أيضاً: هم مشغولون بحروبهم وأطفال ...

أكمل القراءة »

توقعات ألمانيّة بزيادة عدد اللاجئين المرحّلين إلى شمال أفريقيا

أكد مسؤول ألماني أن تحسنًا ملموسًا حدث في مجال قبول دول شمال أفريقيا لمواطنيها اللاجئين المرفوضين في ألمانيا، منتقدًا عدم تعاون دول جنوب الصحراء الكبرى في استعادة اللاجئين المرفوضين، واصفًا الأمر بـ “غير المقبول”. ترى الحكومة الألمانية استعدادًا متزايدًا لدى دول شمال أفريقيا في استعادة اللاجئين المرفوضين في ألمانيا. ونقلت دويتشه فيليه تصريحات لوكيل وزارة الداخلية الألمانية المختص بالشؤون البرلمانية، غونتر كرينغس، لمجلة “فوكوس” الألمانية الصادرة اليوم السبت، قال فيها إن السبب في ذلك يرجع إلى المفاوضات المكثفة التي تجريها الحكومة الألمانية مع تلك الدول. وأضاف كرينغس: “إذا استمرت الولايات الألمانية أيضًا على هذا النهج، فإننا نتوقع زيادة واضحة في عدد العائدين في النصف الثاني من عام 2017”. وفي المقابل، انتقد المسؤول الألماني ممانعة بعض دول جنوب الصحراء الكبرى في استعادة اللاجئين المرفوضين، موضحًا أن هذا الأمر هو غير مقبول وقال: “نتوقع استعدادًا أكبر في التعاون بهذا الصدد، وسنمارس المزيد من الضغوط من أجل ذلك”. تجدر الإشارة إلى أن تنفيذ قرارات مغادرة اللاجئين المرفوضين البلاد من اختصاص الولايات الألمانية. وتراجع عدد حالات الترحيل خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث بلغ حتى نهاية حزيران/يونيو الماضي 12545حالة ترحيل، مقابل 13743 حالة ترحيل في نفس الفترة الزمنية العام الماضي 2016. ومن جانبه، طالب خبير الشؤون الداخلية في حزب الاتحاد لمسيحي الاجتماعي البافاري شتيفان ماير، الاتحاد الأوروبي بإبرام اتفاقية لاجئين مع ليبيا على غرار الاتفاقية التي أبرمها مع تركيا، وقال: “أحد الأهداف المهمة لتنفيذ ذلك هو تحسين الظروف الإنسانية في مخيمات اللجوء بليبيا”، مؤكدا ضرورة صد الأفراد عن الفرار. يذكر أن غالبية المهاجرين إلى أوروبا ينطلقون من ليبيا عبر البحر المتوسط. وبلغ عدد المهاجرين الوافدين إلى إيطاليا منذ مطلع هذا العام أكثر من 95 ألف مهاجر. وبحسب تقرير لمجلة “دير شبيغل”، والذي استندت فيه إلى مذكرة لدبلوماسيين من الاتحاد الأوروبي عقب زيارة قاموا بها لمخيم “طريق السكة” في طرابلس، فإن أوضاعًا غير إنسانية تسود في مخيمات احتجاز اللاجئين في ليبيا. وتحدث شركاء حوار ...

أكمل القراءة »

منظمة ألمانية تنقذ مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية

أعلنت منظمة إغاثية ألمانية أنها أنقذت مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية. وقد ذكرت المنظمة أن عشرات القوارب غادرت ليبيا بحلول عيد الفطر وانتهاء شهر رمضان. كما قالت إن هناك الآلاف من المهاجرين ممن يحتاجون بليبيا للمساعدة. قالت منظمة الإغاثة الإنسانية الألمانية (سي ووتش Sea Watch) اليوم الاثنين إن أحد قوارب الإنقاذ التابعة لها أنقذ مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية أمس الأحد. وقالت منظمة (سي ووتش) إن عملية الإنقاذ شملت 17 طفلاً و311 رجلاً و26 امرأة تم نقلهم إلى قارب الإنقاذ (سي ووتش 2). وقدمت المنظمة لقطات فيديو قالت إنها لعملية الإنقاذ التي جرت صباح يوم الأحد. وأضافت أن أربعًا من النساء حوامل. وذكرت دويتشه فيليه أن (سي ووتش) نقلت عن عن مؤسسة (محطة إغاثة المهاجرين في البحر) غير الحكومية ومقرها مالطا، قولها: إن أكثر من 30 قاربًا لمهاجرين غادروا ليبيا نتجهين إلى أوروبا يوم الأحد “بسبب انتهاء شهر رمضان على الأرجح”. وأضافت أنها لم تنقل على أحد قواربها من قبل هذا العدد الكبير من المهاجرين الذين تم إنقاذهم. وفي تغريدة على موقع المنظمة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” كتب المصور والصحفي ستيورات ويب أن هناك آلاف المهاجرين يحتاجون إلى الإنقاذ قرب السواحل الليبية. في غضون ذلك قالت وزارة الدفاع الإسبانية اليوم الاثنين إن البحرية انتشلت جثتين أثناء إنقاذ أكثر من 200 مهاجر بعدما جرفت الأمواج زورقين قبالة الساحل الليبي. وفي الإجمال انتشلت البحرية الاسبانية 229 شخصًا بعد إرسالها سفينة لمساعدة الزورقين اللذين كانا على وشك الغرق. ونقل المهاجرون بعد اكتمال عملية الإنقاذ إلى سفينة سويدية وهي جزء من الجهود الأوروبية الموسعة لمكافحة شبكات تهريب البشر في البحر المتوسط قبل نقلهم إلى إيطاليا. عمومًا تم الأحد إنقاذ أكثر من 3300 مهاجر في البحر المتوسط خلال 31 عملية منفصلة مع انتشال جثتين، وفق ما أفاد خفر السواحل الايطاليون الذين ينسقون عمليات الإنقاذ لوكالة أنباء فرانس برس. وقال خفر السواحل إن سفينة وثلاثة زوارق سريعة تابعة لهم شاركت في هذه العمليات إضافة إلى ...

أكمل القراءة »

العطش يقتل أربعين مهاجرًا أفريقيًّا في الصحراء الكبرى

لقي أكثر من أربعين شخصًا حتفهم جراء العطش بعد أن تعطلت شاحنة كانت تقلهم في رحلة عبر الصحراء الكبرى شمالي النيجر. وقد أعلن الصليب الأحمر  عن هلاك أربعين إنسان عطشًا حتى الموت، نقلاً عن عدد من الناجين. وقد نقلت الـ بي بي سي، عن لاوال طاهر، مسؤول الصليب الأحمر بمنطقة بيلما، إن ستة ناجين تمكنوا من الوصول سيرًا إلى قرية نائية حيث قالوا إن 44 شخصًا معظمهم من غانا ونيجيريا لقوا مصرعهم بسبب العطش. وأضاف أن هناك أطفالاً بين الضحايا. يذكر أن أعداد المهاجرين الذين يعبرون الصحراء الكبرى، قد ازدادات في السنوات القليلة الماضية، إذ يجازف أبناء غرب أفريقيا الفقراء بأرواحهم سعيًا للوصول إلى أوروبا. ولم تتحرك أي جهة للبحث عن الجثث بعد، بحسب مسؤول الصليب الأحمر. ونقلت رويترز عن السلطات في نيجيريا أن معرفة العدد الدقيق للضحايا شبه مستحيل نظرًا للمساحة الشاسعة للصحراء. والطريق من النيجر إلى ليبيا هو أحد الطرق الرئيسية التي يسلكها المهاجرون للوصول إلى شمال أفريقيا ومنها إلى أوربا عبر البحر المتوسط. ويمثل عبور الصحراء الكبرى أحد أخطر مراحل الرحلة المحفوفة بالمخاطر إذ يتزاحم المهاجرون بأعداد كبيرة في شاحنات غير مجهزة وفي الأغلب لا تكون هناك مساحة لقوارير مياه كافية خلال الرحلة. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

القادمات من شمال أفريقيا، الغائبات عن الإعلام

أسماء العبيدي | صحافية تونسية اهتزت صورة ” شمال أفريقيا ” منذ أحداث ما أطلق عليه ”التحرّش الجماعي” في مدينة كولونيا الألمانية في ليلة رأس السنة الماضية، على يد شباب “منحدر من أصول شمال إفريقية”. ولم تنتهِ دوامة أحداث كولونيا؛ حتى ارتكب تونسي عمليةً إرهابيةً شنيعةً راح ضحيتها العشرات من المواطنين العزل الذي كانوا بصدد زيارة أحد أسواق عيد الميلاد بالعاصمة برلين. اهتزت اذن صورة تونس، ذلك البلد الصغير الذي انطلق منه الربيع العربي منذ ست سنوات تحت شعار الحرية والكرامة، وتداول الإعلام الألماني صور انتقاله الديمقراطي السلس، وصور تتويجه بجائزة نوبل للسلام. لم تعد تونس ذلك البلد الذي يمثل قصة نجاح وسط الحريق الذي يعيشه العالم العربي، والذي تنفست ألمانيا دخانه مع قدوم دفعات الهاربين من الديكتاتوريات والحرب والإرهاب. لم تهتز صورة تونس فقط في ألمانيا بل اهتزت معها صورة الشباب التونسي هنا، رغم اندماج من قدموا هنا للدراسة أو العمل منذ أول سنوات انفتاح ألمانيا على المهاجرين. ماذا عن القادمات من شمال أفريقيا؟ لا حديث في الإعلام أو المجتمع الألماني إلا عن ”الشباب القادم من شمال أفريقيا ‘ وإمكانية ارتكابهم عمليات تحرش أو اغتصاب كالتي حدثت وأثارت جدلاً كبيرًا داخل المجتمع الألماني نفسه وفي أوروبا عامة. لا حديث يذكر عن القادمات من دول شمال أفريقيا، ولا تركيز يذكر في الإعلام الألماني عليهن، على قصص نجاحهن أو ما يفعلنه في المجتمع الألماني. هن كثيرات، ينشطن في مجالات عدة، لكنهن لسن بمؤثرات في الرأي العام الالماني نظرًا لعوامل عدة. عليسة جلول هي إحداهن. قدمت إلى ألمانيا منذ عشرة أشهر لاستكمال بحوث بدأتها في تونس حول الإسلام السياسي بعد الثورة. تروي لنا مسيرتها بدءًا من تحصلها على ماجيستير في القانون العام والعلوم السياسية من كلية تونس قرطاج، إلى اصطدامها بواقع البحث في مجال العلوم السياسية في تونس. تركزت بحوثها حول تدريس الإسلام بجامع الزيتونة المعمور في تونس بعد الثورة، وحصلت على منحة من منظمة ألمانية لاستكمال بحوث الدكتوراه في ألمانيا، حول ...

أكمل القراءة »

وزير التنمية الألماني يدعو لإقامة سوق مشتركة مع شمال أفريقيا

صرّح غيرد مولر وزير التنمية الألمانية خلال تقديمه لـخطة مارشال لتنمية إفريقيا في برلين اليوم : “إذا لم نتعاون على حل المشاكل في عين المكان، فإن المشاكل ستأتي إلينا”. ونقل موقع دويتشه فيليه تأكيد مولر أن مشروعه هو مع إفريقيا وليس لإفريقيا، فهو مبادرة تشاركية وليس إملاءً فوقيًّا. فمن المتوقع أن يشكل سكان إفريقيا بحلول عام 2050 حوالي 20% من سكان العالم، وبمعدل عمريّ هو 20 عامًا. وهذه الحقائق تطرح تحديات لضمان مصادر التغذية والطاقة ووظائف للشباب الإفريقي. وكان مولر قد تحدث سابقًا، في للاجتماع الشتوي المغلق للنواب البرلمانيين للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري في مدينة زيون بولاية بافاريا الألمانية، عن “خطة مارشال مع أفريقيا”، لإعادة هيكلة شاملة للمساعدات الاقتصادية. وقال: إنه يريد تجارة عادلة مع الدول الإفريقية. مراهنًا في ذلك على استثمارات القطاع الخاص في الدول الأفريقية، بدلاً من زيادة المساعدات الحكومية. وأوضح أنه يتعين وضع أطر للاستثمارات الخاصة، وتعزيزها بالحوافز الضريبية، متحدثًا عن “تعاون اقتصادي ذي بعد جديد تمامًا”. يبدأ في شراكة متوسطية مع مصر والدول المغاربية، تونس والجزائر والمغرب. داعيًا لإحداث سوق مشتركة بين الاتحاد الأوروبي من جهة، ودول المغرب الكبير إضافة مصر من جهة ثانية. غير أن حزب الخضر انتقد الخطة إذ يجب “النظر إلى إفريقيا برؤية أكثر اختلافًا وتنوعًا” حسب تعبير المتحدث باسم سياسة التنمية في الفريق البرلماني للحزب أوفه كيكيريتز  الذي قال ” إن الإجراءات التي يتعين اتخاذها في منطقة الساحل مثلا تختلف تمامًا من حيث البنية والتمويل بالمقارنة بجنوب القارة أو الكونغو.”  ودعا إلى معاهدات دولية للتجارة أكثر عدلاً، ومحاربة الفساد والتهرب الضريبي. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »