الرئيسية » أرشيف الوسم : إردوغان (صفحة 2)

أرشيف الوسم : إردوغان

بالصور، من هو الشاب الذي رافق أردوغان طوال محنة الانقلاب

رافق أردوغان طوال محنة الانقلاب الفاشل، شابٌ ظهر معه في جميع الصور ولم يفارقه طوال الليلة الصعبة التي مرت على الرئيس التركي، مما أثار انتباه متابعي الأحداث التركية في تلك الليلة. صاحب الألقاب الكثيرة والكبيرة الشاب المنتمي لحزب العدالة والتنمية هو بيرات البيراق، صهر الرئيس التركي، الصحفي السابق وزير الطاقة والموارد الطبيعية الحالي، صاحب الكثير من الألقاب التي تسبق اسمه، حيث رافق أردوغان خلال كل الأحداث الدراماتيكية التي عاشتها تركيا فترة الانقلاب. بيرات ظهر برفقة أردوغان في المؤتمر الصحفي الأول في مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول جالساً بجانبه، حيث التقطته الكاميرات وهو يهمس في أذن الرئيس التركي وأب زوجته إسراء أردوغان قبل مغادرة قاعة المؤتمر. لم يفوّت بيرات فرصة الظهور في اليوم التالي، حيث سجل حضوره بجانب الرئيس التركي مجدداً أثناء الخطاب الذي ألقاه أمام الجماهير في إسطنبول مساء السبت في إحدى ساحات إسطنبول. وتشير العديد من التقارير التي نشرتها وسائل إعلام مختلفة في تركيا إلى أن أردوغان يثق برأي زوج ابنته إسراء إلى حد كبير، ويحرص على استشارته دائماً قبل اتخاذ أي قرار وسبق لبيرت أن أثار الجدل بعد الاستقالة الشهيرة التي قدمها رئيس الوزراء التركي السابق داود أغلو، حينما ادعت بعض الوسائل الإعلامية رغبة الرئيس التركي في تعيينه رئيساً لحزب العدالة والتنمية آنذاك قبل أي ينفيها الحزب ويختار رئيس الوزراء الحالي على بن يلدرم. نقلاً عن هافينغتون بوست. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أردوغان يرفع دعوى جديدة لحظر قصيدة بومرمان بالكامل

يسعى محامي أردوغان، إلى حظر قصيدة الإعلامي الألماني بومرمان بالكامل، والتي كانت محكمة ألمانية، قد اعتبرت جزءًا منها مهينًا لأردوغان. فيما تحقق النيابة الألمانية من جانبها، في مدى توفر شرط إهانة رئيس دولة أجنبية. كما أشارت تقارير صحفية في ألمانيا، إلى سعي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إلى استصدار حظر قضائي لمجمل القصيدة المسيئة له، التي ألفها الإعلامي الألماني الساخر يان بومرمان قبل أشهر. وأوضحت مجلة “دير شبيغل” الألمانية الصادرة اليوم السبت، (الثاني من يوليو/ تموز 2016) أن المحامي الألماني ميشائيل هوبرتوس فون شبرنغر، سلم الدعوى إلى محكمة الاستئناف في مدينة هامبورغ، بخصوص حظر القصيدة، التي كان بومَرْمان ألقاها في نهاية آذار/مارس الماضي 2016، في برنامجه “نيو ماغاتسين روياله” على القناة الثانية في التليفزيون الألماني (ز د ف). من جانبه، رفض متحدث باسم المحكمة التأكيد على وصول الدعوى، كما لم يتسنَّ الوصول إلى محامي أردوغان. وكانت محكمة مدينة هامبورغ الألمانية، أصدرت في الثامن عشر من أيار/مايو الماضي 2016، قرارًا، يقضي بحظر إعادة نشر فقرات محددة في القصيدة (وهي تمثل الجزء الأكبر من القصيدة)، موضحة في حيثيات قرارها، أن تلك الفقرات لا يمكن توقع قبول أردوغان بها، بسبب مضمونها الذي ينطوي على ازدراء وتشهير. ووفقا لشبيغل، فإن محامي أردوغان، يسعى حاليًا إلى حظر القصيدة بالكامل. وقال فون شبرينغر إن “بومرمان لا يمكنه الاستناد إلى الفن، عندما يدعي هو شخصيًا أن العمل الفني ليس من ابتكاره. تجدر الإشارة إلى أن بومرمان، كان قد أجاب خلال مقابلة مع صحيفة “تسايت”، على سؤال حول ما إذا كان هو شخصيا من كتب القصيدة بقوله: “لا فالمصدر هو الإنترنت”. ما بين حرية الفن والتعبير وبين الحق الشخصي العام وكانت المحكمة قالت أيضا في حيثيات قرارها بحظر فقرات في القصيدة، إنها وازنت بين حرية الفن والتعبير، والحق الشخصي العام لمقدم الطلب، مشيرة إلى أن السخرية الموجهة لتصرف شخص ما، لها حدود تتمثل في عدم مساسها بكرامة الشخص، أو توجيه إساءة خالصة له، وأوضحت المحكمة أن قصيدة بومرمان تجاوزت هذه الحدود ...

أكمل القراءة »

أردوغان ينسحب من مراسم تأبين محمد علي ويعود غاضبًا إلى تركيا

قرر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، العودة إلى تركيا أمس الجمعة، دون المشاركة في مراسم تأبين أسطورة الملاكمة محمد علي، حيث اكتفى بالمشاركة في صلاة الجنازة وليس في كافة مراسم التأبين كما كان مقررًا، وذلك وسط تقارير محلية تركية عن أن أردوغان غادر غاضبا. فقد اختصر الرئيس التركي زيارته لمدينة لويزفيل في ولاية كنتاكي في الوسط الغربي للولايات المتحدة، نظرًا لانزعاجه من طريقة استقبال المنظمين له، وفق ما أفادت وسائل إعلام تركية. ونقلت وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية عن مصادر في الرئاسة التركية قولها إن أردوغان “قام بواجبه الديني، الخميس، من خلال المشاركة في صلاة الجنازة”، كما أشارت إلى أنه زار متحف محمد علي في مدينة لويزفيل بولاية كنتاكي الأمريكية. وكان أردوغان قد حضر إلى لويزفيل الخميس برفقة زوج ابنته برات البيرق وزير الطاقة التركي لكنه اختصر فجأة زيارته التي كان مقررا أن تستمر حتى مساء الجمعة. حيث لم يتح له إلقاء كلمة خلال مراسم التأبين ونقلت صحيفة “حرييت ديلي نيوز” عن مصادر في مكتب الرئاسة، أن أردوغان انزعج لأنه لم يسمح له بأن يضع قطعة من كسوة الكعبة على نعش الملاكم محمد علي. في حين أشارت وكالة “دوغان” للأنباء إلى احتمال حصول خلاف بين حراس أردوغان الشخصيين ورجال الأمن الأميركيين. وأثار سفر أردوغان، جدلاً في تركيا التي شهدت هذا الأسبوع اعتداءين بسيارتين مفخختين تبناهما المتمردون الأكراد وأوديا بحياة 17 شخصا، معززين المخاوف الأمنية في البلاد. ومن المقرر أن يلقي كل من الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية، بيل كلينتون، ونجم هوليوود ويل سميث، والممثل الكوميدي بيلي كريستال، كلمات في مراسم تأبين محمد علي، الجمعة، قبل دفنه. وتوفي محمد علي، فجر السبت الماضي، عن عمر ناهز 74 عاما، بعد صراع طويل مع مرض شلل الرعاش (باركنسون). محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »