الرئيسية » آخر الأخبار

آخر الأخبار

Erdbeben in der bundesrepublikanischen Parteienlandschaft

Von Hakam Abdel-Hadi In der ihm eigenen Ironie hat Konrad Adenauer, der erste deutsche Bundeskanzler nach dem 2. Weltkrieg, die politischen Verhältnisse  im Lande so beschrieben: In Deutschland gibt es eine Partei, die regiert, und eine andere in der Opposition, und eine dritte Partei, die sich um Regierungssitze schlägt. Ja, die CDU bestimmte  die Geschicke der im Jahre 1949 gegründeten Republik  fast 50 Jahre, und die zweite Volkspartei, die SPD, übernahm das entscheidende  Amt für etwa 20 Jahre, während die dritte kleine Partei, die FDP, sich ausschlaggebend für die eine oder andere Koalition entscheiden und damit höchste politische Ämter übernehmen konnte. So kam es beispielsweise, dass der einstige FDP-Vorsitzende, Hans Dietrich Genscher, Außenminister der Deutschen Bundesrepublik für 18 Jahre sein konnte. Manche Medien witzelten über die hektischen unaufhörlichen Flugaktivitäten dieses geschickten Diplomaten: Bei einer Kollision von zwei Flugzeugen in der Luft wurde Genscher in beiden Maschinen gefunden. Die Parteienlandschaft war bis 1980 überschaubar ; in diesem Zusammenhang sei erwähnt, dass beispielsweise Helmut Kohl 16 Jahre Bundeskanzler war. Die CDU konnte meist gelassen mit der FDP regieren, die später ihre koalitionsbestimmende Rolle verlor. In den vergangenen vier Dekaden begannen die Bürger zu glauben, dass sie in einer anderen Republik leben würden; neue Parteien sind entstanden, uralte Parteien, wie die SPD, haben ihre Bedeutung fast verloren, obwohl sie immer noch mit der CDU derzeit die große Koalition bildet: 1980 wurde die grüne Partei (ab 1991 Bündnis 90/Die Grünen) gegründet, eine Partei, die nach und nach eine bedeutende Rolle bei Regierungsbildungen in Bund und Ländern übernehmen sollte. 1989, das Jahr der deutschen Einheit, führte zur Entstehung der 4. Partei: DIE LINKE hat sich ab 2005 als parlamentarische Kraft im deutschen Parteiensystem fest etabliert. Entstanden ist sie aus der WASG ( Arbeit und soziale Gerechtigkeit – Die Wahlalternative) und der PDS (Partei des Demokratischen Sozialismus). Damit hat sie ihre Wurzeln sowohl ...

أكمل القراءة »

بورتريه: مهاجرون في ألمانيا – المخرجة والمحررة ديمة حمدان

إعداد ميساء سلامة وولف في هذه الزاوية نعرّف القرّاء بشخصيات من المهاجرين الذين وصلوا إلى ألمانيا منذ سنواتٍ طويلة، وتمكنوا من إعادة بناء حياتهم ومستقبلهم بعيداً عن أشكال وحدود الانتماء التقليدي، وحققوا نجاحات في مجالاتٍ عديدة، فاحتضنتهم هذه البلاد، وصارت وطناً لهم. المخرجة والمحررة ديمة حمدان ولدت في الكويت لأبوين فلسطينيين. ودرست هناك حتى انتقلت العائلة إلى الأردن إبان حرب الخليج الأولى. بعد إتمامها العام الدراسي الأول في الأردن وتفوقها فيه حصلت على منحة لإتمام السنتين التاليتين من دراستها الثانوية في مدرسة داخلية في مقاطعة ويلز/ بريطانيا. منذ سنوات مراهقتها الأولى كانت ديمة حمدان مشدودة لعالم السينما. وتعمّق هذا الاهتمام في بريطانيا، حيث كان النظام الدراسي يتيح للطلاب الاطلاع على الحياة الثقافية من مسرح وسينما وفنون أخرى. بعد انتهاء منحتها عادت إلى الأردن والتحقت بالجامعة/قسم القانون. لكن هذه الدراسة الجدية لم توقف شغفها بالسينما، فقررت أن تكتب عن السينما والحياة الثقافية في الأردن، وعملت مراسلة ثقافية لإحدى المجلات الناطقة باللغة الإنكليزية في البلاد. وبعد تخرجها انتقلت تدريجياً إلى الصحافة السياسية وأصبحت مراسلة الشؤون البرلمانية لصحيفة الجوردان تايمز. وبعدها ببضع سنوات حصلت ديمة حمدان على منحة دراسية ثانية من القنصلية البريطانية لنيل الماجستير في صحافة التلفزيون من جامعة نوتنغهام ترنت. بعد الماجستير تلقت عرضاً للعمل مع إذاعة BBC في لندن، وأمضت هناك تسعة أعوام كمنتجة برامج إخبارية ومراسلة ميدانية، فغطت أعقاب الغزو الأميركي للعراق من بغداد عام 2003، والانتخابات الأمريكية لعام 2005، كما عملت في مكاتب BBC في القدس ورام الله وبيروت.  تقول ديمة حمدان : “عندما أعود بذاكرتي إلى تلك المرحلة حين كنت في الميدان وشاهدة على حكايات الناس التي راكمت مخزوناً من القصص لديّ؛ أرى أنه كان من المنطق أن أكون صحافية في الوقت الذي لم يكن فيه بإمكاني أن أكون مخرجة أفلام، فالقاسم المشترك بين المجالين، بالنسبة لي، هو أنني كنت أسرد قصصاً وأختار الحديث عن القضايا والأمور التي تهمني”. رغم نجاحها في مجال الصحافة لم تبرح السينما ...

أكمل القراءة »

صورة كبيرة لـ “لاجئة سورية” في أحد شوارع مدينة ساو باولو البرازيليلة

تغطي رسومات الغرافيتي الملونة شوارع مدينة ساو باولو البرازيلية، لكن لوحة واحدة تلفت الأنظار في أحد الطرق العامة، وهي صورة كبيرة تعود إلى لاجئة سورية تدعى “سلسبيل”. سلسبيل لاجئة سورية تعيش في مدينة ساو باولو البرازيلية، وقد تعرفت على مصورة اسمها راكيل، وهي من قامت بوضع صورتها في ذلك الشارع. تعمل راكيل على نشر صور بأحجام كبيرة للعديد من الأشخاص في الشوارع وعلى الجدران في المدينة، ولأن ساو باولو مدينة كبيرة يعيش فيها الجميع بتسارع دائم. أرادت راكيل أن تظهر للناس أن هناك آخرين يعيشون معهم في نفس المكان في دعوة للتآلف فيما بينهم. تقول سلسبيل معلقة على نشر صورتها: “أنا فرحة بوجود هذه الصورة، لقد أعطتني دعماً، حيث أن البرازيليون بدأوا ينظرون إلى اللاجئين على أنهم أشخاص لديهم الحق في العيش وبناء المستقبل.. اللاجئون تركوا بلدهم للبدء من الصفر في بلد آخر، هم بحاجة إلى حب.. إلى أن يحتضنهم أحد في البلاد الثاني”.  درست سلسبيل الصيدلة وكانت تملك صيدلية في سوريا وتعمل الآن كطاهية، وعن عملها الحالي تقول سلسبيل: “أعمل بحسب الطلبات، أقيم حفلات فطور وغداء للشركات، أطهو كل شي هنا في البيت، أبدأ من الصفر، أحب الطهو مثلما كنت أفعل في بلدي سوريا وأستخدم النكهات نفسها”. اشتهرت سلسبيل العام الماضي في البرازيل، بعدما شاركت في العديد من برامج الطهي على التلفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي وظهرت مؤخراً في حملة تابعة للأمم المتحدة. هنا تقرير مصور من “بي بي سي” عن اللاجئة السورية سلسبيل: مواضيع أخرى قد تهمك/ي: بالفيديو: نجمة التشبيح سوزان نجم الدين تصف اللاجئين السوريين في لبنان بالـ”جهلة” قضية اللاجئة الإيزيدية: هل بالفعل يوجد حالة “ابتزاز” ورائها؟ رحلتي لأكون لاجئة – الجزء الثاني: باب دون قفل. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اتفاق تركي أميركي: تعليق الهجوم على الأكراد ووقف لإطلاق النار لمدة 120 ساعة

وافقت تركيا الخميس 17 تشرين الأول/ أكتوبر، على تعليق هجومها في شمال شرق سوريا وإنهائه إذا انسحبت القوات الكردية من هذه المنطقة خلال خمسة أيام، وذلك بموجب اتفاق انتزعه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في أنقرة. وقال بنس للصحافيين بعد محادثات مع الرئيس رجب طيب إردوغان استمرت أكثر من أربع ساعات للتوصل إلى اتفاق أنه للسماح بانسحاب القوات التركية “خلال 120 ساعة، سيتم تعليق كل العمليات العسكرية في إطار عملية نبع السلام، على أن تتوقف العملية نهائياً ما أن يتم انجاز هذا الانسحاب”. وعلى القوات الكردية أن تنسحب من منطقة بعمق 32 كلم بحيث تتحول في النهاية الى “منطقة آمنة” تسعى إليها تركيا منذ اشهر. وأثار الهجوم التركي على وحدات حماية الشعب الكردية في شمال شرق سوريا والذي بدأ في التاسع من تشرين الاول/أكتوبر تنديداً دولياً، وخصوصاً أن الأكراد شكلوا ولا يزالون رأس حربة في قتال تنظيم الدولة الاسلامية. لكن أنقرة تعتبرهم “إرهابيين” بسبب صلاتهم بحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمرداً دامياً في تركيا منذ 1984. وأكد وزير الخارجية التركي مولود تشاوش اوغلو التوصل إلى هذا الاتفاق الذي ترجم في “إعلان تركي أميركي مشترك حول شمال شرق سوريا” نشر مساء. وصرح للصحافيين “نحن نعلق العملية لكننا لن نوقفها”. وأضاف “يمكن أن نوقف العملية فقط حين تنسحب (القوات الكردية) في شكل تام من المنطقة”. وبدا أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب وافق على الهجوم التركي قبل أن يحض أنقرة على إنهائه ويجيز فرض عقوبات على تركيا على وقع غضب حلفائه الغربيين. وأعلن بنس أن هذه العقوبات سترفع حين تنهي تركيا هجومها بموجب اتفاق الخميس. “يوم عظيم” ورحب ترامب بإعلان “وقف لإطلاق النار” في شمال سوريا، معتبراً أنه “يوم عظيم” للولايات المتحدة وتركيا والأكراد. وقال ترامب من فورت وورث في ولاية تكساس “لدينا وقف لإطلاق النار لخمسة أيام. إن الاكراد مسرورون جداً بهذا الحل”، مبدياً رضاه الكبير عن كون المفاوضات أسفرت عن نتيجة “بهذه السرعة”. وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية من جهتها استعدادها لالتزام ...

أكمل القراءة »

لقاء مع الشاعر فايز العباس: 5 ميغا بيكسل.. ضوء الشِعر من عدسة الهاتف

بعد أن أصبحت شاشة الهاتف نافذةً واسعة، وعدستها شرفةً نطل من خلالها على عوالم الآخرين، يقدم لنا الشاعر فايز العباس عالمه المترع بالغربة والألم، والتناقضات التي توفرها ثنائية مكانين، بين سوريا وألمانيا حيث يقيم حالياً. عالم فايز العباس هذا جاء مكثفاً مشدوداً كوترٍ على زندٍ ورقي هو ديوانه الجديد “5 ميغا بيكسل” الصادر مؤخراً عن دار فضاءات للنشر والتوزيع في الأردن.. فلا تخلو مشاهده من تفاصيل الحب والثورة والحرب وكل ما يتخلل هذه المحطات الموغلة في الصعوبة والتعقيد من رغبة شديدة للتمسك بيد الحياة ولو بشقّ الأنفس. بالتواطؤ مع العباس استطعنا أن نفتح باباً من أبوابنا على عالمه وديوانه الجديد: حوار: أروى غندور. كاتبة سورية مقيمة في ألمانيا نبدأ من عنوان كتابك، 5 ميغا بيكسل، ما طبيعة العالم الذي اضطررت للتعامل معه من خلال كاميرا هاتفك الامامية؟ هل تراه انعكاسا صادقاً للعالم الحقيقي؟   مجموعتي 5 ميغا بيكسل هي مجموعة نصوص شعرية حاولت من خلالها تصوير أو التقاط ما أمكنني التقاطه من خلال كاميرا موبايلي، أستطيع القول بأنها حالة من التماهي بين عين الشاعر وعين الكاميرا، حيث بعد الخروج من سوريا في رحلة اللجوء بات الموبايل هو صلة الوصل بيني وبين الداخل السوري، الأهل والأصدقاء والحبيبة والأماكن، من هنا فإن العالم أو طبيعة العالم هي طبيعة حقيقية وواقعية، ولكن مع معالجتها بعين الشعر تماماً كما تُعالج الصور بالفلاتر، هي حالة مزج بين الواقعي والتخييلي، بين الحقيقة والمجاز، ومحاولة رصد تشبه رصد القناص للطرائد. تصف نفسك في ديوانك بالجثة الناجية، إلى أي درجة بقي باستطاعة تلك الجثة أن تنتج الجمال (الشعري هنا) الجمال غير المحاصر بالسوداوية؟  هذا السؤال يضعني أمام سؤال من نوع آخر، وهو: هل الحياة تستمر أم تتوقف في حال أصابت شخصاً ما مصيبة؟ أنا أرى بأنها ستستمر ولن تتوقف، فهي عجلة كبيرة ومطحنة علينا دائماً مجاراتها لكي لا تطحننا، كما زهرة تنمو فوق قبر، هذا من جانب، ومن جانب آخر فالمجموعة فيها من التقاطات السواد أو الرماد الذي علا ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: “أنا في الصندوق، دعوني أخرج، مظلم هنا” رجل ميت يصرخ من داخل قبره

في الوقت الذي كانت فيه مشاعر الحزن والدموع تخيم على المشيعين لجنازة رجل من إيرلندا، تحولت فجأة مشاعر الحزن إلى موجة واسعة من الضحك بعدما أصر الميت على التحدث من نعشه مع المشيعين. فماهي القصة وراء ذلك؟ لم يتخيل مشيعون أن تتحول مراسم جنازة لشخص يحتل مكانة كبيرة في قلب كل واحد منهم إلى موجة ضحك في إيرلندا نهاية الأسبوع الماضي، وذلك بعد أن أصر الميت على “التحدث” من قبره مع الحاضرين في جنازته، وتحقيق أمنيته الأخيرة. أما عن كيفية حدوث ذلك، فقد أوردت مجلة “دير شبيغل” الألمانية أن الحاضرين لجنازة شاي برادلي تفاجأوا أثناء مراسم الجنازة بسماع أصوات من نعش الرجل الميت، حيث سمعوا صوت شاي برادلي وهو يقول: “أين أنا بحق الجحيم؟ دعوني أخرج من هنا. مظلم هنا”، وأضاف: “هل هذا هو الكاهن الذي أسمعه؟ هنا شاي. أنا في الصندوق”. وبعد لحظات قليلة فقط من سماع صوت شاي برادلي من داخل قبره ، تحولت المفاجأة إلى نوبة من الضحك، ازدادت حدتها بشدة بعد سماع صوت هذا الميت وهو يغني ويقول “صندوق لعين…مرحباً مرة ثانية، مرحباً مرة ثانية. لقد اتصلت لأقول فقط وداعاً”. وتبين فيما بعد أن شاي برادلي، الذي كان ضابطاً متقاعداً في قوات الدفاع الإيرلندية، ترك رسالة صوتية سجلها قبيل موته من أجل أن تُنشر أثناء مراسم جنازته وبمساعدة مكبر صوت، حيث أراد برادلي أن يمنح المشيعين ضحكة أخيرة قبل وداعه، وفق ما أوضحت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. وكان برادلي قد توفي بعد معاناته من مرض خطير، وعُرف عنه روح الدعابة أثناء حياته. وقالت ابنته أندريا إن رغبة والدها الأخيرة كانت نشر رسالته الصوتية خلال مراسم جنازته، مضيفة في تصريحات نقلتها صحيفة “ميرور” البريطانية: “يا له من رجل، لقد جعلنا جميع نضحك عندما كنا حزينين بشكل لا يصدق…أحبك للأبد”. المصدر: (DW عربي) شاهد/ي أيضاً: بالفيديو: نجمة التشبيح سوزان نجم الدين تصف اللاجئين السوريين في لبنان بالـ”جهلة” بالفيديو: دب صغير يتعلم منه الكبار الكثير بالفيديو: أجوبة من خبير حول مسألة تجديد جواز السفر ...

أكمل القراءة »

رسالة من ترامب إلى إردوغان: “لا تكن أحمقاً.. سيذكرك التاريخ إلى الأبد كشيطان”

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره التركي رجب طيب إردوغان في رسالة غير عادية أرسلها اليه في نفس اليوم الذي شنت فيه تركيا هجومها في شمال سوريا قائلاً “لا تكن أحمقاً”، منبهاً اياه من أنه يخاطر بأن يذكره التاريخ كـ”شيطان”. وبعد ثلاثة أيام على سحب القوات الأميركية من المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد في سوريا، وهي خطوة اعتبرت بمثابة ضوء أخضر لتركيا لتبدأ عمليتها العسكرية، أبلغ ترامب إردوغان بأنه سوف يدمر اقتصاد أنقرة إذا ما ذهب الغزو بعيداً. وفي لهجة تخلو من المجاملات الدبلوماسية، بدأ ترامب رسالته بتهديد صريح. وكتب الرئيس الأميركي في الرسالة المؤرخة في 9 تشرين الأول/أكتوبر والتي أكد البيت الأبيض لفرانس برس صحتها “دعنا نتوصل إلى اتفاق جيد”. وأضاف “أنت لا تريد بأن تكون مسؤولاً عن ذبح الآلاف من الناس، وأنا لا أريد أن أكون مسؤولاً عن تدمير الاقتصاد التركي…وسأفعل ذلك”. وتابع “سوف ينظر إليك التاريخ بشكل ايجابي إذا قمت بذلك بطريقة صحيحة وإنسانية (…) وسوف ينظر إليك الى الأبد كشيطان إذا لم تحدث الأمور الجيدة”. ولفت ترامب إلى ان “اتفاقاً عظيماً” أمر ممكن إذا قام الرئيس التركي بمفاوضة القائد العام لقوات سوريا الديموقراطية مظلوم عبدي الذي تصنفه تركيا على أنه “إرهابي” لعلاقته مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني في تركيا. وختم ترامب رسالته الى إردوغان بالقول “لا تكن رجلاً متصلباً. لا تكن أحمقاً”، مضيفاً “سوف أتصل بك لاحقاً”. رسالة من ترامب إلى إردوغان بتاريخ 9 أكتوبر 2019 المصدر: (فرانس برس) اقرأ/ي أيضاً: تنازلات مؤلمة.. على ماذا اتفق الأكراد مع نظام الأسد؟ هجوم المنتخب التركي يؤدي التحية العسكرية لهجوم الجيش التركي على الأكراد تواصل الهجوم التركي ضد الأكراد وتحذيرات من كارثة إنسانية جديدة في سوريا… محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إسبانيا: برشلونة تثور مجدداً ضد السلطة الحاكمة في مدريد

جرت صدامات بين الشرطة والناشطين الانفصاليين في كاتالونيا ليلة الأربعاء الخميس في تصعيد دانته السلطات الانفصالية للمنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي بينما تستعد الحكومة الإسبانية للتدخل. وبعد مسيرة سلمية شارك فيها آلاف المتظاهرين في برشلونة ، نصب شبان يرتدون ملابس قاتمة وملثمين حواجز وأحرقوا إطارات وسيارات ورشقوا شرطة مكافحة الشغب بزجاجات حارقة، كما ذكر صحافي من وكالة فرانس برس. وللمرة الأولى تحدثت شرطة المنطقة عن رشقها بزجاجات حارقة وبالحمض. وحاول متظاهرون بدون أن ينجحوا إصابة مروحية للشرطة بأسهم نارية. وامتدت المواجهات إلى مدن أخرى بينها تاراغون وليدا. وقد اندلعت التظاهرات على أثر صدور أحكام بالسجن لمدد طويلة على تسعة قادة انفصاليين لمشاركتهم في محاولة استقلال كاتالونيا في 2017. وأعلنت فرق الإنقاذ أن نحو خمسين شخصاً تلقوا علاجاً بينهم 32 في برشلونة وحدها. وكان 125 شخصاً جرحوا في المواجهات ليل الثلاثاء الأربعاء. وأعلنت شرطة المنطقة أن “عشرين شخصاً على الأقل اعتقلوا” في جميع أنحاء المنطقة، بعد 51 آخرين أوقفوا ليل الثلاثاء الأربعاء. ودعا رئيس كاتالونيا كويم تورا الى “وقف فوري” للمواجهات. وقال تورا “لن نسمح بحوادث مثل تلك التي نراها في الشوارع. هذا يجب ان يتوقف فوراً. ليس هناك أي سبب أو مبرر لإحراق سيارات، ولا لأي نوع آخر من التخريب”. وجاءت تصريحات تورا بعد ساعات قليلة من توجيه رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز نداء مباشراً له إلى نبذ العنف “بوضوح شديد” بدون أعذار، وهو ما لم يفعله من قبل. إلا أن تورا أكد أنه “من الطبيعي ومن الجيد أن نحتج على حكم غير عادل وغير عادي”، مؤكدا في خطاب تلفزيوني أن “الاحتجاج يجب أن يكون سلميا”. وأضاف “لا يمكننا أن نسمح لمثل هذه المجموعات التي تتسلل وتعمد الى الاستفزاز للإضرار بصورة الحركة التي تضم الملايين من الكاتالونيين”. وأدت الأحكام التي أصدرتها المحكمة العليا إلى موجة احتجاج منظمة بشكل جيد. وبدأت مجموعات من المتظاهرين الثلاثاء والأربعاء مسيرات من خمس مدن، على أن تصل إلى برشلونة ليوم “إضراب عام” وتظاهرة كبيرة. وأجرى ...

أكمل القراءة »

ألمانيا: عرض “جسد بشري منزوع الجلد” للبيع في أحد أسواق لحوم الخنزير التقليدية

أُصيب المارة في سوق لحوم الخنزير التقليلدي في مدينة غوترسلوه الألمانية، بالصدمة بعدما شاهدوا “جسد بشري” معروض للبيع. وكان الجسد منزوع الجلد ملفوفاً بكيس، ووضع عليه سعر 174.99 يورو. وقد سارع بعض المتسوقون للاتصال بالشرطة خوفاً مما شاهدوه. ولكن سرعان ما تكشفت الحقائق، ليتبين أن الجسد المعروض عبارة عن دمية على شكل لحم بشري، وأن اتحاد حماية الحيوانات هو من قام بعرضها في السوق احتجاجاً على مسلخ “Tönnies” (تونيس)، وهو أكبر مسلخ للحيوانات في ألمانيا. وقالت كاميلا سيرليني، أحد أعضاء الاتحاد والمنتمية إلى حزب الخضر، في حديث مع صحيفة DER WESTEN: “بالطبع، أردنا أن يكون الناس مصدومين”، موضحةً أن الهدف من هذا النشاط هو الاحتجاج على ظروف العمل والتغذية في مزارع تربية الحيوانات التجارية، وكذلك مواجهة تغير المناخ. وأشارت سيرليني إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها الاحتجاج بهذه الطريقة بعرض دمية على شكل جسد بشري ، مؤكدة في الوقت نفسه إلى أن احتجاجات الاتحاد ضد الانتهاكات في مجال صناعة اللحوم ليست بالجديدة، قائلة: “نحن معروفون في المدينة، الكثير من الناس يقفوا معنا ويدعمونا ونخوض معهم نقاشات جيدة”. من جهة أخرى وفي إشارة إلى انزعاج البعض من عرض الجسد البشري في سوق اللحوم، قالت سيرليني: “بعد نهاية نشاطنا، شربنا البيرة في سوق لحم الخنزير، لكن البعض طلبوا منا المغادرة.. يبدو بشكل واضح أن ما قمنا به لم يكن مريح بالنسبة لهم”. وشاركت سيريني عبر صفحتها على الفيسبوك صوراً لنشاط الاتحاد، وعلقت بالقول أنه يجب على الجميع أن يعلموا من خلال قمنا به “حجم معاناة الحيوانات”. اقرأ/ي أيضاً: طعام الحلال في بلاد اللجوء.. ما بين الصعق الكهربائي والاندماج حدث ذات مرة في ألمانيا… شخصان جائعان قاما بذبح ماعز “بشكل لطيف” في حديقة الحيوانات محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالفيديو: نجمة التشبيح سوزان نجم الدين تصف اللاجئين السوريين في لبنان بالـ”جهلة”

هاجمت الممثلة السورية سوزان نجم الدين، في لقاء مصور، اللاجئين السوريين في لبنان. وقالت سوزان نجم الدين في لقاء مصور نشرته مجلة “الجرس”، في 12 من تشرين الأول الحالي، إنه ليس كل من نزح من سوريا إلى خارجها هم أشخاص جيدين، وخاصة إلى لبنان، معتبرة أن كثيراً من “الفقراء والجهل والأميين” جاؤوا إلى لبنان، وأن “أسوأ” فئة في المجتمع هي من نزحت إلى لبنان، بحسب تعبيرها. وفيما كانت نجم الدين تتابع شتمها للاجئين السوريين في لبنان، كان أحد محاوريها يقول إن السوريين شكلوا عصابات في لبنان، فيما هي تقول له “للأسف” في موافقة منها على ما قال. هجوم سوزان نجم الدين جاء مكملاً لهجوم الصحفية نضال الأحمدية، صاحبة مجلة “الجرس”، التي وصفت اللاجئين السوريين في لبنان بـ”العالة”، معتبرة أن البلاد في مرحلة “انهيار”، وغير قادرة على استيعاب اللاجئين السوريين. كما اعتبرت سوزان نجم الدين أن الشعوب العربية لا تليق بها إلا “عصا الخيزران”، ولا تستحق سوى “حكم الديكتاتور”، لأن هذه الشعوب لم تتم تربيتها على “ثقافة الحرية”، بحسب تعبيرها، ضاربة مثالًا بالعراق بعد سقوط نظام الرئيس الأسبق، صدام حسين. ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان نحو 945 ألفاً، وفق تقديرات مفوضية اللاجئين في الأمم المتحدة، ويعتبر لبنان أكبر بلد مستضيف للاجئين بالنسبة لعدد سكانه. ويعاني اللاجئون في لبنان من ظروف معيشية صعبة، واتهمت منظمة “العفو الدولية” السلطات اللبنانية بتعمدها الضغط على السوريين للعودة إلى بلدهم، عقب انتشار الحملات العنصرية واتخاذ سياسات تقييدية وفرض حظر التجول والمداهمة المتواصلة للمخيمات. وأعلن الأمن العام اللبناني في آذار الماضي عودة 172 ألف لاجئ إلى سوريا منذ كانون الأول من عام 2017. ووثقت المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة عودة 14500 لاجئ من لبنان إلى سوريا خلال عام 2018، مع تحذيرها من عدم توفر مقومات عودتهم الآمنة بعد. المصدر: (عنب بلدي) شاهد/ي أيضاً: بالفيديو: الإجراءات والمواعيد للحصول على الجنسية الألمانية بالفيديو: الإقامة الدائمة للحاصلين على حماية ثانوية… الشروط والأوراق بالفيديو: حتى “أمازون” تتجسس على عملائها ...

أكمل القراءة »