الرئيسية » أرشيف الوسم : أطباء بلا حدود

أرشيف الوسم : أطباء بلا حدود

بدء التحقيق في إيطاليا مع منظمة أطباء بلا حدود بشأن انقاذ مهاجرين

أعلنت السلطات القضائية الإيطالية أنها ستبدأ تحقيقًا مع منظمة أطباء بلا حدود بشأن مزاعم لدورها في انقاذ مهاجرين يحاولون عبور البحر المتوسط بقوارب بالية ولم يكونوا في حالة خطر. قال مصدر قضائي أمس السبت إن الادعاء العام الإيطالي سيحقق مع منظمة أطباء بلا حدود فيما يتعلق بدورها في إنقاذ المهاجرين الذين يحاولون عبور البحر المتوسط. ونقلت دويتشه فيليه عن المصدر قوله إن منظمة أطباء بلا حدود هي أيضًا جزء من التحقيق الذي يجري حول عمليات إنقاذ قبالة السواحل الليبية لمهاجرين لا يواجهون خطرًا وشيكًا على حياتهم. فيما قالت منظمة أطباء بلا حدود في بيان إنها لم تتلق إخطارًا بشأن التحقيق وإنها مستعدة للتعاون مع المدعين منذ شهور حين أثيرت مثل هذه الاتهامات لأول مرة في الصحافة. وأضافت “نأمل في تبديد أي شكوك بأسرع وقت لوقف سيل الاتهامات التي تسمم الأجواء في ظل هذا الوضع وهو الأكثر قتامة على الإطلاق”. وقد احتجزت الشرطة الإيطالية يوم الأربعاء سفينة لإنقاذ المهاجرين تابعة لمنظمة الإغاثة الألمانية “يوغند ريتيت” للاشتباه بأنها تساعد المهاجرين غير الشرعيين في مواقف لم يكونوا فيها في حالة خطر تستوجب عملية إنقاذ. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

كيف حولت سياسة أوروبا اللاإنسانية ضد اللاجئين البلقان إلى حارس حدود؟

اتهم منسق منظمة أطباء بلا حدود لشؤون الهجرة ستيفانو أرجينزيان، الاتحاد الأوروبي بأنه حول منطقة تركيا والبلقان بأكملها إلى حارس على بوابته في محاولة منه لوقف تدفق اللاجئين من مناطق بالحروب. وانتقد أرجينزيان سياسات الاتحاد الأوروبي بعد الصفقة بين الاتحاد وتركيا والإغلاق الرسمي لطريق البلقان. ونقل موقع “سوريتي” عن أرجينزيان قوله: “يعاني الناس اليوم نقصاً حاداً في المساعدات، الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر. نحن نشهد عواقب السياسات الأوروبية اللاإنسانية شديدة القسوة، والتي تستخدم كأداة لردع من لا يطلبون سوى الأمان في أوروبا مع اشتداد موجة البرد والنقص الحاد في المساعدات الإنسانية وانعدام التجهيزات في الأماكن التي يأوي إليها اللاجئون”. وجاء هذا التصريح بعد تقارير أطباء بلا حدود، عن سوء أوضاع طالبي اللجوء في دول البلقان وجاء فيها أن “أكثر من 7500 مهاجر عالقون في صربيا ويعيشون في مخيمات مكتظة وتجمعات عشوائية”، في درجات الحرارة متدنية، ونقص لوازم الشتاء. وأشارت المنظمة إلى أن صربيا اتفقت مع الاتحاد الأوروبي على استضافة 6000 شخص، إلا أن 3140 منهم فقط يعيشون في مرافق مجهزة للشتاء. أما في العاصمة الصربية بلغراد، فيسكن حوالي 2000 طالب لجوء من أفغانستان وباكستان والعراق وسوريا في مبان مهجورة. وذكرت تقارير المنظمة أن السلطات الصربية “قيدت تقديم المساعدات الإنسانية، ولم تسمح للمتطوعين سوى بتوزيع مواد أساسية من بطانيات وطعام”. واعتبرت المنظمة أن “استراتيجية الحكومة الصربية تمثلت على مدى أشهر في منع المساعدات الإنسانية عن اللاجئين، بهدف حملهم على التوجه إلى المخيمات الرسمية، في وقت تكتظ فيه تلك المخيمات وتتحمل أكثر من طاقتها الاستيعابية، مما لا يترك للاجئين سوى النوم في المباني المهجورة”. كما لفتت المنظمة إلى أن بعض اللاجئين لقوا حتفهم على حدود صربيا وبلغاريا نتيجة لانخفاض درجات الحرارة الشديد. ولفتت أطباء بلا حدود إلى أن وضع طالبي اللجوء العالقين على الجزر اليونانية، بنفس الدرجة من السوء، واعتبرت أنه “من المثير للغضب رغم جميع الوعود والتصريحات الأوروبية، عيش رجال ونساء وأطفال في خيام تحت رحمة الأمطار”. ودعت المنظمة السلطات اليونانية والاتحاد الأوروبي لاتخاذ إجراءات طارئة ...

أكمل القراءة »

أطباء بلا حدود ترفض تمويل الاتحاد الأوروبي احتجاجًا على سياسته بخصوص اللاجئين

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود إنها سترفض من الآن فصاعدًا تمويل الاتحاد الاوروبي وأيٍ من الدول الأعضاء فيه، احتجاجًا على سياسات الردع المخزية التي ينتهجها وتكثيفه الجهود لابعاد المهاجرين عن الشواطئ الاوروبية. وقال السكرتير العام جيروم أوبريت إن المنظمة ترغب بهذا القرار أن تبتعد عن مصادر تمويل تدعم السياسات الراهنة إزاء اللاجئين، والتي تفضي إلى نتائج كارثية على من هم في حاجة للمساعدة. وأضاف أن ما تطالب به المنظمة هو أن تحدث أوروبا تحولاً كبيرًا من سياسة إعادة اللاجئين لبلدانهم إلى سياسة حماية ومساعدة من هم في أمس الحاجة بسبب الأوضاع السيئة التي نراها اليوم في العالم، موضحًا أن منظمته ستبحث عن مصادر تمويل أخرى. وقالت المنظمة في مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة إن هذا القرار فوري ويطبق على كل مشاريع أطباء بلا حدود في العالم. السياسة الأوروبية تعرض فكرة اللجوء للخطر وانتقدت “أطباء بلا حدود” اتفاق الاتحاد الأوروبي مع تركيافي آذار \ مارس الماضي، حيث تتصدى تركيا بموجبه للهجرة غير المشروعة عبر أراضيها مقابل مكافآت مالية وسياسية، وذلك بإعادة المهاجرين الذين يصلون اليونان عبر بحر ايجة إلى تركيا. ونتج عن هذا الاتفاق المثير للجدل إغلاق طريق الهجرة في البلقان وتراجع عدد المهاجرين الوافدين إلى السواحل اليونانية، كما أنه أثار انتقادات عديدة من قبل المدافعين عن حقوق الإنسان. ووصف أوبريت الاتفاقية المذكورة بأنها تناقض المبادئ الاساسية التي تدعو لمد يد المساعدة لمحتاجيها. وقال “من المهم للغاية أن نرى الناس الحقيقيين بدلا من كرة القدم السياسية التي تحولوا لها. نحن نتحدث عن عار أوروبا فيما يتعلق باللاجئين.” ونددت المنظمة بعزم الاتحاد الأوروبي “خفض المساعدة التجارية والتنموية” للدول الأفريقية، الأمر الذي “لن يساهم في وقف الهجرة إلى أوروبا ولن يسهل العودة القسرية”. وقالت المنظمة إن المرضى الذين تعتني بهم لن يتأثروا بهذا القرار، مضيفةً “سنستخدم تمويل الطوارئ المتوفر لدينا من اجل الاستمرار في مشاريعنا.” وتمول أنشطة أطباء بلا حدود من هبات خاصة بنسبة 92%، لكنها تؤكد أن رفض الأموال الأوروبية لا يعني التخلي عن بعض برامجها. وقد تكفلت المنظمة في أوروبا وحوض المتوسط بمئتي ...

أكمل القراءة »