الرئيسية » أرشيف الوسم : أطفال

أرشيف الوسم : أطفال

أبناء “داعش”.. من مخيمات النازحين إلى أين؟

أعلنت منظمة إنقاذ الطفل “Save the Children” ومقرها الرئيسي بريطانيا، أن أكثر من 2500 طفل من ثلاثين بلداً يعيشون في ثلاثة مخيمات للنازحين في شمال شرق سوريا، ولا تزيد أعمار بعض الأطفال عن أيام أو أسابيع. ومنذ مطلع العام الحالي، تمكنت “560 عائلة أجنبية تضمّ أكثر من 1100 طفل” من الفرار إلى هذه المخيمات، بعدما كثّفت “قوات سوريا الديمقراطية” بدعم من التحالف الدولي في الأسابيع الأخيرة هجومها على الجيب الأخير لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في ريف دير الزور الشرقي. وتشرف الإدارة الذاتية الكردية على هذه المخيمات، التي تؤوي عشرات آلاف النازحين والفارين من المعارك، وتوضع عائلات الجهاديين في أقسام خاصة وتحت حراسة مشددة، حيث يشكل ملف الجهاديين الأجانب وعائلاتهم عبئاً على الإدارة التي تطالب بلدانهم باستعادتهم ومحاكمة عناصر التنظيم على أراضيها. وفي هذا السياق، دعت المنظمة “دول المنشأ الى إعادة هؤلاء الأطفال وعائلاتهم بأمان بهدف إعادة تأهيلهم و/أو إعادة دمجهم”، مشددة على أن “الحالات المماثلة تتطلب الدعم للتعافي وإعادة التأهيل، وهو أمر غير متاح حالياً في مخيمات النازحين في سوريا”. من جهتها قالت مديرة مكتب استجابة سوريا في المنظمة سونيا كوش، إنّ “جميع الأطفال الذين لديهم روابط فعلية أم متصوّرة مع داعش هم ضحايا هذا الصراع ويجب معاملتهم على هذا الأساس”. موضحة أنّ “هناك العديد من الدول، بما فيها عدد من البلدان الأوروبية، لم تبدأ باتخاذ خطوات لضمان سلامة هؤلاء الأطفال وعائلاتهم”. اقرأ/ي أيضاً: رعب الفتاة الإزيدية أشواق لم ينتهي بعد و”مستعبدها” الداعشي لا يزال طليقاً في ألمانيا أطفال الألمانيات الداعشيات، إلى أين؟ تقارير إعلامية: الألمانيات الداعشيات كنّ في “شرطة الآداب والأخلاق” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

كيف تؤثر ثقافة التعليم الألمانية على أطفال القادمين الجدد؟

د. هاني حرب. باحث في جامعة هارفرد– بوسطن– الولايات المتحدة الأمريكية المكان: مدرسة ابتدائية ألمانية! الطلبة: من مختلف الجنسيات! المادة التي يتم تعليمها: الأخلاق! نعم، الأخلاق مادة من المواد التي يتم تعليمها للطلبة خلال تعليمهم الأساسي. يتعلمها الأطفال في الحضانة أولاً، وتستمر معهم حتى إنهاء التعليم الأساسي ودخول المرحلة الثانوية (الصف السابع حسب النظام التعليمي العربي عموماً والسوري خصوصاً). يتعلم الأطفال خلال هذه الفترة العديد من الأساسيات التي أصبحت للأسف منسية في مدارسنا بشكل عام، ومنها: عدم رمي النفايات في الشارع، احترام القانون، احترام إشارات المرور لأنها موجودة لحماية الشخص وليس لعرقلته، شكر كل من يقدّم معروفاً لنا أو بعد شراء أي شيء من المحال التجارية. تعتبر هذه المادة إحدى المواد البسيطة التي يتعلمها الطلبة، والتي تتضمن كثيراً من المواد التعليمية العامة الأخرى كالموسيقى، السباحة، وغيرها والتي تهدف لتنمية مهارات الطلبة الحسية والعقلية، ودفعهم للخروج من بوتقة التكرار إلى فضاء الابتكار الحر. تعتبر هذه الطريقة إحدى أنجح الطرق التعليمية في العالم والتي أوصلت ألمانيا إلى مصاف الدول المتقدمة، ولكن بالطبع هنالك نماذج أنجح تعليمياً على مستوى العالم كالنموذج الدنماركي، السويدي، الفنلندي وكذلك النروجي. ألمانيا ما بعد الحرب عام ١٩٤٥ أي بعد نهاية الحرب العالمية الثانية ودمار ما يقارب 96% من ألمانيا، كان من أهم أهداف الحكومات الألمانية المتعاقبة تطوير النظام التعليمي الألماني للوصول إلى الإنسان الألماني القادر على تخطي العقبات وعلى الإبداع وبناء الأفكار. وهذا ما حصل بالفعل خلال أقل من ١٥ عاماً بعد نهاية الحرب، فبدأت الصناعة الألمانية بالإبداع مجدداً، تاركة باب التطوير والبحث العلمي مفتوحاً لكل من يملك القدرة. اليوم تحتل ألمانيا المرتبة الخامسة عالمياً بعدد براءات الاختراع المسجلة، والمرتبة الرابعة عالمياً في براءات الاختراع الصناعية. الثقافية التعليمية في ألمانيا تعتمد على تطوير مهارات الطالب المختلفة، في الرسم والموسيقى أو الرياضيات والفيزياء والكيمياء. بهذه الطريقة الإبداعية يمكن للأساتذة وللمرشدين التربويين والاجتماعيين معرفة ميول الطلبة وتوجيههم مع أهاليهم لما هو أفضل لهم من الناحية الدراسية والعلمية. هذا التوجه أدى ...

أكمل القراءة »

لاجئان سوريان يطلقان أول مجلة أطفال باللغة العربية في أوروبا

خاص – أبواب يعاني المهاجرون من الناطقين باللغة العربية من ندرة المنتج الثقافي الخاص بالأطفال بلغتهم في عموم أوروبا، ومن عدم مواءمته غالباً -في حال تواجده- للبيئة الاجتماعية التي يعيش فيها الطفل، وذلك لأن معظم المواد التعليمية والثقافية باللغة العربية يتم إعدادها في البلاد العربية، ومن ثم تصديرها إلى منطقة الاتحاد الأوروبي، وإضافةً إلى عدم احتوائها على مواد جاذبة للطفل فإنها مرتفعة السعر بسبب سعر الشحن الذي يكون أحياناً أغلى من الكتاب نفسه. واستجابةً لهذه الحاجة أطلقت مؤخراً أول مجلة أطفال منتظمة باللغة العربية في أوروبا تحت اسم “مجلة مريم”، يتم إعداد هذه المجلة هنا حسب المعطيات الاجتماعية والثقافية التي يتعرض لها الطفل في بلد إقامته الجديد، وهي مجلة ورقية تصدر شهرياً، قام بإنشائها لاجئان سوريان أحدهما مقيم في ألمانيا (رعد أطلي) والآخر في السويد (محمد قنطار). ويقول رعد أطلي رئيس التحرير “نشأت الفكرة بدايةً من حاجتنا الماسة أنا ومحمد لتوفير كتب وقصص أطفال باللغة العربية لأطفالنا، ولكننا لم نجد إلا مواداً بجودة منخفضة في معظم الأحيان وسعر مرتفع، وزادت الفكرة ترسخاً أثناء عملنا كمساعدي مدرسين في المدراس السويدية والألمانية، حيث لاحظنا أن الأطفال المتمكنين من لغتهم الأم يكونون أسرع تعلماً للغات الأوروبية في البلدان التي يعيشون بها، بسبب قدرتهم أكثر على فهم منطق التعاطي مع اللغة بحد ذاته، وماهية القواعد والتصريفات إلى غير ذلك، كما أنهم يصبحون أكثر اندماجاً في المجتمعات الأوروبية وعلاقاتهم مع أصدقائهم في المدرسة أكثر توازناً، لأن اطلاعهم على اللغة أكسبهم استيعاباً أكبر لثقافتهم ولثقافة الآخر”. وبحسب المؤسسّين تسعى المجلة للمساهمة في بناء شخصية متوازنة للطفل تجمع بين القيم الإيجابية في الثقافتين الشرقية والغربية، من التسامح وقبول الآخر والالتزام بالعمل واحترام الحريات والمساعدة والنخوة والضيافة. وحول ميول المجلة يجيبنا أطلي “المجلة تعتمد على ترسيخ القيم المجردة من الصدق والمحبة والعدالة والكرم…الخ، ولا تتبنى أيديولوجيات أو توجهات معينة، لكي تكون مقبولة من الجميع، وتهدف فقط لتثقيف الطفل وإمتاعه وتعليمه اللغة العربية، وهي ليست موجهة للأطفال العرب فحسب، ...

أكمل القراءة »

أطفال يتعلّمون مع Back on Track

تأسست جمعية “Back on Track e.V.” (باك أون تراك) من أجل الأطفال واليافعين ما بين سن الـ 9 والـ 16 الذين لجؤوا من سوريا والعراق، وأثرت ظروف الحرب واللجوء على وضعهم الدراسي. تساعدهم (باك أون تراك) في العودة إلى المدرسة.   تغطي المدارس العامة تعليم اللغة الألمانية في فترة الصباح، أما (باك أون تراك) فتركّز على المواد الأساسية الأخرى، وذلك بعد الظهيرة، أو في عطلة نهاية الأسبوع. بهذه الطريقة يمكنهم مواكبة زملائهم حين يتم تسجيلهم في الصفوف النظامية .   تقدم هذه الجمعية الدعم في مادة الرياضيات واللغة الإنكليزية والفيزياء والكيمياء والعلوم الطبيعية. إضافة إلى ذلك، بإمكان الأطفال تعلّم اللغة العربية، كما أنه بإمكانهم إحضار وظائفهم المدرسية، في حال احتاجوا لمساعدة في حلّها.   التعلم باللغة العربية: تعمل (باك أون تراك) بوحدات التعلم الذاتي التي نشرتها منظمة UNICEF باللغة العربية وتزيد عليها برامج إضافية، وذلك انطلاقا من ظروف الطفل الذي يصعب عليه تلقي جميع المعلومات باللغة الألمانية، فالتعامل باللغة الأم يمنح الطفل فرصة ليعبر عن نفسه بأريحية. بذلك تكون النتيجة هي راحة الطفل واستمتاعه بالتفاعل مع الآخرين وكذلك بالدراسة.   جميع المدرسين لدى (باك أون تراك) يتكلمون اللغة العربية، علاوة على ذلك، هناك مدرسون يتكلمون اللغة الكردية.    Back on Track ليست مدرسة لا تتبع (باك أون تراك) طريقة التعليم المباشر، بل طريقتهم قائمة على تكوين مجموعات تعليمية تساعد الأطفال فيما بينهم ويتعلم كل طفل على طريقته وبالسرعة المناسبة له. من خلال الحوار مع الطلاب وأهاليهم تستخلص حاجات الطفل أو اليافع دراسيا، يخصص لكل طفلٍ مشرفٌ يتابع عملية التعلم ومدى تقدم الطالب في البرنامج.   من هم “Back on Track e.V.” جمعية خيرية تأسست عام 2016 من قبل سوريين مؤهلين في ألمانيا تهدف لدعم الأطفال واليافعين الذين انقطعوا عن الدراسة على مدى سنوات نتيجة للحرب والنزوح وتساعدهم في العودة إلى المدرسة. تجدونهم السبت من الـ 2 ظهرًا وحتى الـ 4 عصرًا في المركز الثقافي “Kiezspinne e.V.” Schulze-Boysen Str. 38 10365 Berlin ...

أكمل القراءة »

الرجل الثالث في الفاتيكان متهم بالاعتداء الجنسي على أطفال

نفي الكاردينال جورج بل، وزير مالية الفاتيكان تمامًا ارتكابه أية مخالفات، وذلك بعد أن اتهمته الشرطة الأسترالية بارتكاب اعتداءات جنسية بحق أطفال. واشتكى الكاردينال بل، الشخصية الثالثة في الفاتيكان من أنه تعرض لـ”اغتيال عنيف للشخصية”، خلال تحقيق استمر لعامين في مزاعم “كاذبة”. وقال إن بابا الفاتيكان منحه إجازة لمواجهة تلك الاتهامات. ونقلت الـ بي بي سي غن شررطة ولاية فيكتوريا الأسترالية قولها إن الاتهامات تتعلق بحوادث “تاريخية”. وقال شين باتون، نائب قائد شرطة الولاية، إن الاتهامات تقدم بها عدد من الأشخاص. يعد الكاردينال بل، البالغ من العمر 76 عامًا ومقره الفاتيكان، المسؤول الثالث في الترتيب الهرمي للكرسي الرسولي. وقد قال في مؤتمر صحفي في الفاتيكان، إنه سيسافر إلى أستراليا إذا سمح له أطباؤه بذلك. وأضاف: “أنا أتطلع في النهاية إلى الدفاع عن نفسي أمام المحكمة. أنا بريء من هذه التهم. إنها تهم زائفة. فكرة الانتهاكات الجنسية في عمومها مكروهة بالنسبة لي”. وكان الكاردينال بل قد خضع للتحقيق من جانب محققين أستراليين، في مقره بالفاتيكان العام الماضي، بعد أن قال إنه غير مستعد للسفر في رحلة طويلة إلى أستراليا. وواجهت الكنيسة الكاثوليكية حول العالم خلال السنوات الأخيرة سلسلة من الاتهامات المسيئة، المتعلقة بارتكاب قساوسة انتهاكات جنسية، ومزاعم بالتغطية على هذه القضايا. وقد شكل البابا فرانسيس لجنة للتعامل مع مزاعم الانتهاكات الجنسية المنسوبة لرجال الدين، بعد انتخابه عام 2013. واليوم مسّت هذه التهمة واحدًا من مستشاريه المقربين. يذكر أن شرطة ولاية فيكتوريا الأسترالية أعلنت أنها قررت توجيه الاتهام للكاردينال، بعد تلقيها توصية من المحققين الشهر الماضي. وقال نائب قائد شرطة الولاية، شين باتون: “الكاردينال بل يواجه العديد من الاتهامات، وهناك الكثير من الشكاوى بحقه”. وأضاف أنه طُلب من الكاردينال بل المثول أمام محكمة ملبورن الجزئية، في الثامن عشر من تموز\يوليو المقبل. وستقرر المحكمة الأسبوع المقبل ما إذا كانت ستكشف عن تفاصيل وطبيعة الاتهامات، قبيل مثول الكاردينال أمامها من عدمه. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لعبة فيدجت سبينر قد تكون خطرة على الأطفال

لاقت لعبة فيدجت سبينر شعبية واسعة حول العالم وذاع صيتها، ولكن مخاوف برزت من وجود آثار سلبية لها على صحة الطفل وتركيزه. واجتاحت لعبة فيدجت سبينر العالم، وانتشرت اشاعات أن لها فوائد في تخفيف التوتر وتقوية التركيز، إضافة إلى ما قيل عن قيمتها العلاجية لمرضى التوحد أو فرط النشاط. تقوم اللعبة على ثلاثة محاور أو أجنحة، عند الضغط على المحور المتوسط تبدأ اللعبة بالدوران، مما يثير حماس الأطفال ويعزز شعور المنافسة لديهم بهدف التوصل إلى حيل أفضل للمحافظة على دورانها لمدة أطول. تصنع هذه اللعبة التي صممت بألوان وأنواع كثيرة، من معادن مختلفة مقاومة للصدأ كالنحاس أو الألمنيوم، وتصنع بعض أجزائها من البلاستيك أيضًا. وذكرت الجزيرة نت أن سيدة أمريكية تدعى كاثرين هيتنغر ابتكرت هذه اللعبة الغريبة منذ عقدين من الزمن بغية مساعدة ابنتها (7 أعوام) التي كانت تعاني من نقص المناعة آنذاك. غير أنها لم تربح من هذه اللعبة إطلاقًا، إذ حصلت على براءة الاختراع لمدة ثماني سنوات فقط لم تتمكن من تجديدها بسبب عدم قدرتها على تسديد الرسوم التي كانت حينها 400 دولار لم تكن بحوزتها. بعدها جنت الشركات المصنعة أموالاً طائلة من مبيعات هذه اللعبة. في المقابل فإن هناك مخاطر صحية وذهنية لها، مثل: هدر الوقت وتشتيت تركيز الطلاب، ما أثار قلق المدرسين. النوع الضوئي من اللعبة غير آمن بسبب خطورة ابتلاع أحد الأزرار أو بطارية الشحن الموجودة في وسطها من قبل الأطفال الصغار، مما قد يؤدي إلى إصابات داخلية خطيرة، فضلا عن المكونات السامة التي تحتويها. بعض المعارضين يقولون إن إقبال الطفل عليها قد يشبه “الإدمان“، وهو أمر يعيقه عن الأنشطة الطبيعية الصحية كاللعب وممارسة الرياضة. أما بالنسبة للفوائد العلاجية المزعومة للسبينر لمرض التوحد أو تخفيف التوتر وغيرها، فما تزال غير مؤكدة. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

سأخبرك

فرح يوسف. يأتي على كل فتاة وقت تحتاج فيه لاستعراض مهاراتها في فن الإنشاءات الأنثوية، في هذه الأوقات تشعر بجدوى كل الفيديوهات التعليمية التي شاهدتها ولم تجرّبها بعد، وتشعر بقيمة إنفاق نصف دخلها على دورة التجميل حتى إن لم تجرّب بعد أيًّا من التقنيات التي تعلّمتها. أين سترتدي فتاة مثلي طبقات سميكة من مساحيق التجميل لتحصل على “المظهر الطبيعي”؟؟ ألم أخبركَ أنني عشتُ سنين الحرب خمسًا بكلّ هولها، ونزعت مساحيق الوجه حدادًا مرتين؟ حسناً سأخبرك، أنا فرح، عشت سنين الحرب خمسًا بكلّ هولها، ونزعتُ مساحيق الوجه حدادًا مرتين.. لنعد الآن إلى موضوعنا. تزامن وصولي إلى أوروبا مع عيد الهالوين، وتأكّدت حقيقة أنّ للقدر هواية “مجاكرتي”. كمحاولة للاندماج شاركت في الاحتفالات، وكأوروبية لطيفة خرجت لأمارس تسوّق “العيد”، إلّا أنّ الزي الذي اخترته لم يكن مزينًا بكلمة “sale”، صرخ خواء محفظتي في وجهي، ولم تسكت حتى أعادتني مجبرة إلى المنزل. جلست أمام المرآة، فردت غنائمي، وبدأت بطبقة سميكة من خافي العيوب حول عيني، في محاولة لإقصاء المغارتين المعتمتين أسفل عيني من الزي، طبقة من كريم الأساس الوردي، هذا الشحوب الجنائزي ليس جزءًا من المظهر المطلوب أيضًا، الكثير من أحمر الخدود لتفاحتي خدّين غير مسمومتين، وصفٌّ من الأظافر الصناعية لتغلق فم الوشاية، هذه الأظافر المقضومة تشبه نهاية إصبع اتهام سمج، وأخيرًا جينز ممزق يسمح لهواء كانون أن يسرح ويمرح، وكنزة سوداء رقيقة تشبه قليلاً ملابس حدادي. طرقات على الباب، أطفالٌ صاخبون: “?des bonbons ou on sort”..  حلوى أو لعنة؟ لماذا لم يطلب الموت “تحليته” قبل أن يصبّ علينا لعناته في بلادي؟ يحدّق فيّ “سبايدر مان” الصغير بملامح لاعب بوكر متمرس، وتسكت “سنو وايت” تمامًا، أعطيهم الحلوى وأدرك أنّ هذه الكارثة التي أحدثتها في ميزانيتي لم تكفِ، ما يزال مظهري مرعبًا أكثر من المطلوب. أعود إلى المرآة، ما زالت الليالي الطويلة من الأرق باديةً، لم أنجح بإخفاء انتظاري لطيار “متقّل بالفودكا” يضلّ طريقه عن أطفال بلادي ويجيء بحمولته إلى حيث أنا، ومازالت فوبيا البرد ...

أكمل القراءة »

أعلى محكمة في سويسرا ترفض السماح بإقامة حضانة أطفال إسلامية

أعلى محكمة في سويسرا تؤيد قرارًا صادرًا عن مقاطعة زيوريخ، برفض السماح لجمعية إسلامية بأن تفتتح حضانة أطفال إسلامية. أيدت المحكمة الفيدرالية العليا وهي أعلى محكمة في سويسرا، يوم الجمعة (الرابع من تشرين الثاني / نوفمبر 2016)، قرار مقاطعة زيوريخ برفض السماح لجمعية إسلامية بافتتاح حضانة أطفال إسلامية. وبررت حكمها بأن خطط إنشاء الحضانة لم تلبي المتطلبات القانونية لمثل تلك المؤسسات التعليمية. وأفادت دوتشي فيلليه، أن قرار المحكمة الاتحادية، يسلط الضوء على التوتر المتزايد في العلاقات ما بين المجتمع السويسري المسيحي التقليدي في البلاد، وبين الأقلية المسلمة فيها والتي تشكل حوالي خمسة بالمئة من السكان. وكان مجلس النواب السويسري قد أقر في سبتمبر أيلول الماضي، فرض حظر على النقاب بأغلبية ضئيلة، وقد حظيت هذه الخطوة بتأييد واسع في استطلاعات الرأي. وكانت جمعية “الهدى” الإسلامية تسعى منذ عام 2013، إلى إنشاء حضانة أطفال، إلا أن السلطات المحلية رفضت منحها تصريحاً بذلك. فطعنت الجمعية بالرفض، لكن المحكمة الاتحادية رفضت الطعن. وجاء في ملخص المحكمة عن الحكم والذي نشر يوم الجمعة: “بشكل عام، مفهوم إنشاء حضانة أطفال لا يضمن أن الأطفال هناك سيربون بطريقة مشابهة لما يجري في المدارس العامة… هناك أيضا افتقار للالتزام بالقيم الإنسانية والديمقراطية التي تراعيها المدارس العامة.” ومن جهة أخرى قالت المحكمة، إن عدد مدرسي اللغة العربية والقرآن في حضانة الأطفال المعنية، أكبر من اللازم، حتى أنهم شكلوا ربع عدد الموظفين، إضافةً إلى أنهم لم يحصلوا على شهادات معترف بها في سويسرا. ولم يعلق ممثلوا الجمعية الساعية لإنشاء تلك الحضانة على القرار. إلا أن الجمعية كانت قد علقت بعد انتكاسة قانونية سابقة، بأن السلطات المحلية لم تعاملهم بإنصاف، وعبرت عن أملها في أن تحل المحكمة العليا القضية بسرعة وعدالة. يجدر بالذكر أن المدارس العربيّة والإسلامية منتشرة في المدن السويدية الكبيرة مثل: إستكهولم، و جوتنبرغ ومالمو. DW محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

مهرّب الألعاب … مهرّب الفرح

حاملاً معه 80 كغ من الألعاب في كلِّ مرة، يعبر الحدود التركية السورية بشكلٍ غير شرعي في رحلة لا تخلو من المخاطر، ليوصل الألعاب للأطفال. رامي أدهم، مواطن فنلندي من أصل سوري، يجمع الألعاب والتبرعات من بلده ليحملها إلى أطفال سوريا كل شهرين منذ أربع سنوات، حيث اشتهر برحلاته عبر الحدود التركية السورية، التي يعبرها بشكل غير قانوني كل مرة، رغم المخاطرة حيث يمشي لساعات محاولاً تجنب مناطق إطلاق النار ويساعده معارفه داخل سوريا في قطع الحدود بسلام، حتى بات معروفًا بـ”مهرّب الألعاب”. أدهم أبٌ لستة أطفال ألهموه القيام بهذه المهمة، فقد بدأ رحلاته إلى سوريا قبل 4 سنوات، حين حمل 61 لعبة من ألعاب ابنته التي تبرعت بها لأطفال سوريا، وبلغ عدد زياراته حتى الآن 28 زيارة. بحسب المبعوث الخاص للأمم المتحدة لشؤون التعليم غوردون براون، سيبلغ عدد الأطفال السوريين اللاجئين  2.5 مليون طفل مع نهاية عام 2016 محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو، شاهد كيف يكون الخيال هو المهرب الوحيد

غالبًا ما يكون الخيال هو الطريقة الوحيدة للنجاة، والفرصة الأخيرة أحيانًا للهروب من الواقع الذي لا أمل في تغييره. فيديو موجع للقلب، يدعو لمساعدة أطفال الحرب، والتبرع لهم بمبلغ لا يتجاوز ستة يورو في الشهر. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »