الرئيسية » آخر الأخبارصفحة 10

آخر الأخبار

بالصور: حيوانك الأليف قد يحمل أمراض غير أليفة

لا يوجد أفضل من الكلاب والقطط بالنسبة للأطفال الصغار، حتى أنهم يتقاسمون الفراش معهم، بيد أن الأطباء يحذرون من الحيوانات الأليفة التي قد تنقل بكتيريا وجراثيم خطيرة إلى البشر. يشدد الخبراء على أن الأطفال والصغار والمرضى والحوامل الأكثر عرضة لانتقال الفيروسات والبكتريا والطفيليات إليهم عبر الحيوانات الأليفة. حتى القطط والكلاب، الحيوانات المفضلة للإنسان تتسبب في انتقال بكتيريا “الكانبيلوباكتر” المسؤولة عن الإسهال والتقيؤ. القطط على وجه الخصوص تنقل بكتيريا السلمونيللا إلى الإنسان ما يتسبب الحمى والالتهابات. الزواحف والحيوانات البرمائية ناقلة أيضا لبكتيريا “الكانبيلوباكتر”. وقد اكتشف الأطباء حديثا أن 11 بالمائة من الإصابات بين المرضى دون 21 عاماً، تعود أولاً للضفادع والثعابين والسحالي. تتسبب الببغاوات في أمراض قد تكون خطيرة على حياة الأطفال والكبار في السن. يتعلق الأمر بالكلاميديا، البكتيريا المتدثرة المتواجدة في الببغاء أو الحمام. وتنتقل إلى الإنسان عبر فضلات الطيور اليابسة التي تحملها الرياح. لا تشكل هذه الحيوانات خطورة كبيرة على البشر الذين يتمتعون بصحة جيدة إذ يكفي أن تكون الحيوانات المنزلية خاضعة للمراقبة الطبية وتحصل على التطعيم اللازم. رغم ذلك يجب غسل اليدين جيدا بعد لمس أي من هذه الحيوانات. أيضا الحيوانات الأسيوية تكون حاملة لفيروسات وبكتيريا دخيلة على المنطقة الأوروبية. النمر البعوض الذي يكون مخبئا في السلع القادمة من آسيا يتسبب مثلا في حمى الدينغو. في ألمانيا وإلى حدود عام 2008 سجلت حالات داء الكلب التي كانت مصدره داء الثعالب. وبفضل حالات تطعيم مكثفة تمّ القضاء على المرض.   ورغم كل هذا يقول الأطباء إن العيش مع القطط والكلاب له إيجابياته بالنسبة للأطفال الصغار لأنهم يصبحون أقل عرضة للإصابة بأمراض الحساسية والتنفس. المصدر: دويتشه فيلله   اقرأ/ي أيضاً: بالصور: ما هي أعراض نقص الماء في الجسم! بالصور: نظام التعليم في ألمانيا وأنواع المدارس فيها بالصور: ألمانيا …معالم ثقافية تحت الأرض محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

هل من الصعب جداً امتلاك بيت في ألمانيا كما هي الحال في بلداننا الأصلية؟

أسعار الفائدة المنخفضة على القروض العقارية قد تجعل شراء بيت بألمانيا أمراً مغرياً وأكثر جدوى اقتصادية من الاستئجار، بيد أن تلك نصف الحقيقة. ما العوامل الاقتصادية التي تجعل ذلك أشبه بالحلم؟ وهل للمجتمع والتاريخ كلمة هنا؟ نشرت صحيفة “فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ” الألمانية عنوانين عريضين جانب بعضهما البعض: “48% من البيوت المسكونة في ألمانيا ملك لقاطنيها، وليست مستأجرة”، هكذا جاء العنوان الأول. “أسعار العقارات تحلق” هو العنوان الثاني. ونشر المكتب الاتحادي للإحصاء الثلاثاء الفائت أرقام تبين أنه “في بداية 2018 قال قرابة نصف الألمان إن المكان الذي يسكنوه تعود ملكيته لهم”. بعد سنوات من الازدهار الاقتصادي والعواصف التي ضربت بلداناً أخرى قد يعتقد المرء أن امتلاك بيت في ألمانيا أصبح حلماً ممكن التحقيق، إلا أن العكس هو الصحيح. “الأمر صادم- ألمانيا واحدة من أغنى الدول الأوروبية، إلا أن نسبة من يمتلكون بيوتاً فيها قليلة”، يقول خبير الإسكان بيكا سانغر من “معهد الاقتصاد الألماني” لـ DW، مشيراً إلى قوة شبكتي الضمان الاجتماعي والتقاعدي، ما يعني ضمناً أنه لم تكن الحاجة ملحة لشراء بيت في الماضي. ولعبت عوامل أخرى في تعزيز النزعة للإيجار بدل الاستملاك مثل نسبة الفائدة المرتفعة على القروض والوصمة الاجتماعية ضد المدين والمرتبطة تاريخياً بالتضخم المنفلت من كل عقال الذي ضرب ألمانيا في نهاية عشرينات القرن العشرين وإعادة بناء ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية. أسعار مرتفعة رغم الفوائد المنخفضة في أيامنا هذه، تعني أسعار الفائدة المنخفضة أن شراء منزل في المدن الألمانية أمر يعود بالفائدة على المشتري. انخفضت أسعار الفائدة من 4.33% إلى 1.65% خلال عقد من الزمن. ولكن وعلى الرغم من ارتفاع أسعار العقارات، حيث أضحت برلين أكثر مدن العالم نمواً في قطاع العقارات العام الماضي، لم يظهر المشترون المحتملون لتلك العقارات. بيكا سانغر يعتقد أن “امتلاك بيت أصبح في ألمانيا على نفس درجة الأهمية في دول أخرى، نظراً للتغير الديمغرافي المرتبط بشيخوخة شريحة وازنة من السكان”، مؤكداً على أن عوامل عدة في ألمانيا تؤدي إلى عدم امتلاك جزء كبير ...

أكمل القراءة »

فالفيردي في برشلونة ….جرونوي في فيلم The Perfume

في فانتازيا الأفلام الكثيرة والمتنوعة في عالم السينما نشاهد شخصيات تزرع بداخلنا الأثر الكبير، نحاول دائماً أن نسلطها على أشخاص بحياتنا العملية لنرى أوجه الشبه بينها. في فيلم The Perfume تظهر لنا شخصية “جرونوي” الذي يمتلك حاسّة شم قوية جداً ويصبح مهووساً بعالم العطور والروائح الجميلة التي تضعها الفتيات، وفي ليلة كان يلاحق أحدهم وبعدما اكتشفت أمره بدأت بالصراخ وفي محاولته لإسكاتها قُتلت بين يديه، ليستغل رائحة جسدها لوضع لمساته الأولى بصنع عطره الذي سيخترعه لاحقاً بعد قتله الكثير من الفتيات وخدع به الناس. فالفيردي عطّار كتالونيا نبتعد عن الفانتازيا والسينما والتمثيل لنعود إلى واقعنا الحالي، في بلدٍ يعشق كرة القدم وتعتبر ملاذه الوحيد، وبمدينة تتنفس الكرة الجميلة وتعتبر من ركائزها، في ليلة ظلماء يدخلها شخصاً مستغلاً موقعه كـمدرب للفريق ويبدأ في قتل كل مظاهر المتعة الكروية التي قدّمتها هذه المدينة، يعوث فساداً في المبادئ الجوهرية لهذا النادي، وعند وقوعه في المحظور يختبئ خلف خلطاته التي يستعملها في عطره لينقذه كما أنقذ جرونوي من حبل المشنقة في الفيلم. ميسي وكفى أحد أهم عناصره في تركيب العطر هو تألق ليونيل ميسي تحت إمرة فالفيردي ، تفاصيل صغيرة “تشكيلة الفريق لخدمة ميسي ومكانته قائداً للفريق واشتياقه للألقاب الفردية”، كل تلك الأموراستفاد منها فالفيردي ليرى أفضل نسخة لليو قادت برشلونة لألقاب محلّية في موسمين متتاليين. أرقامه القوية اذا كنت من كارهي إرنستو فالفيردي لا بد أن تقتنع بأن هذا المدرب لم يخسر سوى 9 مباريات في جميع البطولات التي خاضها مع النادي الكتالوني خلال موسمين، نسبة هزائمه 8٪ فقط ولا يوجد مدرب في تاريخ النادي الكتالوني الحديث يملك هذه النسبة المنخفضة جداً من الخسائر. عقدة للغريم وتراجعه فترة فالفيردي مع برشلونة اربتطت بشكل كبير مع تراجع ريال مدريد محلّياً وعقدة الانتصار على برشلونة أصبحت هاجساً في مدريد بعد سيطرة الكتالوني في الآونة الأخيرة، في عامه الأول اكتفى الملكي بدوري أبطال أوروبا وغياب منافسته في الليغا، موسمه الثاني تخبّط الريال وصل لخروجه من جميع ...

أكمل القراءة »

دراسة: الأمراض النفسية أكثر مسبب للعجز الوظيفي في ألمانيا

أفادت دراسة جديدة أن الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، واضطرابات الخوف والاحتراق النفسي وغيرها أصبحت من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى العجز الوظيفي في ألمانيا. أجرى خبراء في شركة سويس لايف للتأمين، دراسةً وتحليلاً تبين فيه أن المرض النفسي قد تسبب في الخروج المبكر من الحياة الوظيفية فيما يقارب 27 في المئة من الحالات. وبحسب الشركة فإن العجز الوظيفي المذكور يكون عادةً مترافقاً مع عمد حصول الشخص على المقابل الكاف مقابل عمله، وازدياد في الإرهاق والضغوط النفسية الناجمة عن محاولات الإنسان لتحسين أدائه. زنقلت وكالة الأنباء الألمانية – د ب أ،عن أمار بانيريه، رئيس قسم الإنتاج التأميني بشركة سويس لايف دويتشلاند، بمدينة جارشينج القريبة من مدينة ميونخ الألمانية: “سجلنا خلال السنوات العشر الماضية تزايدا بنسبة 40% في هذا الجزء”. اعتمدت الدراسة على تقييم بيانات عملاء الشركة. وكانت أمراض الجهاز الحركي ثاني أكثر أسباب العجز الوظيفي بعد الأمراض النفسية، حيث تبين أنها السبب وراء 24% من حالات العجز الوظيفي، تليها الحوادث، التي تتسبب في 14% من العجز. وحسب شركة سويس لايف فإن الشركة تحتل المركز السابع في التأمين ضد العجز الوظيفي في السوق الألمانية، دون أن تقدم بيانات مجردة تدل على ذلك. ولكن هذا التحليل يتطابق مع بيانات تأمين التقاعد على المستوى الاتحادي بألمانيا. وأوضح معدو الدراسة أن النساء أكثر تعرضا من الرجال على ما يبدو للعجز الوظيفي جراء المرض النفسي، حيث تبين أن المرض النفسي وراء 44% من حالات العجز الوظيفي لديهن، مقابل 28 % (فقط) لدى الرجال. كما أن النساء يصبن نفسيا كثيرا في شبابهن، في حين أن الإصابات النفسية لدى الرجال تظهر في النصف الثاني من الحياة. ويظهر هذا التوجه بشكل خاص عندما تكون المقارنة بعيدة المدى، حيث كان تأمين التقاعد العام في ألمانيا يدفع عام 1983 أقل من 10% من معاشات التقاعد بسبب ضعف القدرة على الكسب جراء الاضطرابات النفسية، في حين ارتفعت هذه النسبة إلى نحو 50% عام 2017، حيث سدد تأمين التقاعد العام معاشات 41186 من إجمالي 83583 ...

أكمل القراءة »

رجل ألماني يقتل زوجته وابنه بعد استدراجهما إلى كهف في جزر الكناري

لم يخطر على بال شيلفيا، وابنها البالغ من العمر 10 سنوات، أن رحلة قضاء عطلة عيد القيام مع زوجها في إسبانيا ستشهد نهايتهما بطريقة مأساوية. فقد وجهت السلطات الإسبانية الاتهام لرجل ألماني بقتل عائلته، المكونة من الزوجة وولدين، بعد أن اصطحبها إلى كهف معزول في منطقة تنريفه في جزر كناري الإسبانية بحجة قضاء عطلة عيد الفصح، حيث ارتكب الجريمة البشعة، وفقا لصحيفة “ديلي ستار” البريطانية. وتتلخص الجريمة في أن الأب، الذي كشفت الصحف الإسبانية اسمه وهو توماس هايندريك البالغ من العمر 43 عاما، قاد أفراد الأسرة، الزوجة وابناه، إلى كهف في منطقة أديخي بالقرب من تنريفه، بزعم أن أحد الكهوف في المنطقة يحتوي على بيض عيد القيام “الإيستر”. وعندما دخلت الزوجة والولدين إلى الكهف، انهال الزوج عليهم بالحجارة، فقتلت الزوجة والابن الأكبر، فيما تمكن الولد الثاني (الأصغر) من الهرب. وكان السكان المحليون عثروا على الابن الأصغر يوناس، البالغ من العمر 7 سنوات، الذي لم يكشف عن اسمه، في وضع مأساوي بالقرب من الشاطئ، حيث كان محبطاً ومرتبكاً ويبكي ولا يتحدث سوى اللغة الألمانية. ويبدو أنه كان الشاهد الوحيد على الحادثة الرهيبة التي تعرضت لها والدته وشقيقه على يد والده، الذي سيقدم للمحاكمة في تنريفه اليوم السبت بتهمة قتل زوجته شيلفيا (39 عاما) وابنه البالغ من العمر 10 سنوات. وكانت السلطات الإسبانية، التي نظمت عملية بحث بمشاركة 100 شخص وطائرات مروحية، عثرت على جثة الزوجة والابن في كهف معزول جنوبي مدينة تنريفه الأربعاء، بعد أن فقدا أكثر من 24 ساعة. وبعد اتضاح المعلومات، يبدو أن توماس كان قد جهز للرحلة القاتلة لأفراد العائلة جيداً، حيث أخذهم جميعاً في رحلة مشياً على الأقدام عبر المناطق القريبة من تنريفه. وعلى الرغم من أنه لم يكشف رسمياً عن الكيفية التي لقيت فيها الزوجة والابن الأصغر مصرعهما، إلا إن الصحف الإسبانية قالت إنهما قتلا رجماً بالحجارة، وأن جثتيهما تحملان الكثير من الكسور، خصوصاً في جمجمتيهما، بالإضافة إلى جروح قطعية في مناطق مختلفة من جسديهما. وذكرت صحيفة إل بايس الإسبانية إن الزوج، ...

أكمل القراءة »

الأسد يناديكم… العنصرية تسوق لنفسها في صناديق إعلانات العاصمة برلين

بدأ سكان العاصمة الألمانية برلين الخميس يومهم بمتابعة حملة إعلانية جديدة، احتلت صناديق الإعلانات الطرقية في محطات المترو والحافلات. مضمون الحملة وماهية المنتج؟ جرعات جديدة من العنصرية والتطرف اليميني ضد اللاجئين، تحديداً السوريين منهم.  فأمام العلم السوري المستخدم من قبل النظام، ويد ترفع علامة النصر، كتبت دعوة بأحرف كبيرة تقول: “عودوا لدياركم، الحرب انتهت، سوريا بحاجة إليكم”. ليضيف نص صغير يتذيل الإعلان التالي: “مع سقوط آخر معقل لداعش ، تحتاج سوريا إلى شباب وشابات للمساعدة في إعادة بناء بلدهم بعد سنوات الحرب”. Der Krieg ist vorbei – Syrien braucht euch! Aktivisten der Identitären Bewegung in Berlin machten eigens angefertigten City-Light Postern im öffentlichen Raum auf die Tatsache aufmerksam, die von den deutschen Medien weitgehend beschwiegen wurde. https://t.co/C2ojFGt385 pic.twitter.com/dtDM8xTj0N — Identitäre Bewegung (@IBDeutschland) April 25, 2019 حركة متطرفة صديقة للأسد وراء الحملة على الملصقات يظهر شعار “حركة الهوية”، وكذلك عنوان الموقع الإلكتروني لهذه الحركة اليمينية المصنفة بحسب هيئة حماية الدستور على أنها في “حالة اشتباه”. حيث تقول الهيئة: ” إن أفراداً في حركة الهوية لديهم صلات بالمشهد اليميني المتطرف، كما أن بعض أبرز ناشطيها انتموا سابقاً لمنظمات يمينية متطرفة. وبناء على هذه الخلفية وموقف الحركة من اللجوء والإسلام، هناك مؤشرات فعلية على “جهود” يمينية متطرفة تبرر دراسة التجمع من قبل المكتب الاتحادي لحماية الدستور في سياق حركة وقضية مشتبه بها”. وبحسب صحيفة بيلد الألمانية فإن الحركة تنظم مشروعاً آخراً في سوريا ولبنان، يزعم أنه يقدم المساعدات إلا أنه من جانب آخر يعمل على التقليل من شأن الجرائم التي يرتكبها النظام السوري بحق السوريين. وتقوم منظمة المساعدة البديلة والتي تعرف اختصاراً بـ AHA بالتسويق لما تسميه الأمان الذي تتمتع به المناطق الخاضعة لنظام الأسد، وتكاد تكون المنظمة غير الربحية الوحيدة التي تحاول منع اللاجئين من الوصول لأوروبا، وتعمل حالياً على مشاريع صغيرة في سوريا كما في بلدة معلولا على سبيل المثال. حركة الهوية هي حركة قومية بيضاء أوروبية وأمريكية شمالية وأسترالية ونيوزيلندية. ...

أكمل القراءة »

بانتظار تقييم الوضع الأمني الجديد في سوريا… تعليق دراسة وإقرار طلبات اللجوء لبعض السوريين

ذكرت تقارير إعلامية أن المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين علق منذ أسابيع قرارات البت في طلبات اللجوء لسوريين، والسبب في ذلك هو انتظار نتائج تقييم جديد للوضع الأمني في سوريا، حسبما ذكرت وزارة الداخلية الألمانية. علقت ألمانيا دراسة وإقرار بعض طلبات اللجوء التي قدمها سوريون بانتظار مراجعة جديدة للوضع الأمني في بلادهم، وفق ما أفادت مجموعة “فونكه” الصحافية المحلية. وأوضحت مجموعة صحف فونكه نقلاً عن وزارة الداخلية الألمانية اليوم السبت (27 نيسان/ابريل 2019) أن بعض طلبات اللجوء التي قدمها سوريون “أرجئت” بانتظار تعديلات سيتم إدخالها على توجيهات الوزارة بعد صدور نتائج التقييم الأمني. والمعنيون بهذا التعليق هم طالبو لجوء حصلوا على وضع “حماية ثانوية”، وهو وضع يمنح للذين واجهوا في بلادهم مخاطر جدية أو أعمال حرب أو عقوبة إعدام أو أعمال تعذيب. وبحسب الأرقام الحكومية، فإن 17,400 سوريا حصلوا على هذه الحماية عام 2018. وذكرت المجموعة الإعلامية أن المنظمات المدافعة عن حقوق اللاجئين تخشى أن توقف حكومة المستشارة أنغيلا ميركل منح السوريين حق اللجوء في حال توقفت أعمال العنف في بعض مناطق بلادهم. ووفق معلومات صحف فونكه، فإن وزارة الداخلية الاتحادية تسعى للتوافق مع وزارة الخارجية حول تقييم الوضع الأمني في سوريا. وكانت الخارجية الألمانية قدمت نهاية 2018 تقريراً بعنوان “تقرير عن الوضع في سوريا” أشارت فيه إلى عدم وجود مناطق آمنة في سوريا يمكن أن توفر الحماية الكافية والمستديمة لأشخاص ملاحقين من قبل السلطات. وتشهد ألمانيا انقساماً عميقاً منذ أن قررت ميركل عام 2015 عند اشتداد أزمة اللاجئين، فتح أبواب البلاد أمام الفارين من الحرب والاضطهاد في سوريا. وأدى تدفق أكثر من مليون طالب لجوء منذ ذلك الحين، معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، إلى صعود حركة “البديل لألمانيا” اليمينية المتطرفة في البلاد. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ع.ح/ه.د(أ.ف.ب/ك.ن.ا)   اقرأ/ي أيضاً: إعادة تقييم الوضع الأمني في سوريا.. كيف سيؤثر على اللاجئين في ألمانيا؟ استطلاع: ازدياد نسبة الرافضين لطالبي اللجوء إلى 50% من الشعب الألماني ترحيل مؤيدي الأسد وتجديد جوازات سفر المعارضين بين ...

أكمل القراءة »

قد لا تزيدك اللحية وسامة… لكن بالتأكيد ستزيدك جراثيم وبكتيريا

أصبحت موضة اللحية رائجة بشكل كبير في الآونة الأخيرة. لكن دراسة سويسرية حديثة توصلت إلى حقائق قد تدفع أصحاب اللحى ربما إلى التخلص منها نهائياً. تعرف على تفاصيل هذه الدراسة. خلصت دراسة لباحثين من مستشفى “هيرسلاندن” الخاص في سويسرا إلى أن اللحية تحمل عددا كبيراً من الجراثيم أكثر من تلك التي يمكن العثور عليها في فراء الكلاب. وحسب موقع “كولنر شتات أنتسايغر” الألماني، فإن فريق العلماء جمع عينات من لحى 18 رجلاً، متوسط أعمارهم 36 عامًا، وفراء 30 كلباً ينتمون لـ 16 فصيلة، وقاموا بتصويرها بالرنين المغناطيسي للكشف عن وجود بكتيريا في لحى الرجال وفراء الكلاب. نتيجة الدراسة جاءت مفاجئة، واتضح من خلال هذه الدراسة العلمية أن لحى الرجال غير صحية بالمقارنة مع فرو الكلاب، وفقاً لموقع “برلينر تسايتونغ” الألماني. وأظهر الباحثون أن اللحى تحمل عدداً كبيراً من الجراثيم – أكثر من 30 “وحدة من البكتيريا” – مقارنة بما وجدوه في منطقة الرقبة عند الكلاب. ففي هذه المنطقة بالذات من جسم الكلاب وجد الباحثون أكبر عدد من الجراثيم. كما اكتشف العلماء في لحى سبعة من الرجال، شاركوا في هذه الدراسة، عوامل مسببة لأمراض، فيما وجدوا عوامل مسببة لأمراض عند أربعة كلاب فقط. وتختلف الأسباب التي تجعل الرجال يطلقون لحاهم. لكن، ومنذ سنوات أصبحت اللحية تتربع على عرش صيحات الموضة بين الرجال، خاصة الشباب منهم بعدما انتشرت قبل ذلك بين العديد من المشاهير ونجوم الرياضة. فهل ستتلاشى هذه الموضة ويتخلى مواكبوها عن لحيتهم بعد الاضطلاع على نتائج هذه الدراسة العلمية أم سيظلوا وفيين لموضة اللحية؟ المصدر: دويتشه فيلله – ع. اع/ع.ش   اقرأ/ي أيضاً: هل سيحتاج اللاجئون للمطالبة بحقوق الرجل في ألمانيا؟ خصائص جسدية بسيطة قد تنفر الشريك وتنهي العلاقة فاحذرها ما لا تعرفه عن ملابسك الداخلية.. حقائق صادمة ونصائح صحية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بعضهم ذهب به الأمر إلى نظريات المؤامرة… استطلاع يجد نصف الألمان مستائين من اللاجئين

يواجه طالبو اللجوء في ألمانيا رفضاً متزايداً بين فئات الشعب الألماني. هذه هي نتيجة استطلاع للرأي أجرته مؤسسة فريدريش إيبرت. وتظهر الدراسة أيضاً انتشار نظريات المؤامرة بين المواطنين الألمان، حسبما أفاد موقع “شبيغل أونلاين”. قال موقع “شبيغل أونلاين”، التابع لمجلة دير شبيغل الألمانية، أكبر المجلات السياسية في ألمانيا وأوروبا، إن ألمانيا تنتشر فيها الآن المواقف السلبية تجاه طالبي اللجوء، وأن واحداً من كل اثنين من المواطنين عبر عن تحفظاته عند سؤاله عن طالبي اللجوء. وأفاد الموقع يوم الخميس (25 أبريل/ نيسان 2019) أن هذا الموقف السلبي تجاه طالبي اللجوء تظهره دراسة جديدة عن المواقف المتطرفة اليمينية في الوسط (أي بين المواطنين العاديين)، التي تنشرها (دراسة) كل عامين مؤسسة فريدريش إيبرت، القريبة من الحزب الاشتراكي الديمقراطي. ومقارنة بعام 2016، زادت نسبة الرافضين لطالبي اللجوء على الرغم من انخفاض عدد طالبي اللجوء. وحصلت “دير شبيغل” مسبقاً على نسخة من الدراسة التي تنشر اليوم الخميس. وتناولت الأسئلة الموجهة للمشاركين في الدراسة مسائل مثل: هل يعيش كثير أجانب في ألمانيا أكثر من اللازم؟ هل طالبو اللجوء غير مضطهدين في بلادهم من الأساس؟ هل تخفي الحكومة الحقيقة عن المواطنين؟ ولاحظ معدوا الدراسة أيضاً بقلق تجذر المواقف الشعبوية اليمينية لدى فئات واسعة من الموطنين ويقولون “لقد أصبحت (تلك المواقف) معتادة أكثر في الوسط “. ولأول مرة سُئل المشاركون عن نظريات المؤامرة. وجاءت النتائج مثيرة للدهشة، إذ يعتقد الكثير من المواطنين الألمان أن السياسيين مجرد دمى للقوى الأخرى، حسبما نقل “شبيغل أونلاين”. المصدر: دويتشه فيلله – ص.ش/م.س   اقرأ/ي أيضاً: طعن عمدة مدينة ألتينا والدافع معاداة الأجانب الزاوية القانونية: معاداة السامية في ألمانيا، نظرة على مواد الدستور وقانون العقوبات الألماني أوزيل وأزمة الهوية وكراهية الأجانب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الفشل في امتحان اللغة الألمانية يضع العصي في عجلات لم شمل آلاف الأسر

كشف تقرير صحفي أن ثلث الأجانب الذين يريدون الالتحاق بذويهم في ألمانيا يخفقون في امتحان اللغة الألمانية، ما يؤخر لم شملهم. وينتقد حزب اليسار وجود شرط اللغة من أجل لم شمل أسر الأجانب في ألمانيا. قالت صحف مجموعة فونكه الإعلامية الألمانية في تقرير لها يوم أمس الخميس (25 نيسان/أبريل) إن ثلث الأجانب الراغبين في الالتحاق بذويهم في ألمانيا في إطار لم الشمل يرسبون في امتحان اللغة الالمانية. ونقل التقرير عن جواب للحكومة الاتحادية على طلب إحاطة من حزب اليسار أن: 16,198 شخصاً لم ينجحوا في اختبار اللغة الألمانية المشروط للحاق بذويهم في ألمانيا، وذلك من أصل 48,130 ألف قدموا الامتحان عام 2018. ويشترط المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين على كثير من الأجانب اجتياز امتحان المستوى الأول من اللغة الألمانية (A1) كشرط لإمكانية الالتحاق بذويهم في ألمانيا. ويستثنى من هذا الشرط مواطنو دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وإسرائيل، بالإضافة إلى عوائل ذوي الكفاءات المهنية العاملين في ألمانيا وذوي اللاجئين المعترف بهم بحسب اتفاقية جنيف. وفي وقت ازداد فيه عدد الأشخاص الذين قدموا الامتحان في الأعوام الثلاثة الماضية، بقى معدل الرسوب في الامتحان “ثابتاً، وفقاً لجواب الحكومة الاتحادية، حيث بلغ عدد الأشخاص الذين قدموا الامتحان 37,840 في عام 2016 ليزداد إلى 42,000 في عام 2017، و48,130 في 2018. وبحسب التقرير فإن نسبة الرسوب عالية بشكل خاص لدى العراقيين، ففي عام 2018 لم يتمكن 904 عراقيين من أصل 1626 من تجاوز الاختبار. وانتقدت كتلة حزب اليسار في البرلمان وضع شرط اللغة من أجل لم شمل الأجانب واعتبرته “غير واقعي على الإطلاق”. وقالت البرلمانية عن الحزب، غوكاي أكبولوت إن اختبار اللغة أد إلى “استمرار انفصال العوائل لسنوات”، مشيرة إلى أن ارتفاع نسبة الرسوب في العراق دليل على أن “المزيد من الناس الذين يعيشون في ظروف صعبة يتعين عليهم اختبار اللغة الألمانية في الخارج”. وأضافت أكبولوت: “تعلم اللغة في ألمانيا سيكون أسهل بكثير وأرخص وأقل عبئاً”. لكن مفوضة الاندماج في الحكومة الاتحادية، أنيته فيدمان-ماوتس، دافعت عن ...

أكمل القراءة »