الرئيسية » أرشيف الوسم : آلاء مكي

أرشيف الوسم : آلاء مكي

صور، فساتين وقصص الطفولة.. أشياؤنا في الوطن في فيلم قصيربعنوان حنين إلى الماضي

آلاء مكي. محررة وصانعة أفلام ألمانية سورية صور، فساتين وقصص الطفولة.. أشياؤنا في الوطن في فيلم قصير بعنوان حنين إلى الماضي أستعيد زيارتي الاخيرة لبلدي سوريا، بعد قطيعة طالت لسنين عديدة بسبب ظروف الحرب البائسة وانعدام الأمان.. دخلت بيت عائلتي وعبثت بأشيائي القديمة، شعرت كم اشتقت لهذه الأشياء التي كوَّنت تاريخي وبقيت جزءاً من حاضري، وكم أريدها أن ترافقني في مستقبلي بسبب معناها الرمزي الثمين. الفساتين التي خاطتها لي أمي في طفولتي، شهادات التفوق من المدرسة، ألعاب الباربي، العديد من الكتب وقصص الأطفال، ألبومات الصور وبحر من الأشياء الشخصية وددت لو بإمكاني حملها معي إلى ألمانيا. عندما حزمت حقيبتي عائدة إلى مدينة بون مكان إقامتي في ألمانيا، قررت أخذ أكبر جزء ممكن من تاريخي معي. كقصص المكتبة الخضراء للأطفال ورواية ميرامار لنجيب محفوظ، بعض الصور، ذكرياتي من المرحلة الابتدائية، وبورتريه رسمته في غرفة الصف لأستاذ الإنكليزي من دون علمه، وأشرطة كاسيت للعظيمة فيروز ومحمد عبد الوهاب حتى ولو أنني لن أسمعهم مجدداً. ولأنني رغبت بمشاركة كنزي الثمين مع أشخاص آخرين، أحضروا معهم أيضاً بعضاً من تاريخهم المشابه، فالحنين للأشخاص والأماكن والروائح والأشياء يجمعنا بشكلٍ أو بآخر؛ لمعت فكرة الفيلم القصير في رأسي.. كنت حينها أرتب أغراضي القديمة، عندما ظهر ملف صغير يحتوي على بعض الصور والذكريات منذ أيام الطفولة. وكانت هذه هي البداية. بعد البحث والتحضيرات للفيلم، قمت من خلال عملي كمشرفة على مجموعة “ميناء” للسيدات ضمن مشروع BorderlessTV، بدعوة المهتمات بالعمل في المجال الإعلامي والفني والإبداعي إلى حضور كواليس تصوير وصناعة فيلم قصير بعنوان “حنين إلى الماضي”. تضمن الفيلم مقابلات مع كل سيّدة على حدة للحديث عن الأشياء المحببة لديهنّ والتي لربما أحضرنها معهنّ من موطنهنّ الأصلي. من الأسئلة التي طُرحت: ماهو الشيء الذي أحضرتِه معك من وطنك أو تركتِه فيه وله معنى خاص وقيمة عالية جدّاً بالنسبة لك؟  سهاد تحدثت سهاد بكل فخر عن رسمة قامت برسمها في عمر الخمس سنوات وهي تحملها أمام عدسة التصوير، حيث أن ...

أكمل القراءة »