الرئيسية » أرشيف الوسم : أسلحة

أرشيف الوسم : أسلحة

ألمانيا توافق على توريد أسلحة بأكثر من مليار يورو للتحالف العربي في اليمن

وافقت الحكومة الألمانية على توريد أسلحة ومعدات عسكرية تزيد قيمتها عن مليار يورو للتحالف الذي تقوده السعودية في حرب اليمن منذ بداية العام الجاري. وبحسب وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) فإن وزارة الاقتصاد الألمانية ردت على استجواب من النائب البرلماني عن حزب الخضر الألماني، أوميد نوريبور، أنه رغم قيود التصدير التي تم إقرارها في اتفاقية الائتلاف الحاكم بألمانيا، تمت الموافقة على 13 عملية تصدير أسلحة بقيمة 801.8 مليون يورو لمصر، و43 عملية تصدير أسلحة بقيمة 206.1 مليون يورو للإمارات العربية المتحدة، فقط خلال الفترة بين الأول من كانون الثاني/يناير وحتى الخامس من حزيران/يونيو الماضيين. وبشكل إجمالي صدر 122 تصريح تصدير لمعدات تسلح بقيمة 1.1 مليار يورو للثمانية دول المشاركة في التحالف الذي تقوده المملكة، والذي تشكل عام 2015 من أجل دعم الحكومة الشرعية في اليمن في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.  ولأن الحرب في اليمن تسببت بأكبر أزمة إنسانية في الوقت الحالي، كان الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم قد حث على وقف تصدير الأسلحة للدول المشاركة في الحرب خلال مفاوضات تشكيل الائتلاف الحاكم مع الاتحاد المسيحي مطلع العام الماضي. ولم يوافق الاتحاد المسيحي سوى على صياغة أضعف كثيراً، مفادها: سيتم حظر أية توريدات أسلحة إلى دول مشاركة “بشكل مباشر” في الحرب، على أن يتم استبعاد الصفقات التي تمت الموافقة عليها بالفعل من ذلك. وأعقب ذلك إصدار وقف تصدير تام للأسلحة للسعودية في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2018، والذي تم فرضه في أعقاب مقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي. اقرأ/ي أيضاً: في سابقة تاريخية.. الكونغرس بمجلسيه يسحب الدعم عن ترامب بمايخص حرب اليمن بتهمة ارتكاب جرائم في حرب اليمن… صحافيو تونس يعتزمون رفع قضية ضد ولي العهد السعودي هل تتوقف الحرب في اليمن بعد إعلان الولايات المتحدة رغبتها بذلك؟ الضرب والصدمات الكهربائية والعنف الجنسي في سجون سريّة في اليمن اليمن .. البلد الذي ازدهر في حضرة النساء السعودية تحشد الدعم لتجريد اليمنية توكل كرمان من جائزة نوبل الكوليرا تقتل العشرات في اليمن ...

أكمل القراءة »

مبيعات الأسلحة تصل لأرقام قياسية منذ الحرب العالمية الثانية

كشف تقرير للمعهد الدولي لأبحاث السلام، أن مبيعات الأسلحة بلغت أعلى مستوى لها منذ الحرب الباردة. وتصدرت منطقتا الشرق الأوسط واوقيانوسيا قائمة المشترين. بلغت مبيعات الأسلحة في العالم في السنوات الخمس الأخيرة، أعلى مستوى لها منذ الحرب الباردة، بسبب ارتفاع الطلب في الشرق الأوسط وآسيا. ونقلت دويتشيه فيله عن المعهد الدولي لأبحاث السلام في ستوكهولم اليوم. فبين 2012 و2016 استحوذت منطقة آسيا واوقيانوسيا على 43 بالمئة من الواردات العالمية من الأسلحة التقليدية من ناحية الحجم، بارتفاع بنسبة 7,7 بالمئة مقارنة بالفترة بين 2007 و2011، بحسب المعهد. وبحسب التقرير كانت حصة آسيا واوقيانوسيا من الواردات العالمية أكثر بقليل (44 بالمئة) بين 2007 و2011. وقفزت واردات دول الشرق الأوسط ودول الخليج العربية من 17 بالمئة إلى 29 بالمئة، متقدمة بفارق كبير على أوروبا (11 بالمئة) التي شهدت تراجعاً سبع نقاط، والأميركيتين (8,6 بالمئة) متراجعة 2,4 نقطة، وإفريقيا (8,1 بالمئة) متراجعة 1,3 نقطة. وأوضح الباحث في المعهد بيتر ويزمان “خلال السنوات الخمس الماضية، توجهت معظم دول الشرق الأوسط أولاً إلى الولايات المتحدة وأوروبا، في بحثها المتسارع عن حيازة قدرات عسكرية متطورة”. وأضاف “رغم تراجع سعر النفط، واصلت دول المنطقة التعاقد على مزيد من الأسلحة في 2016، التي تعتبرها أدوات أساسية لمواجهة النزاعات والتوترات الإقليمية”. وحلت السعودية ثانية في مستوى استيراد الأسلحة في العالم في هذه السنوات (زيادة بنسبة 212 بالمئة)، بعد الهند التي لا تملك، خلافا للصين، إنتاجًا وطنيًا للأسلحة بمستوى عال. من جهة أخرى، وفي مجال الصادرات احتفظت الولايات المتحدة بالمرتبة الأولى بنحو 33 بالمئة من سوق الأسلحة (زيادة 3 نقاط)، تليها روسيا (23 بالمئة من السوق وزيادة نقطة واحدة) ثم الصين (6,2 بالمئة وزيادة 2,4 نقطة) وفرنسا (6 بالمئة وتراجع 0,9 بالمئة) وألمانيا (5,6 بالمئة وتراجع 3,8 نقاط). وتستحوذ هذه الدول الخمس على نحو 75 بالمئة من صادرات الأسلحة الثقيلة في العالم. وجاء تحسن حصة فرنسا في مستوى الصادرات خصوصًا بسبب عقود مهمة مع مصر التي اشترت بارجتي ميسترال ومقاتلات رافال. وأشار مسؤول ...

أكمل القراءة »